زيت النخاع

زيت النخاع نوع آخر من أنواع الزيوت الهامة، والذي استطاع أن يثبت فعاليته في عالم الجمال، في مجال العناية بالشعر عن طريق حل مشكلاته المختلفة. ونحن في هذا المقال سنتعرف عن زيت النخاع ، وكيف يمكن للشعر أن يستفيد منه؟

ما هي الزيوت؟

الزيت هو عبارة عن مادة سائلة لزجة، عند درجات الحرارة العادية، والزيوت مواد كارهة للماء، أو بمعنى آخر لا تمتزج بالماء، فهي أقل كثافة من الماء، وهي محبة للمواد الدسمة، والتي غالبًا ما تكون عضوية. وتوجد العديد من الأنواع المختلفة للزيوت، مثل الزيوت النباتية، والزيوت الكيميائية، وزيوت البترول الكيميائية، والزيوت الطيارة. والزيوت النباتية من اسمها، فهي التي تستخرج من أصل نباتي، مثل: زيت السمسم، وزيت الذرة، أو زيت جوز الهند. ويعد زيت النخاع من الزيوت الحيوانية، حيث يستخرج من نخاع بعض الحيوانات، ويتميز بفوائده العديد في علاج مختلف مشكلات الشعر –كما ذكرنا من قبل-. وتستخرج من النباتات الزيوت العطرية، الطيارة، مثل: زيت القرنفل، وهذه الزيوت تتسم بقدرتها على التبخر بشكل تام، فلا تترك أثرًا مكانها.

فوائد الزيوت

لقد عُرفت الزيوت منذ القدم بأهميتها في علاج المشاكل المختلفة، للشعر، مثل: زيت النخاع موضوع مقالنا اليوم. والبشرة، وأيضًا في علاج بعض الأمراض، فهي علاج غير مكلف وفعال في حل الكثير من المشكلات، في مختلف المجالات، والاستخدامات، فهي تعمل كمرطبات مثلًا. والزيوت الأساسية، هي التي تكون مركزة، والتي تستخرج من النباتات، عن طريق تقطير الأجزاء المختلفة منه، فبعض الزيوت تستخرج من تقطير الزهرة، ومنها ما يأتي عن طريق تقطير الفاكهة، أو تقطير الجذور، أو الأوراق, وتعمل الزيوت عن طرق التغلغل عميقًا في المسام الجسم، فتساعد في حل المشكلات.

أفضل زيوت البشرة

توجد العديد من الزيوت التي تعالج مشكلات البشرة، مثل: زيت الأركان، والذي يعد مرطب رائع للبشرة. وزيت اللوز الحلو، الذي يعمل كمرطب، ومطهر طبيعي للبشرة، كما أنه يساعد في عملية ترطيب، وتغذية البشرة. وأيضًا يوجد خشب الصندل، الذي يستخرج من الزيت العطري، ويتميز برائحته الرائعة، وهو يعمل كمضاد للالتهابات، ومطهر، ومهدئ، فهو لا يستخدم فقط في مجالات العناية بالبشرة، بل في مجال العطور أيضًا. ومن أنواع الزيوت الأخرى المفيدة للبشرة: زيت الأفوكادو، الذي يتميز بأهميته في حماية البشرة. وأيضًا زيت بذور العنب، وهو يعمل كمضاد لتجاعيد البشرة. وزيت زهرة الربيع المسائية، وزيت المورينجا، وزيت جوز الهند، وزيت لب المشمش، وزيت زهر البرتقال، وزيت بذور ثمر الورد، وزيت بذور الرمان، وزيت اللبان، وزيت السرو، وزيت الليمون، وزيت الجوجوبا، وجميعا تتميز بفوائدها المختلفة للبشرة.

