طرائف كأس العالم

يشهد عشاق الكرة المستديرة أهم حدث ينتظرونه كل أربعة سنوات، وهو كأس العالم والذي يقام هذا العام في روسيا، ويعد هذا الحدث المنتظر من أهم الأحداث التي يجبر العالم على مشاهدته، ودائما ما تكون الكاميرات هي عيون المشاهدين، وتظهر لنا أغلب تفاصيل المباريات قبل وبعد المباراة، الأمر الذي يساهم في إسعاد الجماهير لرؤية عشقهم الأول كرة القدم، في هذا المقال سوف نوضح أهم المواقف والطرائف التي شهدها كأس العالم لكرة القدم، منذ نشأته، وكيف أن هذه الأحداث والطرائف والمواقف الغريبة كانت تمر على المشاهد من دون أن يمعن النظر فيها، ولهذا، قمنا بكتابة هذا المقال الذي يضم أهم طرائف كأس العالم والمواقف الغريبة التي حدثت منذ نشأة كأس العالم لكرة القدم.

أهم طرائف كاس العالم في مونديال 1930

في عام 1930 وخاصة في مدينة الأوروغواي لأنها هي الدولة الأولى التي أقيم فيها المونديال، وكان من أهم المواقف والطرائف التي شهدها المونديال:

  • عندما حصل حارس المرمى المنتخب الفرنسي لايكس تيبو، على إذن خاص للدخول إلى مدينة أوروغواي، خاصة لأنه عامل جمارك، بينما مهاجم المنتخب أخذ توصية من قبل الوزارة الفرنسية على أنه مبعوث فوق العادة.
  • عند وصول للاعبون الفرنسيون إلى مدينة مونتيفيديو، وضع اللاعبون أكليلاً من الزهور على قبر الجنرال أرتيغاس والذي كان يعد من صانعي استقلال الأورغواي، هذا وقد تبع اللاعبون الفرنسيون باقي لاعبي المنتخبات الأوربية.
  • وصول أغلب الفرق المشاركة في المونديال على باخرة (كونتي فيردي) الإيطالية، أمثال اللاعبين الفرنسيين والرومانيين والبلجيكيين والبرازيليين، بينما وصل الفريق اليوغسلافي على الباخرة (فلوريدا).
  • كان الفريق الروماني مكون أغلبه من الموظفين في الهيئات والشركات، وقامت الشركات بتطبيق جزاءات عليهم إذا تأخروا عن دوامهم الرسمي، الأمر الذي جعل رئيس البلاد يتدخل في هذا الأمر وطلب من الشركات إلغاء هذه العقوبات.
  • في هذا المونديال تم استبعاد نجم منتخب بلجيكا ريمين برين من المونديال بسبب ترويجه لمواد تحمل اسمه.
  • من طرائف كأس العالم في آخر مباراة أقيمت، وكانت بين الأورغواي والأرجنتين في 30 يوليو 1930، ارتدى حكم المباراة البلجيكي البدلة كاملة مع ربطة العنق وحذاء كرة القدم.
  • شهد مونديال 1930 غيابا إعلاميا.
  • في مباراة بيرو ورومانيا تعرض لاعبو المنتخبين إلى مفاجأة مهولة، إذ لم يحضر لمشاهدة المباراة غير 300 متفرج فقط.
  • في نفس المونديال حدث موقف طريف عندما فقد أحد معالجي الفريق وعيه أثناء نزوله للملعب لمعالجة أحد اللاعبين، حيث أثناء هرولته إلى المصاب وقعت حقيبته، الأمر الذي جعل زجاجة الكلوروفورم تنكسر وعندما أستنشقها أغمي عليه.

طرائف مونديال عام 1934

طرائف كأس العالم طرائف مونديال عام 1934

- إعلانات -
  • اقتصر التواجد الإعلامي في مونديال 1934 على حضور 27 صحفيا فرنسيا فقط هم من كانوا مرافقين للمنتخب الفرنسي في إيطاليا.
  • كان المدافع الأرجنتيني لويجي مونتي هو من أحرز هدف وكان السبب في أن ينال المنتخب الإيطالي كأس العالم الأمر الذي جعله يحصل على الجنسية الإيطالية تكريما له.
  • في مونديال 1934 تم صدور طوابع خاصة بالمونديال، إلي جانب عمل سجائر ملونة، الأمر الذي عمل على زيادة أرباح المونديال وبلغت الأرباح مائة ألف ليرة إيطالية.

