شغف الحياة

شغف الحياة من الأشياء التي لا يعرفها كل منا بسهوله، ولكن إن وجدته فإنه يدفعك إلى الأمام والتقدم، كما إنه يجعل الإنسان يحيا حياة مشرقة بها أمل وطموح ونظر للمستقبل وعلى العكس، الذين لا يجدون شغفهم يعيشون كالأموات أحياء، فمعني أن تكون بلا شغف يعني أن تحيا حياة لا تعرف فيها ماذا تريد ولا إلى أين أنت ذاهب، لذلك فإن أكتشاف الشغف منذ الصغر والطفولة من أفضل الأشياء التي يمكن أن يقوم بها الوالدين لأبنائهم، لذلك فإن عليك أن تحرص على اكتشاف شغف الحياة الخاص بأولادك منذ البداية ولكي تقوم بذلك سأقوم بطرح عدة أساليب تربوية ستساعدك على اكتشاف شغف الحياة لأولادك منذ الصغر.

أستفسر من ابنك ما الذي يود فعله بالضبط؟

من الوارد جدًا أن لا يكون عند ابنك هواية معينه ولكن يمكن أن يكون من محبي ممارسة بعض الأشياء ولا يعتبرها هواية أوموهبة، يمكنك أن تساعده على تطوير ذلك وجعلها هواية وعادة فمثلًا اسأله هل يحب سماع الموسيقى؟ أو لعب كرة القدم؟ هل يفضل الرسم أم المطبخ؟ وهكذا.. إلخ، والشيء الذي تكتشف عنده الرغبة له، دعه يفعله، ولا تنس أن تسأله من حين إلى آخر هل يريد فعل شيء ما بعينه؟، فقد يكون متردد أوخائف منك واستجب له في ذلك عندما تأتيه الرغبة لفعل شيء ما، أسمح له بأن يلعب في الخارج إذا أراد وأن يقف في المطبخ مع والدته إن أمكن، دعه يفعل ما يريد ولكن تحت رعايتك ولا تشعره بالضغط.

اسأل ابنك ما الذي يحفز قراراته؟

شغف الحياة اسأل ابنك ما الذي يحفز قراراته؟

بالتأكيد كل منا يتأثر بالمجتمع الذي يعيش فيه، ويؤثر ذلك على قراراته وسلوكه في الحياة، ولكن إن شعرت بأن ابنك يصدر قراراته أرضاءً للمجتمع وصورته أمام الناس فقط، فيجب عليك أن تنتبه لذلك لأن الشغف لا يأتي بهذا الأسلوب، والنظر إلى ما يريده المجتمع والعمل على تحقيقه يؤدي إلى إهمال شغف الحياة بل وقلته أيضًا، لذلك فإن الشغف هو الشيء الذي ينبع من داخل رغباتك وتحركه ذاتك الشخصية وليس الآخرين، فحبك لفعل شئ ما لسبب غير واضح لك يعتبر شغف في كثير من الأحيان.

اجعله يسأل نفسه أسئلة انعكاسية

العديد من الناس يجهلون ثقافة الأسئلة الانعكاسية فقط كن مرشدًا ومعينًا لابنك ودعه يجلس بمفرده ويسأل نفسه الأسئلة الآتية:

  • متى أخر مرة كنت فيها سعيد ومن كان معك وماذا فعلت؟
  • متى أخر مرة شعرت فيها بالرضا وماذا كان سبب ذلك؟
  • أسأله أيضًا في أي موضوع قد تشعر بالحماس عندما تتحدث؟ ولماذا تشعر بهذا الحماس؟
  • أسأله إذا حدث حريق في المنزل ماذا سيكون أول شيء يقوم بإنقاذه؟
  • إذا أراد تغيير شيء في عائلته أومنزله أوفي حياته بشكل عام ماذا سيكون هذا الشيء؟

ماذا تفعل إن لم يجد ابنك شغف الحياة الخاص به؟

إيجاد شغف الحياة لابنك ليس من الأشياء البسيطة دائمًا خصوصًا مع من لا يعرف ماذا يريد أن يصبح أوماذا يريد بالضبط، ووظيفتك هنا أن تساعده على إيجاد ذاته وإيجاد ما يهتم به وما يريد أن يصبح في المستقبل، قد يختلف الشغف من شخص لآخر، وقد يكون في شكل هواية أوقد يأتي على هيئة الرغبة في وظيفة معينة، أوفي ممارسة نشاط بعينه، وهذه بعض الأفكار لمساعدة ابنك على إيجاد شغف الحياة :

