طلب إجازة

نحن نعرف جيدا أن طلب إجازة من مديرك في العمل شيئًا يفوق في صعوبته هدم سور الصين العظيم أو نقل حجارة الأهرامات الثلاثة ولكن كيف يمكنك إقناع رئيسك في العمل باستحقاقك للإجازة وعدم قدرتك على التواجد في العمل في اليوم أو الفترة التي تطلب فيها الإجازة، هذا ما سوف نتحدث عنه في السطور التالية، فهل أنت جاهز لمعرفة كيف يمكنك طلب إجازة من رئيسك في العمل؟

لماذا قد يرفض المدير إعطاؤك إجازة؟

في البداية نريد أن نقول أن الإجازة لأي موظف يراها هو أخذ راحة من ضغط العمل أو لقضاء مصلحة مهمة تستلزم التغيب عن العمل، لكن على الجانب الآخر يرى أي مدير أو رئيس عمل أي طلب إجازة يقدم له مكتوبٌ فيه الآتي: “من فضلك سيدي المدير امنحني الإجازة لأني شخص متلاعب ولا أحب العمل وأحب أن أقضي وقتي كله في اللعب واللهو والمرح ولا أهتم بالعمل على الإطلاق ولا بإنجاز المهام المكلف بها ولذلك أريد أن أتمادى في اللعب واللهو وأجلس في المنزل أيضًا بينما أنتم تأتون إلى هنا وتجتهدون” تقريبا هذا بالضبط ما يراه المدير في أي طلب إجازة مهما كان لذلك المدير دائمًا يراك شخصًا متلاعبا لاهيا عابثا لا تهتم بمصلحة العمل لذلك فهو يرى الإجازة بالضبط مثلما يرى المؤمن الشيطان متجسدًا أمامه.

كيف تطلب من مديرك إجازة؟

طلب إجازة من المدير يستلزم بعض الإرشادات والنصائح التي سنلخصها في النقاط التالية ويجب أن تراعيها جيدًا حتى تضمن الموافقة على طلبك دون ترك مساحة للمدير للرفض:

اختر الوقت المناسب للمدير

عندما نقول اختر التوقيت المناسب لتقديم طلب إجازة فنحن نقصد هنا ثلاث نوعيات من تخير الوقت المناسب والنوع الأول وهو اختيار الوقت المناسب للمدير، مثلا لا تتقدم بطلب الإجازة في وقت يكون هو فيه في أوج غضبه أو حدثت مشكلة في العمل وهو بالكاد يحاول حلها، لا تقوم بطلب إجازة وهو للتو قد عاقب أحد زملائك، لا تقوم بطلب إجازة بمجرد ما يجلس المدير على مكتبه لأنه سيطمئن في البداية على سير الشغل ويرى أن كل شيء يسير بانتظام وما من أزمات أو مشاكل أما قبل ذلك فهو يتوقع أن ثمة كارثة ستحدث وبطلبك للإجازة فقد اخترت الوقت غير المناسب تمامًا، باختصار شديد لا تطلب الإجازة في وقت يكون المدير فيه في مزاج سيئ، مهما كان السبب حتى ولو لم يكن يتعلق بالعمل، حتى إن كان السبب هو خلافات أسرية مع زوجته.

اختر الوقت المناسب لك

النوع الثاني من تخير الوقت المناسب وهو الوقت المناسب لك، بحيث لا تقدم طلب إجازة للمدير وهو قام بتكليفك للتو بمهمة، بل قم بإنجاز مهمة صعبة وشاقة وقم بتوضيح جوانب إتمامك لها وإلمامك بكافة تفاصيلها بما يبرز تعبك وإرهاقك أثناء إتمامها وعندما تجده لم يعقب أو يوجه كلمات نقد فإنه بذلك يكون راضيًا وسعيدًا وتذكر أنك لا تنتظر منه أن يلقي كلمات استحسان أو حتى يبتسم فالمديرين لا يفعلون ذلك، ولكن مجرد سكوته وعدم توجيه نقد فهذه فرصتك السانحة للتقدم بإجازتك، أيضًا لا تأتِ متأخرًا وتذهب له من أجل طلب إجازة بل دعه يأتِ ويراك قد أتيت قبله وتعمل بجد واجتهاد بمجرد ما يراك بعدها سينطبع في ذهنه أنك موظف مجتهد وتستحق، أو على الأقل موظف غير مثير للمشاكل.