طرائف مونديال عام 1938

ونأتي إلى مونديال 1938 حيث شهد هذا المونديال بعض المواقف الطريفة حيث:

  • لعب قائد المنتخب الإندونيسي مباريات المونديال وهو يرتدي نظارة طبية، وبذلك يكون اللاعب الوحيد الذي لعب بالمونديال وهو يرتدي النظارة.
  • في نفس المونديال قام أحد اللاعبين البرازيليين بالإصرار على عدم ارتداء حذائه واللعب حافيا أمام الفريق البولندي، ولكن الحكم أصدر له أمراً بانتعال حذائه منعا للأذى، الطريف في الأمر أن اللاعب البرازيلي رغم إصراره على عدم ارتداء الحذاء إلا أنه لم يسجل أي هدف إلا بعد أن ارتدى حذائه وقام بتسجيل 4 أهداف.

طرائف مونديال عام 1942

أما في عام 1942، كان من المقرر أن تستضيف ألمانيا مونديال كأس العالم، ولكن الحرب العالمية الثانية كانت السبب في إلغاء الاستضافة ولم يتم استضافة المونديال في ألمانيا إلا بعد مرور اكثر من 32 عاما.

من طرائف كأس العالم التي حدثت في مونديال 1950

  • استعان الفريق الأمريكي بحارس مرمى كان يلعب في فريق البيسبول ويعمل سائق سيارات، وهذا الحارس أثناء اللعب لم يكن يرتد قفازات الحراسة، بالإضافة إلى أن هذا الحارس لم يسدد أي كرة بقدمه وكان يعتمد على المدافع.
  • في نفس العام تم استبعاد المنتخب الهندي من اللعب في كأس العالم بسبب رفضهم على ارتداء الأحذية في المباراة وأصروا على اللعب حفاة.

طرائف مونديال عام 1958

شهد مونديال 1958 في السويد بعض الأحداث المهمة وطرائف كأس العالم مثل:

  • وقعت السويد في حيرة اختيار منتخبها، حيث كانت الحيرة حول الاختيار بين فريق الهواة أو الفريق المحلي، ولكنها في نهاية الأمر قررت اختيار فريق المحترفين قبل 15 يوم فقط من بطولة كأس العالم، وكان الاختيار صائباً حيث أستطاع فريق المحترفين إيصال السويد إلى النهائيات.
  • في هذه النهائيات كان نجم منتخب ريال مدريد ريمون كوبا يتلقى يوميا العديد من المكالمات الهاتفية من رئيس نادي سانتياغو برنابيو، والعديد من البرقيات التشجعية له.
  • في المباراة الأولى في النهائيات شهدت الباراغواي خسارتها أمام فرنسا 7-3، رغم إصرار الباراغواي على عدم لعب أي مباريات استعدادية مع الفرق المنافسة لكي لا تتسرب خططها في اللعب.
  • حافظ حارس المرمى البرازيلي جيلمار دوس نيفيس على أن لا يدخل في شباكه أي هدف لمدة 368 دقيقة، ولكن الفرنسي جوست فونتين هو الذي كسر هذا الحدث عندما أدخل أول هدف في شباك حارس المرمى البرازيلي في مباراة النصف نهائي.

من طرائف كأس العالم التي حدثت في تشيلي عام 1962

طرائف كأس العالم من طرائف كأس العالم التي حدثت في تشيلي عام 1962

وقعت قرعة اختيار البلد التي سوف يقام فيها مونديال 1962 على مدينة تشيلي، ولكن في عام 1960 ضرب زلزال عنيف دولة تشيلي الأمر الذي سبب خسائر كبيرة للدولة، وهذه الخسائر كانت سوف تهدد إقامة المونديال وخاصة أن الزلزال امتد حتى الأرجنتين، ولكن سرعة تصرف رئيس تشيلي الذي قام بإرسال رسالة للاتحاد الدولي يطلب منهم إعطاء بلاده بعضاً من المساعدات المالية حتى تنجح تشيلي في استضافة المونديال وبالفعل تم حدوث ذلك.

وفي هذه البطولة شهدت مباراة سميت بمعركة سنتياغو، وذلك بسبب كثرة حالات العنف والطرد والإنذارات التي شهدتها المباراة بين الفريقين تشيلي وإيطاليا.

وفي 1966 كان من أهم الطرائف التي حدثت في مونديال كأس العالم أنه تم تأجيل مباراة الأورغواي وإنجلترا حوالي نصف ساعة وذلك بسبب نسيان الفريق الإنجليزي بطاقات تسجيلهم في الفندق الذي يستضيفهم، مما تسبب في تأخير المباراة نصف ساعة لكي يعالجوا هذه المشكلة.

من طرائف كأس العالم لعام 1970

أثناء تسلم الفريق البرازيلي لكأس العالم عام 1970، قام أحد المشجعين بالنزول إلى ملعب المباراة واستولي على كأس العالم من اللاعبين أثناء خروجهم من الملعب، وحاول الهرب ولكنه في النهاية تم إلقاء القبض عليه واسترداد الكأس منه وإعادته للفريق البرازيلي.

