طاجن الشخشوخة

طاجن الشخشوخة يُعَد من الأطباق التقليدية والدائمة التقديم على المائدة الجزائرية لا سيما في المناسبات العامة مثل الأفراح الاحتفالات وشهر رمضان المبارك وغير ذلك من المناسبات الموسمية. ويُعزَى هذا الطابع الاحتفالي لهذا الصِنف من الطعام إلى تنوع مكوناته وطريقة تقديمه المبهجة حيث يوضَع في طواجن خزفية مزينة، فضلاً عن ترصيع سطحه بالمزيد من أنواع الطعام ذات الأشكال الملونة والمبهجة، وقبل ذلك يأتي المذاق المميز بفضل المكونات المتعددة والنكهة الدسمة واللذيذة لهذه الوجبة. ويتميز طاجن الشخشوخة بعناصره العديدة وطريقته المعقدة عند الإعداد والتحضير ووضع اللمسات الأخيرة عليه والتي تمنحه سماته الخاصة؛ وذلك نظرًا لتعدد المراحل ودمجها معًا في النهاية؛ لذلك غالبًا ما تشترك سيدات المنزل في القرى والبلدات الجزائرية معًا في إعداد هذا الطاجن منذ الصباح استعدادًا لاحتفالات المساء. وفي هذا المقال سوف نستعرض بالتفصيل مكونات وعناصر هذه الوجبة وطريقة إعدادها وتقديمها بالشكل الذي يميزها.

عجينة طاجن الشخشوخة

طاجن الشخشوخة عجينة طاجن الشخشوخة

الشخشوخة هو اسم العجينة التي يتكون منها طاجن الشخشوخة أساسًا، ومن أجل ندرك دورها في طاجن الشخشوخة ينبغي أولاً توضيح الشكل العام لها؛ فهي عبارة عن يخنة ذات مكونات متعددة وتسبح فيها كريات عجين مقلية ومخبوزة مطهية بطريقة معينة. وفي هذا الصدد سوف نتناول أولاً كيفية إعداد العجينة على حدة، ثم يليها طريقة إعداد اليخنة.

مكونات العجينة

  • 500 جم من السميد.
  • 500 مل ماء نقي.
  • 3 ملاعق صغيرة ملح.
  • 50 جم زبدة.
  • ملعقتان كبيرتان من الزيت.
  • ملعقة كبيرة من الخميرة الفورية.

طريقة إعداد العجينة

  1. يتم مزج جميع المكونات معًا ما عدا الزبدة والزيت حتى تصبح لدينا كبيرة من العجين.
  2. يتم ترك كتلة العجين في مكان دافئ حتى تختمر ويزداد حجمها.
  3. تُقَسَّم بعد ذلك الكتلة إلى كريات صغيرة.
  4. تُشَكَّل كل كرية على شكل أسطواني مصمت.
  5. يتم تسخين الزبدة في مقلاة وتوضَع فيها برفق أصابع العجين الأسطوانية لتُقَلَّب قليلاً حتى تُشَمَّع جيدًا.
  6. يتم إخراج أصابع العجين التي صارت نصف مقلية وتوضَع في قدر مخصص للطهي على البخار.
  7. يتم استكمال إنضاج أصابع العجين بالبخار حتى إتمام نضجها.
  8. بعد أن تبرد أصابع العجين الأسطوانية يتم دهان كل منها بالزيت.
  9. بعد أن يتشرب الزيت جيدًا تُقَطَّع الأسطوانات على شكل مكعبات وتوضَع جانبًا.
  10. يمكن تعبئة هذه المكعبات في علبة بلاستيكية ووضعها في الثلاجة مؤقتًا.

يخنة طاجن الشخشوخة

تُعَد يخنة طاجن الشخشوخة هي الجزء الأساسي من تلك الوجبة وهي عبارة عن مرق دسم على درجة من اللزوجة وتسبح فيه العديد من المكونات مثل قطع اللحم أو الدجاج، فضلاً عن مزيج الخضروات المتنوعة إلى جانب التوابل والمنكهات الطبيعية بالطبع. وفيما يلي نستعرض مكونات هذه اليخنة وطريقة إعدادها

مكونات اليخنة

  • 1 كجم لحم ضأن بالعظام.
  • 4 حبات بصل متوسطة الحجم.
  • 5 فصوص ثوم مقشر.
  • قرن فلفل أحمر حار.
  • 2 ثمرة طماطم متوسطة الحجم.
  • ملعقتان كبيرتان من صلصة الطماطم.
  • ملعقة كبيرة من الزيت.
  • ملعقتان كبيرتان من الزبدة.
  • لتر من الماء النقي.
  • ثمرة لفت.
  • ثمرتان من الجزر.
  • ثمرتان من البطاطا.
  • 500 جم كوسة.
  • 100 جم من الحمص الشامي.

