فتح مكة

يطلق على فتح مكة أيضا الفتح الأعظم، حيث أنه تم بعد العديد من الفتوحات الإسلامية، لكنه كان يعتبر أعظمها على الإطلاق، كما أنه يعد نصرا عظيما للمسلمين، وقوة كبيرة للدولة الإسلامية آنذاك. فمنذ خروج المسلمين من مكة المكرمة بعد ما أمرهم الله تعالى بالهجرة إلى المدينة المنورة بعد اشتداد أذى المشركين وكان ما يشغل بالهم دائما هو الرجوع إلى مكة وهم في حالة قوة ونصر لأنها من أحب البلاد إلى قلوبهم جميعا وإلى قلب الرسول بصفة خاصة. وكان من أهم الأسباب التي دفعت الرسول والمسلمين إلى فتح بلد الله الحرام نقض المشركين لعهودهم مع المسلمين دوما، بالإضافة إلى رغبتهم في أداء مناسك الحج دون التعرض لأذى المشركين.

مكة المكرمة

تقع مدينة مكة المكرمة في شبه الجزيرة العربية وهي مدينة لها قدسية خاصة لدى جميع المسلمين حيث يتواجد بها بيت الله الحرام الذي يقصده ملايين المسلمين كل عام لأداء مناسك الحج والعمرة، كانت في قديم الزمان أرض جدباء لا حياة فيها إلى أن أمر الله تعالى نبيه إبراهيم عليه السلام بالذهاب إليها بزوجته هاجر وابنهما إسماعيل عليه السلام حتى تفجرت بئر زمزم تحت قدميه. ثم أمر الله إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام ببناء الكعبة التي يبلغ ارتفاعها حوالي 277 مترا.وهي تقع الآن داخل أراضي المملكة العربية السعودية وتبلغ مساحتها حاليا حوالي 850 كيلومتر مربع، أما الجزء المحيط بالمسجد الحرام فيقدر بحوالي 6 كيلومتر مربع. تتمتع بمناخ صحراوي وشديد الحرارة، حيث قد تصل درجات الحرارة العظمى أثناء فصل الصيف إلى 47 درجة مئوية، أما في فصل الشتاء فيبلغ متوسط درجات الحرارة ما بين 17 و25 درجة مئوية. يبلغ عدد سكان مكة المكرمة الآن حوالي مليون و300 ألف نسمة، يتركز أغلبهم في المنطقة المحيطة بالحرم، حيث يعتمد الكثير من سكانها على التجارة في مواسم الحج والعمرة.

أسماء مكة المكرمة

فتح مكة أسماء مكة المكرمة

سميت مكة المكرمة بالعديد من الأسماء، كما أنها ذكرت باسم مكة في القرآن الكريم مرة واحدة فقط، ومن أشهر الأسماء التي أطلقت على مكة المكرمة:

مكة

وهو أشهر أسمائها والمتعارف بين الناس منذ القدم وسميت بهذا الاسم بسبب عدم توافر الماء بها والجهد الذي يبذله أهلها في البحث عن الماء، وقيل بسبب أن الناس يفدون إليها من جميع أنحاء العالم، وقيل أن من يتبع الظلم فيها يجازيه الله بالهلاك.

بكة

ذكرت باسم بكة في القرآن مرة واحدة فقط أيضا، وسميت بذلك بسبب ازدحام أراضيها بالناس، أو لأنها لا مكان فيها للمتكبرين المتعجرفين.

البلد الحرام

وهذا الاسم يدل على مكانتها المشرفة من عند الله تعالى، أو لأنها من أهم القرى بالنسبة للمسلمين.

أم القرى

فهي أقدم مكان على وجه الأرض ولها أهمية كبيرة بين القرى الأخرى، ويتواجد بها الكعبة المشرفة قبلة المسلمين في شتى بقاع الأرض.

معاد

سميت بذلك الاسم حيث أن الله وعد نبيه محمدا عليه السلام بالعودة إليها بعد الهجرة إلى المدينة لمكانتها الكبيرة في قلبه.

البلد الأمين

أطلق عليها هذا الاسم بسبب أن الله تعالى حفظها من غدر أي عدو.

المسجد الحرام

بسبب تواجد بيت الله الحرام بها.

الوادي

لأن أراضيها تقع بين تلال وجبال.

القرية

حيث يتجمع بها عدد هائل من الناس كل عام لأداء مناسك الحج.

البيت العتيق

لأنه أقدم بيت على وجه الأرض شمله الله تعالى بحفظه ورعايته.

ومن الأسماء الأخرى لمكة أيضا: الرأس، العرش، القادس، المقدسة، الحاطمة، الباسة والناسة.

