دوالي الحمل

بداية من غثيان الصباح والرغبة في القيء ومروراً بخلل التحكم في المثانة وحتى الغضب السريع كلها أعراض تشتكي منها المرأة الحامل طيلة الأشهر التسعة، لكن دوالي الحمل قد تكون من الأعراض الشائعة والمعقدة في نفس الوقت وذلك لأنها من ناحية تسبب الألم من جراء الوقوف المستمر لفترة طويلة ومن ناحية أخرى تشوه منظر القدم خاصة إذا ما كانت كثيرة ومتشعبة، والدوالي هي عبارة عن أوردة تتمدد وتتسع لتمتلئ بالدم الراكد مما يجعلها تبدو واضحة بمجرد النظر إلى الجلد كما يمكنها أن تؤدي فيما بعد إلى حدوث تجلط للدم داخل الأوردة.

التخلص من دوالي الحمل بطرق صحية وبسيطة

1ممارسة الرياضة بانتظام

للأسف الشديد هنالك اعتقاد سائد بأن المرأة الحامل يجب عليها أن تستريح طيلة الوقت في السرير وأنها غير مؤهلة بدنياً لممارسة أي نشاط جسدي ولو كان بسيطاً، ورغم أن بعض من هذا الاعتقاد يعد صحيحاً خاصة في شهور الحمل الأولى لضمان ثبوت الجنين في الرحم جيداً إلا أنه فيما بعد يمكن للمرأة الحامل أن تتحرك كما تشاء بشرط عدم حمل أوزان ثقيلة. بل إن السير والمجهود الرياضي يسهل بشكل كبير عملية الولادة، وحيث أن دوالي الحمل تنتج من ركود الدورة الدموية في القدمين مما يؤدي لتراكم الدم في الأوردة فإنه يجب على الحامل أن تمارس ولو جزء بسيط من الرياضة بانتظام كل يوم حتى تزيد من سرعة وكفاءة الدورة الدموية.

2تجنبي الجلوس في نفس الوضعية لفترة طويلة

كما وضحنا من قبل فإن دوالي الحمل تحدث من جراء توقف أو بطء الدورة الدموية وخاصة في القدمين وهو ما يحدث عند اتخاذ وضعية تكون فيها القدمين موجهة للأسفل لفترة طويلة من الوقت كالوقوف أو الجلوس، فقد تعتقد الحامل خطأ أنه من الصحي لها ولسلامة حملها أن تظل جالسة طيلة الوقت إلا أن هذا على العكس يؤدي إلى إضعاف قدرة القلب على سحب الدم من أوردة الأطراف السفلية مما يؤدي لتجمعها هناك ومما يساعد على ذلك هو أن جدران الأوردة تخلو من عضلات تساعدها على ضخ الدم بنفسها على عكس جدران الشرايين.

3رفع القدمين لمستوى أعلى عند النوم

صحيح أن الراحة في السرير مفيدة بعض الشيء للمرأة الحامل وخاصة في الشهور الأولى من الحمل حتى يساعد على تثبيت الجنين أكثر في بطانة الرحم، لكن الاستلقاء على السرير فترة طويلة قد يضعف إلى حد ما الدورة الدموية في القدمين وخاصة إذا ما كانت القدمين في مستوى مساوي أو أكثر انخفاضاً عن مستوى القلب مما يتطلب مجهوداً أكبر لسحب الدم من أوردة الأقدام؛ لذلك حاولي دائماً عند النوم أو الاستلقاء على السرير أن تكون قدميك في مستوى أعلى من بقية الجسم حتى تساعد الجاذبية على سحب الدم مما يخفف قدر المجهود من على القلب وذلك عبر وضع وسادة مرتفعة بعض الشيء تحت القدمين فقط عند النوم.

4التقاط النفس العميق

أبسط أنواع الرياضة والتي يمكن بكل سهولة أن تحسن من سرعة وقوة الدورة الدموية هي أن تحافظي على معدل تنفس ثابت وعميق. اجلسي في وضعية مريحة لكي ثم التقطي شهيق عميق جداً قدر الإمكان يليه زفير بنفس المدة وهكذا عدة مرات متتالية لدقيقة أو لدقيقتين حيث يقوم التنفس الثابت هذا بتنظيم ضربات القلب وبالتالي تنظيم قدرة عمله وكفاءة الدورة الدموية مما يسهل عليه مهمته في سحب الدم وبالتالي تتجنبي دوالي الحمل.

