شمع الليمون

في الأساس توضع طبقة شمع الليمون عليه للحفاظ على ثماره ناضجة وطازجة لأطول فترة ممكنة، وبالرغم من أنه يعتبر آمناً ومن المواد التي يمكن لأي شخص أن يتناولها دون وجود خطر على معدته إلا أنه في كثير من الأحيان نشعر برغبة ملحة في إزالة شمع الليمون واستعادة الملمس الطبيعي لثمرته كما اعتدنا عليه؛ فكيف إذاً يكون ذلك؟

فوائد شمع الليمون

قبل استعراض طرق إزالة شمع الليمون لنبدأ أولاً في التعرف إلى فوائده وهي التي تدفع المزارع إلى إضافته على القشور من الخارج؛ حيث أن شمع الليمون في الأساس غرضه هو الحفاظ على قشر الليمون في حالته الطبيعية دون أن يفسد وذلك لأطول فترة ممكنة. وعلى الرغم من أن قشر الليمون لا يبدو للكثير من ربات البيوت ذي فائدة تذكر إلا أن مزاياه واستخداماته عديدة وقد تفوق استخدامات الليمون ذاته في الأهمية مثل:

الحصول على الفيتامينات والعناصر الغذائية

على قدر الفوائد الغذائية والصحية التي يحملها عصير الليمون لأجسامنا إلا أنه ثبت علمياً أن قشر الليمون يحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات والعناصر الغذائية والتي تفوق تلك الموجودة داخل عصارة الليمون بحوالي 5 إلى 10 أضعاف. وتتنوع تلك العناصر لتشمل الماغنسيوم والبوتاسيوم والكاروتين وحمض الفوليك بالإضافة طبعاً إلى الكالسيوم وفيتامين سي، وجميع تلك العناصر معاً تساعد في الوقاية من العديد من الأمراض المزمنة مثل هشاشة العظام والتهاب المفاصل.

استخلاص مضادات الأكسدة

تعتبر تفاعلات الأكسدة التي تحدث داخل خلايانا مضرة بالجسم إلى حد كبير وذلك لأنها تنتج مجموعة هائلة من المواد السامة والتي يبذل الجسم مجهوداً شاقاً من أجل التخلص منها؛ لذلك دائماً ما ينصح الأطباء بتناول كافة الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة والتي توقف تلك التفاعلات داخل الجسم وعلى رأسها يأتي قشر الليمون بالطبع.

محاربة العدوى والأورام السرطانية

يحتوي قشر الليمون على العديد من المضادات الحيوية الطبيعية والتي من شأنها أن تقوم بحراسة الجسم ضد خطر الإصابة بالعدوى، بالإضافة إلى بعض الدراسات التي وجدت بأن إضافة قشور الليمون مع الشاي تساعد على توفير العديد من العناصر الوقائية ضد الأورام السرطانية وبالأخص سرطان القولون والجلد والثدي.

أخيراً وبعد كل تلك الفوائد فقد ثبت أن شمع الليمون من الأمور التي لا غنى عنها لحفظ قشر الليمون كي نتمكن من الاستفادة منه، أما عن طرق تناول قشر الليمون فكما هو موضح بمقدمة المقال يمكن أن نتناوله مع الشمع دون وجود أي خطر صحي لكن إن أحببت إزالته من القشرة فيمكنك ذلك عبر الخطوات التالية.

إزالة شمع الليمون باستخدام الماء المغلي

في قدر متوسط الحجم قم بوضع كمية مناسبة من الماء ووضعه على الموقد وتركه حتى يصل إلى مرحلة الغليان دون وضع أية إضافات أخرى عليه. بعد ذلك قم بوضع ثمرات الليمون صحيحة كما هي دون تقطيع في مصفاة ويفضل أن تكون المصفاة كبيرة الحجم وفي نفس الوقت تكون عدد ثمرات الليمون قليلة نسبياً بحيث لا تتراكم فوق بعضها البعض وذلك كي يسهل إزالة شمع الليمون من عليها.

