غسول فم طبيعي

يمكن صنع غسول فم طبيعي في المنزل بكل سهولة باستخدام عدة مواد طبيعية متوفرة في المنزل، مثل غسول الفم بالقرنفل وغسول الفم بالماء والملح وغسول الفم بالزنجبيل وكذلك غسول الفم بالبيكنج صودا أو جوز الهند والعديد من الأنواع الأخرى، فبالإضافة لطريقة غسل الأسنان المعتادة بالفرشاة ومعجون الأسنان قد يكون استخدام غسول الفم في بعض الحالات أمرا ضروريا، وخصوصا عند وجود التهابات أو تقرحات بالفم واللثة، وكذلك لعلاج رائحة الفم الكريهة ولتنظيف الأسنان وتبييضها وتحسين صحة الفم بشكل عام، وغير ذلك من الفوائد الهامة لغسول الفم والتي سوف نتحدث عنها في السطور التالية فتابع معنا.

ما أهمية غسول الفم؟

غسول فم طبيعي ما أهمية غسول الفم؟

مما لا شك فيه أن تنظيف الأسنان بالفرشاة ومعجون الأسنان واستخدام خيط التنظيف هو أمر ضروري للتمتع بصحة الفم والأسنان، ولكن هذا لا يعد كافيا فغسول الفم له أهمية أيضا في روتين العناية بالفم والأسنان، وذلك لفوائده التالية:

تنظيف الأسنان وتبييضها

يعمل غسول الفم على تنظيف الأسنان بشكل جيد وجعلها أكثر بياضا، فهو يساهم في القضاء على رواسب الأسنان اللزجة التي تتراكم مسببة تكون الجير، أي أن استخدام غسول الفم والمداومة عليه باستمرار يمنع تكون الجير، وليس ذلك فقط فغسول الأسنان أيضا يعمل على تبييض الأسنان والقضاء على اصفرارها أو تصبغها خصوصًا عند استعمال غسول فم طبيعي .

مكمل لتنظيف الأسنان بالفرشاة وخيط التنظيف

تقوم فرشاة الأسنان بالوصول إلى معظم مناطق الأسنان وتعمل على تنظيفها جيدا، وأيضا فإن خيط التنظيف يصل إلى المناطق الضيقة التي لا يمكن وصول الفراشة إليها، ولكن يظل هناك بعض المناطق الأخرى والتي لا يمكن الوصول إليها فعليا، ولذلك تظهر الحاجة إلى استخدام غسول الفم، فهو يتدفق إلى جميع المناطق بداخل الفم والتي لا يمكن الوصول إليها بالطرق الأخرى، ويعمل على إزالة الرواسب والتخلص من بقايا الطعام المتراكم.

صحة اللثة

تتعرض اللثة للعديد من الالتهابات بسبب تراكم البكتريا في الفم، وبالتأكيد فإن معجون الأسنان يقوم بقتل بعض هذه البكتريا ولكن ليس جميعها، مما قد يتسبب في تطور مرض التهاب اللثة، ولذا فإن غسول الفم يعد وسيلة رائعة لقتل البكتريا الضارة باللثة ومنع الالتهابات.

صحة الأسنان

قد تبدأ الأسنان بالتحلل عند تعرضها للأحماض الناجمة عن وجود البكتريا بالفم، وفي هذه الحالة قد يفيد استخدام غسول فم طبيعي يحتوي على بعض المواد المضادة للبكتريا، حيث أنه سوف يقوم بقتل هذه البكتريا قبل أن تتاح لها الفرصة بالتراكم على الأسنان، وبالتالي فإن هذا يساعد على حماية الأسنان من التسوس.

رائحة نفس منعشة

ربما يكون هذا هو السبب الأكثر شهرة لاستخدام غسول الفم، من أجل القضاء على رائحة الفم الكريهة، والتي قد تسبب الشعور بالحرج وفقدان الثقة بالنفس، وخاصة بعد تناول بعض الأطعمة مثل الثوم والبصل، حيث يتم امتصاص هذه الأطعمة في مجرى الدم وتنتقل إلى الرئتين التي نتنفس من خلالهما، ولذلك تصبح رائحة النفس كريهة حتى يتخلص الجسم من آثار هذه الأطعمة، ولحين يحدث ذلك يمكن الاستعانة بغسول الفم، لتحسين رائحة النفس والقضاء على الشعور بالحرج عند التحدث مع الآخرين، وأيضا فإن التدخين قد يسبب رائحة الفم الكريهة والتي يمكن القضاء عليها باستخدام غسول الفم بانتظام.

