تسعة
الرئيسية » حياة الأسرة » حياة زوجية » كيف تتصرف إذا وجدت زوج يضرب زوجته في الطريق العام؟

كيف تتصرف إذا وجدت زوج يضرب زوجته في الطريق العام؟

وجود زوج يضرب زوجته ببساطة هو مشهد متكرر في شوارعنا وبيوتنا، فمن الطبيعي والعادي أن نجد رجلا يضرب زوجته في الشارع أو نستمع لخلاف يصل إلى حد الاعتداء البدني بين رجل وزوجته لدى الجيران فهذا يعني أننا في أزمة كبيرة ويجب أن نتخذ موقفا.

زوج يضرب زوجته

زوج يضرب زوجته من الأمور المعتادة في عالمنا العربي خصوصًا أن عاداتنا الشرقية لا تجد حرجا في تأديب الرجل لزوجته أو تقويمها، وبالتالي يصبح الأمر مباحا وغير مستنكرا رغم أنه اعتداء سافر وواضح على شخص آخر ومهما كانت الصلة التي تجمعهما تظل جريمة ولا يمكن السكوت عنها ولأن الأمر مقبولا فبالتاي يجب أن يكون لدينا موقف لهذا العنف الموجه ضد الزوجات، والذي يجب أن يتوقف حتى من باب الحضارية فليس من الممكن أن يكون هناك احترام بين زوجين في علاقة عاطفية ويكون هناك عنف من طرف موجه ضد الآخر سواء كان رجلا أو امرأة، لذلك يجب علينا أن نقف جميعا لإدانة هذا السلوك.

لماذا يضرب الرجل زوجته؟

زوج يضرب زوجته لماذا يضرب الرجل زوجته؟

وجود زوج يضرب زوجته لا يعني على الإطلاق رجولته، الرجولة لا يتم إثباتها على شخص أضعف، تستطيع أن تمسك بشخص ضعيف وتوسعه ضربا ولكنك لا تستطيع أن تقف في وجه مديرك وتطالب بحقك أو تخبره بأن ثمة ظلم وقع عليك، تستطيع أن تضرب زوجتك وتصرخ في وجهها ولكن لا تستطيع أن تنظر لشخص أخذ مكانك في طابور ما وتطالبه بالالتزام بالصف، لا تسمى هذه رجولة على الإطلاق الرجولة معناها أوسع من هذا بكثير، الرجولة يعني حب واحتواء ورعاية بل ومقابلة الإساءة بالحسنة، أنت تعرف أنك تستطيع أن تضرب زوجتك ولكنك لا تفعل ولكن تقابلها بود وحنان حتى إن كانت هي عصبية، لذلك نقول أن ضرب رجل لزوجته لا ينم عن رجولة بل ينم عن انعدام ثقة بالنفس وخلل في الرجولة وتنفيس عن غضب وكبت وظلم اجتماعي واقع عليه في صورة هذه المرأة المستضعفة، لذلك عندما نرى زوج يضرب زوجته فهذا يعني أن لديه مشكلة وخلل ولا ينم ذلك عن اتزان على الإطلاق.

كيف نصف زوج يضرب زوجته في أي مكان؟

أبسط ما نصف به زوج يضرب زوجته أنه يفتقد للرجولة والمسئولية وأنه لا يمتلك الاتزان اللازم لحل مشاكله بالعقل وبدون عنف أو عصبية، وهو أشبه بطفل حين لا يجد أن الأمور لا تسير مثلما يريد يبدأ في تحطيم الأشياء من حوله وتخريب وتكسير أثاث المنزل، كبر هذا الطفل وأصبح رجلا يضرب زوجته ولكنه لم يعد رجلا بالمعنى الحقيقي بل جسمانيا فقط، لذلك أبسط ما نقول عن رجل يضرب زوجته أنه تصرف غير حضاري وغير مسئول على الإطلاق.

هل ضرب الزوجات مقتصرا على العرب فقط؟

لا يمكن أن نحصر ضرب الزوج لزوجته على العرب فقط بل هو منتشر أيضًا في البلاد الأجنبية بل بين النجوم والمشاهير أيضًا فنحن نسمع كثيرا عن النجم جون كلود فان دام بطل أفلام الحركة الشهير أنه كان يضرب زوجته وفي إحدى المرات هربت منه بملابس النوم بسبب الضرب المبرح الذي كان يعاقبها به وعن النجم جوني ديب الذي أثار الرأي العام مؤخرا بسبب ضربه المتكرر لزوجته، ولكن الفرق بيننا وبينهم أن هذا الفعل مرفوض مجتمعيا ولا يرضى به أي شخص ولا يبرر له أي عرف أو تقاليد، ولكن لدينا يتم بمباركة الشرطة والأهل والأقارب والجيران كما أن القوانين لديهم صارمة تجاه هذا الأمر بينما لدينا متراخية قليلا.

