حماية البيئة

إن الله خلق الإنسان وسخر له الحيوان والنبات وعناصر الطبيعة من حوله، كلهم مسخرين للإنسان، فهو السيد على
الأرض، وهو المخلوق الأقوى والأكثر سيطرة على ما حوله لأنه المخلوق الوحيد الذي منح عقلا وتفكيرا. إلا أننا معشر البشر لم نساهم في حماية البيئة وجعلها نقية ونظيفة كما أسلمها الله لنا، بل دمرنا وأحرقنا ولوثنا كل شيء، فلم يسلم عنصر واحد من عناصر الطبيعة من شرنا، فقد طال التلوث الماء والهواء والتربة والغلاف الجوي، ولم نترك شيئا واحدا حولنا إلا وعثنا فيه فساداً. تخيل معي كوكب الأرض إذا تحدث، ماذا سيقول للبشر؟ إن كوننا الجنس الذي منحه الله العقل والتفكير،لا يبرر أبدا ما أحدثناه في البيئة من حولنا، فالكائنات الأخرى من حيوانات ونباتات وطيور وغيرها لها الحق في العيش والحياة أيضا مثل الإنسان.

خطوات فعالة تساعدك في حماية البيئة من حولك

قد حان الوقت لكي ننتبه إلي أفعالنا وتأثيرنا على البيئة الطبيعية من حولنا، ونحن جميعا في مقدورنا أن نساهم في حماية البيئة الطبيعية من حولنا عن طريق :

1ابتعد عن استخدام الأكياس البلاستيكية.. تماماً

استخدم المواد الصديقة للبيئة والقابلة للتحلل، مثلا يمكنك استخدام الأكياس الورقية أو الأكياس الصديقة للبيئة بدلا من الأكياس البلاستيكية، لأن تلك الأكياس البلاستيكية غير قابلة للتحلل بسهولة أو بسرعة مقارنة بأنواع المخلفات الأخرى خاصة العضوية منها، استخدام الأكياس البلاستيكية لا يساعد على الإطلاق في حماية البيئة .

ليس هذا فحسب وإنما تلك الأكياس أو المخلفات الغير قابلة للتحلل عامة، عندما تصل إلى الحيوانات البحرية بما فيها الأسماك فإنها تقضي عليها تماما عندما تبتلعها أو تتعرقل فيها مع المياه، مثلا: قد تتناولها السلاحف البحرية اعتقادا منها أنها قناديل بحرية وعندها تتسبب في موتها خنقاً.

2ازرع

سواء كنت تملك منزل صغير أو منزل كبير ملحق بحديقة، فإنه يمكنك أن تساهم في حماية البيئة والحفاظ عليها عن طريق زراعة أي نبات، ليس من الضروري أن تزرع شجرا ضخما، فالنبتة الصغيرة التي ستزرعها في منزلك ستساهم بلا شك في تنقية الهواء من حولك وهذا يعني هواء أنظف.

3رشد استهلاكك للمياه

لا يخفى على أحد ما يكرره كثير من العلماء من أن الحرب القادمة هي حرب المياه، وأن كثير من الدول في وقتنا الحالي تتصارع على مصادر المياه العذبة. في استخدامنا اليومي، غالبا ما نهدر كثير من المياه، لذلك ينبغي أن نرشد استهلاكنا بكل الطرق والسبل الممكنة لكي نحافظ على ما تبقى من مصادر المياه.

4انتبه لما تنتجه سيارتك

إن السيارات ذات تأثير مدمر على الهواء، حاول قدر الإمكان أن توفر الإمكانيات التي تجعل السيارة أقل ضررا بالبيئة، مثل تركيب الفلاتر والمرشحات.

5ابتعد عن الكيماويات

ابتعد عن المنظفات الكيماوية، والمواد السامة،وحاول تجنب استخدامها قدر الإمكان، لأن لها تأثيرا سلبيا على طبقة الأوزون التي تحمينا من أشعة الشمس الضارة.

6الق القمامة في المكان المخصص لها

لا تلق القمامة في أي مكان، وإنما التزم بوضعها في المكان المخصص لها، في كثير من الدول، يوجد الآن نظام فرز القمامة بحسب نوعها، حيث تفرز المخلفات الورقية والمخلفات العضوية.. إلخ، كل على حده، مما يسهل عملية تدويرها فيما بعد. تدوير القمامة هو أحد أهم الوسائل في سبيل حماية البيئة والحفاظ عليها خالية من التلوث.

إن الأرض أمانة، منحنا الله إياها لنعمرها ونستفيد منها، وليس لنلوثها وندمرها كما نفعل، فالأرض لنا وإلينا، وأي تصرف نقوم به يضر بالبيئة الطبيعية سواء الهواء أو الماء أو ما يحدث من انقراض كثير من أنواع الحيوانات والنباتات، هو في الواقع تصرف نقوم به بالإضرار بنفسنا، بل وكذلك بالأجيال القادمة، لذلك علينا أن ننتبه وننقذ ما تبقى.

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

20 − 2 =