حدوث اضطرابات أهلية

حدوث اضطرابات أهلية هو عبارة عن حدوث نوع من الخلل في حالة الاستقرار والهدوء التي من المفترض أن تسود في المجتمعات الطبيعية، وهو ما قد يؤدي إلى حدوث اضطرابات وعنف أو أي من الأحداث التي تخل بالأمن العام، تلك الأحداث غالباً ما يتم كبحها من خلال قوى مكافحة الشغب في التابعة للدولة التي يحصل فيها هذا الاضطراب، يمكن حدوث اضطرابات أهلية في أي مكان في العالم أجمع بدءًا بدول العالم المتقدم والذي تسود فيه مستويات عالية للمعيشة، ووصولاً إلى المجتمعات النامية التي تعاني من الكثير من المشاكل التي قد تعرضها للعديد من المشاكل التي قد تتضمن حدوث اضطرابات أهلية، فعلى سبيل المثال حدثت أعمال شغب في مدن مثل دبي وفيرجيسون وباريس وسان بيرناردينو، فكل ماهو مطلوب لأجل أن يكون الوضع مهيأً من أجل حدوث اضطرابات أهلية هو أن يتواجد عدد كافي من الناس من أجل أن تندلع أعمال الشغب، تحدث هذه الأعمال للعديد من الأسباب، مثل عدم الاستقرار السياسي، أو عدم توفر العدالة الاجتماعية، إلى آخرها من الأسباب التي تودي إلى حدوث اضطرابات، وهناك العديد من الأساليب والطرق التي يمكن من خلالها تجنب المخاطر التي ربما قد يكون الفر معرضاً لها في تلك الظروف، حيث أنك من المحتمل جداً أن تجد نفسك في وسط حالة من الاضطراب التي قد تمثل خطراً على سلامتك إذا لم تحسن التعامل معها، وفيما يلي بعض من هذه الطرق والأساليب التي تزيد من الوعي والقدرة على البقاء في ظل الظروف الصعبة التي قد تواجه الإنسان سواءً في بلده أو في أي بلد أخرى يكون زائراً لها.

تعرف على طريقة التصرف عند حدوث اضطرابات أهلية

1السيناريو الأول في حال حدوث اضطرابات أهلية: تجنب الخطر بصورة كلية

1- البقاء في المنزل: يتفق معظم الخبراء في العديد من المجالات المتعلقة بدراسة الوضع العام في البلاد التي تتعرض لظروف تتضمن حدوث اضطرابات أهلية أن المكان الأمثل للبقاء آمنا هو المنزل بلا منازع، حيث أن البقاء في المنزل يبقيك بعيداً عن أي فوضى قد تكون مرشحة لأن تخرج عن السيطرة في أي لحظة، كذلك فإن من أهم النقاط الإيجابية المتعلقة بالبقاء في المنزل خلال أعمال الفوضى هي أن بقاءك يسمح لك بالدفاع عن موقعك إذا اضطرتك الأمور لذلك، كذلك من المهم ألا تخرج بهدف تفقد الموقف والتعرف على الأوضاع في الخارج، بالإضافة إلى أنك إذا كنت في الخارج فلا تتأخر في العودة إلى منزلك في أقرب وقن ممكن.

بالإضافة إلى البقاء في المنزل، لابد لك من أن الاستعداد للطوارئ، مثل حدوث اضطرابات أهلية أو حدوث كارثة بيئية، أو أي حادثة تترتب عليها آثار على نطاق واسع، ففي حال الاستعداد، فإن البقاء في المنزل سيسمح لك بالتوظيف الجيد لمواردك المتاحة بينما تبقى آمنا بعيداً نسبيا عن أماكن الاضطرابات.

2- اجعل هناك غرفة آمنة: هناك من الشركات من تقوم بتصميم ما يسمى بالغرفة الآمنة لك في منزلك بحيث تكون هذه الغرفة مطابقة لمواصفات الوكالة الفيدرالية لإدارة الأزمات الأمريكية Federal Emergency Management Agency FEMA بحيث يكون شبه المستحيل اختراقها من الخارج، سواء من قبل بعض العصابات التي قد تتسلل أو بسبب بعض الكوارث البيئية أو في حال حدوث حريق في المكان، وتقضي معايير وكالة فيما FEMA بأن تكون الغرفة مقاومة للعوامل الجوية المختلفة، ولك الخيار في أن تقوم بزيادة قدرة هذه الغرفة عن طريق جعلها مضادة للحريق أو للرصاص.

