شخصية سريعة

من يمتلك شخصية سريعة بإمكانه الرد والتصرف في جميع المواقف المفاجئة، وهذا بسبب الفنون التي تمكنه من ذلك مثل سرعة الفهم وسرعة البديهة، فمن خلال سرعة الفهم يستطيع الشخص فهم جميع الأشياء العادية والمباغتة التي تعترض طريقه بسرعة كبيرة، وحينها تبدأ سرعة البديهة في الظهور والتصرف في هذا الموقف الذي ظهر فجأة بكل سهولة ويسر، وعندما ترى أمامك هؤلاء الأشخاص وترى ما يتمتعون به من مهارات فلا تظن أن هذه الأشياء صعبة ولا يمكن تعلمها، بل بكل بساطة يمكنك تعلم فن سرعة البديهة وفن الفهم السريع يلزمك فقط الصبر والتطبيق بجانب قراءة نصائحنا التي ستعمل على تقوية شخصيتك وتجعلك تسيطر على مجريات الأمور على عكس ما كان يحدث قديمًا معك، وأيضًا زيادة سرعة فهمك وبديهتك، لذا فعليك قراءة سطور مقالنا هذا مع التطبيق كثيرًا لكي تدخل في شخصيتك الجديدة سريعًا.

عشرة نصائح تجعلك سريعًا دومًا

يوجد عدة نصائح تم أخذها من خبراء ومحللي شخصيات عظماء بغرض زيادة سرعة فهمك للأمور، وزيادة سريعة البديهة لديك لكي تتخذ قرارات سريعة وموفقة تبقى على شخصيتك قوية ومسيطرة أثناء جلوسك مع الآخرين، لذا فهذه النصائح هي:

البحث عن الردود الجيدة

أولى النصائح لكي تمتلك شخصية سريعة في البديهة والفهم هي قضاء الكثير من الوقت في البحث عن أفضل الردود من جمل وعبارات لأشهر من عرفوا بسرعة بديهتهم، وذلك لكي تحصل على مجموعة كبيرة من الجمل الجيدة والتي من الممكن استخدامها في المواقف المباغتة وتفي الغرض بشكل جيد، ولكن لا تأخذ هذه الردود وتقولها كما هي وبنفس الصيغة، بل يجب عليك كتابتها في ورقة ثم التغيير فيها قليلًا بحيث تظهر بشكل جديد ممتزج بلونك الخاص، وعليك أيضًا محاولة فهم واستيعاب هذه الكلمات التي خرجت من أفواه هؤلاء الأشخاص لكي تستطيع إنتاج جمل جديدة مطابقة لما قالوه، مما يؤدي هذا إلى إثراء نفسك بنفسك وهذا ما نريده، ومن أشهر من عرفوا بسرعة بديهتهم العالية هو الخليفة علي بن أبي طالب، والخليفة عبد الملك بن مروان، فكانوا مثالًا للرد الشافي والسريع في أي لحظة.

الثقة في النفس لكي تكون شخصية سريعة

نأتي هنا إلى أهم النصائح والتي تتعلق بالقوة والشجاعة والثقة بالنفس، حيث لكي تصل إلى تكوين شخصية سريعة ومتزنة ينبغي عليك أن تثق في نفسك وفي قدراتك وإمكانياتك كثيرًا، ولا تركن إلى الخوف أو الخشية من الرد ومواجهة الخصم، بل يجب عليك أن تسترخي تمامًا وتأخذ الأمور بكل بساطة وكأنها لعبة ستلعبها مع الآخرين يلزمك فيها الحكمة وعدم الخوف.

الصوت المنخفض

الصوت العالي دليل على ضعفك وضعف موقفك، فعادة ما تتغير نبرة الأشخاص من الانخفاض إلى العلو نتيجة الإهانة أو صدق ما يقوله الآخرين، مما يهز من شخصيتك وقتك، لذا عليك الالتزام بالهدوء والصوت المنخفض مع التكلم بطلاقة وبدون التوقف الطويل، ويجب عليك أيضًا أن تتسم بابتسامة بسيطة في وجهك وعينيك لكي تشعر من أمامك بقوتك وثباتك.

الإلمام بالمعلومات المفيدة

لكي تتوافر لديك سرعة بديهة عالية يلزمك الإلمام بالكثير من المعلومات التي تتعلق بمجالك أو مجال المواضيع التي عادة ما تدخل فيها بالمناقشات مع الآخرين، حيث الثقافة والمعرفة تكون كالسند لك وتحميك من التقليل من شائنك، فلابد أن يكون الشخص ملم بالكثير من المعلومات لكي تعينه على الرد بكل سرعة وبدون أي تفكير.