علاج جفاف الفم

يحدث جفاف الفم نتيجة لعدة أسباب مثل تناول بعض الأدوية كمضادات الهيستامين ومزيلات الاحتقان، وكذلك قد يحدث جفاف الفم بسبب كثرة الكلام أو مشاكل الغدد اللعابية أو التنفس عبر الفم بسبب مشكلة صحية، أو نتيجة لممارسة التمارين أو التدخين أو تناول المشروبات الكحولية، وبالتأكيد فإن شرب الكثير من الماء يساهم في تخفيف جفاف الفم بشكل فعال، كما قد يساعد أيضا استخدام اللبان الخالي من السكر لزيادة تدفق اللعاب، وبالتأكيد فإن استخدام غسول فم طبيعي هو من أفضل الوسائل التي تساعد إلى حد كبير في ترطيب الفم، وعلاج جفاف الفم والقضاء على البكتيريا التي تسبب رائحة كريهة عند جفاف الفم.

تقوية الأسنان

هناك بعض الأنواع الخاصة من غسول الفم تساعد على دعم الأسنان وتعزيز مينا الأسنان، والتي تلعب دورا فعالا في تقوية مينا الأسنان وحمايتها من التآكل، مثل غسول الفم الذي يحتوي على الملح والخردل أو الذي يحتوي على زيت جوز الهند أو زيت الزيتون وغيرهم.

لماذا يفضل استخدام غسول فم طبيعي ؟

غسول فم طبيعي لماذا يفضل استخدام غسول فم طبيعي ؟

بعض المنتجات التي يتم شرائها من المتاجر قد لا تفي بالغرض التي نشتريها من أجله، بل إنها قد يكون لها نتائج عكسية، وهذا ما يحدث مع غسولات الفم التقليدية التي يدعي صناعها أنها تساهم في تحسين صحة الفم، فمعظم أنواع هذه الغسولات برغم ادعائها أنها تقضي على البكتريا فإنها قد تتسبب في العكس، حيث أنها تعمل على إزالة الطبقة المخاطية للثة والتي تحميها من البكتريا، وكنتيجة لذلك تصبح اللثة بدون درع واقي مما يسمح للبكتريا باختراق أنسجتها المكشوفة بسهولة، ولذا فبدلا من قيامها بالقضاء على البكتريا فإنها تحقق الظروف الملائمة لنمو البكتريا وغزوها للثة، وليس ذلك فقط فقد ثبت أن هذه الغسولات تحتوي على مكونات ذات تأثير سلبي على الصحة، ومن هذه المكونات ما يلي:

الكلور هيكسيدين

وهو أحد المركبات المضادة للبكتريا الموجودة في الفم، ولكن في نفس الوقت فإنه يقوم بقتل البكتريا المفيدة التي تساعد على توسع الأوعية الدموية ولذا فإنها تزيد مخاطر ارتفاع ضغط الدم، وكذلك فإن استخدام هذه المادة على المدى البعيد يتسبب في تصبغ الأسنان، لأنها تتفاعل مع التانينات الموجودة في الأطعمة والمشروبات مثل القهوة والشوكولاتة والعنب البري، ولذا ينبغي تجنب شراء غسول الفم الذي يحتوي على هذه المادة.

ترايكلوسان

برغم حظر استخدام هذه المادة في صناعة الصابون، إلا أنها ما زالت تستخدم حتى الآن في بعض أنواع معجون الأسنان وبعض أنواع غسولات الفم، وقد أشارت الكثير من الدراسات إلى خطورة هذه المادة لكونها تتداخل مع عمل الهرمونات، مما قد يؤدي لعواقب وخيمة بالنسبة للمرضى الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة.

