شهور الحمل الأخيرة

فيما يلي سوف نتناول سوياً شهور الحمل الأخيرة الخاصة بالأم الحامل، وكل ما يتعلق بالآلام التي تحدث لها خلالها، بالإضافة إلى أهم النصائح التي تمكن الحامل من كيفية التعامل أثناءها، بالإضافة أيضاً إلى أهم أنواع الأطعمة التي يجب عليها تناولها أثناء شهور الحمل الأخيرة.

دليل للحامل لتسهيل شهور الحمل الأخيرة

1ماذا يحدث في شهور الحمل الأخيرة ؟

أوجاع شهور الحمل الأخيرة

يحدث خلال الشهور الثلاثة الأخيرة من الحمل نمو حجم الجنين إلى أن يكتمل مما يؤدي ذلك لانتفاخ بطن الحامل أكثر، وأيضاً يحدث زيادة كبيرة في وزنها، وسيتسبب كل ذلك بشعور الحامل بالتعب الشديد والمعاناة أكثر من الشهور الأولى، بالإضافة إلى معاناتها بحدوث تثاقل في أرجلها وثقل جسمها مما يؤدي إلى صعوبة حركتها، كما أنها سوف تشعر بآلام حادة في ظهرها لذلك لابد لها من استشارة طبيب النساء الخاص بها وطبيب العظام لو لزم الأمر لكي تحصل على بعض الفيتامينات ومعرفة بعض التمارين التي تساعدها لتخفيف هذه الآلام التي تعاني منها.

مشكلة التبول المستمر والإمساك

تعاني الأم الحامل أيضاً برغبتها الشديدة في التبول ويرجع ذلك لكبر حجم الطفل وكبر حجم الرحم أيضاً حيث أنهم يتسببون في الضغط على المثانة أكثر وبالتالي التبول المستمر، ويحدث أيضاً أن تتعرض الحامل خلال شهور الحمل الأخيرة للإمساك، ويرجع ذلك إلى حدوث تغير في الهرمونات، وتعرضها للأرق ومشاكل في النوم مما يزيد إحساسها بالتعب.

2بعض النصائح الهامة لكيفية التعامل بشكل جيد خلال شهور الحمل الأخيرة

التغذية الصحية

يجب أن تهتم الحامل خلال فترة الحمل الأخيرة بنوع الطعام الذي تتناوله وتحرص على تناول الأغذية الصحية مثل تناول الفواكه والخضروات الطازجة مع ضرورة تناول الطعام ببطئ، وأيضاً لابد من التنويع في أنواع الأطعمة حتى تشمل كل العناصر الغذائية التي تفيد جسم الحامل والجنين، ويجب الحرص على تناول الكثير من الماء.

تقسيم الوجبات

يمتلئ جسم المرأة الحامل في شهور حملها الأخيرة نتيجة لزيادة حجم الجنين وبالتالي زيادة حجم بطنها، لذا من الأفضل لها القيام بتقسيم وجبات الطعام التي تتناولها من ست إلى ثماني وجبة صحية، وأيضاً يجب عليها تفادي تناول الوجبات ذات السعرات الحرارية العالية أو التي تحتوي على نسبة كبيرة من الأملاح أو السكريات، واستبدالها بالأطعمة المفيدة التي تحتوي على العناصر والفيتامينات الهامة للجسم، أحماض الأوميغا 3 ومضادات الأكسدة التي تقي من أمراض القلب وتفيد شرايين ومخ الأم والجنين.

الكالسيوم

يعتبر الكالسيوم من أهم العناصر اللازمة للأم من الشهر الخامس وحتى شهور الحمل الأخيرة، كما أنه يفضل مداومة الأم على تناوله حتى يحافظ على عظامها وأسنانها، وحتى يمد الجنين كل ما يحتاجه ليحصل على عظام وأسنان قوية وجيدة، ولذلك يجب حرص الأم الحامل على تناول كل منتجات الألبان وخصوصاً اللبن خالي الدسم لتحصل على كل ما تحتاجه من سوائل وكالسيوم.

البروتين

يعتبر البروتين من العناصر الغذائية المهمة للحامل وخصوصاً في شهرها الأخير من الحمل والتي توجد في الجبن، الألبان، الأسماك، اللحوم، الدجاج والبقوليات، ولابد من التأكد من مصادر البروتينات الحيوانية الخالية من الدسم التي يتم تناولها على أن تكون آمنة وطازجة.

الفواكه والخضروات

يجب اهتمام المرأة الحامل بتناول كل الخضروات والفواكه الطازجة والتي تمد جسمها بكافة الفيتامينات، الألياف والمعادن الهامة لها، والتي تساعدها لتتجنب تعرضها للإمساك والذي يحدث عادة في شهور الحمل الأخيرة.

ارتداء الملابس المناسبة للحمل

يجب على المرأة الحامل خلال الشهور الأخيرة تجنب ارتداء الملابس الضيقة التي تزيد من مشكلة تثاقل الأرجل لديها، وارتداء الملابس الواسعة الفضفاضة والتي يسهل ارتدائها ونزعها بكل سهولة.

