تورم القدمين للحامل

تورم القدمين للحامل هو من الظواهر الطبيعية التي لا ينبغي القلق تجاهها، فهي تصيب معظم الحوامل بنسبة 50 – 80 % منهم، حيث تلاحظ الحامل وجود انتفاخ في قدميها لدرجة أنها قد لا تستطيع ارتداء حذائها، كما أن هذه المشكلة قد تؤثر على أنشطتها اليومية نتيجة الشعور بعدم الراحة والضغط على القدمين، وبخلاف القدمين فإن الحامل قد تلاحظ أيضا انتفاخ وتورم في وجهها ويديها وساقيها وهو ما يعرف بالوذمة، وعادة فإن هذه المشكلة تبدأ في الظهور منذ الشهر الخامس للحمل وتزداد في الأشهر الأخيرة، فما هي أسبابها وطرق علاجها طبيعيا؟

انتفاخ القدمين للحامل

يحدث انتفاخ وتورم في القدمين لدى الحامل نتيجة تجمع السوائل في أنسجة الجسم، والتي تظهر بشكل واضح في الكاحلين والقدمين خصوصا وذلك لاحتفاظهما بالسوائل بنسبة أكبر من باقي أعضاء الجسم، وأيضا مع نمو الرحم بتقدم الحمل يزداد الضغط على عروق الحوض وعلى الوريد الأجوف، وهو الوريد الذي يقوم بنقل الدم من الأطراف السفلية إلى القلب، والضغط على هذا الوريد ببطيء سير الدم مما ينتج عنه تجمع السوائل في أنسجة القدمين والكاحلين، وفي أغلب الحالات يختفي هذا التورم من تلقاء نفسه بعد الولادة، حيث تتخلص المرأة من هذه السوائل ولذلك تلاحظ كثرة التعرق والتبول في الأيام الأولى بعد الولادة، وفي أغلب الحالات فإن هذه الظاهرة الطبيعية لا يمكن أن تمثل خطورة معينة على الحامل طالما كان ضغط الدم والبول طبيعيا، ولكن عند ارتفاع ضغط الدم وزيادة الوزن بشكل سريع ووجود البروتين في البول فعندها قد يكون تورم القدمين علامة على الإصابة بتسمم الحمل.

نصائح لتخفيف تورم القدمين للحامل

الحفاظ على ترطيب الجسم

شرب الكثير من الماء يساعد على إزالة السموم كما أنه يساعد على التخلص من احتباس السوائل في الجسم عن طريق تسهيل إفراز السوائل الزائدة، وأيضا فإن شرب الماء يحسن الدورة الدموية مما يعمل على تقليل الانتفاخات والتورم، بالإضافة إلى أهميته في حماية المرأة الحامل من آلام المفاصل والصداع وعلامات التمدد.

النوم على الجانب الأيسر

يعد النوم على الجانب الأيسر أفضل وضعية للنوم بالنسبة للحوامل، وذلك لأنه يرفع الضغط عن الوريد الأجوف، ويساهم في الحفاظ على الدورة الدموية مما يمنع تجمع الدم في القدمين، ومن أجل راحة أفضل ينصح بوضع وسادة بين الركبتين أثناء النوم على الجانب الأيسر، فهذا يساهم في تعزيز الدورة الدموية بشكل أفضل، كما ينصح أن تختار الحامل سريرا مريحا والنوم في مكان جيد التهوية لأن هذا يساعدها في تقليل الوذمة.

تناول الأطعمة الصحية

على الحامل أن تحرص على اختيار الأطعمة الصحية أثناء الحمل، وذلك من أجل حصول الجنين على التغذية السليمة التي تساعد على نموه، فلا بد أن تكون الوجبات الغذائية التي تحصل عليها الحامل كاملة ومتوازنة، بحيث تشمل البروتينات الصحية الخالية من الدهون مثل الدواجن واللحوم والبيض، بالإضافة إلى الخضروات والفواكه الطازجة مثل القرنبيط والملفوف والطماطم والفواكه الحمضية والبطيخ والخوخ والتوت، وينبغي عليها استخدام الزيوت الصحية مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند وتتجنب الزيوت المهدرجة، كما يجب عليها أن تبتعد عن كل من المواد الكيميائية والمواد الصناعية التي قد تسبب التورم والانتفاخ في جسمها.