البارابين

ميثيل البارابين هو عبارة عن مادة حافظة تدخل في معظم أنواع غسول الفم، وهي عبارة عن مادة كيميائية ضارة يمكن أن تتسبب في اضطراب توازن الهرمونات الطبيعية في الجسم، مما قد يعرض الإنسان لمخاطر عديدة لا حصر لها، وبالتأكيد فعند صنع غسول فم طبيعي لا يتم استخدام هذه المادة أو أي من المواد الكيميائية السابقة ولذلك فإن غسول الفم الطبيعي يكون آمنا.

الكحول

تحتوي العديد من أنواع غسول الفم على نسبة مرتفعة من الكحول، والتي تسبب جفاف الأغشية المخاطية بالفم، وتشير الأبحاث إلى أن الاستخدام المتكرر لغسول الفم الذي يحتوي على الكحول يمكن أن يرفع مخاطر الإصابة بسرطان الفم 4 – 5 مرات وهي ما تعد نسبة كبيرة للغاية.

الأصباغ

الملونات الصناعية والأصباغ الموجودة في معظم أنواع غسول الفم هي مواد غير آمنة، فهي أيضا مواد كيميائية وغير طبيعية تسبب عدة أضرار، وقد تصل خطورتها إلى الإصابة بمرض سرطان المثانة.

كيفية صنع غسول فم طبيعي

غسول فم طبيعي كيفية صنع غسول فم طبيعي

يتميز غسول الفم الطبيعي الذي يتم تحضيره بالمنزل باحتوائه على مواد طبيعية آمنة ولطيفة، لا تسبب أضرار للفم والأسنان واللثة كما تفعل بعض أنواع غسول الفم التي تحتوي على مواد كيميائية قاسية، ويمكن صنع غسول الفم المنزلي بمواد مختلفة وبعدة طرق مثل:

غسول الفم بالنعناع

مكونات هذا الغسول هي ملعقة صغيرة من الجلسرين النباتي وملعقة صغيرة من جيل الصبار، بالإضافة إلى كوب ونصف من الماء و10 قطرات من زيت النعناع العطري، في وعاء نظيف أو برطمان نقوم بمزج جميع المكونات معا جيدا، ونأخذ ملعقة منه للمضمضة والغرغرة، ونحفظ الباقي في الوعاء مع ضرورة التأكد من تغطيته جيدا وبهذا يمكن الاحتفاظ به لمدة طويلة جدا.

غسول الشاي الأخضر

هو غسول فم طبيعي طريقة تحضيره سهلة ومكوناته بسيطة للغاية ومتوفرة في كل منزل، وما يجعله غسولا مميزا للفم أنه يمتلك خصائص مضادة للميكروبات، والتي تعمل على محاربة الميكروبات بالفم دون أية أثار جانبية، بالإضافة إلى أن هذا الغسول يحتوي على مادة التانينات والتي تلعب دورا فعالا في تعزيز صحة اللثة، كل ما نحتاجه لتحضير هذا الغسول هو لتر من الماء و4 أكياس من الشاي الأخضر أو 4 ملاعق من الشاي الأخضر الجاف، بالإضافة إلى ملعقتان كبيرتان من أوراق النعناع سواء الطازجة أو المجففة، نضع الماء في إناء على النار وعندما يغلي نقوم برفعه عن النار، ونضيف الشاي الأخضر والنعناع ثم نغطيه ونتركه حتى يبرد، وبعد ذلك نقوم بتصفية المزيج ونضعه في زجاجة كبيرة محكمة الغلق ونحفظها في الثلاجة، ونأخذ منه ملعقة أو ملعقتان للمضمضة 2 – 3 مرات يوميا.

غسول خل التفاح

مكوناته عبارة عن ملعقة كبيرة من خل التفاح وربع كوب من الماء يتم مزجهم معا جيدا، ثم نقوم بالمضمضة به لمدة 15 – 30 ثانية وبعد ذلك نقوم ببصقه، ومن الممكن ابتلاعه للحصول على فوائد خل التفاح الأخرى للجسم، وهذا الغسول هو غسول فم طبيعي مميز لاحتوائه على خل التفاح، والذي يلعب دورا فعالا في القضاء على رائحة الفم الكريهة والحصول على رائحة نفس منتعش، حيث يحتوي خل التفاح على مادة البكتين والتي تعمل على تعزيز نمو البكتريا الجيدة، بالإضافة إلى أنه يعالج التهابات اللثة ويقضي على تصبغ الأسنان والبقع، ولكن من الضروري القيام بشطف الفم عن طريق المضمضة بالماء بعد استخدام هذا الغسول مباشرة، وذلك لأن خل التفاح من الأحماض التي قد تتسبب في تآكل الأسنان.