5تجنبي أحذية الكعب العالي

بسبب دوالي الحمل أو بسبب غيرها من المشاكل الصحية دائماً ما تنصح السيدات بتجنب ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي قدر الإمكان واستبدالها بأحذية أخرى مستوية على الأرض، وإن كان الحذاء ذو الكعب العالي أمراَ ضرورياً فيمكن اختيار أقصر كعب ممكن حيث أن الوضعية التي تتخذها القدم داخل أحذية الكعب العالي تمنع تدفق الدم داخل الأوردة وبالتالي تسبب تراكمها بشكل كبير في منطقة القدم بالأخص مما يشوه مظهرها الخارجي حيث ستلاحظين بمجرد النظر لقدميك كم يظهر عليها من أوردة متسعة ملونة باللون الأزرق الداكن. وإن اضطررتي لارتداء كعب عالي فحاولي قدر الإمكان أن ترتديه لفترة قصيرة وأن تحافظي على النصائح الأخرى الموجودة لتعويض تلك الفترة.

6ارتداء سراويل الحمل

من أسباب دوالي الحمل كذلك هو امتلاء البطن بالجنين كلما كبر في العمر مما يضغط على الأوردة الموجودة في أعلى الفخذين وبالتالي يمنع وصول الدم من خلالها إلى القلب مما يزيد من تراكم الدوالي، ولمقاومة ذلك يمكنك ارتداء سراويل الحمل والتي تكون مصنعة خصيصاً لتلك الظروف حيث ستلاحظين بأن تلك السراويل مصممة لتكون ضيقة من الأسفل عند منطقة الكاحل بينما تتسع تدريجياً كلما صعدت لأعلى وذلك حتى تقوم بالضغط على أوردة القدم من الأسفل لتدفع الدم لأعلى بينما لا تمثل أي ضغط يذكر على الأوردة العلوية في الفخذ.

7النوم دائماً على الجانب الأيسر من الجسم

تتجمع كافة أوردة الجسم سواء من النصف العلوي أو النصف السفلي في وريدين يعرفان بالأوردة الجوفاء (الوريد الأجوف العلوي والوريد الأجوف السفلي) والتي تقوم بإفراغ محتوياتها من الدم في القلب وبالتحديد في غرفة الأذين الأيمن، وعند النظر إلى موقع تلك الأوردة من الجم ستجد أنها تسير في النصف الأيمن من الجسم حتى تصل للقلب الموجود في النصف الأيسر؛ ولذلك وحتى تتجنبي دوالي الحمل حاولي دوماً النوم على الجانب الأيسر من الجسم قدر الإمكان حتى يساعد ذلك على سير الدم في تلك الأوردة ومنها إلى القلب بفعل الجاذبية التي ستقوم بسحبه عوضاً عن القلب.

8تناول طعام صحي

قد تنتج دوالي الحمل كذلك من كثرة تناول الأملاح والأطعمة الدسمة والمشبعة بالدهون والكولسترول الذي يتراكم في الدم ثم يترسب على جدران الأوعية الدموية مما يسبب انسدادها بشكل كلي أو جزئي وبالتالي يقل معدل مرور الدم من خلالها؛ ولذلك حاولي دوماً الإكثار من الأطعمة الصحية كالخضروات والفاكهة الطازجة والابتعاد عن الدهون قدر الإمكان. كذلك راقبي وزنك بإحكام بحيث إن لاحظتي زيادة وزنك بشكل ملفت تسرعي وتتبعي نظام صحي مناسب للحوامل حتى تفقدي تلك الزيادة، إذ أن زيادة الوزن تسبب زيادة الضغط على الأوردة وبالتالي إعاقة حركة الدم فيها.

كذلك يفضل الإقلال من الملح المضاف على الطعام قدر الإمكان والذي يزيد من كثافة الدم وبالتالي يجعل من حركته في الأوردة أمراً ليس بالهين ولاسيما إن كانت الحركة من أسفل الجسم لأعلاه في اتجاه القلب، كذلك تناولي أقراص المكملات الغذائية والتي تحتوي على الفيتامينات والعناصر الغذائية المطلوبة للجسم والتي قد لا تكون متواجدة كاملة في الأطعمة التي تتناوليها أو موجودة ولكن بكميات أقل، هذا بالإضافة إلى الإكثار من شرب الماء لزيادة سيولة الدم وتسهيل حركته أكثر. مع الاعتماد على الأطعمة الغنية بالألياف كالحبوب والبقوليات ومعظم الخضروات والتي لا تمنع حدوث دوالي الحمل فقط بل تمنع حدوث التهابات الأوعية الدموية كذلك.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

2 × 5 =