تسعة
شخص جذاب كيف تكتسب شخصية جذابة
الرئيسية » مجتمع وعلاقات » الشخصية » هل انت شخص جذاب ؟ … وكيف تصبح ذا شخصية جذابة ؟

هل انت شخص جذاب ؟ … وكيف تصبح ذا شخصية جذابة ؟

هل انت شخص جذاب ؟ … كيف لك ان ترتقي بشخصيتك لتصبح تلك الشخصية الملفتة للانظار والمعبرة والقادرة على التاثير في الاخرين، اي ان تصبح ذا شخصية جاذبة

الكل يسعى الى هذه الصفة، ان كان على صعيد الذكور ام الاناث، فعندما نشاهد بعض البرامج التلفزيونية او الافلام، كثير ما يتردد على السنة المشاهدين ان هذا الفنان جذاب جدا، او ان تلك الفنانة جذابة، وقد يكون الرد من احد الحاضرين لتلك الجلسة ( لكن مش حلوة كثيرة)، ومع ان هذا التعليق سليم في بعض الجوانب مع عدم تعليق الامور على نوع اذواق البشر والتي تختلف ما بين شخص واخر، الا ان عدم ارتباط هذه الصفة بالجمال يجعل من هذا التعليق غير ذا صفة او معنى. والحقيقة ان هذا الصفة والتي اصبحت مطلبا ومسعا للكثيرين لها ميزات عديدة ومن افضلها انها لا ترتبط بصفات خلقية في الشخص، بقدر ارتباطها بصفات شخصية اما ان تكون مكتسبة اصلا او يعمل على اكتسابها وضمها الى مهاراته الاساسية في التعامل، فلماذا يمكن اعتبار شخص ما جذاب بدرجة ما، وشخص اخر ليس بتلك الجاذبية، او ومن خلال سؤال اخر، كيف لي ان ارتقي بشخصيتي لتصبح تلك الشخصية الملفتة للانظار والمعبرة والقادرة على التاثير في الاخرين، اي ان تصبح ذا شخصية جاذبة.

تعريف الشخصية الجذابة :

من هو الشخص الجذاب ؟ قد يختلط البعض في تعريف هذه الشخصية ، فمنهم من يذهب الى ربطها سريعا بالشخص الجميل ان كان ذكرا او انثى، ولكن قصر تعريف الجاذبية بهذه الصفة قد لا يفيها حقها، ففعليا ان الشخصية الجذابة مصطلح اعم و اوسع وتشمل في داخلها وضمنها تلك الصفات الجمالية، فمن يكون جميلا في خلقته قد يكون جذابا وقد لا يكون، وفي كثير من الاحيان ترفق جملة ( مع انه حلو بس ثقيل دم) لتصف ان جماله لا يغطي على بعض الصفات الغير المستحبة فيه.

فالشخص الجذاب هو ذاك الشخص القادر على ان يلفت الانتباه له، ان لم يكن بواسطة مظهره الخارجي فقد عن طريق مهاراته في الاتصال مع الاخرين وجعلهم يتقبلون حديثه وارائه ضمن اسلوب مميز يختص فيه، وكما يقال عادة فإن تلك الصفات ترتبط بالساحرة او الاخاذة.

مميزات الشخصية الجذابة :

يمكن العمل على اكتسابها :

فبعكس تلك الشخصية الجمالية، وكما قلنا سابقا يمكن العمل على اكتساب الصفات التي تجعل من شخصية الانسان جذابة، وهذا يكون عن طريق القراءة واكتساب المعلومات العامة، او الالتحاق في بعض الدورات التدريبية والمتخصصة في تنمية مهارات الاتصال عن الانسان ولغة الجسد، او عن طريق مرافقة الاشخاص الذي يتحلون ببعض الصفات الجذابة وبمراقبتهم عن كثب. وقد تكون هناك العديد من الوسائل الاخرى والتي يمكن من خلالها اكتساب مثل تلك المهارات التي تصبغ الشخصية بطابع الجاذبية.

قادرة على العمل على اكتساب علاقات واسعة :

يعتبر الشخص الجذاب انجح من غيره في بناء العديد من العلاقات الشخصية المميزة والتي قد تساعده على في العديد من المجالات الحياتية والمهنية، فهذا الامر لا يعيقه فهو شخص محبوب ومرغوب في العادة، والاخرين يحبذون الجلوس معه.

قادرة على التاثير على الاخرين :

هل شاهدت يوما فلما يتضمن في بعض ادواره ممثل او ممثلة جذابة الشخصية، او هل التقيت ببعض الاشخاص الجذابين وقمت بمحاولة تقليدهم او تقليد بعض تصرفاتهم وحركاتهم، وقد يكون هذا الامر بصورة لا ارادية في بعض الاحيان وانا فقط لحبك لهذه الشخصية ورغبتك في ان تصبح مثلها بشكل او باخر, وفعليا فإن الشخص الجذاب قادر ان يؤثر فيمن حوله ان كان بطريقة مباشرة بواسطة الافكار التي يضخها الى من حوله وهو راغب بذلك، وقد تكون عن طريق غير مباشر وبواسطة الاعجاب الذي يتركه فيمن حوله والذين يحاولون الوصول الى شخصيته وصفاتها.

