رونالدو

لم يكن رونالدو باللاعب العادي الذي ستنتهي سيرته فور اعتزاله عن ممارسة كرة القدم بعدما يكبر كعادة كل اللاعبين، بل أنه علامة مميزة في تاريخ كرة القدم صنعت الفارق في الكثير من اللحظات مع منتخب بلاده، بل وكل الأندية التي لعب لها رُونالدو فكما نعلم قد لعب رونالدو لسبعة أندية منذ ظهوره على الساحة، وهم على الترتيب كروزيرو البرازيلي، وبي إس في الهولندي، وبرشلونة الإسباني، وإنتر ميلان الإيطالي، وريال مدريد الإسباني، وإيه سي ميلان الإيطالي، وأخيرًا ينهي مشواره في نادي كورينثيانز البرازيلي، كل هؤلاء قدم معهم مباريات على أعلى مستوى وخاصة ريال مدريد وبرشلونة الإسباني، وعلى الصعيد الدولي فقد أستطاع رُونالدو تحقيق لقب كأس العالم مرتين مع منتخب بلاده الأولى عام 1994، والثانية في عام 2002 والتي كان فيها رونالدو من أفضل لاعبي البطولة وساهم بشكل كبير في إحراز اللقب للبرازيل، هذا بجانب بطولة كأس العالم عام 1998 والتي شارك فيها رُونالدو وكاد أن يحرز اللقب لولا الخسارة الأخيرة من منتخب فرنسا بثلاثة أهداف دون رد.

سطوع رونالدو في كرة القدم

رونالدو سطوع رونالدو في كرة القدم

ولد رونالدو في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية عام 1976 وكان هذا العام إيذانًا بميلاد نجم وظاهرة كرة القدم البرازيلية، الذي سطع في أنحاء العالم وأبهر الجميع بلمساته الفنية الرائعة حتى عُد من أفضل من لمسوا كرة القدم بالتاريخ، ويتميز رُونالدو بسرعته الفائقة وقدرته على إنهاء الهجمات بشكل سليم وهو ما يعني إحراز الهدف، هذا بجانب مهارته العالية التي عرفت عنه فعندما تشاهد فيديوهات لهذا اللاعب ترى لمسات غير مألوفة على كرة القدم القديمة، وقد حصل على جائزة أفضل لاعب في العالم المقدمة من الفيفا عام 1996، وقد كان رونالدو حينها لم يتجاوز الواحد والعشرين من عمره، واستطاع أخذ هذه الجائزة مرة أخرى في العام التالي مباشرة وفي 2002 أيضًا، ولذلك سمي رُونالدو بالظاهرة المحيرة في كرة القدم العالمية، فكلما يشاهده مدرب لفريق أخر يخرج في الإعلام ويقول ما رأيت مثل ذلك اللاعب من قبل.

- إعلانات -

وقد كان رونالدو صغيرًا يلعب في الأزقة والشوارع البرازيلية في مدينته ريو دي جانيرو ثم ما لبث أن أختبر في أحد الأندية وهو نادي كروزيرو وقبل في الاختبارات ليدخل ضمن الفريق، ومع مرور بضعة أعوام تم تصعيده إلى الفريق الأول في هذا النادي ليظهر في الدوري البرازيلي بشكل فاجئ الجميع بلا استثناء، وكان هذا إيذانًا ببزوغ نجم ذلك اللاعب في سماء كرة القدم.

مشاركة رُونالدو في كأس العالم 1998

قد شارك اللاعب رونالدو في كأس العالم 1994 مع منتخب بلاده البرازيل وقد استطاع تحقيق اللقب معهم هذا العام، ولكنه لم يكن باللاعب المؤثر في البطولة فلم يشارك إلا في فترات قليلة من بعض المباريات، ولكن المشاركة الثانية له عام 1998 كانت قوية للغاية جعلته يأخذ أفضل لاعب في البطولة بل وفي العالم أجمع، فبداية قد وقعت البرازيل في المجموعة الأولى مع منتخبات النرويج والمغرب واسكتلندا، فاز في لقاءين وخسر في لقاء وكان رونالدو ذو أثر كبير في تلك المباريات حتى أنه سجل أولى أهدافي في البطولة خلال مباراة المغرب التي فازت البرازيل فيها بثلاثية نظيفة، ثم صعدوا ليقابلوا منتخب تشيلي في دور الستة عشر ويتمكنون من الفوز عليهم بأربعة أهداف مقابل هدف، كان لرونالدو فيها دور كبير وأحرز هدف في ذلك اللقاء أيضًا، ثم تأتي مباراة ربع النهائي ضد الدنمارك وتمكنت البرازيل فيها بالفوز بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين، وقد أدى رُونالدو في هذا اللقاء أداءً جيد وصنع أحد أهداف اللقاء.

