شجار الزوج مع أشقائك

لا يمكنك عزيزتي الزوجة غض الطرف عن شجار الزوج مع أشقائك فالزوجة في هذه الحالة يصبح وضعها بالغ السوء والتعقيد وهي الطرف الأكثر ظلما في هذا الأمر، بسبب معركة لا ناقة لها فيها ولا جمل تضطر إلى اتخاذ موقف لا يعادي أحد الأطراف وفي نفس الوقت يرضي جميع الأطراف، لأنه لو اتخذت جانب الزوج سيتهمها الأشقاء بالانحياز لزوجها وإن اتخذت جانب الأشقاء سيتهمها الزوج بأنها تنحاز إلى أشقائها، وعدم اتخاذ موقف سيتهمها كل طرف أنها لا تناصره، ولا تقف إلى جواره، الأمر معقد ومجرد التفكير فيه يسترعي منا كتابة مقال عنه فكيف يمكننا الخروج من هذا المأزق بسلام؟ هذا حديثنا في السطور التالية.

الحديث بموضوعية

عليك أن تتحدث بموضوعية، لا بعاطفية بل بموضوعية، عند شجار الزوج مع أشقاءك عليك أن تكوني أكثر موضوعية ولا تظهري عاطفة، عادة يستمع الناس للكلام العقلاني حتى إن لم يؤيدوه في البداية لأن الحديث الشعبوي العاطفي يلقى تأييدا أكبر والحديث العقلاني الموضوعي يتوارى عن الأنظار وسط الخطابات الزاعقة بالتالي عليكِ أن تقومي بتسجيل موقفك بالحديث بموضوعية، لأنه حتى بعد انتهاء القصة بأكملها سيحسب لك على أي حال أنك وقفت بمنتهى الشجاعة للحديث بموضوعية.

الحيادية تجاه شجار الزوج مع أشقائك

عليك بالتزام الحيادية التامة، عند شجار الزوج مع أشقائك عليكِ عدم إلقاء الخطأ على أحد بعينه لأن ذلك سيوقعك في شبهة التحامل والانحياز، كيف ذلك ونحن في الفقرة السابقة تحدثنا عن تناول الأمر بموضوعية، نعم بالضبط هذا ما نرنو إليه، الحديث بموضوعية هو تناول الأمر في إطار مجرد دون الحديث عن الأشخاص أو تخصيصه بالنسبة لهم، لذلك الموضوعية مع الحيادية هو الموقف الأمثل لك، وهو تناول المشكلة بشكل مجرد بمعزل عن أطرافها، ثم الوقوف على الحياد من جميع الأطراف.

الضغط على الجميع من أجل الصلح

شجار الزوج مع أشقائك الضغط على الجميع من أجل الصلح

يمكن عند شجار الزوج مع أشقائك أن تقومي بمحاولة فهم المشكلة ومن ثم تذويب العناد الذي يعتري الطرفين عن طريق الضغط عليهم من أجل الصلح، أن تقولي لزوجك مثلا أن يقدرك أنتِ ويحاول حل الأزمة من أجلك، وكذلك تقولين لأشقائك أنه زوجك على أي حال وعليهم المبادرة بإيجاد حل من أجل شقيقتهم، وهكذا، بحيث يمكنك الضغط من خلال هذه النقطة وعلى كلا الطرفين بنفس القدر حتى يكون الأمر أسهل ويكون لدى الطرفين الاستعداد الفعلي.

تدخل الآباء في شجار الزوج مع أشقائك

إن لم يكن هناك بد فعليك أن تقومي بالاستعانة بوالدي زوجك وبوالديك ليضغط كل على أبنائه حتى يحلوا هذه الأزمة أو المشكلة وعادة الأزمات تحدث بسبب مصالح متبادلة بالتالي يمكنك حل هذه الأزمة من خلال تدخل الآباء من أجل إنهاء الشقاق والذين بالطبع سيكون لهم تأثير قوي عليهم أو على الأقل سيكون هناك جانب عقلاني وحكيم في الأمر ولديه رغبة في الصلح فعلا وحل هذه الأزمة المستعصية.

شجار الزوج مع أشقائك من شأنه أن يفسد علاقتك بزوجك وبأشقائك على حد سواء وبالتالي عليك ألا تتوتري عند حدوثه وتحاولي حل الأزمة بالعقل والمنطق والحكمة والدهاء أيضًا، لأن أي توتر أو عصبية أو انفعال سيزيد الأمر تعقيدا.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

عشرة + 5 =