علاج السكر بالأعشاب

علاج السكر بالأعشاب هو أحدث الوصفات الطبية التي توصل إليها العلم من أجل علاج مرض السكر ليصبح بديلًا عن الأنسولين، ولقد حقق بالفعل نتائج باهرة للكثيرين من مرضى السكر، فتابعونا في السطور التالية لنتعرف على تلك الأعشاب وطُرق استخدامها وبعض من طُرق علاج السكر الأخرى كالعلاج بالماء والقرآن.

طُرق علاج السكر بالأعشاب

علاج السكر بالأعشاب طُرق علاج السكر بالأعشاب

مرض السكر هو مرض العصر الذي يُعاني منه 10% من سكان العالم تقريبًا سواءً بسبب الوراثة أو بسبب خللٍ في مستويات السكر في الدم، فيضطر المريض إلى تناول جرعات مُتفاوتة من عقار الأنسولين طوال حياته حسب نسبة السكر لديه، لكن بسبب عدم توافر الأنسولين باستمرار في الكثير من دول العالم ظل العلماء يبحثون عن بديل مُناسب لمرضى السكر، ويعمل بكفاءة تضاهي قوة الأنسولين أو يمنح المريض نفس النتائج تقريبًا بمكوناتٍ طبيعية متوافرة في البيئة من حولنا لسهولة توافرها واستخدامها، وكانت الأعشاب هي الحل البديل.

ويجدر الإشارة إلى أن السكر يتم إفرازه في الجسم من خلال تعادل نسبة الأنسولين والجلوكوز، وعند الإصابة بمرض السكر يحدث خللٍ في تلك النسب وبالتالي تظهر على الشخص بعض الأعراض الجانبية.

وهُناك نوعان من مرض السكر أحدهما يظهر بسبب عدم إفراز الأنسولين في الجسم بشكلٍ نهائي، وهو الذي يظهر مُنذ الولادة حتى فترة المراهقة وغالبًا ما يكون وراثي، وأما النوع الآخر وهو الأكثر شيوعًا والذي يعتمد على نقص في كمية الأنسولين وزيادة طفيفة في الجلوكوز مما يوجب الحصول على جرعاتٍ من الأنسولين بصورة يومية.

لكن إذا لجأ مريض السكري للمعالجة بالأعشاب عليه في البداية استشارة الطبيب المُعالج حتى يقوم بفحص المريض أولًا وعمل بعض التحاليل والفحوصات اللازمة له لقياس مستوى السكر في الدم، ومن ثم يتم تحديد نوع الأعشاب المُناسبة للمريض وتحديد الجرعة بكل دقة حتى لا يحدث خلل مُضاعف أو تأثير سلبي على الجسم، ومن هنا سنذكر لكم طُرق علاج السكر بالأعشاب ومنها:

القرفة والجنزبيل

تعد القرفة واحدة من أفضل طُرق علاج السكر بالأعشاب حيث تُساعد على ضبط مستويات الجلوكوز والأنسولين في الجسم خاصةً إذا تم تناولها على الريق أو بإضافة الجنزبيل إليها، والذي يقوم بخفض نسبة الأنسولين الضار في الجسم أو ما يطلق عليه الـ LDL cholesterol، وذلك من خلال إضافة نصف ملعقة صغيرة من القرفة مع ربع ملعقة من الزنجبيل ويتم وضعها في كوب ماء مغلي بدون إضافة أي سكريات، ثم تُغطى لعدة دقائق ويتم شربها وهي دافئة، وتكرر تلك الخطوة مرتين في اليوم للحصول على أفضل النتائج.