طريقة إعداد اليخنة

  1. يتم وضع كل من اللحم والعظام والخضروات في الماء المغلي مسبقًا مع البصل والتوابل.
  2. يُترَك هذا المزيج على النار لمدة لا تقل عن الساعة أو أكثر مع الإشراف المستمر عليها للتأكد من درجة نضج اللحم.
  3. يتم التقليب من حين إلى آخر لضمان التداخل الجيد للمكونات.
  4. بعد التأكد من النضج التام تُصَفَّى المرق من مكوناتها وتوضَع جانبًا.
  5. يتم تسخين الزبدة في إناء كبيرة ثم يوضَع فيه المكونات المستخرجة من المرق.
  6. يتم تقليب المكونات في الزبدة حتى تتحمر وتتشبع بالزبدة وتكتسب مذاقها جيدًا.
  7. يتم إخراجها من الإناء وتُترَك حتى تبرد.

طاجن الشخشوخة واللمسات الأخيرة

طاجن الشخشوخة طاجن الشخشوخة واللمسات الأخيرة

تُعد المرحلة الأخيرة من إعداد طاجن الشخشوخة هي المرحلة الأهم نظرًا لتعقديها وتأثيرها في المذاق المميز لهذه الوجبة الجزائرية الشعبية. وقبل أن نستعرض خطوات اللمسات الأخيرة، ينبغي أولاً إعداد صلصة الفلفل الحار التي توضَع على سطح الوجبة، وهي الصلصة التي تمنح السمة الخاصة والطابع المحلي لذلك الصِنف من الطعام. وفيما يلي بيان لمكونات هذه الصلصة وطريقة إعدادها.

مكونات صلصة الفلفل الحار

  • ملعقة صغيرة من الملح.
  • ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود المطحون.
  • ملعقة صغيرة من الكاري.
  • ملعقة صغيرة من الكركم.
  • ملعقة صغيرة من مسحوق الفلفل الحار الأحمر الجاف.
  • 60 جم من الزبدة ذات القوام الكريمي.
  • قرنان من الفلفل الأحمر الحار المتوسط الحجم مقطعان إلى قطع صغيرة.

طريقة إعداد صلصلة الفلفل الحار

  1. يتم قلي القطع الصغيرة من الفلفل الأحمر في قليل من الزيت.
  2. يتم مزج المكونات كلها معًا على نارٍ هادئة مع الخفق السريع لضمان الامتزاج الكامل بين المكونات.
  3. في النهاية يصبح لدينا معجون لين أحمر اللون وذو قوام كريمي قابل للفرد.

كيفية إعداد وتقديم طاجن الشخشوخة في صورته النهائية

من أجل تقديم طاجن الشخشوخة بالطريقة الجزائرية التقليدية يلزم مزج كل المكونات السابقة معًا بترتيب معين على النحو التالي:

  1. يتم إعداد عدد مناسب من الطواجن الخزفية.
  2. توزَّع على كل منها اليخنة المسبقة الإعداد بالتساوي.
  3. يُنثَر فوق كل منها عدد مناسب من مكعبات العجين المسبقة الإعداد بالتساوي.
  4. يُسقَى بالتساوي كل طاجن بمقدار معقول من المرق الأقرب إلى اللزج والغني بخلاصات مكونات اليخنة.
  5. يتم ترصيع سطح الطاجن بمكعبات الجزر وحبات البازلاء والمشروم.
  6. يُغَطَّى سطح كل طاجن بطبقة سميكة من صلصلة الفلفل الحار.
  7. توضَع الطواجن في فرن مُسبَق التسخين حتى درجة حرارة 200 ْ م.
  8. تُترَك الطواجن في الفرن لمدة لا تزيد عن 20 دقيقة بهدف احمرار الطبقة العلوية من الطاجن.
  9. يوصَى بالإشراف المستمر في أثناء التحمير في الفرن تجنبًا لاحتراق السطح وتحوله إلى لون داكن.
  10. بعد احمرار السطح يتم إخراج الطواجن من الفرن وتركها حتى تبرد.
  11. تُوَزَّع الطواجن على مائدة الطعام المخصصة للمأدبات والولائم مع الحرص على مظهرها المزين الفاتح للشهية.
  12. يمكن أن يُقَدَّم بجانب طاجن الشخشوخة أطباق الأرز البسمتي الأصفر أو تُغَمَّس بالخبز أو تؤكَل مباشرةً بالملعقة حسب الرغبة.

وفي النهاية نكون قد استعرضنا طريقة إعداد طاجن الشخشوخة تفصيلاً، وهي عبارة عن وجبة جزائرية مركبة تتميز بتعدد مكوناتها وتعدد مراحل تحضيرها نظرًا لخصوصيتها وحفاظًا على طابعها المحلي المميز. وفي السطور السابقة أشرنا إلى أهم مكوناتها وخطوات إعدادها بشكل متدرج. وجدير بالذكر الاهتمام بإتمام كل مرحلة على حدة أولاً حتى يتسنى إتمام اللمسات الأخيرة دون أي خلل من شأنه أن يؤثر سلبًا على المذاق.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 − 1 =