  • استمع إلي ابنك ودعه يقوم بعملية عصف ذهني لإيجاد ما الذي يفضله بعناية.
  • اجعل ابنك يكتب قائمه لكل الأشياء التي يحب أن يقوم بعملها.
  • حلل شخصية ابنك واستنتج ما الهوايات التي يرجح أن يحبها.
  • اقترح عليه بعض الهوايات التي يمكن أن يجربها.
  • عرفه على أشخاص شغوفين في الحياة لديهم ما يطمحون إليه.

احترم شغف الحياة الخاص بابنك

بعض المشكلات التي تواجه الآباء مع الأبناء هي عدم موافقتهم على شغف الحياة الخاص بأولادهم ويمكن أن يتمثل هذا الشغف في هواية ما في مثل الغناء أوالرغبة في عمل فيديوهات أوالتدوين أوالجري وقد تكون وجهة نظر الآباء صحيحة فعلًا في ما يمارسه أبناءهم من هوايات، أوخاطئة في بعض الأحيان لذلك عليك أن تحترم رغبات ابنك في فعل أي شيء فقط كل ما عليك هو أن توعية وتنصحه، واجعله تحت نظرك ودعه يفعل ما يريد طالما ما يفعله لا يخالف الأخلاف أوالدين.

بعض النصائح التي يجب على الآباء اتباعها

شغف الحياة بعض النصائح التي يجب على الآباء اتباعها

  • قبل أن ترغب في إيجاد شغف الحياة الخاص بابنك يجب عليك أن تكون صاحب شغف أيضًا، وإن أردت أن يجرب ابنك هواية ما، فقم بممارستها أنت أولًا فمثلًا إذا أردت تعليم ابنك هواية القراءة يجب أن تقرأ أمامه وبالتدريج سيبدأ هو بتقليدك ومن ثم يمكن أن يحب هذه الهواية.
  • من الوارد جدًا أن لا يحب ابنك الهواية التي تمارسها، ومن الوارد أيضًا أن لا تحب ما يقوم به ابنك، لكن في أي حال عليك احترام رغبته فالأذواق تختلف دائمًا.
  • كرس وقت لمساعدة ابنك في هوايته الجديدة فليس من المعقول أن تشجعه على أن يجد هوايته أوشغف الحياة الخاص به وعندما يجده تبتعد عنه وتهمل رغبته، لذلك مُد له يد العون دائمًا.
  • احترم رغبة ابنك في تغيير هوايته، فقد يأتي وقت ويكتشف ابنك أن ما قام به لم يكن شغف الحياة الحقيقي الخاص به ويحاول أن يجرب شئ آخر، لذلك أحترم رغبته في ذلك ودعه يفعل ما يريد.
  • حذر من أن تجبر ابنك على فعل أي شيء لا يحبه، فما قد تراه جيدًا مثل السباحة قد لا يتناسب مع ميوله وأهوائه وسيعود عليه بالضرر، لذلك أحترم رغبته دائمًا ولا تجبره على شئ.
  • اعطِ ابنك فرصة لممارسة هوايته بشكل جيد واعلم أن شغف الحياة قد يأخذ وقت أطول من ما تتوقع لذلك خدع ابنك يمارس ما يريد وأعطِ له مساحه من الحرية ولا تضغط عليه.
  • اعط لابنك الفرصة لكي يمارس شغف الحياة الخاص به وهواياته مع أصدقائه المشابهين له في نفس الشغف، لأن ذلك سيعزز من قدراته ويحفزه ويطور من حياته.

شغف الحياة هو الذي يجعل الفرد يحيي بهدف ويجعل له وجهه نظر في حياته، لذلك فإن وجد ابنك شغفه منذ الصغر فإن ذلك سيساعده أن يصبح عظيمًا عند الكبر، وسيتعلم كيف يبني الأوطان وكيف يدفع نفسه للأمام ويتحدى الصعوبات لذلك لا تتردد في أن تكتشف موهبة أو شغف ابنك منذ الصغر، لكي لا تضيع كثيرًا من عمره بدون أن يعرف ما يستحق العيش لأجله.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

19 − تسعة =