من طرائف مونديال 1974

  • ترشح الفريق السوفيتي للعب ضد تشيلي في المرحلة الأولى من تصفيات كأس العالم، وفي مباراة الذهاب التي أقيمت في موسكو تعادل الفريقان، وأصبح موقف الفريق السوفيتي صعبا جدا، وفي المباراة الحاسمة والتي تقرر إقامتها على ملعب سانتياغو الدولي، قام الفريق السوفياتي بالتهديد بالانسحاب من المباراة بسبب رفضهم اللعب على الملعب الذي شهد عمليات إبادة جماعية ضد بعض المناهضين للنظام، وطالبوا بتغيير الملعب.
  • وكان الاتحاد الدولي والفريق التشيلي قد رفضا الامتثال لطلب الفريق السوفيتي، وتم إقامة المباراة في ميعادها المقرر، وبالفعل في الموعد المحدد نزل الفريق التشيلي إلى أرض الملعب، وتم بدء المباراة بدون الفريق السوفيتي، وانتهت النتيجة 1-0 بعد أن أطلق حكم المباراة صافرة انتهاء المباراة وقام بإلغاء المباراة وإعلان فوز الفريق التشيلي.
  • في هذه البطولة شهدت نوعا ما من الانفتاح لكرة القدم على عالم الأموال والثروة ولذلك أستغل أغلب اللاعبون هذا الانفتاح وحاولوا المطالبة بزيادة مدخولاتهم المالية، ولكن قوبل الأمر بالرفض في البداية ولكن الكابتن فرانس بيكناور عمل على حل هذه المشكلة بأن قام بتقريب وجهات النظر بين الاتحاد واللاعبين، وذلك بعد أن تطور الأمر لدى الفريق الألماني لأنه كاد أن يقوم بالصدام مع لاعبيه عندما احتجوا على عدم تلبية مطالبهم المالية.
  • احتلت البرازيل المركز الرابع في مونديال كأس العالم لعام 74، الأمر الذي جعل الصحافة البرازيلية تطلق عليهم بعض الألقاب مثل فريق الخونة وفريق الغشاشين وفريق الفشلة.
  • في المونديال تم تأمين المنتخب التشيلي بشكل ملفت، وذلك بسبب خوفهم من تعرض المنتخب لأي اعتداء من جانب المناهضين لنظام الديكتاتور بنيوشية.
  • تعرض المسئول التقني للفريق التشيلي أثناء تواجده في مونديال كأس العالم إلى نوبة سكري قوية، الأمر الذي تطلب عودته إلى البلاد للعلاج.

طرائف مونديال عام 1978

من أكثر غرائب وطرائف كأس العالم في مونديال 1978 بالأرجنتين:

  • شهد هذا المونديال سابقة كانت الأولى من نوعها، حيث تم تفضيل المصلحة الشخصية على مصلحة الوطن وسمعتها وذلك عندما قام المدرب الإنجليزي دون ريفي، في خضم منافسات الأدوار التمهيدية للتأهل للنهائيات، بتقديم استقالته من منصبه بسبب تلقيه عرض من احد الأندية الكروية في الإمارات العربية، الأمر الذي جعل الفريق يشعر بالحزن والإحباط بسبب هذا القرار، وأثر ذلك القرار على نتائج المنتخب الانجليزي وتم خروجه من النهائيات.
  • قام اللاعبون الفرنسيون بإظهار اعتراضهم ورفضهم الترويج لأي ماركة إلا بعد حصولهم على زيادة مالية، ولذلك فقد قاموا بإخفاء علامة شركة أديداس “راعية المنتخب” عن أحذيتهم تعبيرا عن اعتراضهم.
  • تعرض مدرب فرنسا ميشال هيدالغو هو وزوجته إلى محاولة اختطاف فاشلة، من قبل بعض المناهضين للنظام الديكتاتور الأرجنتيني الجنرال فيليدا، وطالبوا المنتخب الفرنسي بالانسحاب من المونديال.
  • تم سرقة قمصان المنتخب الفرنسي أثناء تواجده في ملعب مارديبلاتا، لخوض مباراته مع الفريق المجري، الأمر الذي جعلهم يرتدون ملابس من الدرجة الثانية، وانتهت المباراة بفوز الفريق الفرنسي على الفريق المجري 3-1.
  • في مباراة فرنسا مع الأرجنتين، أصيب حارس المرمى الفرنسي جان بولبرتران ديمانيس وذلك بعد أن أصطدم بالقائم الأيمن من مرماه، وحينما كان يخضع للفحوص صارت إشاعات من قبل وسائل الإعلام البرازيلي تفيد بإعلان وفاته.
  • أعلن المهاجم الإسكتلندي ويلي جونستون أمام الصحافة بأنه تناول منشطات في أثناء المونديال، وقد صرح بهذا بعد خروج فريقة من المونديال.