3- قم بتقوية دفاعات منزلك: يتفق العديد من الخبراء أنه من الضروري القيام بتقوية دفاعات منزلك، بغض النظر عما إذا كنت تريد عمل غرفة آمنة أم لا فلابد من تقوية دفاعات منزلك، والمقصود بتقوية دفاعات المنزل هو أن تقوم بتقوية الحواجز المحيطة بالمنزل وذلك في حالة حدوث اضطرابات أهلية بالقرب من منزلك بالتالي فإن احتمال أن تنال المنزل بسوء يكون أكثر إلحاحاً، أيضا من الأمور التي يجب الحصول عليها في أسرع وقت ممكن هي الحصول على نظام امني لحماية المنزل ويفضل أن يكون هذا النظام مزوداً بكاميرات لمراقبة المنطقة المحيطة بالمنزل وضمان كشف هوية من يحاول التسلل إلى المنزل وهو ما سيزودك بخط دفاع إضافي بكل تأكيد، كذلك فإن هناك خطوة أخرى رائعة يمكن القيام بها للاستعداد في حال حدوث اضطرابات أهلية ألا وهي أن يتم استبدال زجاج النوافذ العادي بزجاج مقاوم للكسر impact-resistant glass.

4- كن على اطلاع دائم بما يجري في البلاد: حيث أن إحدى المميزات الكبرى لأن نعيش في العصر الرقمي هي أننا نستطيع بسهولة نسبية أن نبقى متصلين بما يجري في العالم الخارجي حتى في حالة حدوث اضطرابات أهلية، لذلك يجب أن تجعل من ضمن الطقوس اليومية لك أن تقوم بالاطلاع على الأخبار العالمية والوطنية والمحلية بشكل دوري ويحبذا لو كان الاطلاع يومياً بحيث تستطيع الاستفادة من تراكم المعلومات مما يزودك بحس أكثر يقظةً ونضجاً، وهو ما سيمنحك مزيداً من الوقت في حال حدوث اضطرابات أهلية بحيث يكون لديك متسع من الوقت لاتخاذ الإجراءات التي تضمن سلامتك وسلامة أسرتك.

5- من الأمور التي يجب معرفتها هو أن المؤسسات الإخبارية الكبرى غالباً ما يكون لديها تطبيقات تعمل على الهواتف الذكية بحث يتم إرسال إخطارات في حال حدوث أخبار على مستوى عالٍ من الخطورة والتي تتطلب أن يكون المواطنين على علم بها قبل وقت كاف، احرص على ألا تعتمد على الإنترنت فقط كمصدر للمعلومات ففي أحيان كثير عند اندلاع أحداث خطيرة في مناطق متفرقة من العالم يحدث أن يتم فقد الاتصال بالإنترنت والهاتف، لذلك احرص على اقتناء جهاز راديو يعمل بالبطارية لضمان استمرار الاتصال بما يحدث في الخارج بدون الحاجة إلى الانتقال بنفسك لمعرفة الأحوال مما قد يعرضك للخطر أثناء محاولة القيام بذلك.

2السيناريو الثاني، القيام بعمل خطة محكمة

1- القيام بعمل مخزون من كافة المواد الاستراتيجية: بغض النظر عن المدة التي يتوقع أن يستمر فيها حدوث اضطرابات أهلية لأسابيع أو حتى لأيام، فإنه لابد من ضمان القدرة على الوصول إلى المواد الاستراتيجية، وتنبع أهمية هذه الخطوة في أنه من المحتمل جداً ألا تستطيع الخروج لتامين احتياجاتك من المواد أولية، لذا وجب أن تستبق الأحداث وأن تضمن سد حاجاتك من المواد الأولية لفترة معقولة من الزمن، واتبع أسلوباً عمليا في اختيار المواد التي ستقوم بتخزينها من حيث عدم قابليتها للفساد بشكل سريع، كذلك فإنه من المستحسن أن تقوم بتقدير القدرة الاستهلاكية لأفراد أسرتك وتقدير مدى احتمالية أن تقوم باستقبال أحد الأفراد لديك في المنزل خلال هذه الفترة.

ومن اهم المواد التي يجب ضمان توفرها على سبيل المثال هي ماء الشرب، حيث يشرب الشخص البالغ ما يقارب نصف جالون تقريبا من الماء بشكل يومي، ولا تنسى احتياجات أي حيوانات تكون موجودة في المنزل أيضاً، ومن المفيد أيضاً أن تقوم بعمل قائمة باحتياجات أسرتك من الدواء وتأمين استهلاك شهر من تلك القائمة ووضعها في مكان معين بحيث يسهل الحصول عليها وتنظيمها، ومن من الأمور التي تزداد الحاجة إليها هو أن تجعل بالقرب منك قدرا من النقود من الفئات الصغيرة وذلك حتى يسهل التعامل بها في حال احتجت إلى شراء شيئ ما.