من أنواع الزيوت المفيدة للصحة

أما بالنسبة للصحة عامةً، فتوجد العديد من الزيت، مثل: زيت الكافور، وهو يتميز بقدرته على تخفيف الآلام. ويوجد زيت شجرة الشاي، وهذا الزيت له القدرة على زيادة التمثيل الغذائي، والوقاية من بعض الأمراض، مثل: مرض ألزهايمر، ومرض الخرف. وزيت بذور الكتان، وزيت السمك، وزيت بذور اليقطين، وزيت السمسم، وزيت عباد الشمس، وزيت القرطم، وزيت الجوز، وزيت الفول السوداني. وكل واحد من تلك الزيوت له فوائده المتعددة بالنسبة للصحة، والجسم. ولا يسعنا التحدث عن الأمر باستفاضة.

أفضل زيوت الشعر

توجد العديد من أنواع الزيوت التي يمكن استخدامها في علاج مشكلات الشعر المختلفة، ومن هذه الزيوت: زيت الخروع، والذي اشتهر بقدرته على زيادة كثافة الشعر، وإطالته. وزيت الجرجير، ويستخدم في حل مشكلة الشعر الجاف، وزيت اللوز، حيث يجعل الشعر أكثر لمعانًا، وزيت جوز الهند، وزيت الصبار، وزيت السمسم، وزيت الحية، وزيت الآس، وزيت الذرة، وزيت عباد الشمس، وزيت الكثيرا، وزيت الحبة السوداء، وزيت سنام الجمل، وزيت الزيتون، وزيت الأركان، وزيت الأفوكادو، زيت اللافندر، وزيت الليمون، وأخيرًا زيت النخاع ، وهو ما سنتحدث عليه باستفاضة.

ما هو النخاع؟

يختلف معنى مصطلح النخاع حسب موضعه، ولكنه يتفق في كونه في اللغة أقصى الشيء، أو آخره، فمثلًا يقال: أحبك حتى النخاع.. ولكن في الاصطلاح فإن النخاع تختلف معانيه، فمثلًا هناك “النخاع الشوكي”، وهو عبارة عن حبل عصبي، يوجد داخل العمود الفقري، يتصل بالدماغ. وهناك “نخاع العظام”، وهو عبارة عن نسيج وعائي دهني ناعم، يوجد في أغلب التجاويف العظمية، بحيث يملأها، وهو يساهم في تكوين الخلايا الحمراء، والعديد من الخلايا البيضاء. وأيضًا هناك “نخاع النباتات” وهو ما يوجد في سوق النبات ذو الفلقتين، وفي الجذور، ونحن سنتعرف هنا على أصل زيت النخاع .

زيت النخاع

هو عبارة عن زيت حيواني، والذي يتم استخراجه من النخاع العظمي لبعض الحيوانات، مثل: الأبقار، أو الأغنام، أو الثور، ومن الممكن أن يتم تحضيره في المنزل، أو قد يباع في الصيدليات، أو محلات العطارة وقد اشتهر زيت النخاع بفوائده العديدة للشعر.

زيت النخاع التونسي

هو اللقب الذي يُطلق على زيت النخاع الذي يباع خارجًا في المحلات، أو الصيدليات، فيمكن شراؤه دون الحاجة إلى صنعه في المنزل، وهذا الزيت يدخل في الكثير من المنتجات التجميلية للعناية بالشعر، مثل الشامبوهات، حيث أثبت فعاليته في حل مشكلات الشعر المختلفة؛ حيث يستطيع أن يوقف التساقط، ويُطوِّل الشعر، ويغذيه، ويمكن استعماله للكبار، والصغار.