من طرائف كأس العالم لعام 1982 والمقام بإسبانيا

  • اشتهرت بطولة المونديال الثانية عشر المقامة بإسبانيا بأنها الأكثر عنفا والأكثر متاعب بسبب سوء التحكيم.
  • عرفت هذه الدورة بأنها الأسوأ لأنها شهدت أكبر فضيحة كروية حيث تآمرت أغلب الفرق المشاركة بالمونديال على إخراج المنتخب الجزائري من كأس العالم.
  • في هذا المونديال كان من المقرر أن تشارك 16 دولة ولكن، شهد المونديال زيادة في عدد الفرق المشاركة وذلك حيث وصل عدد الفرق 24 فريق.
  • من المواقف الطريفة التي حدثت في هذا المونديال، عندما قام قائد البعثة الكويتية الشيخ فهد الأحمد، بالنزول إلى الملعب من المدرجات وطالب اللاعبين بالانسحاب من المباراة بسبب هدف فرنسي، وبالفعل تم إلغاء الهدف من قبل الحكم.

طرائف مونديال عام 1986

عام 1986 شهد بعض من طرائف كأس العالم والتي أقيمت بالمكسيك، ففي هذا المونديال فازت الأرجنتين بالمونديال، وكان قائد الفريق هو مارادونا، والذي أحرز هدفين في شباك الفريق الانجليزي الهدف الأول عرف بعد ذلك من قبل الصحافة باسم “يد الرب” حيث تم إحرازه باليد وتم احتسابه، وقد وصفه مارادونا في تصريحاته بأنه حدث من السماء.

طرائف مونديال عام 1994

  • في مونديال كأس العالم لعام 1994 تم تأجيل إقلاع الطائرة التي كانت تقل المنتخب الهولندي، وذلك بسبب مكالمتين متتاليتين بوجود قنبلة فيها، وبعد ذلك تبين أن أحد الصحفيين الهولنديين هو من قام بذلك.
  • وكانت المرة الأولي التي تستخدم فيها تقنية الكاميرات وآلات التصوير”الفيديو” حيث كشفت الكاميرات الخطأ الذي أقدم عليه المدافع الإيطالي ماورو تاسوتي والذي تعمد ضرب الإسباني لويس أنريكة، وتم معاقبته من قبل الفيفا وتوقيفه 8 مباريات.
  • كما حدث في هذا المونديال أن قام المدافع الكولمبي اندرياس اسكوبار بإدخال هدف بالخطأ في فريقه، وهذا الخطأ قد كلفه حياته حيث قتل فور وصوله على يد أحد مروجي المخدرات والذي كان يضع رهانا كبيرا على فوز المنتخب الكولومبي.

طرائف كأس العالم لعام 2002

في هذا المونديال أعلنت الشرطة الكورية الجنوبية، بأنه يجب حماية فريق الولايات المتحدة وذلك خوفا من تعرضهم إلى هجمات إرهابية، وسوف يتم إغلاق كل الطرق التي يمر فيها المنتخب الأمريكي، كما سيتم مراقبته بالأقمار الصناعية، هذا وقد صرحت الشرطة الكورية أن باقي الفرق سوف يتم تأمينها أيضاً.

في هذا المونديال تم منع دخول النجم ماردونا إلى اليابان، وذلك بسبب سوابقه في تعاطي المخدرات، وقرر مارادونا البقاء في كوبا طوال فترة المونديال.

طرائف مونديال عام 2014

في مونديال 2014 والتي أقيمت بالبرازيل حدثت بعض المواقف والطرائف، فقد المدير الفني لمنتخب الأرجنتيني وعيه بسبب ضياع فرصة من المهاجم جونزالو هيجواين أمام بلجيكا. وكذلك قيام لاعب أوروجواي لويس سواريز مهاجم ليفربول الإنجليزي بعض جورجي كيليني مدافع إيطاليا خلال المباراة. وأثناء احتفال المنتخب البرازيلي بفوزه على المنتخب الكولمبي في دور الثمانية، سقط اللاعب نيمار بطريقة مضحكة خلال الاحتفال.

- إعلانات -

الخاتمة

في مقالنا هذا حاولنا أن نجمع بعض الطرائف والمواقف التي حدثت في مونديال كأس العالم منذ نشأته، وكانت طرائف كأس العالم كثيرة وحاولنا أن نجمع أبرز هذه المواقف والطرائف، وكيف كانت بعض هذه المواقف طريفة، والبعض الأخر لا تخلوا من المواقف الغريبة والمتعصبة بسبب عشق الكثيرين للساحرة المستديرة، وكيف من الممكن أن يضحي فرض بسعادة شعبه بسبب مصلحته الشخصية، وجميعها ذكرت في المقال.

الكاتب: إنجي حسن

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنان × خمسة =