دواء سبرالكس

يعتبر دواء سبرالكس من الأدوية التي تنتمي إلى المادة الفعالة “إيستالوبرام Escitalopram” وهي أحد منشطات هرمون السعادة في الجسم والتي تعمل على تحسن الحالة النفسية للمريض، ويعتبر سبرالكس من الأدوية الفعالة في علاج حالات الاكتئاب والقلق، وفي حالات الوسواس القهري وغيرها من الأمراض الخاصة بالاضطرابات النفسية، وتظهر نتائجه في غضون أسبوعين من أول جرعة يتم تناولها. فيما يلي طريقة استخدام الدواء والتحذيرات الواجب فعلها تجنبا لحدوث المضاعفات التي قد تضر بصحة المريض.

كيف يعمل دواء Cipralex؟

دواء سبرالكس كيف يعمل دواء Cipralex؟

تعتبر المادة الفعالة اسيتالوبرام المتواجدة في دواء سبرالكس من الأدوية التي تعمل على منع امتصاص مادة السيروتونين الانتقائي، مما يؤدي إلى تحفيزها لزيادة نسبة السيروتونين (هرمون السعادة) في الدماغ، وبالتالي مساعدة المريض على استعادة توازنه الذهني الطبيعي وتحسن حالته المزاجية. والجدير بالذكر هناك أسماء تجارية أخرى تباع في الصيدليات إلى جانب دواء سبرالكس تحمل نفس المادة الفعالة، مثل إينتابرو Entapro، ليكسابرو Lexapro ودواء زيلاكس Zelax، إلا أن أشهرهم هو سبرالكس.

دواعي استخدام دواء Cipralex

يصف الطبيب المختص عادة سبرالكس في علاج العديد من الحالات النفسية التي يصاب بها المريض مثل حالات الاكتئاب المتوسطة والشديدة، وحالات القلق، التوتر والخوف، حالات الهلع، كما يمكن استخدامه في حالة الرهاب الاجتماعي أو الخوف من الاندماج مع الآخرين، كما يستخدم في حالات الاضطرابات النفسية التي تشعر بها المرأة قبيل حدوث الطمث والتي تسمى بالطمث الاكتئابي، هذا ويصف الطبيب سبرالكس في حالات الإصابة بالوسواس القهري، وقد أثبتت الدراسات والأبحاث أيضا بأنه من الأدوية المعالجة لحالات القذف لدى الرجال.

دواء Cipralex للقولون العصبي

أثبت الدراسات والأبحاث العلمية، عن فاعلية دواء Cipralex للمرضى الذين يعانون من التهاب القولون العصبي، حيث يعمل الدواء على تهدئة القولون المتهيج والذي يصاب به المريض بسبب الحالة النفسية السيئة والضغط العصبي الذي يتعرض له، لهذا فإن الكثير من الأطباء يصفونه دواء معالج لمثل هذه الحالات.

حبوب Cipralex والاكتئاب النفسي الخفيف

يعتبر دواء سبرالكس من أفضل الأدوية لعلاج الاكتئاب النفسي الخفيف، حيث أنه يعتبر من الأدوية الآمنة، وقد أثبتت الدراسات أن الكثير من المرضى المصابين بالاكتئاب الخفيف تمت معالجتهم بسرعة بعد معاناة مع المرض وتجربة أدوية أخرى، فوجدوا أن سبرالكس هو الأنسب للعلاج، مع الالتزام بالجرعة المناسبة التي يصفها الطبيب، والحرص على إيقاف الدواء بشكل تدريجي بحسب إرشادات الطبيب المختص.