وفي دور نصف النهائي تمكنت البرازيل من سحب بطاقة الدور النهائي بصعوبة بعد الفوز بركلات الترجيح، وفي اللقاء النهائي لم يكن رونالدو بحالة جيدة فلم يستطع فعل أي شيء في اللقاء لتُهزم البرازيل بثلاثة أهداف دون رد، وبذلك تخرج البرازيل كوصيف لتلك النسخة ثم يخرج رُونالدو ويذكر أنه كان يعاني من حالة غريبة ما بين الغثيان والصداع لم تمكنه من اللعب في اللقاء بشكل سليم.

رونالدو وتحقيق لقب 2002

رونالدو رونالدو وتحقيق لقب 2002

عاد رونالدو في النسخة التالية من كأس العالم عام 2002 بكل قوة لكي يحقق اللقب الأول له في بطولة كأس العالم مع منتخب بلاده، فلم تهزم البرازيل في أي لقاء في تلك النسخة منذ الدور الأول، ففازت في مبارياتها الثلاث بنتائج قاسية كان لرونالدو فيها الحظ الأكبر بجانب الأهداف التي صنعها، ففازت البرازيل في اللقاء الأول على تركيا بهدفين مقابل هدف، ثم فازت على الصين برباعية نظيفة أحرز فيها رُونالدو هدف وأخذ أفضل لاعب في تلك المباراة، ثم اللقاء الأخير في المجموعة فازت فيه البرازيل على كوستاريكا بخمسة أهداف مقابل هدفين أحرز رونالدو منهما هدفين، ثم ننتقل إلى دور الستة عشر وفيه لعبت البرازيل مع بلجيكا وفازت بهدفين دون رد أحرز رونالدو الهدف الثاني في الدقيقة سبعة وثماني من أحداث اللقاء، ثم ننتقل إلى دور ربع النهائي والذي فازت فيه البرازيل على إنجلترا بهدفين مقابل هدف صنع رُونالدو الهدف الأول لزميله ريفالدو.

ثم يأتي دور نصف النهائي والذي قابلت في البرازيل تركيا وتمكنت البرازيل بالفوز بهدف دون رد أحرزه اللاعب رونالدو في الدقيقة تسعة وأربعين، وفي النهائي التقت البرازيل مع ألمانيا وتمكنت من الفوز بهدفين دون رد أحرز الهدفان رونالدو في الدقيقة سبعة وستين وتسعة وسبعين، وبذلك يحقق رونالدو اللقب بفضل المجهود الكبير الذي بذله في مباريات البطولة، ليصبح رونالدو أيقونة البرازيل الأولى في ذلك الوقت.

- إعلانات -

رونالدو في كأس العالم 2006

شارك رونالدو مع البرازيل في كأس العالم 2006 وقد تمكن مع منتخب بلاده من الوصول إلى دور ربع النهائي ولكنه خرج على يد المنتخب الفرنسي، وقد تمكن رُونالدو خلال تلك النسخة من إحراز الهدف الخامس عشر له والذي جعله هداف كأس العالم حتى عام 2014 الذي أحرز فيه كلوزه هدفه السادس عشر ليتفوق على رونالدو بهدف وحيد، وقد أدى رُونالدو أداء جيد في تلك النسخة ولكنه لم يكن بالشكل المطلوب الذي يؤهل بلاده لأخذ ذلك اللقب، حيث صعدت البرازيل من مجموعتها كأول لها بعد الفوز في الثلاثة لقاءات الخاصة بها، فقد فازت على اليابان بأربعة أهداف مقابل هدف كان لرونالدو هدفين منها، ثم فازت على أستراليا بهدفين دون رد صنع رونالدو أحد هذه الأهداف، وفازت على كرواتيا بهدف نظيف.

ثم ننتقل إلى دور الستة عشر الذي قابلت فيه غانا وتمكنت من الفوز بثلاثة أهداف دون رد، أحرز رونالدو الهدف الأول في ذلك اللقاء في الدقيقة الخامسة تحديدًا، ثم صنع الهدف الثالث في الدقيقة أربعة وثمانين، لتصعد بذلك البرازيل إلى دور ربع النهائي ولكنها تفشل في المرور منه بعدما سقطت أمام فرنسا بهدف دون رد، وبذلك يكون رونالدو قد ساهم في تلك البطولة أيضًا بدور كبير.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

18 − اثنان =