فشل الرجيم

هناك العديد من الأشخاص الذين يتبعون أنظمة رجيم قاسية لإنقاص الوزن ولكن على الرغم من ذلك فإنهم يتعرضون إلى فشل الرجيم ، وهناك عدة عوامل وأسباب تؤدي إلى ذلك حيث أن هؤلاء الأشخاص يقومون ببعض الأخطاء دون علم منهم والتي تؤدي إلى عدم نجاح النظام المتبع للتخسيس وعدم تحقيق النتيجة المرجوة في خسارة الوزن الزائد والتخلص من السعرات الحرارية الزائدة، لذا سوف نوضح في هذا المقال جميع العوامل والأسباب التي تؤدي لذلك، وبعض النصائح الهامة الواجب إتباعها لنجاح الرجيم المتبع.

العوامل التي تؤدي إلى فشل الرجيم وكيفية تجنبها

1عدم ممارسة الأنشطة الرياضية

معظم الأشخاص يحرصون على إتباع أنظمة الرجيم بدقة وعلى الرغم من ذلك فهم لا يستطيعون تحقيق نتيجة جيدة من الرجيم، وذلك يكون نتيجة لعدم قيامهم بممارسة أي نشاط بدني، وتكمن أهمية ممارسة الأنشطة البدنية في أنها تساعد على زيادة معدل الحرق من أجل حرق السعرات الحرارية الزائدة، كما أن الرياضة تساعد على شد الجسم والتخلص من الترهلات، كما أنها تساعد على ثبات الوزن وعدم اكتساب الوزن الزائد مجدداً، لذا ينصح بممارسة الرياضة يومياً من أجل نجاح الرجيم، وتعد رياضة المشي من أفضل وأسهل الرياضات الغير مكلفة للتخلص من الوزن الزائد.

2إهمال وجبة الإفطار

وجبة الإفطار تعد من أهم العوامل الأساسية التي لها دور فعال في التخسيس، أثبتت الدراسات أن الأفراد الذين يقومون بتناول وجبة الإفطار يمتازون عن غيرهم بالقدرة على الاحتفاظ بالوزن الصحي، ولذا ينصح بتناول وجبة إفطار غنية بالألياف والبروتينات وتشتمل على كمية ملائمة من السعرات الحرارية لتحسين عملية الحرق والتمثيل الغذائي، وعلاوة على ذلك فإن وجبة الإفطار تساعد على منع الشهية والشعور بالجوع الذي يؤدي لتناول كمية كبيرة من الطعام في نهاية اليوم، ولذا فإن قيام الفرد بإهمال وجبة الإفطار رغبة في تقليل السعرات الحرارية اليومية لن يأتي بالنتائج المرجوة منه وإنما سوف يؤدي إلى العكس باستهلاك كمية طعام أكبر.

3الرجيم القاسي

من أكبر أسباب فشل الرجيم هو قيام الشخص بإتباع رجيم قاس وحرمان نفسه من عناصر غذائية كثيرة، حيث أن قيام الشخص بتناول سعرات حرارية أقل لمدة طويلة ينتج عنه تغيير في قدرة الجسم على الحرق فيصبح قادراً فقط على حرق سعرات حرارية قليلة، وعند التوقف عن إتباع الرجيم والقيام بتناول سعرات حرارية اكبر يظل الجسم في نفس قدرته على حرق السعرات الحرارية القليلة مما يؤدي لاكتساب الوزن مجدداً.

4قلة شرب الماء

ومن الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى فشل الرجيم هو جفاف الجسم، حيث أن الماء من أهم العناصر الضرورية للجسم والتي تساعد على حرق الدهون والتخلص من السعرات الزائدة، كما أن الماء يساعد على خفض الشهية للطعام، وأيضاً فإن الماء يساعد على تقليل نسبة الكوليسترول بالجسم، كما أنه يمنع احتباس السوائل في الجسم حيث أن احتباس الماء يسبب زيادة الوزن، وعلاوة على ذلك فإن شرب الماء هام جداً من أجل مشكلة الإمساك فهو يعمل على تخليص الجسم من السموم والقضاء على انتفاخ البطن، لذا ينصح بشرب ثمانية أكواب من الماء يوميا بالنسبة للأشخاص العاديين، أما الذين يعانون من السمنة أو الذين يمارسون الأنشطة الرياضية فإنه ينبغي عليهم تناول كمية أكبر من الماء.

5قياس الوزن ومتابعته بشكل يومي

يعد هذا أحد الأخطاء التي تؤدي إلى فشل الرجيم بسبب ما ينتج عنه من إحباط، حيث يجد الشخص أن وزنه لم ينقص مما يسبب له الإحباط ويقلل من عزيمته على الاستمرار في الرجيم، ولذلك لا ينصح بقياس الوزن أكثر من مرة أسبوعياً.

