حبوب الظهر

لسبب ما من ضمن الأسباب الكثيرة تظهر مشكلة حبوب الظهر والتي تستمر لفترة ليست القليلة من الوقت يعاني فيها المصاب من ألم تلك المشكلة، فلدينا بعض الأنواع من حبوب الظهر تكون مؤلمة للغاية ولا يقدر المصاب بها على ممارسة حياته بصورة طبيعية، ولذا فهو يأخذ مسكن للآلام مع الأدوية المخصصة للقضاء على مشكلة حبوب الظهر، ويقول الأطباء أن مشكلة حبوب الظهر تزداد بشكل مضاعف في فصل الصيف نظرًا للتعرق الشديد الذي يكون عليه الناس، فتعتبر العرقة واحدة من أسباب ظهور تلك المشكلة، وقد أردفوا أيضًا أن من يعانون من السمنة المفرطة هم الأكثر تعرضًا لحبوب الظهر، وذلك بسبب العرق الشديد الذي يخرج منهم عند ممارسة أي نشاط بدني أو حتى بدون نشاط بل بفعل أي شيء كان، عامة توجد الكثير من الأسباب والأنواع والحلول للقضاء على مشكلة حبوب الظهر وخاصة المؤلمة منها، ونحن هنا سوف نتعرف على كل ما يخص تلك المشكلة بشيء من التفصيل، فلا تذهبوا بعيدًا.

أنواع حبوب الظهر المختلفة

حبوب الظهر أنواع حبوب الظهر المختلفة

توجد الكثير من أنواع حبوب الظهر وكل نوع منها يختلف عن الأخر في حدته ومدى تأثيره على الإنسان، وأولى هذه الأنواع الحبوب ذات الرأس الأبيض وهذا النوع يتكون نتيجة حدوث انسداد في بصيلات الشعر ولذا لا تقدر الإفرازات الزهمية الخارجة من الخلايا على الظهور فوق سطح الجلد، وبالتالي تجتمع في مكان واحد لتظهر لنا مشكلة حبوب الظهر ذات الرأس الأبيض، والنوع الثاني هي الحبوب ذات الرأس الأسود وتظهر نتيجة اتساع مسامات الجلد فتخرج المواد الدهنية من الخلايا وتجتمع سويًا حتى تختلط الأتربة والأوساخ بها لتكون لنا رؤوس سوداء في الظهر، والنوع الثالث هي العقيدات وينتج هذا النوع في عمق الجلد وليس على السطح ومع مرور الوقت وعدم الاهتمام به تتحول إلى حبوب صلبة جدًا، كبيرة وقاسية عند الإحساس بها ويعتبر ذلك النوع من أكثر الأنواع إيلامًا بصاحبه، والنوع الرابع هي البثور الوردية وقد سميت بذلك الاسم نظرًا لأن لونها من الخارج وردي وتحمل بداخلها سائل أصفر لزج.

والنوع الخامس هو الخراج الصديدي وفيه تكون الحبوب شنيعة المنظر ومليئة بالصديد والخراج السيئ، ولا يمكن للمريض التخلص من هذا النوع بسهولة نظرًا لكثرة علاماته التي يتركها على الجسد، والنوع السادس هي الحطاطات وهي ذات لون وردي أيضًا ويكون ملمسها ناعم ولزج وفي الغال لا يشعر معها المصاب بأي ألم ولكن يجب معالجتها أيضًا.

أسباب مشكلة حبوب الظهر

لا تظهر مشكلة حبوب الظهر عبثًا بل لها الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى انتشارها في مناطق مختلفة من الظهر، السبب الأول هو العرق الشديد حيث أن العرق المتراكم في الجسم مع عدم الاعتناء بالجسم ونظافته فإن ذلك يؤدي لتراكم الغبار عليه وظهور حبوب الظهر، وعادة ما يصاب بهذه المشكلة الذين يعانون من السمنة المفرطة نظرًا لكثرة تعرق جراء ممارسة أي نشاط بدني، السبب الثاني هو كثرة إفراز الجسم للدهون فهي وكما نعرف في الغالب تظهر على الوجه وتعرف بحب الشباب، ولكن في بعض الأحيان تظهر على الظهر وتكون بنفس الشكل الذي عليه على الوجه، والسبب الثالث هي الإضرابات النفسية فيقول الأطباء أن التوتر والقلق الشديدان نتيجة الضغوطات النفسية قد يؤديان إلى ظهور بعض الحبوب في أسفل الظهر، ولكن هذه الحالة نادرة ولا تصيب إلا الأشخاص الحساسين للغاية، والسبب الرابع هي الملابس الضيقة نظرًا لأنها تقوم بإغلاق المسامات لضيقها وبالتالي تتراكم الدهون عليها لتكون لنا الحبوب.