الاحتكاك بالحكماء وذوي الخبرة

لن تكتسب شخصية سريعة في الفهم والبديهة والرد بالقراءة والتعلم فقط، بل يلزمك الاحتكاك ومجالسة الحكماء وذوي الشأن الحسن، الذين تخرج من أفواههم العبر والعظات لكي تتعلم منهم تلك العبارات والأساليب، حيث دائمًا ما يتشكل الأشخاص بمن يجلسون معهم فإذا كنت تجلس مع أشخاص يتفوهون بسخافات أو تفاهة فبالتأكيد ستكون مثلهم تمامًا، وإذا كنت تجلس مع حكماء وأناس لا يتفوهون إلا بالصحيح والعظات فستصطبغ بلونهم وتصبح مثلهم وهذا هو المطلوب.

السرعة في التفكير

لكي تصل إلى ردود سريعة يلزمك أن تتمرن على زيادتك سرعتك في التفكير بشكل كبير، حيث أن سرعة التفكير مقترنة تمامًا بسرعة البديهة ولكنها تسبقها بخطوة، لذلك عليك أن تتمرن مع نفسك على التفكير بشكل سريع عند تعرضك للمواقف لكي تدلي بإجابة صحيحة تدل على قوة شخصيتك وسرعتها.

الهدوء والالتزام بالأخلاقيات

في طريقك للوصول إلى شخصية سريعة وحاضرة وقتما تشاء ينبغي عليك التحلي بالهدوء وعدم الانفعال والغضب، وذلك لكي تحافظ على اتزانك وقوتك، ولا تنشغل بالحماقات أو الشتائم التي قد يصدرها الخصم لك لكي تنشغل بها وتخرج من هدوئك وتذهب شخصيتك التي ظللت تحافظ عليها منذ بداية الحوار، لذا فعليك بعدم الالتفاف للشتائم والسباب الذي يخرج من الخصم وحافظ على ابتسامتك وعدم إظهار غضبك طيلة الوقت.

عدم تكرار الكلمات والجمل

هناك مقولة دارجة فيما بين الناس تقول “خير الكلام ما قل ودل” لذا عليك أيها القارئ إذا كنت تسعى إلى تكوين شخصية سريعة أن تقتصر في كلامك وعباراتك إلى أقصى حد مع إفادة هذه العبارات بالغرض المطلوب وببراعة تامة، لأن التكرار في الكلام يوحي لمن أمامك بضعفك وعدم قوة كلامك على التأثير فيه، لذا فكن حذرًا من ذلك.

المرونة وطيب الكلام

أحد أهم الصفات التي يجب توافرها فيمن يريدون أن يمتلكوا شخصية سريعة هي المرونة وطيب الكلام، حيث يتوجب على الشخص أن يكون مرنًا في كلامه فيكون شديد وقتما يحتاج الأمر ولين في الوقت المناسب لذلك، كما كان يفعل النبي الكريم أثناء تعامله مع الكفار وأهل الكتاب، وينبغي عليه أيضًا أن يكون طيب القول يستطيع عمل كنترول أو تحكم على كلماته لكيلا تجرح الناس أو تؤذيهم.

احترام الخصم وعدم إيذاءه

يجب عليك أثناء تكوين شخصية سريعة لك أن لا تنسى احترام الخصم وعدم إيذاءه بالكلمات الجارحة، سواء بقصد أو بدون قصد، فعادة ما تخرج الكلمات السيئة من فمك بدون أن تدري أو تشعر بها وتؤدي إلى احتساب خطأ عليك يقلل من شائنك في الحوار، لذا عليك أن تكون حذرًا من ذلك وأن تعمل على التركيز في الكلمات قبل قولها، وذلك إن لم يكن لغرض احتساب خطأ عليك فهو لغرض ديني وأخلاقي، فديننا الإسلامي يحثنا جميعًا على احترام الأشخاص وعدم الإساءة إليهم، بل ومقابلة السيئة التي تخرج من أي شخص تجاهنا بالحسنة منا والتغاضي عن السيئات.

ختامًا

كانت هذه هي أهم الصفات التي يمكن من خلالها الوصول إلى شخصية سريعة بديهيًا وفكريًا وتستطيع اتخاذ القرارات في سرعة وبدون أي أخطاء، لذلك يتوجب عليك الأخذ بها ومن الممكن أيضًا أن تتم إضافة بعض الصفات الأخرى، فالصفات كثيرة ولكن لابد من الحرص وعدم إيذاء الآخرين.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

3 × خمسة =