كيف يتم تحضير زيت النخاع ؟

من مميزات زيت النخاع أنه يمكن تحضيره في المنزل بسهولة، وهذا يتم عن طريق غلى عظام الحيوانات. ففي البداية نأتي بعظام الحيوانات، ثم يتم تقطيعها، بعد غسلها بالماء، ثم وضعها في ماء، وتركها حتى الغليان، وتترك في الماء المغلي لمدة قد تصل إلى ثلاث ساعات، حتى يبدأ النخاع في الظهور على السطح على شكل زبد الماء، أو القشدة، ثم يُصفى النخاع، ويتم حفظه في مكانٍ بارد، مع العلم أنه لا يتجمد، مهما انخفضت درجة الحرارة الموضوع فيها، ويمكن إضافة بضع قطراتٍ من أي زيتٍ من الزيوت العطرية المتاحة لدينا؛ لتخفيف رائحته، مثل: زيت الزيتون، أو زيت القرفة، وهناك طريقة أخرى، وهي “الكشط” وهذه الطريقة تجعله زيتًا صافيًا خاليًا من الروائح الكريهة التي يتسبب فيها ماء السلق. وهناك طريقة أخرى للتحضير، ويتم بعد تقطيع العظم، يتم وضع النخاع في حمام مائي، والنخاع  يشبه أصابع الزبدة، ونستمر في تقليبه حتى يذوب بالكامل في الماء، ثم يتم تصفيته جيدًا؛ للتخلص من أي بقايا للشوائب، أو العظام في الماء، ثم يتم وضعه في وعاء محكم الغلق. أو قد نحصل على زيت النخاع عن طريق وضعه في وعاء زجاجي، ثم نضعه في الميكروويف، ثم تصفيته بعدها، فيمكن الحصول عليه بأي طريقة من الطرق السابقة.

طريقة استخدام زيت النخاع للشعر

لقد ذكرنا أنه بعد تحضير زيت النخاع يتم وضعه في مكان بارد، وعند استخدامه، نقوم بإخراجه من البرَّاد، ثم نقوم بتسييحه قبل أن نستخدمه، ونأخذ منه قد 2 ملعقة، نقوم بتدليك فروة الرأس كاملة بها، ثم ندلك الشعر بما تبقى منه، ثم نقوم بتركه على الشعر لمدة تصل إلى 4 ساعات، مع تغطيه الشعر بكيس، وللحصول على نتائج مثالية، يتم تكرار هذه الوصفة لمدة 3 شهور، مرة كل أسبوع، ويفضل أن يكون الشعر نظيفًا قبل الاستعمال، وهذه الطريقة ما إن كان قد تم تحضير زيت النخاع في المنزل، أما إن كان جاهزًا من عند العطار، أو محلات بيعه، فيتم استخدامه عن طريق رجِّ الزجاجة جيدًا قبل الاستعمال، ثم نقوم بعمل الخطوات السابقة كماهي.

زيت النخاع للشعر

لقد ذكرنا أن زيت النخاع له فوائد عديدة للشعر، وفي حل مشكلاته، فمثلًا توجد العديد من مشكلات الشعر التي قد يعاني الكثير منها، فهناك من يعاني من الشعر الجاف، والمتقصف، وهناك من يعاني من الشعر القصير الذي لا يزيد طوله كثيرًا، وهناك من يعاني من شعره المتجعد، وغيرها من المشكلات التي استطاع زيت النخاع أن يحلها.

