زراعة القرنفل

يحرص الكثير من الأشخاص على زراعة نبات القرنفل في منزله بصورة مستمرة، حيث يمتاز برائحة عطرية نفاذة وأوراق مزدهرة ذات ألوان جذابة، فضلاً عن استخداماته المُتعددة بعد أن يذبل حيث يُعد ضمن أشهر أنواع التوابل التي تضاف إلى اللحوم والدواجن، بل ويُستخدم مسكن أسنان طبيعي ومطهر عام للفم ويقضي أيضًا على الروائح الكريهة، ولذلك دعونا نصحبكم في جولة قصيرة نستعرض من خلالها طريقة زراعة القرنفل في حديقة المنزل أو من خلال الأصص الصغيرة سواء كان ذلك باستخدام البذور فقط أو العقل بالكامل، مع ذكر أفضل أنواع القرنفل المتواجدة في دول الوطن العربي، فتابعونا.

نبذة عن نبات القرنفل

زراعة القرنفل نبذة عن نبات القرنفل

عُرف نبات القرنفل قديمًا في الكثير من الحضارات الشرقية والغربية كان الإغريق يُسمونه زهرة الآلهة أو زهرة الحب ولقد استخدمه القدماء المصريين مطهر عام للبكتريا والفيروسات، بل وأعتمد الطب الصيني قديمًا على ثمار القرنفل والزيت الخاص به في تسكين الألم وعلاج أمراض الجهاز التنفسي والهضمي، وحتى وقتنا الحالي ظلت ثمار القرنفل محتفظة بمكانتها الكبيرة لدى الكثير من الأشخاص ليس فقط من أجل التداوي أو استخدامها في تسكين الألم الخاص بالأسنان، ولكنها تمنح الكثير من الحدائق مظهر جذاب للغاية يسر النظر ورائحة عطرية متميزة تفوح في كافة أرجاء المنزل، ولذلك يُمكن أن تتم زراعة القرنفل مرتين في العام تقريباً إذا اتبع الشخص التعليمات الصحيحة لزراعته واختيار أفضل المواسم.

أفضل أنواع القرنفل

تتواجد عِدة فصائل من نبات القرنفل يصل عددها إلى حوالي 300 نوع ينمو أغلبها في الكثير من دول الوطن العربي وشرق آسيا ووسط أوروبا، وتتنوع ألوانه ما بين الأخضر والوردي والأصفر والأرجواني بل والأزرق أيضًا، ومن بين أفضل الأنواع التي يُمكن زراعتها في المنزل والتي تتواجد في بلاد الشام والعراق ومصر هي القرنفل الأنيق والمدبب وثلاثي النقاط وكذلك المتدلي واللبناني والتبريزي، فضلاً عن بعض الأنواع الأخرى التي تنتشر في الكثير من البلدان الأخرى القرنفل المشعر والسينائي وملتحي البتلات وكذلك دقيق السداد والضيق، ولكي يتم زراعة القرنفل في المنزل يفضل الرجوع إلى الخبراء أو المختصين في ذلك المجال لكي يتم تحديد نوع التربة أولاً ثم متوسط درجات الحرارة وفيما بعد يتم وصف أفضل أنواع البذور.

زراعة القرنفل في المنزل

يُمكنك عزيزي القارئ زراعة القرنفل في حديقة منزل بكل سهولة من خلال تنقية التربة في بادئ الأمر وإزالة الحصى والرواسب المتواجدة بها حتى لا تعيق نمو البذور فيما بعد مع وضع أفضل أنواع السماد العضوي التي تتواجد في الكثير من الجمعيات الزراعية والتي تُناسب نبات القرنفل، ويُفضل أيضًا أن يتم اختيار موقع مُتميز يبتعد قليلاً عن أشعة الشمس المباشرة التي تؤدي إلى تلف الأوراق بحيث تتراوح من 20-30 درجة مئوية، وبالنسبة للماء فإن القرنفل يحتاج إلى مياه وفيرة كي ينمو بشكل طبيعي سواءً تم خلال بواسطة بخاخات مياه كبيرة، أو إنشاء أنظمة ري متطورة إذا كانت حديقة المنزل تسمح بذلك، وهنا تأتي خطوة التنفيذ حيث يتم غرس الشتلات أو البذور أو العقل حسب ما هو متوافر لديك على أن يتم توفير مساحة تصل إلى ثلاثة سنتيمترات بين كل بذرة وأخرى، مع الانتظار لمدة أربعين يوم حتى تبدأ تلك البذور في الظهور عن سطح التربة.