اختر الوقت المناسب لزملائك

النوع الثالث من تخير الوقت المناسب هو بالنسبة لزملائك ألا تقوم بطلب إجازة بعد تقديم زملائك أيضًا طلب إجازة لهم، لأنه بذلك سيشعر أن كل الموظفين سيتغيبون والعمل سيتعطل وإن كان من نوعية المديرين الموسوسين فإنه سيتوقع أن العمل سينهار وبذلك تحين الفرصة التي لا يطلب فيها أي شخص إجازات واقتنص إجازتك من بين أنياب الأسد.

جس النبض في البداية

ليس عليك أن تلقي بالصدمة مرة واحدة خصوصًا إن كان طلب إجازة لك يأتي في ظروف متوترة ولكن جس النبض في البداية، إن وجدت قبولا ولو بسيطا فما من مشكلة أما إن وجدت رفضًا تاما فأنت ستدخل في مرحلة المفاوضات والشد والجذب.

تظاهر بأنك تتعب في العمل ولا تلقى تقدير

إذا تم رفض طلب الإجازة حتى مع انعدام أملك بقبول طلبك لا تمشي بسرعة، لا تغادر مستسلما، قل كلاما يحسب كرصيد للمرة القادمة، وفي نفس الوقت لا يُشعر الشخص الذي تتقدم إليه بالطلب أنك ليس لك حق في الإجازة وأنه فهمك وفهم عبثك ولهوك وعدم شعورك بالمسئولية بل قل أنك تتعب في العمل ولا تلقى التقدير المناسب وأنك لم تأخذ إجازة منذ زمن طويل إلى آخر هذا الكلام، لأنه كما قلنا سيفيدك في المرة القادمة ويشعر المدير بحقك في الإجازة وأنه ظلمك.

قدم له بدائل أثناء فترة غيابك

قد يتحجج المدير رغم علمه بحقك في تقديم طلب إجازة له بأنك ستترك فراغا في العمل وستجعله يتعطل طوال فترة تغيبك لذلك يجب أن تكون جاهزا بإعطاء بدائل، كما قلنا مبدئيا يجب أن تكون منهيا كل مهامك التي كلفت بها بل والمهام المتوقعة وإبراز مدى تعبك وجهدك بها والأمر الثاني أنه حتى المهام المتوقعة أثناء فترة تغيبك فأحد الزملاء ممكن أن يقوم بها ويكون شيئًا عظيمًا أن يتعهد أحد الزملاء بالفعل بمباشرة أعمالك أثناء فترة غيابك لأن الزملاء يحملون بعضهم في أوقات الحاجة والوقت الذي ستحتاجه فيه أثناء إجازتك سيحتاجك هو فيه في وقت إجازته والناس دائمًا لبعضهم.

تمسك بحقك

نحب أن ننوه فقط أنك ليس بآلة أو ثور في ساقية، بل أنت آدمي من لحم ودم ويجب أن تتمسك بإجازتك طالما لك حق فيها وطالما لديك من رصيد الإجازات ما يسمح لك بتقديم طلب إجازة بالتالي لا تستسلم ولا تطلب هذا كأنه جباية عليك أو منة أو فضل من أحد، تمسك بحقك حتى النهاية على الأقل حتى تشعر من أمامك أنه حقك وأنك لا تطلب إحسانا من أحد ولا منة.

اجعل إجازاتك على فترات متباعدة

لا يمكنك أن تطلب إجازة كل شهر مرة، ولا يمكنك أن تعود من الإجازة ولا تكمل أسبوعا فتطلب إجازة أخرى حتى إن كان لك رصيد إجازات يسمح، اجعل الفترة معقولة وأيضًا لا تطلب إجازة لكل شأن صغير يعرض لك يمكن إتمامه دون إنهاء العمل ولا تطاوع نفسك بأن ترتاح من العمل وتسترخي هناك عطلة نهاية أسبوع تستطيع الاسترخاء فيها وإن طاوعت نفسك فلن تذهب للعمل أبدًا، لذلك قدم طلب إجازة على فترات متباعدة وتذكر جيدًا أنه سيأتي عليك وقت ستتمنى لو كان لديك رصيد من الإجازات يسمح أن تأخذ فيه إجازة.

تملق المدير

عفوًا، ولكن نعم ما قرأته صحيح، ولا نسميها تملق بل نسمها مرونة ولا تؤخذ الدنيا غِلابًا مع المدير، بل تؤخذ بالمرونة وأسلوب شعرة معاوية، ومعظم المديرين يأتون بالتملق ورص الكلمات الرنانة والمدح الطروب، ذلك وأن المديرين حتى إن وعوا تماما بأن هذا ما هو إلا تملق واضح فإنهم يحبون شعورهم بالسلطة على مرؤوسيهم، والتملق من أهم مكتسبات السلطة لذلك تكون المنفعة متبادلة، هو شعر بسلطته بالفعل وأنت حصلت على إجازتك، لذلك عند طلب إجازة لا تُشعر المدير بالندية وأنك تطالب بحقك فحسب بشكل مباشر، بل قم بالمدح والثناء للمدير ولقلب المدير الطيب الذي لا يرد موظفيه منكسي الرؤوس.