طريقة استخدام دواء سبرالكس

دواء سبرالكس طريقة استخدام دواء سبرالكس

يتوفر سبرالكس في الصيدليات على هيئة أقراص مغلفة أو محلول شراب، يعطى للبالغين والأطفال أكبر من 12 عام وللمسنين جرعة مقدارها 10 مليغرام مرة واحدة فقط يوميا مع الالتزام بتناوله بنفس الوقت، ومن المحتمل أن يصف الطبيب جرعة أكبر تصل إلى 20 مليغرام وفقا لحالة المريض؛ أما الأطفال أقل من 12 عام يُعطى لهم جرعات خاصة وفقا لحالتهم الصحية والنفسية يحددها الطبيب المختص؛ وفي حال استخدام الشراب يجب أن يتم رج الزجاجة جيدا قبل الاستخدام والتأكد من تناول الدواء من خلال ملعقة القياس لتحديد الجرعة المطلوبة بشكل أدق، وفي حال نسيان الجرعة، يجب على المريض أن يتناولها فور تذكرها في حال كان موعد تناول الجرعة القادمة أقل من ست ساعات، أما إذا كانت أكثر من ذلك لا يتم تناولها والانتظار حتى موعد الجرعة القادم؛ فاعلية الدواء تبدأ بالعمل خلال خمس ساعات بعد أخذ الجرعة ويستمر مفعولها حتى 24 ساعة، وعادة ما يشعر المريض بالتحسن تدريجيا في الفترة ما بين 4 إلى 6 أسابيع.

أعراض دواء Cipralex الانسحابية

من المعروف عن الأدوية المضادة للاكتئاب أن المريض يتعود عليها وقد يدمن تناولها خاصة إذا تناولها لفترات طويلة، وفي حال الانتهاء من العلاج والتوقف عن تناول الدواء بسرعة وليس بشكل تدريجي سيؤدي ذلك إلى حدوث أعراض انسحابية كالشعور بالرجفة أو حدوث قيء وغثيان، ولهذا، من الضروري اللجوء إلى الطبيب المختص لكي يحدد المواعيد والجرعات الانسحابية اللازم الالتزام بها والتوقف عن تناول الدواء بطريقة تدريجية تجنبا للتعرض للأعراض الانسحابية.

موانع الاستخدام

  • يُمنع استخدام الدواء للمرضى المصابين بالحساسية اتجاه المادة الفعالة التي يحتوي عليها السبرالكس وهي الاسيتالوبرام أو أيا من مكونات الدواء الأخرى.
  • يُمنع استخدام الدواء للمرضى الذين يتناولون أدوية معينة مثل أدوية الصداع النصفي والباسبيرون الفينتانيل والليثيوم واللينيزوليد، حيث أن تناولها بالتزامن مع تناول تلك الأدوية قد يسبب متلازمة السيروتونين.
  • يُمنع استخدام الدواء للمرضى المصابين بمرض ارتفاع ضغط الدم.

دواء سبرالكس للحمل والرضاعة

أثبتت الدراسات والأبحاث الطبية عن خطورة تناول سبرالكس أثناء فترة الحمل في الشهور الثلاثة الأولى، مع التحذير بعد ذلك دون استشارة الطبيب المختص لتحديد الجرعات المناسبة لوضع المريضة، وذلك بعد التنسيق بين الطبيب النفسي والطبيب المتابع للحمل.

أما بالنسبة لفترة الرضاعة، فيفضل عدم تناول السبرالكس أثناء الرضاعة الطبيعية لأن مؤثراته تصل إلى الطفل من خلال حليب الأم، وفي حال كانت المرأة تعاني من اكتئاب ما بعد الحمل والولادة، فينصح باستشارة الطبيب قبل تناولها والتوقف عن الرضاعة الطبيعية خلال فترة المعالجة واللجوء إلى الحليب الصناعي حتى لا يتأذى الطفل من التأثيرات الجانبية للدواء.

تفاعل الدواء مع الأدوية الأخرى

هناك بعض الأدوية الأخرى تتفاعل مع دواء سبرالكس، ولذلك يجب على المريض إبلاغ الطبيب بجميع الأدوية التي يتناولها، حيث يؤدي ذلك إلى حدوث مضاعفات قد تكون خطيرة على المريض إذا تم تناولها أثناء فترة العلاج مثل أدوية الغدة الدرقية، وحبوب التنويم، والإستروجين، ومضادات الاكتئاب الأخرى، والتيفودوبا، وحبوب منع الحمل، ومضادات الهيستامين، والكابامازيبين، والوارفارين والليثيوم؛ كما يؤدي تناول الأسبرين مع المادة الفعالة للسبرالكس في نفس الوقت إلى حدوث تفاعلات تصيب المريض بالنزيف؛ في حال كان المريض يتناول أدوية مثبطات إكسيداز وحيدة الأمين يجب أن يتم التوقف عن تناولها قبل أسبوعين من تناول دواء سبرالكس أو تناوله بعد أسبوعين من توقف المعالجة بالسبرالكس.

