شخص نباتي

توجد عدة أسباب تجعل الشخص راغبًا في أن يصبح شخص نباتي . فالبعض يريدون أن يصبحوا أكثر صحة، بينما يشعر البعض الآخر بأن ذبح وأكل لحوم الحيوانات هو أمر غير إنساني، خاصةً مع الطرق الخاطئة المنتشرة في أنحاء كثيرة من العالم فيما يخص ذبح الحيوانات وبحث تجار اللحوم عن المنفعة الاقتصادية بالدرجة الأولى بدون وضع حالة الحيوان في الاعتبار، مهما كانت الأسباب، فإن من حقك أن تتخذ قرارك بالتحول إلى شخص نباتي ، لكن يجب أن تكون على علم ببعض الأمور التي سنقوم بتوضيحها في النقاط التالية، كما سنذكر التحديات التي قد تواجهها وطرق التغلب عليها.

طريقك نحو أن تكون شخص نباتي

1كن على علم بالفروق التي تميز شخص نباتي عن آخر

هذه معلومة قد تكون جديدة على الكثيرين، فهناك نوعين أساسيين من النباتيين، ويزيدهم البعض إلى ثلاثة أنواع لزيادة الدقة، وقد يصلوا إلى أكثر من ذلك. النوع الأول هو الذي لا يتناول أي من منتجات اللحوم باختلاف أنواعها ومشتقاتها، والنوع الثاني هو النباتي الذي لا يأكل اللحوم لكنه يأكل مشتقات الحليب والذي يأتي بطبيعة الحال من الحيوانات، النوع الثالث هو كسابقه إلا أنه يزيد عليه في أنه يأكل البيض بالإضافة إلى الحليب، يجب أن تحدد هذا جيدًا قبل أن تفكر في اتخاذ قرارك.

2حدد أسبابك وآمن بها

عندما تقوم بتحديد الأسباب التي تجعلك راغبًا في التحول إلى شخص نباتي ، ستتمكن من أن تعطي نفسك دفعة للأمام في اتخاذ القرار النهائي، كما أنك ستكون قادرًا على تفسير الأمر للآخرين من حولك، فأنت تملك أسبابًا مقنعة وأنت تؤمن بها إلى حد كبير، ضع في الحسبان أن هنالك الكثير من الأسباب التي قد تحول الإنسان إلى شخص نباتي ، فبغض النظر عن مشاعر الرأفة تجاه الحيوانات والرغبة في التحول إلى نظام صحي، فإن بعض الناس يشعرون بأنهم غير قادرين على استساغة مذاق اللحوم منذ صغرهم، هم يتجاهلون الأمر لاعتقادهم أن اللحم أمر طبيعي ويدخل في وجبات كثيرة يأكلها أغلب الناس، لذا يجب أن تقوم بكتابة قائمة بكافة الأسباب وأن تتمعن فيها بالدرجة الكافية.

3أخبر الآخرين بتغييرك

ابدأ بإخبار أقرب الناس إليك، مثل شريك حياتك أو والداك. فهذا شيء أساسي لابد أن يكونوا متأقلمين معه، فأنت بهذا ستحدث تغيرًا كبيرًا في نظام الأكل بالنسبة لك، وسيتغير عدد كبير من الأطعمة التي كنت تعتاد على أكلها في السابق، وإذا ما وجدت دعمًا من قبلهم، سيكون الأمر أسهل عليك لتبدأ بإخبار أصدقائك المقربين واحدًا تلو الآخر، لكن يجب أن تختار الأشخاص الذين تتوقع أن يقوموا بتقديم الدعم لك، ثم ابدأ بعد ذلك بإخبار كافة الناس، وستكون وقتها قد امتلكت عددًا كافيًا من الناس ليدعموا فكرتك في التغيير، كذلك فإنك ستكون أكثر قدرة على إقناع الآخرين. لا تظن أن الأمر سيكون سهلاً، ففي الكثير من البلدان والثقافات المختلفة لا يعتاد الناس على وجود شخص نباتي من حولهم.

4حاول التعامل مع التحديات التي ستواجهها في البداية

ستجد الكثير من الأفكار الهدامة في بعض الثقافات إلى درجة أن التعامل معها سيكون صعبًا، لكن في الأحوال أنت لست في حاجة إلى أن تبرر لكل من حولك ما تقوم بفعله فيما يخص نظامك الغذائي، فهذه حياتك الخاصة وهذا جسدك، وأنت شخص بالغ وقادر على اتخاذ القرارات المختلفة، لكن في نفس الوقت يجب أن تكون قادرًا على الرد بمنطقية تجاه تساؤلات واتهامات الآخرين، وأكثر شيء قد يفيدك هو أن يكون لديك معلومات علمية تدعم بها كلامك وتبين الجوانب الإيجابية لما يميز شخص نباتي عن شخص آخر يكثر من أكل اللحوم وتأثير ذلك على الصحة العامة.

في نهاية المطاف، يجب أن تعرف أن تحولك إلى شخص نباتي لن يكون أمرًا سهلاً بعد أن استهلكت الكثير من الجهد في إقناع الآخرين بنظامك الغذائي الجديد، سيكون جسدك غير قادر على التآلف مع هذا النظام الجديد، إلا أن هذه لن تكون مشكلة كبيرة، بل عائق صغير يتمكن أغلب الناس من اجتيازه.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 − أربعة =