2- قم بعمل شبكة من العلاقات: حيث أنه من الأمور التي من الصعب الاستغناء عنها هو أن تكون على اتصال بمجموعة من الأشخاص الذين يمكن لك أن تثق فيهم، وأن تطلعهم على خطتك حيال ما قد يحدث من ظروف طارئة، حيث أن هذا موضوع الاستعداد لما قد يحصل في حال حدوث اضطرابات أهلية يقوم أساسا على التخيل والتوقع، وبالتالي فإنه من المهم جداً أن يكون هناك شخص ما يمكن له أن يمدنا برأيه عن خططنا لمواجهة تلك الأيام العصيبة، كذلك ففي حالة استمرار حالة عدم الاستقرار فإن هذه الشبكة من العلاقات هي ما سيكون الملاذ الأخير لك للخروج من الموقف بأقل الخسائر.

3- تحديد مكان للالتقاء مع أفراد العائلة: حيث أنه من المهم أن يتم الاتفاق على مكان يتم الالتقاء فيه في حال حدوث اضطرابات أهلية، بحيث يجتمع الأصدقاء وأفراد شبكة العلاقات الخاصة بالطوارئ وأفراد العائلة، وذلك للاتفاق على ما سيتم عمله من أجل التعامل مع الظروف التي جدت على حياتنا اليومية المستقرة، والهدف من تحديد هذا المكان للالتقاء بمن يهمنا أمرهم هو أن خدمات الاتصالات من الممكن جداً ألا تكون على درجة من الكفاءة بحيث تسمح للجميع بمعرفة أماكن الأشخاص الآخرين، لذلك فإن فكرة أن يكون هناك مكان متفق عليه مسبقا هو الحل الأمثل، ولابد من مراعاة عامل الوقت، بحيث يتم الاتفاق أيضا على وقت معين (ساعة بعد اندلاع الأحداث الطارئة على سبيل المثال) للقاء.

4- قم بعمل محاكاة لللخطة التي قمت بإعدادها: لا تقم بالانتظار حتى حدوث اضطرابات أهلية حتى ترى إن كانت خطتك تعمل بشكل جيد أم لا، بل يجب أن تقوم بعمل أكثر من محاكاة للخطة بحيث تقوم بالتعديل في كل مرة تقوم فيها بالمحاكاة للخطة وصولاً إلى أفضل نسخة ممكنة من الخطة، ومن الجيد معرفته أن هناك العديد من الخطط المعدة للطوارئ تكون موجودة على الإنترنت بحيث يمكن تحميلها واستخدامها كخطة قياسية سيتم التعديل عليها وفقاً للظروف.

3السيناريو الثالث: الدفاع عن موقعك

1- قم بتأمين منزلك ومكان عملك: إذا كان حدوث اضطرابات أهلية أمراً وشيكاً، فلابد من تأمين مكاني العمل والسكن، حيث أن الاضطرابات غالبا ما تتضمن قيام البعض بعمليات سلب وسرقة للممتلكات الخاصة والعامة، لذلك وجب الحرص على التنبه إلى أن الأقفال الخاصة بالأماكن المهمة في حالة جيدة وكذا بالنسبة للنوافذ، كذلك فإنه يكون من الأوفق أن يتم نقل الممتلكات الثمينة إلى مكان أكثر تحصينا.

وبشكل أكثر تفصيلاً يمكن القول بأن النوافذ المتعلقة بالدور الأول هي الأكثر عرضةً لأن يتم الاعتداء عليها، وكذلك الأبواب غير المزود بأقفال مركبة تكون أقل أمناً، وحيث أنه من الممكن جداً أن تنتشر أعمال الشغب أو حالة الطوارئ إلى أماكن أخرى مجاورة، فإن احتمال أن يكون بيتك محط أنظار بعض المعتدين هو احتمال قائم ويجب أن تتعامل على الأمر على هذا النحو، لذلك يجب أن تكون متأكداً من أنك تمتلك ما يكفي من الاستعدادات لمواجهة أي عدوان محتمل أو على الأقل ما يكفي لتعطيل هذا العدوان لفترة كافية وحتى تأتي المساعدة.

