زيت النعام

نعرف جميعًا طائر النعام، ولكن ربما لا نعرف عن وجود ما يسمى بـ زيت النعام ، أو عن وجود فوائد، واستخدامات هامة، ومتعددة له في مختلف المجالات، فهذا الزيت قد اشتهرت أهميته في مجالات العناية بالشعر، والعظام، والمفاصل وغيرها. لذا نحن في هذا المقال سنتعرف قليلًا عن زيت النعام ، وعن مجالات استخدامه المتعددة.

طائر النعام

هو نوع من أنواع الطيور كبيرة الحجم، لا تستطيع الطيران، يتميز بقدرته على العدو السريع لقوة ساقيه، حيث تصل سرعته حوالي 50 كم/ساعة، على الرغم من طول رقبتها، إلا أن نظرها ضعيف، إلا أن حاسة السمع عندها جيدة، فتستطيع أن تستمع إلى وقع خطوات حيوانٍ ما، كما تستطيع أن تميز الفرق بين انتقال الصوت في المواد الصلبة عنه في الهواء، وبهذا فإن لها القدرة على سماع الذبذبات التي تصدر عن خطوات حيوان من مسافاتٍ بعيدة، حتى تستطيع الهرب. موطن النعام الأصلي هو الشرق الأوسط، وأفريقيا. يقوم هذا الطائر بحفظ بيضه عن طريق حفر حفرة، وعندما يريد الاطمئنان عليه فإنه يدخل رأسه في تلك الحفرة، أما ما انتشر عن النعام عن كونه يدفن رأسه في الرمال خوفًا من خطرٍ ما، فهو أمر غير صحيح. تربية النعام لها العديد من الفوائد، حيث يُربى من أجل اللحوم، والريش، والبيض، وقشوره، والعظام، والدم، والجلد، والدهن، وهو الذي يستخرج منه زيت النعام .

دهن النعام

يستطيع طائر النعام أن يبقى بدون طعام لفترات طويلة، حيث يستمد الطاقة اللازمة له من مخزون الدهون لديه، ولهذا فإن دهن النعام مميز، حيث يتميز باحتوائه على العديد من الفيتامينات، مثل: فيتامين E، والأحماض الأمينية، مثل: أحماض الأوميغا6، والأوميغا3، كما أن دهن النعام هو المصدر الرئيسي في صناعة زيت النعام ، وهو يستخرج من عظام النعام، وله العديد من الفوائد في علاج آلام المفاصل، والعظام، وفي علاج مشكلات الشعر.

زيت النعام

هو زيت يؤخذ من دهن النعام المُستخرج من عظم طائر النعام، وهو زيت غير لزج، لونه أبيض شفاف مثل الفازلين، وله رائحة مقبولة، ولكن إن كان قوية فهذا يعني أنه أصبح فاسدًا. ويحتوي على العديد من الفيتامينات مثل: فيتامين A، E، كما يحتوي على أوميغا 3، وأميغا6، والعديد من الأحماض الأخرى، مثل: حمض الأوليك، ويحتوي أيضًا على نسبة كبيرة من الكولاجين. وحتى يتم تكوين زيت النعام من الدهن، فإنه تضاف إلى دهن النعام العديد من الزيوت حتى تجعله أكثر فعالية، وقوة، فيضاف إليه زيت الزيتون، وزيت القرنفل، وزيت السمسم، وزيت النعناع، وزيت الكرفس، وزيت الكافور، وزيت الزعتر. وهذه الزيوت تساعد على جعل زيت النعام مادة تقاوم الأكسدة، ومادة فعالة في علاج العديد من المشكلات. وقد استخدم زيت النعام في الثقافات الرومانية والإفريقية في معالجة جفاف البشرة، ومشكلات الشعر، وفي وعلاج التقرحات السريرية، ومعالجة الجروح، والحروق. يعد زيت النعام منتج آمن ورخيص، كما أنه فعال، ويخلو من أية أعراض جانبية، ويناسب جميع الفئات العمرية، سواءً كان المُستخدِم كبيرًا، أو صغيرًا، أو امرأة حامل.

زيت النعام وفوائده

توجد العديد من الفوائد التي تميز زيت النعام عن غيره من الزيوت، فتظهر أهميته في علاج مشكلات الشعر، مثل: مشكلة تساقط الشعر، ومشكلة الشعر الجاف، كما أن له أهمية في علاج التئام الجروح. يتميز أيضًا بنفاذ يته الكبيرة، فلا يسد مسام الجلد عند استعماله، مما يجعله خفيفًا على البشرة، ومثالي في صناعة مستحضرات التجميل. يستعمل أيضًا كمسكن للآلام، والالتهابات المفصلية، فهو ما إن يتم وضعه حتى يستطيع المريض التغلب على الألم، وممارسة حياته بطريقةٍ طبيعية. يُحفز نمو خلايا الجلد، مما يجعله يزيد من سمك الجلد، كما أنه يقوي الأظافر، وقد أثبتت فعاليته في علاج الأكزيما، والحروق، وفي علاج الروماتيزم، وغيرها من الفوائد.