ناجحة في المجال العملي والعاطفي في الاغلب :

هذه المميزات الثلاث تعمل وبصورة طبيعية ومنطقية، وفي حال استغلالها بصورة جيدة من هذا الشخص الجذاب على جعله انسانا ناجحا في المجال المهني، وكذلك في المجال العاطفي، كل ذلك فقط يحتاج الى الرغبة في استثمار هذه الشخصية، لكن المشكلة ان هناك العديد من الاشخاص الذين يهملونها، او لا يدركون قيمة ما يملكون.

شخص جذاب : كيف تكتسب شخصية جذابة ؟

الايجابية في الحديث :

ليس هناك اكثر ما ينفُر البشر من احدهم مثل إن يكون دائما متكلما باسلوب سلبي، فالطبيعة البشرية انها دوما تسلك الاتجاه الى الناحية الايجابية والتفاؤلية، والى البعد عن التشاؤم، فمن يرغب بالجلوس مع شخص دائم التذمر ؟ او دائم الحديث مثلا عن ان الكل ضده في العمل، فعليك ان تتجه الى الناحية التفاؤلية بالحديث لتحوز على العديد من الاصدقاء، وليرغب الاخرون بالجلوس معك.

استخدم اسلوب الحكواتي :

وقد يكون الامر ساخرا في بعض الاحيان لكن اذا عدنا بالذاكرة سابقا لوجدنا كيف كان يلتف الرجال الجالسون في المقاهي نحو ذاك الحكواتي في رمضان لسماع قصصه، أما لماذا هذا الامر فهو للاسلوب التشويقي الذي يتسم به اسلوب الحكواتي والذي يجعل الاخرون جالسون متفاعلون بصمت مع كل كلمة ينطق بها، وهذا الاسلوب ليس سهلا بل يحتاج الى الممارسة والى الاسلوب الجيد في بناء القصة التي سيرويها، وان يتعرف على اماكن التشويق فيها والتي ستجعل الاخرين يلتفون حوله.

كون خطة لاسلوبك في الحديث :

اي ان يقوم بوضع مسلسل معين لكيفية الحديث مع الاخرين، فلا يمكن معاملة الكل بنفس الاسلوب، فالكبير في العمر يختلف عن الصغير، والمتعلم يختلف عن الامي، والمراة غير الرجل، كل ذلك يحتاج من الشخص معرفة الشخص المتواجد امامه والاسلوب الذي يحتاجه معه.

استخدام لغة الجسد :

لغة الجسد هي لغة اصبحنا كثيرا من نسمع عنها حاليا، فكيفية استخدام اليد عند السلام، او نظرات العين لبيان الاهتمام بالحديث، متى يمكن الابتسام وكيف، كل تلك ادوات مهمة في التعبير و التلقي، والتوضيح لدى الاخرين.

تعلم قراءة شخصيات الاخرين، وخاطب احتياجاتهم :

فشخصيات البشر مختلفة بين شخص واخر، وكما يقال ( لكل مقام مقال ) ، فيجب التعرف على شخصيات من تعاشرهم وتجالسهم وبعد ذلك القيام بمخاطبة احتياجاتهم الشخصية، اي تلك الامور التي يرغبون بسماعها، فمنهم من يرغب بسماع تلك الامور التي تتعلق بالعاطفة، او الجوانب الروحانية، ومنهم من يرغبون بالاستماع الى تلك الامور المبشرة في المجال المهني، مع تجنب الخوض في الجدالات التي لا طائل منها.

تخلى عن المقارنات التي تثير الكثير من سخط الاخرين :

لا تتعمد ان تكون كالميزان في جلسلتك لتقارن كل ما يتحدث به الاخرون، فإذا تحدث شخص بحدث وقع له قمت بالرد بإنه حدث مثله معك، او ان تقوم بالتقليل من شان ما حدث معهم كونه لا يقارن بما حصل لك، بل بالعكس كن تفاعليا مع احداث الاخرين، واظهر المشاعر التي ترافق الحدث الذي يصفونه، ان كان بالاعجاب او الدهشة او الخوف او غيرها.

الاهتمام بالاناقة والهندام :

من البديهيات ان يكون الشخص الجذاب ممن يهتمون باناقتهم واسلوب لبسهم، وان كان هذا الامر ليس بقاعدة عامة، لكن على الاغلب يفضل الاهتمام بالملبس للراغبين في الحصول على شخصية جذابة.

لا تغضب من النقد بل امتصه وحوله الى صالحك :

قد يتعرض البعض منا الى النقد، فهناك من يغضب ويرد بأسلوب جارح مما يجلب له المزيد من السخط ، وهناك من يمتص هذا النقص و يحوله الى رد ناجح يحسب له، لذلك تعلم اكثر عن الانتقاد وطريقة مواجهتة .

عليك ان تتحلى بحس الدعابة :

الابتسامة او سرد امر مبهج او مضحك من الامور التي قد تعمل على جلب الاخرين لك، فكما قلنا سابقا، فالكل يرغب بالتقرب من الشخص المتفائل والايجابي والمبتسم كذلك والقادر على جلب الابتسامة لهم، فهي امور تساعد على تخليص البعض من الضغط النفسي.

معاوية صالح

انسان بسيط ومتفاهم، مليء بالاحلام وارغب بتحويلها الى حقيقة وواقع ملموس. أحب دائماً واسعى لكسب المزيد من العلم والمعرفة وخصوصا في مجال التاريخ والأدب والسياسة. أنا لا اصدق كثير من الأشياء التي اراها واسمعها.

3 تعليقات

اثنان × خمسة =