زيت الياسمين

زيت الياسمين هو نوع من أنواع الزيوت العطرية والذي يتم استخلاصه من زهور الياسمين، ويشتهر في آسيا بكونه علاجا طبيعيا لتحسين المزاج والتخلص من التوتر والقلق وتنظيم هرمونات الجسم وضبط معدلاتها، حيث تشير الأبحاث إلى أن هذا الزيت يحتوي على بعض المواد التي تؤثر بشكل إيجابي على الجهاز العصبي، كما يؤثر هذا الزيت إيجابيا على عدد من العوامل البيولوجية مثل معدل ضربات القلب ودرجة حرارة الجسم والإجهاد وضغط الدم والتنفس، ويستخدم زيت الياسمين أيضا في الصين لمساعدة الجسم على التخلص من السموم وعلاج مشكلات الجهاز التنفسي ومشكلات الكبد، كما يستخدم أيضا لتخفيف الآلام المرتبطة بالحمل والولادة.

زيت الياسمين للشعر

يساهم تدليك فروة الرأس بزيت الياسمين في تخفيف الضغط والتوتر العصبي، وتحسين القدرات العقلية والمزاج، كما أن تدليك فروة الرأس بهذا الزيت له العديد من الفوائد للشعر وصحته وهي:

علاج مشكلات فروة الرأس

مثل الحكة والجفاف وذلك لامتلاكه لخصائص مطهرة ومضادة للبكتريا في فروة الرأس، وبالتالي فإن هذا الزيت يساهم في القضاء على مشكلات القشرة وجفاف فروة الرأس وعلاج فروة الرأس الحساسة، وكذلك فإنه يعد من العلاجات الفعالة لحشرات الرأس، حيث يمكن مزجه مع أحد الزيوت الحاملة مثل زيت الزيتون وزيت السمسم وزيت اللوز، ثم استخدام هذا الزيت باستمرار على فروة الرأس لعلاج مشكلاتها.

تعزيز نمو الشعر

يمكن استخدام مزيج من زيت الياسمين مع زيت جوز الهند بنسب متساوية من أجل تعزيز نمو الشعر، حيث أن الزيت المستخلص من أزهار الياسمين هو ذو خصائص محفزة لنمو الشعر، بالإضافة إلى قدرته الفعالة في تقوية جذور الشعر وإطالته.

تنعيم الشعر

الشعر المجعد يعاني غالبا من الجفاف والهيشان، ونظرا لأن الزيت المستخلص من الياسمين يحتوي على خصائص مرطبة فإنه يعمل على منح الشعر الترطيب المثالي الذي يحتاجه ويخلصه من الجفاف والهيشان.

الحصول على شعر صحي

كما يعمل هذا الزيت أيضا على استعادة الشعر لصحته ولمعانه ومنحه مظهرا جذابا ومتألقا، وذلك عن طريق تدليك الشعر بكمية بسيطة من زيت الياسمين مرتان أسبوعيا وبشكل منتظم لمدة شهر على الأقل، من أجل الحصول على النتائج المرغوبة.

زيت الياسمين لشد البطن

يمكن استخدام الزيت المستخلص من الياسمين لشد البطن والقضاء على الترهلات بطريقتين، الطريقة الأولى هي تدليك البطن بهذا الزيت مرة واحدة يوميا وسوف يتم ملاحظة النتيجة حيث يعمل على شد البطن تدريجيا، وبالاستمرار عليه 2 – 3 أشهر يمكن التخلص من الكرش نهائيا، والطريقة الثانية هي باستخدام خليط عبارة عن ملعقة من كبيرة من زيت الياسمين وملعقتان من زيت اللوز المر وملعقة كبيرة من زيت الزيتون ونصف ملعقة من خل التفاح، تمزج جميع العناصر السابقة جيدا حتى تتجانس، ثم يتم تطبيق الخليط على البطن ويتم لفها بكيس من البلاستيك، ومن الأفضل القيام بممارسة الرياضة أو الأعمال المنزلية أثناء وضع هذا المزيج على البطن، ونتركه لمدة ساعة أو أكثر ثم يتم شطف البطن بالماء الفاتر، وتكرر هذه الطريقة 2 – 3 مرات أسبوعيا للحصول على بطن مشدود تماما.