زيت النخاع لتطويل الشعر

زيت النخاع يساعد في حل مشكلات الشعر المتعلقة بالكثافة، حيث يمكنه علاج حالات الصلع، أو تساقط الشعر بشكلٍ كبير، وأن يزيد من كثافة الشعر، وقوته، وهذا لأنه يستطيع أن يغذي بصيلات الشعر، وأن يقوم بتحسين الدورة الدموية في فروة الرأس، كما يقوم بحماية الشعر من العوامل الخارجية، حيث يعمل على زيادة قوة ومتانة الجدار الخارجي للشعر، مما يحميه من التقصف جراء التعرض لعوامل الجو المختلفة، وبهذا يستطيع زيت النخاع أن يٌحدث نقلة واسعة في الشعر. وهناك العديد من الوصفات لتطويل الشعر، وزيادة كثافته، والتي يكون فيها زيت النخاع المكون الرئيسي، مثل: وصفة زيت النخاع لزيادة كثافة الشعر، وعلاجه، وتتم عن طريق إضافة زيت النخاع إلى ملعقة كبيرة من عسل النحل، وصفار بيضة، ويتم دهن فروة الرأس بها أولًا، ثم بقية الشعر، والأطراف، ثم يغطى الشعر، ويتم عمل بخار مائي، ويترك لمدة قد تصل إلى 6 ساعات، ثم يتم إزالة النخاع جيدًا عن طريق غسل الشعر بالماء، يتم إضافة خل التفاح إلى لتر دافئ من الماء، ويشطف به الشعر، وتكفي هذه الصوفة مرة في الأسبوع. وهناك وصفة أخرى لإنبات الفراغات في الشعر الخفيف، وتكون عن طريق إضافة زيت النخاع مع 4 فصوص من الثوم، وهرسها، ويتم وصعه على الشعر لمدة 4 ساعات، وتغطيته، وعمل حمام مائي، ثم يتم غسله جيدًا للتخلص من الدهن العالق في الشعر، وتكرر هذه الوصفة مرتين كل أسبوع.

زيت النخاع للشعر المجعد

يمكن علاج مشكلة الشعر المجعد عن طريق استخدام وصفات طبيعية من زيت النخاع، بعيدًا عن المواد الكيميائية التي يمكنها فرد الشعر، ولكن آثارها الجانبية أكثر خطورة مما كان عليه الشعر من قبل، فتتسبب في التساقط، كما تزيد الشعر تجعيدًا فيما بعد، فمثلًا وصفة زيت النخاع لفرد الشعر، تتم عن طريق 2 ملعقة من زيت النخاع، و2 ملعقة من زيت جوز الهند، أو زيت الزيتون، مع صفار بيضة، ثم نضع جميع المكونات مع بعضها حتى نحصل على خليط كريمي القوام، ثم نقوم ببلِّ الشعر ونضع عليه الكريم، ويترك لمدة ساعة، أو نصف ساعة، مرتين في الأسبوع، وسوف نحصل على نتيجة مرضية خلال شهرين أوثلاثة.

أضرار النخاع للشعر

من المهم جدًا أن  نعرف أن زيت النخاع هو عبارة عن سلاح ذو حدين، فمثلًا لقد ذكرنا أن الزيت لا يجب أن يبقى على الشعر لمدة لا تزيد عن 4 ساعات، أو قد تصل في بعض الوصفات إلى 6 ساعات، ولكن تركه على الشعر لمدة 24 ساعة، قد يؤدي إلى حدوث نتائج عكسية، مثل تلف الشعر، أو تساقطه، حيث أن زيت النخاع الخام عبارة عن زيت دهني ثقيل على فروة الرأس، ووجوده لمدة طويلة قد يعرض فروة الرأس للإرهاق الشديد، وإلى توسيع المسامات بها، أما عند استخدامه بطريقة صحيحة فإنه يؤدي إلى الحصول على نتائج ممتازة، وفي حالة تكرار الاستعمال وعدم الحصول على نتائج جيدة، فيجب التوقف عن الاستعمال، واستشارة طبيب أمراض جلدية.

سبحان من جعل لكل داءٍ دواء، فقد لا نحتاج كثيرًا إلى أدوية غالية، أو مواد كيميائية لعلاج المشكلات التي نعاني منها، فمشكلة الشعر مثلًا تؤرق الكثير منا، رجالًا ونساءً، صغارًا وكبارًا، وقد حاول الكثيرون حلها، وتجربة العديد من الحلول المتداولة، ولكن الله وهب لنا العديد من الأدوية الطبيعية التي يمكن استخدامها بطريقة سهلة، فقط نحتاج إلى البحث بدقة، والصبر للحصول على نتائج نرغب حقًا بها.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

تسعة عشر + ستة عشر =