غسول البيكنج صودا أو صودا الخبز

هو من غسولات الفم البسيطة والغير مكلفة والتي تمنح نتائج فعالة للغاية في علاج مشكلات الفم واللثة، فقط نقوم بإضافة نصف ملعقة صغيرة من صودا الخبز إلى نصف كوب من الماء الدافيء ونقوم بالتقليب جيدا، ثم نستخدم هذا الغسول للمضمضة والغرغرة، فهو بمثابة علاج فوري وسريع للتخلص من رائحة الفم الكريهة، كما يمكن صنع غسول فم طبيعي من صودا الخبز والملح عن طريق إضافة نصف ملعقة صغيرة من صودا الخبز وربع ملعقة صغيرة من الملح إلى كوب من الماء الدافيء، ثم يستخدم هذا المزيج كغسول للفم وفي الغرغرة، فهو يعمل على علاج قروح الفم والتهابات اللثة، ولذا يوصي المعهد الوطني للسرطان باستخدام هذا الغسول لمرضى السرطان الذين يحصلون على العلاج الكيميائي، حيث ينبغي عليهم الاستمرار باستخدامه بمعدل كل 3 ساعات طوال اليوم، وذلك لأن العلاج الكيميائي يتسبب في جفاف الفم وتغير الطعم بالفم.

غسول الزنجبيل

هو غسول فم طبيعي يتميز بفعاليته المرتفعة في محاربة ميكروبات الفم والقضاء على البكتريا، كما أنه غسول فم محفز للعاب ولذا فكلما تم تركه في الفم مدة أطول كلما كان هذا أفضل لصحة الأسنان، والمكونات هي قطعة من جذر الزنجبيل الطازج التي يتم بشرها وملعقة صغيرة من النعناع المفروم، بالإضافة إلى ملعقة كبيرة من الكركم وملعقة كبيرة من القرنفل المطحون، تضاف جميع المكونات السابقة إلى إناء يحتوي على 2 – 3 أكواب من الماء، ثم يترك على نار هادئة حتى يغلي لمدة نصف ساعة، وبعد ذلك يترك ليبرد ثم يصفى جيدا ويخزن في وعاء زجاجي حيث يمكن الاحتفاظ به لمدة 3 – 4 أسابيع، ويؤخذ منه كمية مناسبة للمضمضة والغرغرة عدة مرات يوميا.

غسول جوز الهند

طريقة تحضيره سهلة للغاية ومكوناته هي 2 كوب من الماء الدافيء، و3 ملاعق كبيرة من زيت جوز الهند ونصف ملعقة صغيرة من ملح الطعام، وأيضا ربع ملعقة صغيرة من صودا الخبز وقطرتان من زيت النعناع، نقوم بخلط المكونات جيدا في إناء زجاجي ونحفظه في مكان رطب وبارد، وعند استخدامه نرجه جيدا كل مرة ثم نأخذ منه ملعقة كبيرة، ونستخدمه في المضمضة لمدة 30 ثانية وبعد ذلك نقوم بالمضمضة بالماء.

غسول الفم بالقرنفل

يمكن صنع غسول الفم بالقرنفل بطرق مختلفة، ولكن يجب التنويه إلى أن هذا الغسول غير مناسب للأطفال فهو قد يكون لاذعا إلى حد ما، ومن مميزات هذا الغسول أنه يمنح النفس المنتعش في الحال بالإضافة إلى أنه يقضي على البكتريا ويسكن الألم بفضل خصائصه المطهرة القوية، وبالنسبة لطرق تحضيره فتشمل:

الطريقة الأولى

هي أسهل الطرق وأبسطها فمكوناتها ليست سوى ملعقة كبيرة من القرنفل وكوبا من الماء المغلي، نضع حبات القرنفل في وعاء أو برطمان زجاجي ثم نصب عليها الماء المغلي، وبعدها نقوم بغلق البرطمان ونتركه حتى يبرد ثم نقوم بتصفية المزيج والتخلص من حبات القرنفل، ونستخدم ملعقة صغيرة من الغسول للمضمضة عن طريق الفم لدقيقة واحدة، ويتم الاحتفاظ بباقي الغسول في البرطمان لاستخدامه عند الحاجة.