زيت النعام للشعر

لـ زيت النعام العديد من الفوائد بالنسبة للشعر، فهو يعالج مشاكل الشعر المختلفة، فمثلًا هو يعمل على تقليل تساقط الشعر، ويحافظ عليه من التلف الذي ينتج من تقلبات الطقس، مثل: أشعة الشمس، أو الأتربة، أو التيارات الباردة، كما أنه يساعد على ترطيب، وتغذية الشعر، وإزالة البكتيريا التي تعلق فيه نتيجة العوامل البيئية المختلفة، وأيضًا فهو يعالج مشكلة تقصف الشعر بسبب ما يحتوي عليه من فيتامينات، تساعد على تقوية الشعر. وهو أيضًا يساعد في علاج مشاكل القشرة، وما تسببه من حكة، ويمنح الشعر الحيوية اللازمة له، ويزيد من كثافته، ويزيد من طوله، ونعومته.

وصفات زيت النعام للشعر

توجد العديد من العناصر التي يمكن إضافتها لـ زيت النعام ، لمعالجة الكثير من مشكلات الشعر، فمثلًا يمكن علاج مشكلة تساقط الشعر، عن طريق إضافة زيت جوز الهند، وزيت اللوز، وزيت الخروع بكميات متساوية إلى زيت النعام ، وتركهم في حمام مائي ساخن حتى تمتزج الزيت مع بعضها، ثم تحفظ المكونات في الثلاجة، ويتم عمل حمام زيت بهذه الوصفة مرة في الأسبوع. ويتم معالجة مشكلة الشعر المجعد، عن طريق خلط زيت النعام بزيت الجوجوبا، وتدفئة الخليط قبل أن يستخدم، وهو من أفضل الوصفات في حل مشكلة الشعر المجعد والخشن، وعلاج مشكلة شيب الشعر المبكر عن طريق خلط زيت الأملا بـ زيت النعام ، ويمكن تكثيف الحواجب والرموش عن طريق خلط زيت الخروج بـ زيت النعام ، ويمكن حل مشكلة الشعر الجاف عن طريق تدفئة كمية من الزيت النعام ، ثم يتم وضعها على الشعر الجاف، وتركه مدة ساعة، ثم يتم شطفه بالماء، ويتم فعل هذا الأمر مرة كل أسبوع.

زيت النعام للصلع

قد ذكرنا قدرة زيت النعام على زيادة كثافة الشعر، وفي علاج مشكلة التساقط، لذا فإنه قد يساعد في حل مشكلة الصلع التي تواجه الكثيرين.

زيت النعام للعظام

زيت النعام يعتبر علاجًا لمرض الروماتيزم، سواءً العضلي أو المفصلي، حيث يساعد على تخفيف الآلام المصاحبة للروماتيزم، كما أنه يسكن الآلام الناتجة عن الإجهاد، وضغط العضلات، وما تسببه من آلام المفاصل، كما أنه يخفف من التهابات العمود الفقري، خاصةً الآلام الموجودة في منطقة أسفل الظهر، وآلام الرقبة، والتشنجات المصاحبة لها، وآلام الغضاريف، فيعطي المرء القدرة لمزاولة الحركة والأنشطة اليومية بطريقة طبيعية، ويعالج أيضًا مرض عرق النسا، والشد العضلي، والأعصاب، كما أنه يقي من الإصابة بمرض النقرص.  حيث أن زيت النعام يساعد في إيصال الدم للأوعية الدموية، الأمر الذي يجعله مسكنًا لآلام المفاصل، كما أنه يرخي أعصاب المفصل، فيسكن الألم الموجود في العظم، ويخفف الالتهابات.

زيت النعام للركب

يستطيع زيت النعام أن يعالج مرض خشونة الركبة، بل يستطيع أن يقضي عليه بشكلٍ نهائي، وهذا بشرط المداومة على استخدامه، كما أنه يعالج كل الآلام الناتجة عن التهابات المفاصل، ومن بينها مفصل الركبة، والغضاريف التي تحيط به.

زيت النعام يعتبر الحل الفعال لعلاج الكثير من المشكلات على الرغم من سهولة تداوله، وثمنه الزهيد، مما يجعله الحل السحري عوضًا عن الكثير من الحلول الشاقة، والتي قد لا تكون نتيجتها مضمونة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

1 × أربعة =