كيف يؤثر سعر الصرف في سوق الفوركس (للمبتدئين)
كيف يؤثر سعر الصرف في سوق الفوركس (للمبتدئين)

عامل اساسي من العوامل والتعريفات التي تهم كل شخص يريد ان يتاجر في سوق تداول العملات او الفوركس, هو عامل سعر الصرف والذي يعتبر واحد من اهم العوامل التي تحدد قوة الاقتصاد الوطني للدولة. ويلعب سعر الصرف في كل دولة دورا اساسيا في مستوى التجارة الدولية بينها وبين كل دول العالم وخاصة مع الدول العظمي مثل الولايات المتحدة واوروبا واستراليا وغيرها. ولذلك ترى اهتماما شديدا من جانب الاقتصاديين والخبراء الماليين في كل انحاء العالم بمتابعة اسعار الصرف على مدار الساعة. وفي مجال تداول العملات تجد المتاجرين ايضا على المستوى الفردي والشخصي يتابعون باهتمام اسعار الصرف على مدار الساعة. فهي تؤثر في العائد الحقيقي الذي تحققه محافظ الاستثمار وحتى المتاجرين الافراد في سوق الفوركس.

كيف يؤثر سعر الصرف؟

وحتى نفهم بشكل بسيط كيف يؤثر سعر الصرف الخاص بعملة اساسية او عملة محلية في التجارة العالمية, فيجب ان نستوعب ان العملة الاغلى واعلى في سعرها مقارنة بعملة اساسية اخرى والعملة المقابلة الاقوي ويقاس عليها قوة اي عملة في العالم هي الدولار الامريكي نظرا لانه العملة القومية للدولة الاقوي اقتصاديا على مستوي العالم “الولايات المتحدة الامريكية”, تجعل صادرات هذه الدولة اعلى في تكلفتها وبالتالي اعلى في سعرها الذي سوف تباع به داخل السوق العالمي وتراجع فرصتها في المنافسة وتحقيق مبيعات جيدة, في حين ان العملة الارخص تجعل صادرات الدولة اقل في التكلفة وبالتالي تنافس بشكل ممتاز في الاسواق العالمية, وهذا يفسر لكم الاكتساح الصيني لكل الاسواق العالمية والذي كان من اهم اسبابه انخفاض سعر صرف العملة الصينية امام الدولار الامريكي, وهو سبب في مشكلة اقتصادية كبيرة بين الدولتين الكبيرتين وكانت محور مباحثاتهم المشتركة الشهر الماضي.

محددات سعر الصرف

اما بالنسبة للعوامل التي تحدد سعر الصرف او المحددات والمحركات له فكلها عوامل ترتبط بالعلاقات التجارية بين الدول. ولأن اسعار الصرف نسبية فنعبر عنها في صورة سعر عملة في مقابل سعر عملة اخرى , وتتلخص هذه العوامل في عدد من النقاط التي نستطيع ان نسميها مبادئ اقتصادية عامة يعرفها الاقتصاديون وخبراء المال والعاملين بمجال البورصة وسوق تداول العملات “الفوركس”. ومن هذه العوامل الفارق في معدلات التضخم, والفوارق في اسعار الفائدة, والعجز التجاري, وحجم الدين العام, ونعدل التبادل التجاري, والاستقرار السياسي والاداء الاقتصادي. وفي مقال قادم سوف نقوم بشرح هذه العوامل الاساسية بالتفصيل وبمزيد من التبسيط لكل المبتدئين في مجال تجارة العملات والفوركس. أما خلاصة القول في مقالنا هذا فتتلخص في أن سعر الصرف هو البيان الذي من خلاله نحدد العائد الحقيقي لكل محفظة استثمارية, وعلمنا ان سعر الصرف المتراجع يقلل من القوة الشرائية للعملة, ويقلل من مكاسب رأس المال الاصلي. وعلمنا ان سعر الصرف يتحدد بعدد من العوامل المعقدة والتي تصنع الكثير من القلق لدي كثير من الاقتصاديين والمتابعين حتى اكثرهم خبرة وعلم, فهي بيانات تحتاج للتحليل دائما ووضع كافة الاحتمالات في دائرة الحسبان. لذلك احتمالات الخسارة في هذا النوع من التجارة دائما موجودة وبقوة لا تقل ابدا بأي حال من الاحوال عن احتمالات تحقيق الربح. ومن اجل هذا يوجد ما نتعلمه لاحقا ونسميه استراتيجية الحماية من الخسائر.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

سبعة عشر − ستة عشر =