بعد ذلك قم بصب الماء المغلي بالتدريج على الليمون داخل المصفاة بالطبع عبر وضعها فوق حوض الماء كي يتواجد مصدر لتصريف المياه المتسربة مع الحرص على أن يصل الماء المغلي إلى كافة أجزاء الثمرة من الخارج، بعد الانتهاء من صب الماء المغلي على الليمون قم باستخدام فرشاة تنظيف الخضروات في تنظيف كل ثمرة على حدة على أن تكون عملية التنظيف تلك تحت ماء الصنبور البارد؛ وذلك حيث أن الماء المغلي سيعمل على إذابة شمع الليمون جزئياً وبالتالي يسهل إزالته باستخدام الفرشاة أما عن فائدة ماء الصنبور البارد فهي للحفاظ على سلامة ثمرة الليمون من الداخل حيث إن الماء المغلي قد رفع مسبقاً من درجة حرارة الليمون وبالتالي يلزم وجود ماء بارد كي يعيدها مرة أخرى إلى المعدل الطبيعي.

بعد الانتهاء من تنظيف الليمون باستخدام الفرشاة قم بغسله مرة أخرى بماء الصنبور البارد لإزالة أي بقايا من شمع الليمون ثم اتركه ليجف تماماً وبالتالي تكون المهمة قد أنجزت.

إزالة شمع الليمون باستخدام الميكرويف

طريقة أخرى لإزالة شمع الليمون تعتمد على نفس الفكرة السابقة ولكن بآلية مختلفة وهي استخدام حرارة الميكرويف بدلاً من الماء المغلي؛ حيث يتم وضع ثمار الليمون في صحن يصلح للاستخدام في الميكرويف على أن تكون الثمار متباعدة عن بعضها بقدر كافي ليسمح للحرارة بالوصول إلى كافة أجزء القشرة حيث تترك الثمار داخل الميكرويف لمدة تتراوح ما بين 10 إلى 20 ثانية فقط كي لا تفسد الثمار من الداخل، بعد ذلك قم بإخراج الثمار واستكمال نفس الخطوات السابقة عبر تنظيفها بفرشاة الخضروات تحت مياه الصنبور البارد وإعادة غسلها مرة أخرى وتركها لتجف تماماً.

إزالة شمع الليمون باستخدام منظف الخضروات

هو سائل يمكن شراؤه من الخارج أو تحضير خليط مشابه له بالمنزل حيث يستعمل لتنظيف الخضروات جيداً بعد شرائها للتأكد من عدم تراكم البكتيريا والفطريات عليها. ويتم تحضير السائل عبر تخفيف الخل بنسبة 1:3 أي يضاف كمية معينة من الخل إلى 3 أضعاف تلك الكمية من الماء ثم يتم خلطهما جيداً واستخدام رشاش على الثمار بعد غسلها لوضع الخليط عليها ثم تترك لفترة قبل أن يتم غسلها مجدداً باستخدام المياه الباردة.

علامات إزالة شمع الليمون

بعد الانتهاء من إزالة شمع الليمون بأي من الطرق السابقة هنالك بعض الوسائل التي يمكن من خلالها التأكد من أنه قد تم إزالة الشمع المغطي لقشر الليمون بشكل كامل والتي من ضمنها التالي:

مقارنة ثمرتين ببعضهما

إن كنت ستقوم بعملية إزالة شمع الليمون على مراحل وفي كل مرحلة كمية منفصلة من الليمون فيمكنك بعد الانتهاء من إحدى الكميات أن تقارنها بالكميات الأخرى التي لم يتم تنظيفها وسوف تلاحظ وجود فارق بين الثمرتين بشكل واضح وهو ما يجعلك تتأكد من نجاح المهمة.

اختفاء البريق

بالطبع كأي نوع من أنواع الشمع فإن شمع الليمون يضفي إليه بريقاً خاصاُ عند تسليط الضوء عليه حيث تلاحظ انعكاسه بشكل واضح؛ وعلى ذلك فإنه عند الانتهاء من إزالة شمع الليمون ستلاحظ بأن هذا البريق قد اختفي وتحول لون القشرة من الخارج إلى اللون الطبيعي الذي تعهده.

الملمس الجاف

يعطي شمع الليمون للقشرة ملمساً رطباً أو لزجاً إلى حد ما بشكل يجعل ثمرة الليمون توشك على الانزلاق من أصابع اليد عند الإمساك بها، وبالطبع عن إزالة هذا الشمع فإن الثمرة يتحول ملمسها إلى ملمس أشبه بالجاف وتظهر العديد من النتوءات والتجاويف الصغيرة نسبياً على سطح القشرة من الخارج وهي دلالة على إزالة الشمع منها.

أخيراً فإنه بالطبع بعد إزالة شمع الليمون ستقل مدة الصلاحية التي تبقى خلالها الثمرة على حالتها الطبيعية؛ لذلك يجب الأخذ في الاعتبار حفظ الليمون بالشكل المناسب كي لا يفسد.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

واحد × 5 =