زراعة القرنفل المسمار

كذلك فإن زراعة القرنفل المسمار لا تختلف كثيرًا عن زراعته في حديقة المنزل حيث تتم داخل الأصيص الصغير المتواجد على جانبي بلكونة المنزل أو النوافذ، وذلك من خلال أخذ ثمار نبات القرنفل بعد تساقطها تلك التي تتواجد على شكل مسمار وليست المزدهرة، حيث تُترك لمدة أربعة أيام في مكان بارد مع تجنب وضعها داخل أكياس بلاستيكية مُغلقة لكي لا تكون أكثر عرضة للجفاف أو تُصاب بالفطريات، وبالتالي تفقد قدرتها على النمو من جديد، وفيما بعد تُستكمل خطوات الزراعة كما ذكرنا في الأعلى، ولكن يُفضل أن يتم عمل فتحات أو ثقوب صغيرة داخل الأصيص الذي يتم زراعة المسمار داخله حتى تُصرف المياه بصورة مستمرة.

زراعة القرنفل بالبذور

بالنسبة لزراعة نبات القرنفل ولكن عن طريق غرس البذور فهي تتم من خلال تنقية التربة سواء كانت في حديقة المنزل أو الأصيص مع إضافة كمية من البيتموس والرمل والسماد الطبيعي الذي يُساهم في سرعة نمو نبات القرنفل بشكل أفضل، مع مراعاة تغطية الوعاء بكيس بلاستيكي به ثقوب لكي توفر له مناخ صحي معتدل وتبعد عنه الحشرات والآفات وكذلك الفطريات الضارة، وبعد مرور عدة أشهر سوف تجد أمامك عزيزي القارئ نبات القرنفل وقد بدأت ثماره في الظهور بشكل كبير وبدأت رائحته العطرة في الانتشار، ولذلك يُفضل أن يتم جمع النباتات التي تساقطت أو لم تنبت بعد لكي تصبح بذور يمكن زراعتها من جديد.

زراعة القرنفل بالعقل

أما عن زراعة القرنفل بالعُقل فهي تتم من خلال توفير مساحات كبيرة سواءً في حديقة المنزل أو بعض الأراضي الزراعية لكي يتم الحصول على نباتات جيدة تصلح للتصدير أو استخلاص بعض الزيوت الطبيعية منها، حيث يتم اللجوء إلى بعض المشاتل الكبيرة التي تُوفر تلك العقل بصورة كبيرة، حيث تزرع داخل التربة بعد تنقيتها جيداً وضخ كميات وافرة من السماد العضوي بها حيث تنغرس بصورة كاملة مع مراعاة ترك مساحة تصل إلى 10 سنتيمتر بين كل عقلة وأخرى لكي تتشعب فيما بعد بكل حرية ولا تؤثر على النبتة المجاورة، كذلك يُفضل أن يتم ري القرنفل بصورة مستمرة حتى لا يصاب بالجفاف أو تذبل أوراقه، أيضًا يحب أن يتم رش بعض المبيدات الحشرية التي تحمي النبات من التعرض لبعض الأمراض مثل الصدأ أو التعفن أو العنكبوت الأحمر كما يُطلق عليه، وعند قطف الثمار يُفضل أن يتم قص الزهرة من العقدة السابعة من خلال البرعم الزهري على أن تكون في فترات الصباح الباكر ثم نحضر وعاء به كمية من الماء ونضع أزهار القرنفل داخله.

فوائد القرنفل للجسم

زراعة القرنفل فوائد القرنفل للجسم

بعد أن تعرفنا على كيفية زراعة القرنفل في المنزل يُمكننا الآن ذكر بعض من فوائده للجسم نجده على سبيل المثال يحتوي على نسب عالية من المعادن الهامة مثل الكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والحديد، أيضًا يحتوي على حمض الهيدروكلوريك ومادة الليجونين، فضلاً عن مادة الكلوروفيل تلك التي تقضي على الروائح الكريهة في الفم وتحافظ على اللثة، بل ويعمل على طرد البلغم وتخفيف التهابات الحلق كذلك يُعالج مشاكل الجهاز الهضمي من حيث الانتفاخ وعسر الهضم ويخفض من نسبة الكوليسترول في الدم ويخفف من آلام الطمث ولاسيما عند إضافته إلى مطحون القرفة.

في النهاية نكون قد قدمنا لكم اليوم في مقال شامل ومفصل عن زراعة القرنفل في حديقة المنزل أو بعض الأصص الصغيرة سواءً من خلال غرس البذور أو العقل، وطرق رعايته وقطف الأزهار وفوائده المتعددة للجسم.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

6 − 5 =