6تحديد أهداف غير واقعية

بالتأكيد أن التخطيط ووضع الأهداف من العوامل الأساسية لنجاح الرجيم، ولكن عند وضع أهداف مبالغ فيها يستحيل تحقيقها فإن ذلك ينتج عنه فشل الرجيم ، ولذا يجب تحديد هدف واقعي يتناسب مع القدرات والوقت المتاح والتدرج في إنقاص الوزن عن طريق برنامج زمني محدد.

7عدم تناول منتجات الألبان

من الأخطاء الشائعة لدى العديد من الأشخاص عند إتباع الرجيم، حيث يعتقدون أن منتجات الألبان تسب زيادة الوزن، ولكن الحقيقة غير ذلك، فالدراسات الحديثة أثبتت أن الجسم يصبح قادراً على حرق الدهون بشكل أفضل عندما يحصل على احتياجاته من الكالسيوم ومنتجات الألبان، لذا ينصح خبراء التغذية بإضافة اللبن قليل الدسم ومنتجاته إلى الحمية الغذائية.

8إلغاء النشويات من النظام الغذائي

من أكثر الأخطاء الشائعة التي تؤدي إلى فشل الرجيم حيث أنه يسبب انخفاض معدل الحرق، وكذلك فإنه يسبب زيادة حامضية الدم وإدرار ماء أسموزي من الدم مما يسبب الإحساس بالضعف والوهن وعدم القدرة على الاستمرار في الرجيم.

9الفترات المتباعدة بين كل وجبة وأخرى

يخطيء الكثير من الأشخاص عندما يتناولون الطعام على فترات متباعدة مثل الإفطار والغداء والعشاء عندما يكون فارق التوقيت بينهم طويلاً، والأفضل هو تناول وجبات كثيرة على فترات قصيرة مثل تناول خمس وجبات يومياً بمعدل ثلاث ساعات بين كل وجبة والتي تليها، بهذا الشكل يكون الجسم في حرق مستمر ويتخلص من الدهون الزائدة.

10نصائح فعالة لرجيم ناجح

تناول اللحوم البيضاء

ينصح باستبدال اللحوم الحمراء قدر المستطاع باللحوم البيضاء نظراً لأنها تحتوي على نسبة أقل من الدهون، مثل لحوم الدواجن والأسماك التي تحتوي على الأوميجا 3، كما ينصح بعدم قلي اللحوم البيضاء في الزيت أو السمن بشكل عميق وذلك لعدم اكتساب المزيد من الدهون والسعرات الحرارية.

الإكثار من الألياف والزيوت الطيارة

ينصح بالحرص على الإكثار من تناول الخضروات الغنية بالزيوت الطيارة فهي تساعد الجسم على التخلص من الفضلات الزائدة، وبالتالي تساعد على التخلص من الوزن الزائد، والإكثار أيضاً من الفواكه الغنية بالألياف التي تساعد على الشعور بالشبع بسرعة.

الابتعاد عن الأكل العاطفي

هناك بعض الأشخاص الذين يعانون من الجوع الكاذب فهم يتناولون الطعام عند الشعور بالملل أو الحزن أو الفرح، وينصح هؤلاء الأشخاص بالاتجاه إلى أمور أخرى للتخلص من هذه الحالة مثل القراءة أو مشاهدة التلفاز أو التنزه من أجل نسيان حالة الجوع الكاذب، حيث أنها تؤدي لتناول المزيد من الطعام وبالتالي تؤدي إلى فشل الرجيم.

الحصول قسط وافر من النوم

فالنوم شديد الأهمية لنجاح أي نظام رجيم، حيث أن قلة النوم تسبب شعور الجسم بالحاجة إلى الطاقة لممارسة الأنشطة على مدار اليوم، فيقوم الجسم بترجمة هذا الإحساس بحاجته إلى تناول كميات كبيرة من الطعام لتعويض نقص الطاقة، مما يسبب اكتساب الدهون في الجسم وتراكمها.

وفي الختام فإن وجود الإرادة لدى الشخص في الحصول على الرشاقة تجنبه فشل الرجيم ، حيث ستدفعه للسعي بكل طاقته لإتباع النظام الغذائي بدقة، مع الابتعاد عن كافة المغريات التي تعمل على زيادة الوزن، بالإضافة إلى الحرص على تجنب كافة الأخطاء التي تمنع نجاح الرجيم لتحقيق نتائج جيدة منه.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة عشر + سبعة عشر =