كيف يؤثر الضرب على العلاقة الزوجية؟

لا يمكن تخيل علاقة زوجية أو أي علاقة مهما كانت يكون العنف هو لغة التفاهم فيها، قال الله عز وجل أن العلاقة الزوجية يجب أن تكون مودة ورحمة، وأخبرنا الرسول ص أن يكون التعامل مع النساء رفقا، والعلاقة متى حل فيها العنف يتبخر منها الحب والمودة ويصبح الخوف والتوجس هما الغالبان في هذه العلاقة لذلك لا تنتظر خيرا من هذه العلاقة أبدا طالما ستستخدم فيها العنف والشدة، بل يجب أن تستخدم الرفق واللين لأنهما الأسهل وتجعل العلاقة أجمل واسعد.

زوج يضرب زوجته وهي حامل

لا يمكن تخيل أن يضرب رجل زوجته وهي حامل، كيف يمكن تصور هذا؟ الحقيقة أنه يحدث على الدوام من رجال يفتقرون للحد الأدنى من الإنسانية ولن نقول الرجولة خصوصًا أن المرأة الحامل تكون في أحوج الأوقات للراحة والاسترخاء فيقوم الرجل منزوع الرحمة والإنسانية إثقالها بالمتطلبات والمهام المنزلية وفوق ذلك يضربها، لقد رأيت بنفسي هذا يحدث ولولا أن رأيته لا أتخيل أن هؤلاء بشر ولقد رأيت حالة مثل هذه في طفولتي وعلى الرغم من أني كنت صغيرا إلا أني استنكرت جدا هذا الفعل ولم أستسغه على الإطلاق وعدت بعدها أخبرت أمي وقالت لي أن هذا فعل لا ينم عن رجولة ولا رحمة ولا يرضى عنه الله.

هل الزوج الذي يضرب زوجته يحبها؟

لا يمكن تخيل زوج يضرب زوجته وفي نفس الوقت يحبها، من يحب أحدا يخاف حتى أن يجرحه بكلمة أو بنظرة أو حتى بإيحاء، فما بالك بشخص يرفع يده ليؤلم بها الشخص الذي يحبه، لو حدث هذا فيعني أنه حب مريض وغير متزن وأنه صادر من شخص مختل لا يدري ما هو الحب ولا يدري ما هو التعامل الإنساني الرحب، وعلى هذا الشخص أن يذهب لطبيب نفسي كي يتعالج من هذه الأعراض المؤذية ولا يجب لأي امرأة أن تقبل بهذا السلوك كمرادف للحب، لا يمكن أن يكون الحب إيذاء نفسيا وبدنيا بهذا الشكل.

عقاب الزوج الذي يضرب زوجته في القانون

يعاقب القانون المصري على سبيل المثال إذا تقدمت زوجة بشكوى بسبب ضرب زوجها لها بالسجن والغرامة مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تزيد عن ثلاثة أعوام، وفي حالة إن كان الضرب أدى إلى عاهة مستديمة فإن العقوبة تتضاعف والغرامة تتضاعف أيضًا وكذلك سنت السعودية مؤخرا قانونا يعاقب الزوج بالغرامة إذا تم إثبات ضرب زوج لزوجته وتتضاعف الغرامة وقد تصل إلى السجن في حالة تكرار الزوج للأمر، ولا زالت المغرب تسن القوانين من أجل حماية الزوجة من عنف الزوج بسبب نضال الجمعيات الحقوقية هناك من أجل توفير مناخ آمن للنساء.

كيف تتصرف مع زوج يضرب زوجته في الشارع؟

زوج يضرب زوجته كيف تتصرف مع زوج يضرب زوجته في الشارع؟

بالطبع إن رأينا زوج يضرب زوجته في الشارع فإننا لا نغامر ونخوض غمار التفريق بينهما أو تهدئة الموقف لأن الزوج الغاضب يمكن أن يفهم أنك تحاول أن تبدو بمظهر المهذب المحترم أمام زوجته وسينقل الشجار من زوجته إليك أنت ولكن الأفضل على الدوام أن تطلب من رفيقتك المرأة أو أي امرأة تقف في الشارع أن تتدخل معك لتخليص الزوجة المسكينة من زوجها المتوحش، لأن وجود عنصر نسائي في الأمر سوف يكبح جماحه، ويستطيع أن يهدئ الأمور قليلا ثم خذ الرجل بهدوء وأفهمه أن هذا الذي يحدث ليس منظرا حضاريا على الإطلاق واترك المرأة مع الزوجة لتهدئتها، وعلى أي حال حاول أن تصلح بينهما ولا تجعل الوضع يتفاقم.

زوج يضرب زوجته مشهد من المشاهد التي اعتدنا أن نراها على الدوام ولكننا نسعى أن يختفي هذا المشهد ونتعامل مع النساء بمنتهى الاحترام والتحضر وكلنا أمل في الأجيال الجديدة أن تكون على دراية وعلم بهذه السلوكيات السيئة وتنفر منها ونشهد مستقبلا بدون عنف بين الأزواج.

محمد رشوان

أضف تعليق

3 × 5 =