أسباب الهجرة من مكة إلى المدينة

منذ أن أمر الله رسوله الكريم بالجهر بالدعوة وانهال أذى المشركين على المسلمين بشتى الطرق، فلم يتخيل سادات قريش أن يأتي من يأمرهم بترك عبادة الأصنام التي يقدسونها ويعبدونها منذ آبائهم وأجدادهم وأن يعبدوا إلها واحدا، وأنهم متساوون في الحقوق والواجبات. وكان نتيجة لذلك أن أبى الكثير من أهل قريش وسادتها ترك عبادة الأصنام والإيمان بالله الواحد، وآمن القليل فقط بمحمد عليه السلام. وبعد أن ذاع خبر الدعوة الإسلامية في البلاد المجاورة لمكة عن طريق التجار الذين يفدون إليها كل عام، أقبل الكثير من أهل المدينة المنورة على الدخول في الإسلام وتصديق النبي محمد عليه السلام. فكان من الأفضل للمسلمين في ذلك الوقت الذهاب إلى المدينة حتى تقوى شوكة الإسلام والمسلمين ويستطيعون مواجهة المشركين وأذاهم. لم يكن سهلا على المسلمين ترك بلادهم وديارهم وأموالهم والذهاب إلى المدينة لكن اتبع جميع المسلمين أوامر الرسول عليه السلام وقاموا بالهجرة معه إلى المدينة، واستقبلهم أهل المدينة بالترحاب وأسكنوهم ديارهم وآخى الرسول عليه السلام بين المهاجرين والأنصار.

صلح الحديبية

لم يستطع المسلمون أداء مناسك الحج أو العمرة لسنوات بعد هجرتهم إلى المدينة، وذات ليلة رأى الرسول رؤيا في منامه تبشره بدخول مكة هو وأصحابه، وبمجرد أن حل الصباح أخبر الرسول صحابته برؤيته ورغبته في الذهاب إلى مكة لأداء مناسك العمرة. وفي أثناء طريق السفر إلى مكة وصل الخبر إلى قريش وسادتها فظنوا أن الرسول وأصحابه قادمون لمحاربتهم، فقاموا بإرسال جيش مجهز بقيادة خالد بن الوليد لمحاربة الرسول. عندما علم الرسول بقدوم جيش خالد بن الوليد سلك طريقا آخر إلى أن وصل إلى منطقة الحديبية واستقر بها، فأرسلت قريش رسلها إلى الرسول وأصحابه لعقد مصالحة معهم، وانعقد بالفعل صلح الحديبية الذي سمي بهذا الاسم تبعا لاسم المكان الذي انعقد به، وكانت من أهم بنود صلح الحديبية عقد هدنة بين المسلمين ومشركي مكة لمدة عشر سنوات لا يتم فيها القيام بأي معارك أو الهجوم على القوافل التجارية لكلا الطرفين.

أسباب فتح مكة

فتح مكة أسباب فتح مكة

لم تلتزم قريش ببنود صلح الحديبية، حيث قامت إحدى القبائل الموالية لقريش بالهجوم على واحدة من القبائل الموالية للمسلمين وقتلوا العديد منهم، وبلغ الخبر للرسول عليه السلام فقام بجمع أصحابه ومشاورتهم فيما جرى، واتفقوا جميعا على ضرورة فتح مكة، فأمر الرسول بتجهيز الجيش وإعداد العدة لملاقاة العدو.

متى كان فتح مكة بالهجري؟

قام المسلمون بفتح مكة في شهر رمضان المبارك من العام الثامن من الهجرة وتحديدا في اليوم العشرين.

ملخص فتح مكة

قام الرسول عليه السلام بتجهيز الجيش، وسار الجيش بقيادة الرسول والصحابة قاصدين مكة المكرمة، ثم قام الرسول بتقسيم الجيش إلى فرق ولكل فرقة قائد، بهدف دخول مكة المكرمة من مختلف الجهات، ووصل الخبر لقريش ودب الرعب في قلوبهم ودخل كل منهم بيته وأغلق عليه بابه، ودخل المسلمون مكة دون مقاومة من أهلها وبدون حرب، ودخلوا وهم يرددون الله أكبر الله أكبر فرحين بهذا النصر العظيم الذي طال انتظارهم له. ظن المشركون أن الرسول سيقوم بمحاربتهم والانتقام له وللمسلمين بسبب ما فعله المشركون بهم، لكن فاجأهم الرسول بأنه قد عفا عنهم جميعا، وقام بالطواف حول الكعبة وتحطيم الأصنام التي حول الكعبة المشرفة وداخلها أيضا، ثم أمر بلال بن رباح باعتلاء الكعبة وأن يؤذن في الناس بصوته الجهوري.