الطريقة الثانية

بجانب القرنفل يحتوي هذا الغسول على القرفة والتي من أهم مكوناتها ألدهيد القرفة أو سيناميك ألدهيد، وهو عبارة عن مركب فعال يسهم في محاربة البكتيريا في اللعاب، وأيضا فإن هذا الغسول يحتوي على النعناع والذي يتميز بامتلاكه لخصائص مطهرة والتي تقضي على رائحة النفس الكريهة،المكونات هي كوب من الماء وملعقة صغيرة من كل من القرنفل والقرفة المطحونة، بالإضافة إلى نصف ملعقة من زيت النعناع العطري، أولا نقوم بغلي الماء ثم نضيف القرنفل والقرفة وزيت النعناع ويترك ليغلي دقيقتين، وبعدها يرفع عن النار مع ترك المكونات منقوعة في الماء لمدة ربع ساعة، وبعد ذلك نصفي المزيج ثم نضعه في زجاجة محكمة الغلق ونحفظه في الثلاجة، ونستخدمه كغسول للفم بشكل يومي.

الطريقة الثالثة

طريقة سهلة وبسيطة لصنع غسول فم طبيعي في المنزل، مكوناتها عبارة عن كوب ونصف الكوب من الماء المقطر و20 قطرة من زيت القرنفل العطري، كل ما عليك فعله هو وضع الماء المقطر في زجاجة أو برطمان وإضافة زيت القرنفل إليه، ثم نرج الماء مع الزيت جيدا حتى يمتزجا تماما، وبعد ذلك نأخذ ملعقة طعام من هذا الغسول ونستخدمه للمضمضة لمدة 30 ثانية على الأقل، ثم نقوم بالمضمضة بالماء العادي بعد ذلك، ويفضل الاستمرار على هذا الغسول مرتان يوميا صباحا ومساءا للتمتع بصحة جيدة في الفم والأسنان.

غسول الفم بالماء والملح

غسول فم طبيعي غسول الفم بالماء والملح

هو من أفضل الوصفات الطبيعية التي ينصح بها الأطباء لعلاج التهابات اللثة والقضاء على بكتريا الفم، والمكونات هي عبارة عن ملعقة صغيرة من ملح البحر وكوبا من الماء الدافيء، والطريقة هي إضافة الملح إلى الماء الدافيء وتقليبه جيدا حتى يذوب تماما، ثم يستخدم مزيج الماء والملح في المضمضة والغرغرة، فهو يوفر إغاثة فورية لالتهابات اللثة ويساعد على تخفيفها تدريجيا مع المداومة على الاستخدام، كما أنه يساهم في القضاء على رائحة الفم الكريهة ويعمل على تخفيف القروح بالفم، ويساعد على علاج التهاب الحلق الناتج عن عدوى بكتيرية عند الغرغرة به، ويمكن استخدام هذا الغسول كبديل لمعجون الأسنان في حالة الطواريء إذا لم يتوفر معجون الأسنان، حيث يقوم بإزالة بقايا الطعام وتطهير الفم بشكل فعال.

ينصح بصنع غسول فم طبيعي في المنزل بدلا من شرائه، وذلك عن طريق الاستعانة ببعض المكونات الطبيعية المتوفرة في المنزل، وذلك لتجنب مخاطر غسولات الفم الموجودة في السوق، والتي تحتوي على مواد كيماوية ضارة بصحة الفم وبالصحة العامة أيضا، ومن أفضل المكونات المستخدمة في غسول الفم المنزلي ملح الطعام وخل التفاح والقرنفل والقرفة والنعناع وكذلك البيكنج صودا والشاي الأخضر وغيرهم.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

4 + 8 =