وتعتبر الملابس التي بها نايلون هي الأكثر تسببًا لمشكلة حبوب الظهر، والسبب الخامس هو حلق شعر الظهر فقد يؤثر ذلك الحلق وخاصة بالنزع باليد على ظهور حبوب الظهر، والسبب السادس هو تعرض الظهر لأشعة الشمس الضارة كثرة فتعمل تلك الأشعة على تراكم العرق بكثرة ومن ثم ظهور الحبوب في مناطق مختلفة من الظهر، هذه تعتبر هي أشهر الأسباب لظهور مشكلة حبوب الظهر ولذا عليك بتجنب ما تستطيع تجنبه قدر المستطاع حتى لا تكون أحد ضحايا تلك المشكلة.

حبوب الظهر عند الرجال

تختلف أسباب حدوث مشكلة حبوب الظهر عند الرجال بعض الشيء ولدينا في هذه الحالة سببين رئيسيين وهما، الأول كثرة إفراز الغدد الدهنية للزيوت الخارجة من المسام أكثر من النساء وبالتالي يكون الرجال في ذلك السبب هم الأكثر عرضة لتلك المشكلة، وخاصة الأشخاص الذين من أصحاب البشرة الدهنية فهم الأكثر عرضة من ضمن الرجال، وتظهر حبوب الظهر في تلك الحالة بسبب تراكم الزيوت والأوساخ والأتربة على المسام لتكون لنا الحبوب، وفي البداية تكون المشكلة عبارة عن التهابات في الجلد وحبوب صغيرة الحجم ذات لون وردي يميل للاحمرار، والسبب الثاني هو حدوث التهاب شديد في بصيلات الشعر وجيوبه في الظهر، وتأتي الالتهابات هنا بسبب نزع الشعر بطريقة خاطئة أو تعرضه للأتربة والأوساخ أو خدش الجلد بأدوات غير معقمة، فكل هذا يؤدي إلى تراكم الجراثيم والبكتريا على الجلد لتكون لنا حبوب الظهر عند الرجال.

حبوب الظهر بعد الليزر

في الآونة الأخيرة قد ظهرت تقنية القضاء على مشكلة حبوب الظهر بواسطة الليزر وهذه الطريقة جيدة للغاية وأسهل وأسرع من الكريمات والأدوية الأخرى، وتوجد طريقتين للعلاج بالليزر الأولى تقوم بتدفئة الغدد الدهنية من الداخل حتى يقل حجمها وبالتالي تقل كميات الدهون المخزنة بها، وفي هذا الطريقة يتم الابتعاد تمامًا عن سطح الجلد فالعمل يكون من الداخل فقط، أما الطريقة الثانية فهي تكون حق الأكسجين التي تحقن في مسامات الجلد من الداخل لكي تقتل البكتريا الموجودة بها، وعند قتل البكتريا تنتهي الحبوب تمامًا ولذلك تعتبر تلك الطريقة هي الأفضل في العلاج بالليزر، وبعد انتهاء العلاج بالليزر لا تظهر أي آثار جانبية بعكس العلاج بالأدوية والكريمات ففي الغالب لها بعض الآثار السيئة.

ومن الجيد في العلاج بالليزر هو عدم وجود أي آلم أثناء العلاج وأما الطرق التي قد تشعر بالألم فيقوم الطبيب المعالج بإعطاء المصاب كريم معين لعدم الشعور بالألم، ولكن ما يعيب العلاج بالليزر هو تكلفته المرتفعة كثيرًا بالمقارنة مع العلاج بالأدوية والكريمات، فالفارق بينهم يتعدى الثمانين بالمائة ولذلك لا يستخدم تلك الطريقة في العلاج سوى الأغنياء.

الوقاية من حبوب الظهر

حبوب الظهر الوقاية من حبوب الظهر

إذا كنت من غير المصابين بمشكلة حبوب الظهر فعليك الأخذ ببعض النصائح التي سأمليها عليك حتى تتفادى التعرض لتلك المشكلة المؤلمة، يجب عليك الاهتمام بنظافتك الشخصية دائمًا ولا تترك العرق على جسدك حتى لا يتراكم على المسامات ويؤذيها، وعليك أيضًا النوم بشكل جيد لمدة لا تقل عن الست ساعات يوميًا، وتجنب التدخين إذا كنت من غير المدخنين فالأمر لا توجد به أي فائدة على الإطلاق، تجنب الأطعمة الدسمة والمليئة بالدهون لأنها تعد أحد أسباب تلك المشكلة فعليك بتناول الأطعمة الغنية بالبروتين والألياف والفيتامينات اللازمة للجسم، ويجب عليك أيضًا شرب كميات جيدة من الماء لفائدته الكبيرة للجسم وطرده للسموم، الابتعاد عن الملابس الضيقة والاتجاه نحو الملابس الفضفاضة القطنية، عدم التعرض لأشعة الشمس الضارة قدر الإمكان ووضع واقي الشمس إن لزم الأمر، إذا ظهرت بعض الحبوب في ظهرك فلا تقم بملامستها أو الضغط عليها حتى لا تتفاقم المشكلة وتزداد سوءًا.