2- اعرف القانون جيداً: من المهم بمكان أن تكون على دراية كافية بالقوانين والتشريعات المحلية التي تحكم المسائل المتعلقة بالدفاع عن النفس، وذلك بغض النظر عن خطتك لحماية منزلك أو مكان عملك، وذلك حتى يكون لديك وعي كاف بمدى ما يتيحه لك القانون من اجل الدفاع عن نفسك بصورة ناجحة، فأنت لا تريد أن تجد نفسك متورطاً في أعمال منافية للقانون بعد أن يكون قد تم احتواء الوضع، وتزداد أهمية هذا الأمر إذا ما كنت في بلد آخر فيكون من الواجبات الأساسية عليك أن تقوم بالتعرف على الوضع القانوني لهذا البلد فيما يخص وضع الدفاع عن النفس.

4السيناريو الرابع: في حالة السفر إلى خارج البلاد

1- قم بحجز رحلتك: قم بإعلام السفارة أو القنصلية التابعة لدولتك بتفاصيل وبيانات رحلتك حتى يتسنى لهم إبلاغك حال حدوث اضطرابات أهلية في البلد الذي تقوم بزيارته، فغالبا ما تكون السفارة أداة عون كبير فيما يخص إجراءات الإخلاء وإمدادك بما تحتاج إليه من موارد، كذلك يمكن للبعثة الدبلوماسية أن تساعدك على الاتصال بأهلك في بلدك لطمأنتهم على أمورك، وللعلم فإن كل سفارة أو قنصلية يكون لها موقعاً على الإنترنت مزود بأرقام الهواتف والعنوان بحيث يمكن لك معرفة موقع البعثة بسهولة، وعند التواصل معهم لا تنس أن تسألهم عما إذا كان هناك أي معلومات إضافية أو إجراءات احترازية يجب عليك أن تكون على علم بها.

2- من المهم أن يكون لديك خطة للتحرك لا سيما وأنك غالبا ما ستكون على غير علم بالمنطقة التي ستسافر إليها، لذلك فلابد من أن تخصص وقتا للنظر في خريطة المدينة ومعرفة أهم المراكز فيها ومواصفات كل منطقة على حدة، ومن المعلومات المفتاحية التي يجب أن تعلمها هو أن تكون على علم بأقرب ماكينة للسحب الآلي للنقود وكذلك موقع السفارة وأقرب مستشفى ومركز للشرطة وأي مصدر محتمل آخر للمساعدة، ويجدر القول أن هناك العديد من الفنادق والمراكز الحكومية التي توفر خدمات الخرائط للزوار والمسافرين بحيث تعتبر مصدراً جيدا للمعلومات لا سيما لكونها موجهة للمسافرين بحيث تقوم بإظهار المواقع السياحية والترويحية.

3- كن على علم بإجراءات الأمن: غالبا ما يكون لدى الدول إجراءات حماية خاصة في حال حدوث اضطرابات أهلية لذا يجب أن تكون على علم بهذه الإجراءات خصوصا أن قسما منها يكون موجها للمسافرين إلى تلك الدول، وتظهر أهمية تعلم هذه الإجراءات لكي لا يضع المسافر نفسه في قدر أكبر من الخطر بسبب جهله بجانب من طبيعة البلد المسافر إليه.

4- احصل على تأمين للمسافرين: ربما تظن أن التأمين السفر فقط يشمل الأمور المتعلقة بالطائرات الفائتة أو يكون متعلقاً الطوارئ الصحية التي قد تواجهك أثناء سفرك فقط، لكن ما لا يعلمه الكثيرون أن تأمين السفر من الممكن أن يحتوي على تأمين ضد حدوث اضطرابات أهلية، لذا إذا كنت تظن أنك متجه إلى منطقة يغلب على الظن أن تكون معرضة إلى حدوث اضطرابات أهلية، فيجب أن تعمل على الحصول على هذا النوع من التأمين.

أخيراً في حال الاضطرار إلى الإخلاء فيجب أن تلتزم ببعض الإجراءات التي قررها الخبراء في هذا الشأن، حيث يفضل في تنقلاتك أن تتجنب المواصلات العامة قدر الإمكان، كذلك فعند القيام بعملية الإخلاء يجب أن تقوم بذلك بصورة هادئة لا تستجلب الأنظار إليك، ومن المفضل أن تكون على علم بالطرق الرسمية المعينة من قبل الحكومة لعمليات الإخلاء لضمان مواجهة أقل قدر ممكن من الخطر.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

1 + 19 =