زيت الياسمين والقرنفل لشد الترهلات

هذان الزيتان هما من أفضل الزيوت التي تعمل على شد ترهلات الجسم وخصوصا في منطقة البطن والأرداف، حيث يمكن استخدام كل منهما على حدة لشد الترهلات، كما يمكن أيضا مزج هذا الزيتان معا بنسب متساوية وتدليك المنطقة بهذا المزيج باستمرار لشد ترهلاتها، كما أن هناك وصفة أخرى ذات فعالية كبيرة في تفتيت الدهون وشد الترهلات وهي تعرف باللف التنحيفي، حيث يتم مزج مجموعة من الزيوت معا وتدليك المنطقة المترهلة بهذا المزيج ثم يتم لف المنطقة بغطاء بلاستيكي لمدة ساعة، وفي هذه الأثناء يتم ممارسة أي نشاط سواء منزلي أو رياضي أو حتى الذهاب للتمشية أو التسوق من أجل تفتيت الدهون في المنطقة، وبالنسبة للزيوت المستخدمة في اللف التنحيفي فتشمل زيت الياسمين وزيت القرنفل وزيت الزيتون وزيت القرفة وزيت الزنجبيل.

زيت الياسمين للبشرة

يتميز هذا الزيت بالعديد من الخصائص الهامة المفيدة لصحة البشرة وعلاج مشكلاتها، وفيما يلي أهم فوائده للبشرة والتي تشمل علاج عيوب البشرة وآثار حب الشباب وترطيب البشرة وغيرها:

القضاء على آثار حب الشباب

ينتج عن الإصابة بحب الشباب الكثير من البقع والندوب في الوجه، ويكون من الصعب التخلص من هذه الآثار حتى بعد علاج حب الشباب، وقد وجد أن الاستخدام المنتظم لزيت الياسمين على البشرة يساهم في تخليصها من البقع والندوب الناتجة عن حب الشباب، علاوة على أن هذا الزيت يمتلك خصائص مرطبة وخصائص علاجية، مما يساهم في تخفيف تحسس البشرة والالتهابات الجلدية.

محاربة علامات التمدد

كما يعمل هذا الزيت كذلك على محاربة علامات تمدد البشرة الناتجة عن الحمل، وذلك عن طريق استخدامه على المناطق التي تحتوي على علامات التمدد بعد الولادة، ولكن لا ينبغي استخدامه أثناء الحمل لتجنب أضراره على الجنين.

ترطيب البشرة

بعض الأشخاص يعانون من جفاف البشرة باستمرار سواء في الشتاء أو الصيف، ونظرا لأن حفاف البشرة ينتج عنه العديد من الأضرار مثل الإصابة بالتجاعيد وعلامات الشيخوخة المبكرة، ولذا فيجب الحرص على ترطيب البشرة بشكل مستمر، حيث يمكن استخدام زيت الياسمين بعد مزجه مع أحد الزيوت الحاملة في تدليك البشرة من أجل ترطيبها، وباستخدامه لعدة أسابيع يمكن ملاحظة التحسن في ملمس البشرة والتمتع بالشباب الدائم.

صحة البشرة

هو من أفضل الزيوت الطبيعية للحصول على بشرة صحية متوهجة، كما أنه يغذي البشرة ويمنحها الكثير من العناصر الضرورية للحفاظ على مظهرها، وبفضل رائحته العطرية المميزة فهو يعمل على منح البشرة الانتعاش والحيوية، ولكن لا يفضل استخدامه بمفرده على البشرة مباشرة لتجنب ما يمكن أن يتسبب به من تهيج البشرة، والطريقة الصحيحة لاستخدامه للبشرة هي خلطه مع أحد الزيوت الحاملة كزيت الجوجوبا وزيت جوز الهند.

بعض وصفات زيت الياسمين للبشرة

هناك العديد من الوصفات الهامة التي يدخل فيها هذا الزيت، فهو ذو خصائص جمالية وعلاجية هامة، ومن هذه الوصفات ما يلي:

تونر ليلي للبشرة

مكونات هذه الوصفة عبارة عن 5 قطرات من زيت الياسمين العطري ونفس المقدار من زيت الروزماري وزيت اللافندر وزيت البابونج، بالإضافة إلى 10 قطرات من زيت الليمون العطري، يتم مزج جميع هذه الزيوت جيدا في إناء نظيف، ثم يؤخذ من هذا المزيج كمية بسيطة على راحة اليد ويتم تدليك البشرة بها يوميا قبل النوم، ويترك هذا التونر طوال الليل وفي الصباح يمكن الحصول على بشرة أكثر انتعاشا وحيوية.

مقشر للبشرة

لصنع مقشر للبشرة سوف نحتاج إلى 10 قطرات من زيت الياسمين وكوب من السكر الأبيض أو البني ونصف كوب من زيت جوز الهند، أولا يتم إذابة زيت جوز الهند على الموقد ثم يضاف له السكر ويتم تقليبه حتى يذوب تماما، وبعد ذلك يضاف زيت الياسمين ويقلب جيدا، ويوضع المزيج في إناء من أجل استخدامه لتدليك البشرة والجسم، حيث تعمل هذه الوصفة على تنعيم البشرة وتبييضها وتساعد على استرخاء الجسم.

