تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الحمل والانجاب » كيف تتم عملية ربط عنق الرحم ومتى تلجأ المرأة لإجرائها؟

كيف تتم عملية ربط عنق الرحم ومتى تلجأ المرأة لإجرائها؟

ربط عنق الرحم كغيره من الإجراءات الطبية له عيوب كما أن له مزايا، فما هي عملية ربط عنق الرحم وكيف تُجرى ومتى تلجأ المرأة للتفكير في إجراء تلك الجراحة؟ هل هُناك مخاطر من إجرائها؟ وهل تجعل عملية ربط الرحم المرأة عاقرًا لبقية عمرها؟

ربط عنق الرحم

ربط عنق الرحم من الإجراءات الطبية الشائعة مُتعددة الأسباب ولكنها دومًا أسباب ترتبط بحمل المرأة، بعضها تحف به المخاطر رغم فوائده الجمّة وبعضها تختلف حوله أقاويل أهل العلم والدين. فما هي عمليات ربط عنق الرحم وكيف تُجرى ولماذا؟ وما رأي الدين فيها؟ كل هذا وأكثر ستجدونه عبر هذا المقال.

ما المقصود بعمليات ربط عنق الرحم ؟

عملية ربط أو غرزة عنق الرحم، وفي مُسميات أخرى ربط قناة فالوب أو ربط الأنابيب هي جراحة تقليدية يتم خلالها غلق عنق الرحم أو قناة فالوب بحلقة بلاستيكية أو مكبس معدني ثم لف خيط طبي متين حول أيٍ منهما وشده بإحكام؛ بهدف منع ارتخاء الرحم وما يُسببه من مشاكل أثناء الحمل أو لمنع الحمل بشكل قاطع.

الأسباب الشائعة لعمليات ربط عنق الرحم

ربط عنق الرحم الأسباب الشائعة لعمليات ربط عنق الرحم

هُناك عدة أسباب قد تدفع المرأة للتفكير في إجراء جراحة ربط الأنابيب مثل:

  • التعرض لتجارب سابقة ومُتكررة من الإجهاض بعد الشهر الثالث أو الولادات المُبكرة أو المُتعسرة بسبب ارتخاء واتساع عنق الرحم الخلقي أو المُكتسب.
  • الإصابة بالتهاب في عنق الرحم قبل الحمل من المُتوقع أن يستمر ويزيد خلاله مُنذرًا بولادة قبل الأوان.
  • الحمل بتوأم واحد أو مُتعدد خشية التعرض لإجهاض أو ولادة مُبكرة خاصةً مع وجود مؤشرات أو تجارب من السابق ذكرها تُنذر بذلك.

كيفية إجراء جراحة ربط عنق الرحم

يتم إجراء جراحة ربط الأنابيب من خلال 3 تقنيات جراحية يتم اختيار إحداها بما يتفق وحالة المريضة والغرض الذي تُجري الجراحة من أجله وهي:

تقنية ماكدونالدز

وهو أكثر الأساليب الجراحية المُتبعة شيوعًا في عمليات ربط الرحم بهدف تثبيت الحمل بداية من الشهر الثالث وحتى قبل الولادة بأسابيع قليلة.

تقنية شيرودكار

وهي أكثر الأساليب الجراحية في عمليات ربط الأنابيب صعوبة وأقلها استخدامًا؛ إذ تعتمد على ربط جدران الرحم الداخلية لمنع الحمل المُطلق، وتُجرى بعد الولادة القيصرية مُباشرةً.

تقنية غرز البطن

وهي أقل جراحات ربط عنق الرجم شيوعًا أيضًا ويتم اللجوء إليها في حال فشل الإجراءين السابقين أو قصر عنق الرحم بإحداث شق جراحي أعلى عنق الرحم أسفل البطن على أن تتم الولادات التالية جراحيًا أيضًا.

ربط عنق الرحم للحامل

إجراء طبي تخضع له المرأة الحامل بين الأسبوعين 12، 14 “أي خلال الشهر الثالث وقبل بلوغ الشهر الرابع” من الحمل في حالة كان الرحم مُرتخيًا بفعل ولادة مُتعسرة سابقة أو عيب خلقي كشفته مُحاولات إجهاض سابقة. أو كان عُنق الرحم مُتسعًا أكثر من اللازم يُهدد بحدوث إجهاض أو ولادة مُبكرة بسبب احتمال انفتاحه ونزول الجنين في بدايات الحمل أو قبل الموعد المُحدد للولادة، لذا تُجرى عملية الربط لتثبيت الحمل ومنع هذه المخاطر المُحتملة على أن يُزال الربط قُبيل الولادة في الأسبوع 37 من الحمل.

ربط عنق الرحم لمنع الحمل

إجراء طبي يُجرى فور الولادة بهدف ربط الأنسجة الداخلية من الرحم لمنع الحمل بشكل قطعي في حال كان حدوثه مُستقبلًا يُهدد صحة المرأة أو كان الزوجين لا يرغبان في إنجاب مزيد من الأطفال ولا يميلان لاستخدام موانع الحمل غير مضمونة النتائج، ولكن عليكِ أن تعلمي سيدتي أن الربط المانع للحمل صعب فكه وإن لم يكن مُستحيلًا واحتمالات الحمل بعده غير مضمونة.

ربط عنق الرحم للحامل بتوأم

إجراء طبي تلجأ إليه السيدة حين حملها بتوأم لتثبيت الحمل ومنع الإجهاض أو الولادة المُبكرة الأكثر احتمالًا في مثل حالتها خاصةً في حال مُعانتها من تجارب سابقة أو وجود مؤشرات آنية لحدوثها أو كبر سنها ووجود صعوبات حمل لديها.