إذا كنت من الأشخاص الحساسين تجاه بعض العطور فعليك تجنبها واستخدام العطور الهادئة التي تتناسب معك حتى لا تهيج البشرة وتظهر الحبوب، استخدامات الكريمات المقشرة للبشرة دائمًا وخاصة للظهر لأن مساماته أوسع وبالتالي فهو الأكثر عرضة لتراكم الأوساخ والأتربة وظهور مشكلة حبوب الظهر المؤلمة، هذه تعتبر هي أهم أسباب الوقاية من حبوب الظهر لذا فعليك اتباعها إن كنت من غير المصابين بها.

مرهم لعلاج حبوب الظهر

توجد بعض الأدوية الطبية لعلاج مشكلة حبوب الظهر وهذه الأدوية في الغالب آمنة ولا توجد لها أي آثار جانبية شديدة، فمثلًا لدينا الأدوية التي تحتوي على مركبات الريسورسنول والبنزويل بيروكسيد وحمض الصفصاف والكبريت، كل هذه المكونات تتواجد بنسب متفاوتة في بعض الأدوية المخصصة لعلاج الحبوب وهي لها مفعول قوي لعلاج المشكلة سريعًا، وتوجد أيضًا المنظفات الجلدية التي تجمي الجلد من الحبوب وتطهرها في حال تواجدها حتى تنتهي سريعًا، مثل صابون لطيف وهو يحتوي على بعض المواد المذكرة بالأعلى في الأدوية، مثل الكبريت والبنزويل بروكسيد اللذان يعملان بقوة على تنظيف مسامات الجلد من الأتربة والأوساخ المتراكمة عليه والتي هي سبب أصيل في ظهور حبوب الظهر، فلذا على المصاب بتلك المشكلة أن يتابع مع الطبيب المختص الأمراض الجلدية جيدًا ويأخذ الكريمات والمراهم والصابون الذي سيكتبه له الطبيب، وعليه بالأخذ بكل وسائل النظافة والعناية الشخصية حتى يقضي تمامًا على المشكلة ويمنعها من الظهور مرة أخرى.

فبعد أن تنتهي الحبوب عليه بالمداومة على صابون لطيف للجسم عند كل استحمام، ويعتبر مرهم ادبالين ومرهم اكرتين هما من أفضل المراهم المخصصة لعلاج مشكلة حبوب الظهر، ولا ننسى مرهم ريتين ايه الذي اكتسح الأسواق مؤخرًا بفضل نتائجه المبهرة والسريعة، فالمراهم والكريمات والأدوية بشكل عام كثيرة ولكن يجب استشارة الطبيب قبل أخذ أي شيء منها.

علاج حبوب الظهر طبيعيًا

حبوب الظهر علاج حبوب الظهر طبيعيًا

يعتبر العلاج بالطرق الطبيعية هو من الأشياء آمنًا سواء في مشكلة حبوب الظهر أم أي شيء أخر، ولدينا الكثير من الطرق الطبيعية مثل طريقة العسل والشوفان عن طريق وضعهم في خلطة واحدة واستخدامهم كقناع للظهر، وذلك لأن العسل له قدرة كبيرة على منع البكتريا والجراثيم من التراكم على الجلد، والشوفان يعتبر منظف جيد للبشرة، فسنقوم بوضع ثلاثة ملاعق من العسل وكوب من الشوفان في وعاء ونخلطهم جيدًا، ثم نطهيهم على النار جيدًا حتى يصحون عجينة متجانسة ونطفئ النار ونترك الخلطة حتى تبرد، ونقوم بوضع الخلطة على الظهر لمدة خمسة عشر دقيقة على الأقل ثم بعد ذلك نغسل بالماء الفاتر ونكرر الخلطة كل يومين، والطريقة الثانية زيت الخزامي والذي ستجده عند محلات العطارة المنتشرة في كل مكان، فسنقوم وضع سبعة قطرات من هذا الزيت في حوض من الماء المخصص للاستحمام.

ويجلس الشخص المصاب في ذلك الحوض لمدة خمسة عشر دقيقة على الأقل حتى يتغلغل الماء في المنطقة المصابة بالظهر، ويفضل تكرار تلك الوصفة لمدة ثلاثة مرات أسبوعيًا، ويعتر زيت الخزامي أو اللافندر بلسم جيد للجسم ومنظف للبكتريا والأوساخ المتراكمة على الجسم ولذا ينصح به وبشدة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

3 × 5 =