تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » حصوات الكلى : كيف تفيد الأعشاب الطبية في علاج الحصوات المختلفة ؟

حصوات الكلى : كيف تفيد الأعشاب الطبية في علاج الحصوات المختلفة ؟

توجد طرق كثيرة لعلاج حصوات الكلى هذه الأيام، لكن للأعشاب الطبية أفضلية على كل هذه الحلول نظرًا لرخص ثمنها، تابع لتعرف كيف تستخدم الأعشاب لعلاج حصوات الكلى .

حصوات الكلى

تعتبر الآلام التي تسببها حصوات الكلى من أشد الآلام التي يعاني منها الإنسان، حيث تعدد أحجام وأسباب تكون تلك الحصوات، كما تختلف من شخص إلى آخر من حيث الحجم والنوع، وحصوات الكلى أجسام صلبة تتكون داخل الكليتين، وتبدأ بأحجام صغيرة لا تُرى بالعين المجردة وقد يصل حجمها إلى حجم كرة الجولف بقطر يصل إلى حوالى 5سم، وتخرج معظم حصوات الكلى من مجرى البول مسببة ألما شديدا للمريض، أما إذا كانت كبيرة الحجم فقد تتوقف في الحالب (المجرى الذي ينقل البول من الكلى إلى المثانة) وهنا يحتاج المريض إلى زيارة الطبيب للعمل على إخراجها جراحيا أو تفتيتها، وقد لاحظ الأطباء أن بعض الحصوات لا تغادر الكلى بل تبقى بها مع الاستمرار في النمو مسببة الأعراض التي سوف نتحدث عنها لاحقا؛ لذلك يتناول هذا المقال أسباب تكون حصوات الكلى والأعراض التي تدل على أن الكلية تحتوي على حصوات وأخيرا كيفية علاج حصوات الكلى بالأعشاب الطبية.

دليل استخدام الأعشاب الطبية في علاج حصوات الكلى

عوامل تكون حصوات الكلى

يشير الأطباء إلى أن حصوات الكلى هي كتل أو أجسام صلبة تكونت في الكلى بسبب ارتفاع تركيز الأملاح الحمضية والمعادن في البول مما أدى إلى التصاق تلك البلورات الصغيرة المعدنية أو الحمضية مع بعضها مكونة حصاة صغيرة من الكالسيوم أو حمض اليوريك أو غير ذلك، وبعد تراكم البلورات على بعضها البعض تتكون الحصوات الكبيرة بسبب عدم وجود توازن في مكونات البول، وفيما يلي أهم أسباب أو عوامل تكون حصوات الكلى:

  • عوامل وراثية: لقد ثبت علميا أن للوراثة دورا في تكون حصوات الكلى ؛ فإذا كان التاريخ العائلي يضم أشخاصا مصابين بحصوات الكلى فإن احتمال إصابة الأبناء تكون أكبر.
  • نقص السوائل: يعتبر نقص السوائل في الجسم نتيجة لعدم تناول الكمية الكافية من الماء من أكبر أسباب تكون الحصوات في الكلى؛ لأن نقص السوائل يؤدي إلى زيادة تركيز الأملاح الحمضية والمعادن في البول مما ينتج عنه تكون البلورات المعدنية والحصوات في الكلى.
  • بعض الأطعمة: إن الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات أو الصوديوم أو التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات يؤدي إلى تكون حصوات الكلى بصورة عالية.
  • عوامل صحية: هناك أسباب مرَضية تعتبر من عوامل تكون حصوات الكلى في جسم الإنسان ومن أهمها زيادة الوزن أو السمنة والتي ترتفع معها احتمالات الإصابة بحصوات الكلى، وكذلك التهابات القولون أو عمليات تقليص المعدة أو الإسهال والتي تؤدي إلى اضطراب امتصاص الأمعاء للكالسيوم مما يزيد من احتمال تكون الحصوات في الكلى، وكذلك الالتهابات الميكروبية في مجرى البول تؤدي إلى تكون حصوات الكلى.
  • الذكورة: تشير الأبحاث إلى أن الذكور أكثر عرضة من النساء لتكون حصوات الكلى؛ حيث تتكدس كمية كبيرة من الكالسيوم في الكلى وقد أثبت العلماء أن حوالي 80% من مرضى حصوات الكلى مصابون بتكون الحصوات نتيجة لهذا التكدس مع انخفاض مركب الستريت في البول مما يؤدي إلى حدوث خلل في عملية الأيض والإخراج.

الأعراض التي تدل على وجود حصوات في الكلى

توجد العديد من الأعراض والعلامات التي تدل على تكون حصوات الكلى لدى الإنسان وأهم تلك العلامات أو الأعراض ما يلي:

  • الألم الشديد ويبدأ هذا الألم في أحد الجانبين أسفل القفص الصدري مباشرة ويمتد إلى الظهر ثم أسفل البطن، وتتراوح شدة هذا الألم بين الحدة والهدوء إلى أن تخرج الحصاة من الكلى مرورا بالحالب ثم تصل إلى المثانة، وهنا قد يهدأ الألم ثم يعود إلى الشدة مرة أخرى مع خروج الحصاة إلى مجرى البول.
  • تغير لون البول إلى اللون الوردي أو الأحمر أو البني وذلك بسبب مرور الحصوات في مجرى البول والذي قد ينتج عنه نزيف أو جرح في المجرى.
  • الرغبة المتكررة في التبول.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم مع وجود رعشة وبرودة في الأطراف وذلك بسبب الالتهابات الميكروبية في مجرى البول الذي ينتج عن النزيف.
  • الميل إلى الغثيان أو القيء المتكرر.