نتائج فتح مكة

هناك العديد من النتائج التي ترتبت على فتح مكة المكرمة نذكر أهمها فيما يلي:

  • القضاء على الوثنية في مكة، وسيطرة المسلمين عليها مما فتح أمامهم الفرصة لنشر الإسلام في العديد من البلاد المجاورة مثل الطائف وحنين وغيرهما.
  • أصبح من السهل إقناع الجميع بأن الإسلام هو الدين الحق وأن محمدا هو خاتم الأنبياء والرسل مما ساهم في دخول العديد إلى الإسلام.
  • بالرغم من الأذى الكبير الذي تعرض له الرسول من أهل قريش إلا أنها كانت أحب بلاد الله إلى قلبه، وكان يدعوا ربه دائما أن يعود إليها وأن ينعم على أهلها بنعمة الإسلام، فحقق له الله تعالى ذلك وأصبح المسلمون قوى لا يستهان بها بعد فتح مكة، وساعدهم ذلك على التوسع في نشر الدعوة الإسلامية وتخليص الناس من الظلم وإهدار حقوقهم واستعبادهم وإعطائهم الحرية في اختيار العقيدة التي يريدونها.
  • ظهرت سماحة الدين الحنيف والرسول الكريم عندما عفى عمن آذوه من أهل مكة، بل قد أمر بتعليم من دخل حديثا في الدين الإسلامي مبادئ وتعاليم الدين.
  • إقامة دولة العدل والقضاء على الظلم والجور، فاصبح عتاب بن أسيد حاكما على مكة يستقي أحكامه من كتاب الله فينصر المظلوم ويقتص من الظالم.
  • وعد الله المؤمنين بالنصر القريب بعد أن أطاعوا أوامره وتركوا أموالهم وديارهم وهاجروا إلى المدينة، فصدق وعده وتحقق النصر الكبير. ومن أبرز مظاهر النصر اعتلاء بلال بن رباح الكعبة وأذن في الناس من فوقها بعد ما ناله من العذاب في سفحها.

معالم ذات أهمية كبيرة في مكة

فتح مكة معالم ذات أهمية كبيرة في مكة

يوجد في مكة المكرمة بعض المعالم التي لها أهمية كبيرة في التاريخ الإسلامي، والتي يحرص من يذهب إلى أراضي مكة على زيارتها وهي:

المسجد الحرام

وهو قبلة جميع المسلمين ويقصده المسلمون لأداء مناسك الحج والعمرة،ويقع في وسط مكة المكرمة، وهو من أكثر المساجد شرفا وقدسية حيث خصه الله تعالى بتحريم القتال وإراقة الدم فيه بعد أن تم فتح مكة، ويتواجد به بعض المزارات الهامة بالنسبة للمسلمين مثل الحجر الأسود ومقام سيدنا إبراهيم عليه السلام وبئر زمزم.

غار حراء

يتواجد هذا الغار في قمة جبل النور الذي يقع في الركن الشرقي لمكة المكرمة، وهو عبارة عن فتحة كبيرة في بطن الجبل يقدر عرضه بذراعين إلا ربع، أما الطول فيقدر بحوالي أربع أذرع. ويعد هذا الغار ذو مكانة عظيمة حيث أن الرسول عليه الصلاة والسلام كان دائم التعبد فيه ونزل الوحي فيه على رسولنا الكريم في شهر رمضان المعظم.

غار ثور

يوجد في جبل ثور والذي يقع في المنطقة الجنوبية من مكة المكرمة، وترجع أهميته إلى وقت الهجرة، حيث اختبأ الرسول الكريم وصاحبه أبو بكر الصديق في هذا الغار طيلة ثلاثة أيام، وأمر الله العنكبوت فنسجت خيوطها على باب الغار، وأمر الحمامة فأقامت عشها ووضعت فيه بيضها حتى ظن المشركون أنه لا يوجد أحد في هذا الغار فنجى الرسول عليه السلام وصاحبه من غدر الكفار.

فتح مكة يعد من أهم الأحداث في التاريخ الإسلامي، وعد الله به رسوله الكريم فصدق وعده، وكان هذا بداية لاتساع رقعة الدولة الإسلامية بعد أن ذاع صيت قوة المسلمين في البلدان المجاورة، وتحدث الجميع عن سماحة الدين الإسلامي الحنيف والعدل والمساواة الذي يسود دولة الإسلام، مما جعل العديد من الناس يقبلون على اعتناق الدين الإسلامي والإيمان بالله الواحد الأحد وترك عبادة الأصنام.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

4 × أربعة =