أضرار عملية ربط عنق الرحم

رغم فوائدها الكثيرة لا يمنع هذا أن عمليات ربط عنق الرحم لها الكثير من الأضرار والمُضاعفات مثل:

  • خلال إجراء الجراحة من المُحتمل أن تُصاب السيدة بالعدوى أو النزيف المؤقت وآلام بسيطة بالمعدة وغثيان وقيء تزول خلال أيام كما تُمنح أدوية لمنع العدوى أو حصرها والقضاء عليها إن حدثت.
  • أما عن مُضاعفات الجراحة الخطيرة فتتراوح بين تمزق أغشية أو عنق الرحم خاصةً مع عدم قدرته على التمدد بالشكل الكافي أثناء الولادة أو الولادة قبل إزالة الربط.
  • أما عن المُضاعفات المُقلقة بعد الجراحة والتي تستدعي استشارة طبية فهي الحمى والإفرازات كريهة الرائحة والتقلصات الرحمية للحامل أو انفجار كيس الجنين أو استمرار النزيف والقيء والغثيان. وبعد الجراحة من المُحتمل أن يحدث حمل خارج الرحم وتغييرات في كمية ولون الطمث وسماكة الإفرازات.

تكلفة عملية ربط عنق الرحم

تختلف تكلفة عمليات ربط عنق الرحم بالطبع من بلد لآخر، كما تختلف حسب الطبيب خبرته صيته وسمعته ومدى الإقبال عليه من المرضى، إضافة إلى مكان إجراء الجراحة وتجهيزاته العامة وفي حالات الطوارئ وتكاليف الإقامة والعلاج فيه، وكذلك حالة المريض ودرجة صعوبة الجراحة حسب التقنية المُستخدمة فيها ومدى ارتباطها بجراحة أخرى كالحالات التي يتم إجراء الربط فيها بعد الولادة القيصرية مثلًا. ولكن يُمكن القول إن متوسط تكلفة جراحات الربط يصل إلى 500 دولار تقريبًا.

نسبة نجاح عملية ربط عنق الرحم

تتراوح نسب نجاح عمليات ربط الأنابيب أو عنق الرحم ما بين 85-90% في الحالات التي تُجرى فيها لتثبيت الحمل وشد الرحم المُرتخي، لتصل إلى 99% تقريبًا في حالات منع الحمل المُطلق بالربط رغم صعوبة الجراحة وما يدور حولها من محاذير ومخاطر.

الحركة بعد عملية ربط عنق الرحم

تحتاج السيدة الخاضعة لجراحة ربط عنق الرحم لتثبيت أو منع الحمل إلى فترة نقاهة في الفراش تتراوح من يومين إلى 3 أيام مع عدم القيام بأي مجهود بدني لمدة تتراوح ما بين 4 إلى 7 أيام يتبعها القيام بأنشطة خفيفة، حيث يُمنع القيام بحمل أشياء ثقيلة أو المشي والحركة لفترة طويلة.

وعلى من أجرت جراحة ربط الأنابيب زيارة الطبيب المُعالج على فترات مُتقاربة للاطمئنان على وضعها ونتائج الجراحة، مع إجراء فحص بالموجات الصوتية “السونار” إن كانت حاملًا للتأكد من سلامة الجنين، كما قد تحتاج لتناول أدوية مُضادة للالتهاب والعدوى ولمنع الولادة المُبكرة.

حكم الدين في ربط عنق الرحم لمنع الحمل

ربط عنق الرحم حكم الدين في ربط عنق الرحم لمنع الحمل

أشار الفقهاء وبالإجماع حسب فتوى دار الإفتاء الأردنية والمصرية إلى تحريم جراحة ربط عنق الرحم إن كان الهدف منها منع الإنجاب بشكل قطعي خشية الفقر وعدم القدرة المادية على الإنفاق على الأبناء المُحتملين خاصةً إن كان لدى الأبوين بالفعل عددًا من الأطفال، وإنما الأصح تناول موانع الحمل المؤقتة المُتعارف عليها للمُباعدة بين فترات الحمل والآخر حتى تسترد الأم كامل صحتها.

ولكن في حال أقرّ طبيب ذي ثقة بأن الحمل المُستقبلي يُشكل خطرًا دائمًا ومُهلكًا على حياة الأم أو كان هُناك سبب مرضي يُهدد حياتها ويحول دون إتمام حملها بسلام، ولم تصلح موانع الحمل المؤقتة لحل المُشكلة أو كان هُناك تخوّف من احتمالات حدوث حمل مُفاجئ رغم اتباع هذه الوسائل، فلا بأس من إجراء جراحة الربط الدائم دون إثم على الأبوين في هذه الحالة.

وختامًا عزيزتي، عليكِ أن تعلمي أن ربط عنق الرحم كغيره من الإجراءات الطبية له عيوب كما أن له مزايا وحده الطبيب من يُحدد حجم هذه المزايا والعيوب مُقارنةً بحالة حملك أو حالتك مع الحمل، أما رأي الدين فبالطبع لن يتعارض مع ما يحمي صحتك من الخطر.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

كاريمان أنور

حاصلة على بكالوريوس سياحة وفنادق، كاتبة مُحتوى عربي في جميع المجالات، أعشق القراءة والاطلاع، شغوفة بقصص الخيال العلمي.

أضف تعليق

3 × ثلاثة =