طلب إجازة اعتيادية

طلب إجازة اعتيادية يجب أن يكون قانونيا حسب اللوائح الموضوعة وفي معظم المؤسسات والشركات يكون عبارة عن طلب يتم تقديمه لإدارة الموارد البشرية ويقوم بإرساله لرئيسك المباشر من أجل التأشير عليه، وفي بعض الهيئات الحكومية تنقسم إلى قسمين براتب وبأجر كامل وهي مقسمة لأيام محددة يمكنك أن تأخذها متفرقة ويمكنك أن تأخذها مرة واحدة في السنة حسب ما تريد.

طلب إجازة اضطرارية من العمل

طلب إجازة اضطرارية حسب الظرف الذي يحدث لك ويمكنك أن تبلغهم في الهاتف ويمكن تسميتها إجازات عارضة أي أنها تحدث للإنسان بشكل عارض وغير مدبر له ويمكنك أن تغيب ويتم احتساب يوم غيابك من أيام العوارض لديك دون حتى الإبلاغ طالما أن رصيدك يسمح ومن المعروف أن العارضة في الغالب لا تتخطى يوم أو يومان بالتالي لا تستلزم أن يكون هناك طلب أو شيء من هذا القبيل، لأنه كما قلنا ظروف طارئة عرضت لك وما من سبيل للفرار منها مثل مرض عافانا الله وإياكم أصابك أو أصاب أحد أقاربك من الدرجة الأولى ولا يمكنك التخلي عنه.

طلب إجازة مرضية

الإجازات المرضية لا يمكن أن يرفضها أي شخص سواء كان مدير أو رئيس مجلس إدارة، لأن المرض من الحالات التي يجب أن يتكاتف فيها الجميع من أجل ضبط الأمر خصوصًا أن المرض من الحالات الإنسانية التي تتخطى نطاق العمل ومصلحة المؤسسة وغير هذا.

طلب إجازة بدون راتب

عادة تكون الإجازة بدون راتب لمدة طويلة قد تصل لشهور لذلك من أجل عدم الإخلال بالعمل وعدم وجود ما يعطل خططك يجب أن تقوم بتقديم طلب إجازة بدون راتب إلى الجهة المختصة في العمل قبل أن يحين وقت الإجازة لمدة طويلة حتى يتدبروا أمرهم سواء بتوزيع مهام عملك أو حتى استقدام موظف جديد إن كانت المدة ستطول أكثر من اللازم لذلك إجازة بدون راتب يجب أن تكون محددة سلفا ويتقدم بالطلب قبلها بفترة كافية.

طلب إجازة زواج

ما يسري على طلب إجازة بدون مرتب يسري على طلب إجازة الزواج، لأنك تكون محددًا موعد الزواج وفي معظم الأحيان لا يمكن رفض إجازة الزواج ما لم يطرأ طارئ كبير يستلزم تواجد كل فرد في الشركة لإنهاء المسألة بالتالي عليك أيضًا بالإبلاغ قبلها بفترة كافية حتى يتمكنوا من توزيع مهام عملك على زملائك أثناء إجازتك والتي لن تزيد مثلما جرى العرف عن أسبوعين.

طلب إجازة سنوية

طلب الإجازة السنوية إما أن يكون في الصيف من أجل الاصطياف أو في وقت معين مثل حفل زفاف شقيقك أو شيء من هذا القبيل وهذا يستدعي كما قلنا عدم استغلال العوارض في الإجازات المتفرقة أو إنك تتقدم بالطلب لأخذ إجازة اعتيادية بدون أجر إن كان رصيدك لا يسمح وينبغي أن تقدم قبلها بفترة كافية أيضًا.

خاتمة

التقدم من أجل طلب إجازة ليس بالأمر الصعب، يمكنك تمريره إن كنت تتحلى بالحنكة والمرونة اللازمة وكيفية التعامل مع رئيسك في العمل كي تجعله يوافق لك على طلبك بشكل أكيد.

1 تعليق

  1. للأسف في بلاد لا يحترم أهلها النظام يظلم فيها الموظف في حقه كالإجازة

    في بلاد ليس فيها الإسلام هذا الأمور واضحة وضوح الشمس وهي ليست بمنة ولا كرم وإنما حق محقوق

    حسبنا الله ونعم الوكيل

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

11 + 17 =