فوائد زيت الياسمين للبشرة الدهنية

يؤدي كثرة إفراز الزهم في البشرة إلى ظهورها بمظهر دهني، وهذا ما يعاني منه أصحاب البشرة الدهنية والذي يكون مزعجا لهم، ويمكن لهؤلاء الأشخاص استخدام زيت الياسمين نظرا لفعاليته في استعادة توازن الهرمونات، وبالتالي يساعد على تنظيم إفرازات البشرة وتقليل إفراز الدهون بها، مما يضمن الحفاظ على مرونة البشرة وحمايتها من حب الشباب الذي دائما ما يعاني منه أصحاب البشرة الدهنية، حيث يتم تدليك البشرة بهذا الزيت بانتظام للقضاء على مثل هذه المشكلات.

فوائد زيت الياسمين للتنحيف

تشير الدراسات إلى أن لزيت الياسمين فوائد عظيمة في تخسيس الجسم والتخلص من الوزن الزائد، فكما ذكرنا سابقا أن هذا الزيت يساعد على شد البطن والتخلص من الترهلات عن طريق تطبيقه على الجسم، وبالإضافة إلى هذا فإن زيت الياسمين يساهم في تخسيس الجسم بشكل غير مباشر، وذلك بفضل خصائصه المهدئة للعقل والجسم والتي تفيد في محاربة التوتر والقلق الناتج عن الضغوطات اليومية، فهو يعمل على إبقاء مستويات التوتر في الحد الأدنى، وكنتيجة لذلك فإنه سيمنع الإجهاد الذي يدفع للإفراط في تناول الطعام مما يتسبب في زيادة الوزن.

طريقة استخدام زيت الياسمين

يساهم استخدام هذا الزيت في محاربة الوزن الزائد ويساعد على السيطرة على الرغبة الشديدة في تناول الطعام، أما كيفية استخدامه فهي عن طريق استنشاق زيت الياسمين الخام قبل تناول الطعام، حيث يعمل هذا على كبح الشهية وتناول كمية أقل من الأطعمة، كما يمكن كذلك إضافة 2 – 3 قطرات من زيت الياسمين مع 4 – 5 قطرات من زيت الجريب فروت، ثم وضع هذه الزيوت في مبخرة مما يعمل على انبعاث رائحة عطرية، حيث تلعب هذه الرائحة دورا هاما في استرخاء العصب المعدي السمبثاوي الذي يحفز الرغبة الشديدة لتناول الطعام، لذا فإن هذا المزيج ذو فعالية كبيرة في إنقاص الوزن.

فوائد زيت الياسمين للصحة

زيت الياسمين هو زيت غير سام ولذا فإنه من الزيوت الآمنة الاستخدام في العديد من الاستخدامات الصحية، فهو يتميز باحتوائه على الكثير من العناصر الهامة التي تمنح جسم الإنسان العديد من الفوائد والتي تشمل:

تخفيف آلام العضلات

تسبب آلام العضلات الكثير من المعاناة بالنسبة للمصابين بها، وقد ثبت أن لزيت الياسمين دورا فعالا في تخفيف هذه الآلام، فهو يحتوي على مادة كيميائية تسمى لينالول والتي تعرف بخصائصها المضادة للتشنج والالتهابات، حيث يتم استخدام مزيج زيت الياسمين مع زيت الزيتون لتدليك العضلات المصابة بالألم، كما يمكن أيضا إضافة بعض القطرات من زيت الياسمين إلى حوض الاستحمام، كما يمكن أيضا عمل كمادات من الماء الدافيء المضاف له قطرات من هذا الزيت على المنطقة المصابة لتخفيف الآلام والالتهابات.

تحسين المزاج

يستخدم هذا الزيت على نطاق واسع في مجال العلاج بالروائح العطرية، فقد وجد أن هذا الزيت يحفز الجهاز العصبي ويحسن القدرات الدماغية، فهو يمنح شعورا بالراحة والاسترخاء ويساهم في تخفيف الضغط العصبي والتوتر، وذلك عن طريق استنشاق هذا الزيت العطري عدة مرات يوميا للتخلص من القلق وتهدئة الأعصاب.

تخفيف أعراض سن اليأس

كما ثبت أن لهذا الزيت تأثيرا إيجابيا في تخفيف أعراض سن اليأس، ففي هذه الفترة تعاني المرأة من التقلبات المزاجية والاكتئاب والهبات الحرارية والتعرق الليلي، ويمكن استخدام هذا الزيت كعلاج طبيعي لتخفيف هذه الأعراض، وخاصة عند استخدام هذا الزيت جنبا إلى جنب مع زيت الخزامي وزيت إبرة الراعي، فعن طريق التدليك بهذه الزيوت يمكن التخلص من هذه الأعراض، كما يمكن كذلك إضافة زيت الياسمين لماء الاستحمام والاسترخاء فيه للتخلص من هذه الأعراض.