الصبار

قد تتعجب عزيزي القارئ عند قراءة ذلك وأن الصبار يدخل في قائمة طُرق علاج السكر بالأعشاب ولكن هذا بالفعل ما أثبتت الدراسات والتجارب الحديثة، أن الصبار ذو تأثيرٍ فعال في علاج مرضى السكري، وذلك بأخذ قطعة من نبات الصبار وتقشيرها من الخارج ثم شطفها بالماء جيدًا حتى تتخلص من المادة اللزجة حولها، ثم أخذ اللحاء الداخلي لها ويُضرب بالخلاط الكهربائي، ويتم تناول نصف ملعقة صغيرة على الريق أو يضاف لبعض العناصر الغذائية الأخرى أو المشروبات لكن يُفضل أيضًا استشارة الطبيب في ذلك أولًا.

نبتة الساجدة

ويطلق البعض على نبات الساجدة هادمة مرض السكر بسبب تأثيرها الفعال على نسبة الجلوكوز في الدم مع ارتفاع نسبة الأنسولين بشكلٍ طبيعي، موطنها الأصلي الهند، وتدخل بشكلٍ أساسي في تحضير عقاقير علاج السكر، فهي تُساعد أيضًا على تجديد وتحفيز الخلايا لإنتاج الأنسولين، مع ضبط إنزيمات الكبد وتحسين وظائف الجسم وتنشيط عملية الأيض، وللاستفادة الجيدة منها يتم إضافة بعض أوراقها الجافة إلى وعاء به كوبًا من الماء وتترك حتى تغلي، ثم ترفع جانبًا وتُغطى حتى تبرد قليلًا، تُصفى وتُشرب مع نصف ملعقة من السكر مرة يوميًا.

الحلبة

الحلبة من بين أفضل طُرق علاج السكر بالأعشاب التي تعمل على خفض نسبة الجلوكوز بشكلٍ طبيعي سواءً تم شربها بعد غلي بذور الحلبة بدون أي إضافاتٍ أو من خلال إضافة اللبن إليها، وذلك بإضافة ملعقة من مطحون الحلبة أو حبوبها كاملة إلى قليلٍ نصف كوبًا من الماء وتركها على النار حتى تغلي تمامًا، ثم تُشرب على الريق، فالحلبة تُساعد على حرق الدهون وخفض نسبة الكوليسترول في الدم، وبالتالي تُحسن من وظائف الجسم وتعمل على ضبط نسبة السكر في الدم.

علاج السكر بالماء

أما عن علاج السكر بالماء فهو أيضًا ضمن الأساليب العلاجية المُتبعة من قبل بعض المؤسسات الطبية والتي أثبتت فاعليتها وقدرتها مع بعض المرضى، وذلك بشرب أربعة أكوابٍ من الماء الدافئ يوميًا على الريق، ولا يتم تناول أي نوعٍ من أنواع الأطعمة أو المشروبات إلا بعدها على الأقل بنصف ساعة، وهُناك بعض الدراسات الأخرى التي أثبتت قدرة الماء الساخن مع الليمون في علاج مرض السكري باتباع عملية حرق الدهون، حيث يتم شرب كوبًا من الماء الدافئ مُضافًا إليه قطراتٍ من عصير الليمون، ولكن يُفضل أن تكون الكمية المتناولة من هذا المشروب تمت بوصفة طبية.

علاج السكر بالقرآن

علاج السكر بالأعشاب علاج السكر بالقرآن

أما عن علاج السكر بالقرآن فهو يتم من خلال: إحضار كوبًا من الماء الدافئ مُضافًا له قليلًا من عُشبة الميرامية وإكليل الجبل ومطحون الحلبة والقرفة، ثم تلاوة آية الكرسي والمعوذتين وآخر آيتين من سورة البقرة ثم تناول الماء بعد تصفيته على الريق فور الاستيقاظ من النوم، ولكن لم تثبت الدراسات العلمية بعد صدق أو كذب تلك الطريقة في علاج السكر بالأعشاب .

وبعد أن تعرفنا على كيفية علاج السكر بالأعشاب والاستغناء عن الأنسولين تمامًا لكن باستشارة طبيبك لتحديد المقدار وعدد الجرعات المسموحة بها في حالتك، عفانا الله وإياكم من الأمراض.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة عشر − 9 =