علاج حصوات الكلى بالأعشاب الطبية

إن الإصابة بحصوات الكلى يسبب ألما شديدا يستدعي استشارة الطبيب وإجراء التحاليل الطبية اللازمة لمعرفة نوع تلك الحصوات حتى يتم وصف العلاج المناسب لها، ولا يجب أن نغفل دور السوائل المختلفة وخاصة الماء في الحفاظ على الكلى ومنع تكون الحصوات بها، وفيما يلي بعض الأعشاب الطبية المفيدة في علاج أو تفتيت تلك الحصوات بأنواعها المختلفة أو منع تكوينها في الكلى:

1- الليمون مع زيت الزيتون: إن تناول ربع كوب من عصير الليمون مع نفس المقدار من زيت الزيتون يعمل على تفتيت حصوات الكلى خاصة المتكونة من الكالسيوم مع ضرورة شرب الكثير من الماء لمنع تكونها مرة ثانية.
2- خل التفاح والعسل: يعتبر خليط ملعقة من العسل الأبيض مع ملعقتين من خل التفاح في كوب من الماء الدافئ من أنجح العلاجات التي تعمل على تفتيت حصوات الكلى وإخراجها بسهولة إذا تكرر هذا المشروب ثلاث مرات يوميا على الأقل.
3- عصير الرمان: إن تناول كوب من عصير الرمان يوميا يعمل بصورة فعالة على التخلص من حصوات الكلى ومنع تكونها.
4- البطيخ: يحتوي البطيخ على نسبة كبيرة من الماء؛ لذلك فهو من أنجح العلاجات للقضاء على حصوات الكلى خاصة المتكونة من الكالسيوم أو الفوسفات أو المغنسيوم أو البوتاسيوم أو الكربونات، كما أن له دورا كبيرا في الحفاظ على سلامة الكلى وحمايتها من تكون الحصوات.
5- نبات الريحان مع العسل: إن مضغ أوراق الريحان يوميا أو مزج عصير الريحان بقليل من العسل يعمل على طرد الحصوات من الكلى مع تحفيز الكلى على العمل ووقايتها من تكون الحصوات مرة ثانية.
6- عصير الكرفس: يتميز عصير الكرفس بقدرته على تخليص الجسم من السموم التي تؤدي إلى تكون حصوات الكلى، كما أنه يعمل كمدر للبول ويساعد على تفتيت الحصوات وطردها من الكلى؛ لذلك ينصح بتناول كوب من عصير الكرفس يوميا للتخلص من تلك الحصوات، كما ينصح بتناول مغلي بذور الكرفس لعلاج حصوات الكلى المتكونة من حمض اليوريا.
7- مغلي الفاصوليا: إن مغلي بذور الفاصوليا يفيد في تخفيف آلام الكلى والتخلص من الحصوات المتكونة بها.
8- النعناع: يعتبر مشروب النعناع من أفضل المشروبات النافعة للتخلص من آلام الكلى وطرد الحصوات، كما أن هذا المشروب يعمل على علاج التهابات الكلى خاصة مع الاستمرار عليه لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر.
9- مغلي الشعير: يعتبر مغلي الشعير المحلى بالعسل مع قليل من عصير الليمون من أفضل العلاجات لطرد حصوات الكلى والتخلص منها نهائيا.
10- نبات البقدونس: إن تناول مغلي البقدونس أو تناول أوراقه مع السلطة يساعد بصورة كبيرة في طرد حصوات الكلى وتفتيتها إذا تمت المواظبة عليه مرتين يوميا.

تعتبر الأعشاب الطبية من أفضل العلاجات النافعة للتخلص من حصوات الكلى بصورة جيدة في المنزل، ولكن إذا استمر الألم دون تهدئة مع تناول الأعشاب الطبية فهنا يجب مراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات والتحاليل الطبية اللازمة ووصف العلاج المناسب أو التدخل الجراحي، كما يوصى بضرورة تناول كميات كبيرة من المياه أو السوائل والعصائر يوميا مع تجنب المشروبات الغازية والمنبهات، ويحسن أيضا المواظبة على ممارسة الرياضة التي تعمل على إخراج كثير من الأملاح في التعرق وبذل الجهد، وقد تناول هذا المقال عوامل تكون حصوات الكلى والعلامات الدالة على وجودها وأخيرا أهم طرق علاج حصوات الكلى بالأعشاب الطبية.

محمد حسونة

معلم خبير لغة عربية بوزارة التربية والتعليم المصرية، كاتب قصة قصيرة ولدي خبرة في التحرير الصحفي.

أضف تعليق

أربعة + 8 =