تخفيف آلام المخاض

تمثل آلام المخاض مصدرا كبيرا للقلق لدى جميع النساء على وشك الولادة، وقد وجدت الدراسات أن هذا الزيت يعد من أفضل الطرق الطبيعية المساعدة في تخفيف آلام المخاض في بدايتها، حيث يساهم التدليك بهذا الزيت في تخفيف القلق والألم عن طريق تحفيز إفراز هرمون الأندروفين الذي يعد مسكنا طبيعيا للألم، وذلك عن طريق تدليك أسفل الظهر بهذا الزيت لتخفيف آلام المخاض.

مضاد للميكروبات والفيروسات

هذا الزيت العطري هو من أهم الزيوت ذات الخصائص المطهرة والمضادة للميكروبات، حيث يمكن استخدامه موضعيا للحماية من الإصابة بالعدوى الفطرية، حيث يحتوي هذا الزيت على العديد من المركبات العضوية مثل حمض البنزويك والمعروفة بخصائصها المضادة للبكتريا، وهذه المركبات تلعب دورا فعالا في تسريع التئام الجروح دون تلوثها وإصابتها بالعدوى البكتيرية، علاوة على أن خصائصه المضادة للالتهابات والفيروسات تساهم في الحماية من مشكلات الجهاز التنفسي والعدوى الفيروسية ونزلات البرد الموسمية.

تحسين التركيز

يعمل زيت الياسمين على تعزيز القدرة على التركيز وزيادة مستويات التركيز، فهو يعمل على تنشيط العقل والدماغ مما يؤدي لتحسين التركيز والإدراك، وذلك عن طريق استنشاق هذا الزيت عدة مرات يوميا.

علاج الأرق

يعاني الكثيرون من الأرق وصعوبة النوم بسبب الضغوطات اليومية وأعباء الحياة والشعور بالإجهاد، وهؤلاء يمكنهم الاستفادة من خصائص زيت الياسمين المهدئة في القضاء على مشكلة الأرق، فهذا الزيت له تأثير فعال في الشعور بالاسترخاء والتخلص من التوتر والقلق والمشاعر السلبية، كما أنه يعمل كمسكن لتخفيف الآلام وبالتالي فإنه يساعد على النوم الهاديء.

حماية الرحم

يعمل هذا الزيت كذلك على حماية الرحم من عدة مشكلات، فهو يساهم في تنظيم إفرازات الهرمونات ويعمل على منع المشكلات المرتبطة باضطراب الهرمونات لدى المرأة، وبالإضافة إلى ذلك فإنه يحمي المرأة من الإصابة بأورام الرحم التي تعد من الأورام الشائعة لدى النساء.

إدرار اللبن

يساهم زيت الياسمين العطري في تعزيز إفراز اللبن في ثدي الأم، ولذا فهو مفيد للأمهات في فترة الرضاعة من أجل المساعدة في عملية الرضاعة، كما أن هذا الزيت يساعد أيضا على حماية المرأة من أورام الثدي السرطانية.

الآثار الجانبية لزيت الياسمين

برغم أن زيت الياسمين هو من الزيوت الطبيعية الآمنة والذي ليس له أي آثار جانبية، إلا أنه مع ذلك ينبغي توخي الحذر بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حساسية ضد الزهور، وذلك لأن زهور الياسمين هي ذات رائحة عطرة قوية للغاية، ولذا يفضل اختباره أولا على جزء صغير من الجلد قبل استخدامه، وكذلك لا بد من استشارة الطبيب بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أي أمراض مزمنة قبل استخدام هذا الزيت، كما ينبغي الامتناع عن استخدام هذا الزيت في فترة الحمل، ولكن يسمح باستخدامه فقط عند الولادة لتسهيل المخاض.

زيت الياسمين هو من أفضل الزيوت العطرية ذات الاستخدامات العلاجية والجمالية المتعددة، وهو يحتوي على مجموعة من الخصائص المضادة للميكروبات والالتهابات وبالتالي فإنه يساعد على تخفيف آلام العضلات والتهابات الجهاز التنفسي وعلاج الجروح، وتحسين القدرة على التركيز والقضاء على الأرق والاكتئاب، وكذلك فإنه يعمل على علاج مشكلات البشرة وتحسين مظهرها والقضاء على مشكلات الشعر مثل القشرة والحكة وجفاف الشعر، هذا إلى جانب فوائده في التخسيس وشد البطن والقضاء على الترهلات.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

واحد × 4 =