التأثيرات الجانبية للدواء

لكل دواء من الأدوية تأثيرات جانبية من الممكن أن تكون نادرة الحدوث ومن الممكن أن تكون شائعة الحدوث، وخاصة إذا تم تناولها لفترات طويلة، وبالنسبة لسبرالكس فتأثيراته الجانبية تتمثل في حدوث اضطرابات بالجهاز الهضمي كالإسهال أو الإمساك المستمر، الشعور بالغثيان أو القيء وفي بعض الأحيان يصاحبه ألم في المعدة، ومن الممكن أن يشعر المريض بعدم رغبته في تناول الطعام مما يؤدي إلى خسارة الوزن تلقائيا؛ ومن التأثيرات الجانبية أيضا تشوش الرؤية والشعور بالدوار وعدم الاتزان، واضطراب في قدرة التركيز، وقلة النوم والأرق، وحدوث صداع عادي أو نصفي؛ بالإضافة إلى حدوث اضطرابات في المسالك البولية كالالتهابات والحادة للتبول بشكل مستمر، أما المرأة فقد يحدث لها اضطرابات في الطمث؛ كما يشعر المريض في بعض الأحيان بوجود آلام في المفاصل والأطراف، وأخيرا ارتفاع في ضغط الدم.

تحذيرات

  • كما ذكرنا في التأثيرات الجانبية لسبرالكس، فإنه يسبب اضطراب في التركيز وتشوش في الرؤية، ولذلك يجب على المرضى الذين يتناولون الدواء من التوقف عن السياقة أثناء فترة المعالجة.
  • يجب على الأب والأم أن يراقبا أبنائهما الصغار والمراهقين أثناء المعالجة، فمن الممكن أن يتم أخذ جرعات أكبر مما يسبب انعكاس للحالة تصل إلى الشعور باكتئاب أشد وهذا ما يؤدي إلى إيذاء النفس في بعض الحالات.
  • في حال تصرف المريض بأي تصرف غير طبيعي كالسلوك العدواني أو اضطراب في التفكير أو الشعور بالملل بشكل كبير، وفي حال اشتداد الحالة بدلا من علاجها، يجب إبلاغ الطبيب المختص فورا.
  • التدخين يتفاعل مع الدواء ويقلل من تأثيرها، لذا، يجب التوقف عنه تماما أثناء المعالجة.
  • إذا كان المريض يقدم على عملية جراحية لا بد أن يخبر الطبيب النفسي المعالج.
  • بالنسبة للمرضى المسنين من هم فوق الستين عاما، يجب مراقبتهم جيدا وتوخي الحذر أثناء المعالجة لأنهم من الأشخاص الأكثر عرضة للتأثيرات الجانبية التي تم ذكرها أعلاه.
  • يجب إبلاغ الطبيب المعالج في حال كانت المرأة حامل أو تخطط لحدوث حمل.

سعر دواء سبرالكس

دواء سبرالكس سعر دواء سبرالكس

يتوفر دواء سبرالكس في مصر بتركيز 10 مليغرام، حيث يبلغ سعر الشريط الواحد منه حوالي 88 جنيه، والعلبة الكاملة من الدواء والتي تحتوي على شريطين يبلغ سعرها حوالي 175 جنيه؛ أما في المملكة العربية السعودية فيتواجد الدواء بتركيز 10 مليغرام يبلغ سعره 127 ريال، وبتركيز 20 مليغرام يبلغ سعره حوالي 210 ريال.

وبهذا، عرضنا لقرائنا الأعزاء التفاصيل الكاملة حول استخدام دواء سبرالكس والتحذيرات الواجب أخذها بعين الاعتبار، بالإضافة إلى تأثيراته الجانبية وموانع استخدامه، وننوه هنا من عدم استخدام الدواء مهما يكن بدون استشارة طبيب مع ضرورة مراقبة سلوك المريض جيدا لمعرفة مدى استجابته للعلاج. وأخيرا ندعو الله عز وجل أن يتم الشفاء الكامل لكل مريض تعرض لأي حالة من الحالات السابق ذكرها.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 × أربعة =