الابتعاد عن ارتداء الأحذية الخاطئة

يجب تجنب المرأة الحامل ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي واستبدالها بحذاء مناسب ومريح ذو كعب منخفض، بالإضافة إلى ابتعادها عن ارتداء الأحذية الضيقة التي تقوم بالضغط على الأقدام.

فترة النوم

يمكن أن تقوم المرأة الحامل باستخدام وسادة طبية أثناء النوم لتقليل حدة المشاكل التي تعاني منها خلال النوم أثناء فترة الليل، كما يفضل النوم على إحدى الجانبين عن النوم على الظهر، بالإضافة إلى قيامها بأخذ أكبر قدر من الراحة حيث يمكنها استغلال فترة القيلولة خلال منتصف اليوم.

3ما الذي ينصح بتناوله أثناء شهور الحمل الأخيرة؟

أنواع الأطعمة التي ينصح بتناولها خلال الشهر السابع من الحمل

في خلال الشهر السابع من الحمل يزداد تعرض الحامل لحرقان المعدة، ولذلك يفضل تناولها العديد من الوجبات الصغيرة على مدار اليوم كله، بالإضافة إلى ضرورة استشارة الطبيب الخاص بها لوصف دواء لها يساعدها لتجنب حرقة المعدة، كما يجب عليها ضرورة تجنب تناول الأطعمة الدسمة والمقليات.

الأطعمة المناسبة خلال الشهر الثامن من الحمل

يفضل تناول كل الأطعمة الغنية بالألياف كالفواكه والخضروات، وتجنب تناول البقوليات والمشروبات الغازية واستبدالها بشرب الكثير من المياه المفيدة لها، كما أن زيادة حجم الرحم وضغطه على الأمعاء يتسبب في زيادة تعرض الحامل لمشكلة الإمساك والانتفاخ، ولابد من حرص المرأة الحامل على نيل قسط وفير من الراحة كل يوم لأنها تتعرض خلال هذا الشهر للتعب الشديد وألم الرأس والرغبة الكبيرة في النوم.

أهم الأطعمة المفيدة للحامل خلال شهرها التاسع من الحمل

يفضل خلال هذا الشهر الأخير تناول كل أنواع الأسماك، الدجاج، واللحوم، بالإضافة إلى تناول كل أنواع البروتين مثل الجبن، البيض، والحليب، وأيضاً تناول معظم البقوليات كالعدس والحمص والفاصوليا، ولابد من حرص الحامل على تناول الكالسيوم لنمو الطفل جيداً وزيادة اللبن داخل ثدييها، وأيضاً تناول الحديد والفيتامينات والخضروات التي تزود جسمك بالحديد، كما يفضل تجنب تناول الأملاح والإكثار من شرب الكثير من المياه مع الحرص على تناول وجبات صغيرة وممارسة المشي.

بعض الأطعمة التي يحظر تناولها خلال شهور الحمل الأخيرة

يجب تجنب تناول كل أنواع الجبن الغير مبسترة والأجبان الدهنية والحليب الغير مبستر والأغذية المحفوظة والعصائر المعلبة والأسماك ذات النسبة العالية من الزئبق والأطعمة النيئة والمدخنة، وأيضاً تجنب تناول اللحوم الباردة، واللحوم الغير ناضجة مثل الهوت دوج، اللانشون والبسطرمة.

4أهم النصائح اللازمة للحامل والتي تخص حركتها خلال شهور الحمل الأخيرة

المشي

تحتاج المرأة للمشي كل يوم في أوقات درجات الحرارة المعتدلة والابتعاد عن أوقات الظهيرة مع عدم بذل جهد أثناء المشي، ولابد من ارتداء الأحذية المنخفضة المريحة لها لأن ذلك يفيدها كثيراً ويسهل حدوث عملية الولادة الطبيعية.

تمرين الركوع

يعتبر من التمارين المفيدة قبل الولادة حيث يمكن للحامل عمل مسافة بين قدميها ثم تقوم بالركوع والاسترخاء بعد ذلك على كرسي، حيث يمكنها القيام بهذا التمرين لتقليل التقلصات التي تحدث لها قبل الولادة.

التدليك

مع بداية ظهور آلام الولادة يمكن أن يقوم كل من الزوج أو الممرضة بعمل تدليك للحامل في مناطق الظهر والكتفين لمساعدتها على الاسترخاء والشعور بالراحة.

وفي النهاية يجب قيام الحامل خلال شهور الحمل الأخيرة بعمل كافة التحاليل اللازمة لها، بالإضافة إلى تهييء جو من الراحة النفسية والذي يؤثر بشكل كبير على صحتها وصحة جنينها، وإبعادها عن أي شيء يتسبب لها في الحزن والتوتر والاكتئاب، مع ضرورة ابتعادها عن القلق نحو الحمل والولادة بمتابعتها المستمرة مع طبيبها والتي تشعرها بالأمان، وأخيراً لا بد لها من الاتصال بطبيب النساء الخاص بها فور تعرضها لأي عرض من أعراض الولادة والتواصل معه بصورة مستمرة حتى ميعاد الولادة.

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنان × ثلاثة =