الابتعاد عن التدخين

من المعروف أن المرأة الحامل لا يمكنها التدخين أثناء الحمل حتى لا تضر بصحتها وصحة جنينها، ولكن بعض الحوامل قد تجهل أضرار التدخين السلبي كذلك عليها، فعند جلوسها مع شخص مدخن فإنها تتعرض لنفس الأذى المحتمل من قيامها بالتدخين بنفسها، حيث أن التدخين يؤثر بالسلب على الدورة الدموية عند الحامل مما يؤدي إلى تورم القدمين للحامل وانتفاخها.

رفع الساقين

من أفضل الطرق للتخلص من تورم القدمين للحامل هي رفع الساقين في مستوى أعلى من القلب، فعند الجلوس يمكن وضع كرسي لرفع الساق عليه، كما أن أفضل طريقة لتقليل وذمة الساق هي الاستلقاء على الظهر مع وضع وسادة أسفل الكاحلين لرفع الساقين، عليهما حيث تساهم هذه الطريقة في تصريف السوائل الزائدة التي تتراكم حول الكاحلين.

تجنب الوقوف لفترات طويلة

يؤدي الوقوف لفترات طويلة إلى تجمع السوائل الزائدة وتراكمها حول الكاحلين والقدمين، ولذلك ينبغي على الحامل أن تأخذ فترات من الراحة تقوم فيها بالجلوس ورفع قدميها من أجل التخلص من تورم القدمين.

ممارسة الرياضة بانتظام

ممارسة التمارين الرياضية البسيطة خلال الحمل يساعد في تحسين الدورة الدموية وتحسين الصحة بشكل عام، أما أفضل الخيارات للرياضة التي يمكن ممارستها أثناء الحمل فتشمل السباحة والتمارين الرياضية المائية وركوب الدراجات وتمارين اليوجا.

تقليل الكافيين

يعمل الكافيين على إدرار البول مما يعني أنه يتسبب في زيادة كمية البول التي يتم إخراجها، فقد تسبب الإصابة بالجفاف مما يجعل الكلى تتجه إلى احتباس المزيد من السوائل، ولذلك ينصح بتقليل الكافيين أثناء الحمل مع ضرورة شرب الكثير من الماء مثلما ذكرنا في السابق.

نقع القدمين في محلول ملحي

من أفضل العلاجات المنزلية الشائعة لتخفيف آلام القدمين وتورمهما هو نقع القدمين في محلول من الملح، وذلك عن طريق وضع كمية مناسبة من الماء الدافيء في طبق كبير من البلاستيك وإذابة كمية من الملح إليه، حيث تساهم هذه الطريقة في سحب السوائل الزائدة من أنسجة الجسم وتخليص الجسم منها.

ارتداء الحذاء المناسب

إن ارتداء الأحذية الخاطئة أثناء الحمل يتسبب في وذمة القدمين أو جعلها أكثر سوءا، حيث يزداد وزن الحامل أثناء الحمل وبالتالي فهي تحتاج إلى تغيير حذائها أثناء الحمل والحصول على حذاء أوسع وأكثر إراحة للقدمين، وذلك لأن الحذاء الضيق قد يتسبب في تفاقم المشكلة، ولذا يجب اختيار الأحذية المريحة بدون كعب مرتفع ويكون ذو نعل خارجي ليصبح قادرا على امتصاص الصدمات عند الوقوف أو المشي.

نقع القدمين في الماء الدافيء والبارد بالتناوب

طريقة أخرى لتخفيف وذمة القدمين بشكل فعال حيث يساعد الماء الدافيء على تحسين الدورة الدموية والتخلص من تراكم السوائل، ويساعد الماء البارد على تقليل التورم والالتهاب، ، ويكون ذلك عن طريق وضع القدمين في وعاء من الماء الدافيء لمدة 5 دقائق، وبعد ذلك يتم وضعها مباشرة في وعاء آخر يحتوي على الماء البارد لمدة دقيقتان، ثم يتم الاستمرار بالتناوب لمدة 20 دقيقة، وبتكرار العملية عدة مرات يوميا يمكن الحصول على الإحساس بالراحة في القدمين والتخلص من التورم.

تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم

ينصح بتناول الأطعمة الغنية بعنصر البوتاسيوم أثناء الحمل، حيث تسهم هذه الأطعمة في التخلص من عنصر الصوديوم الزائد في الجسم، وذلك لأن الصوديوم يسبب احتباس السوائل في الجسم، وتشمل أهم الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم الموز والبطاطس حيث تساعد هذه الأطعمة على منع تورم القدمين للحامل .

التدليك

يعد تدليك القدمين واحدا من أفضل العلاجات لتخفيف تورم القدمين، حيث يساعد على استرخاء العضلات وتحسين الدورة الدموية، كما أنه يساهم في تصريف السوائل المتراكمة في القدمين، عن طريق استخدام زيت الزيتون الدافيء أو زيت الخردل في تدليك القدمين من الأسفل إلى الأعلى، مع الاستمرار لمدة 5 – 10 دقائق وبدون تطبيق الكثير من الضغط، وبتكرار هذه العملية عدة مرات يمكن ملاحظة التحسن، والجدير بالذكر أن التدليك يكون أكثر فعالية أثناء أو بعد الاستحمام.

ارتداء الجوارب الضاغطة

تساعد الجوارب الضاغطة على تحسين تدفق الدم والسوائل في الساقين، ولذلك فإن ارتداء الجوارب الضاغطة أثناء الحمل يساهم في التخلص من الوذمة أو تورم القدمين، ويفضل استشارة الطبيب عند استخدام هذه الجوارب أثناء الحمل، كما يمكن الحصول على هذه الجوارب من الصيدليات ومن محلات المستلزمات الطبية.

ارتداء الملابس الواسعة

الملابس الضيقة التي قد تضغط على اليدين أو الكاحلين غير مريحة على الإطلاق بالنسبة للحامل، وخاصة إذا كانت تعاني من الوذمة فإن هذه الملابس تزيد الأمر سوءا، ولذلك ينصح بارتداء الملابس الواسعة الفضفاضة أثناء الحمل لتقليل الشعور بالضغط وعدم الارتياح، ويفضل أن تكون الملابس مصنوعة من الألياف الطبيعية والناعمة كالملابس القطنية من أجل الشعور بالراحة بشكل أفضل، ويمكن أيضا ارتداء الملابس المخصصة للحمل فهي تكون فضفاضة ومريحة وتناسب المرأة طوال الحمل.

تجنب التعرض للحرارة المرتفعة

تنصح الحوامل بعدم الخروج من المنزل أثناء ارتفاع درجة الحرارة وتجنب التعرض لأشعة الشمس، وذلك لأن التعرض للشمس والحرارة الشديدة يتسبب في تورم القدمين للحامل ، ولذلك تنصح الحوامل بالبقاء في الأماكن المكيفة وعند الخروج في الشمس يجب عليها أن تبتعد عن أشعة الشمس الشديدة، وتحرص على البقاء في الظل قدر الإمكان.

عمل كمادات باردة

تساهم البرودة في تقليل تدفق الدم إلى مناطق الجسم، مما يقلل التورم ويمنح الشعور بالراحة إلى حد ما، حيث يمكن للحامل أن تقوم بعمل كمادات باردة على المناطق المتورمة لمدة 10 – 15 دقيقة، مع التكرار عدة مرات يوميا كل ساعتين أو ثلاث ساعات حتى تتحسن الحالة، ويمكنها عمل الكمادات عن طريق الماء البارد المثلج أو باستخدام مكعبات الثلج، ولكن في حالة استخدام مكعبات الثلج يجب أن تقوم بلفها بقطعة من القماش أو كيس من البلاستيك لتجنب تلف خلايا الجلد والإصابة بقضمة الصقيع.

المحافظة على انتظام حركة الأمعاء

حركة الأمعاء المنتظمة تساعد على طرد الصوديوم والتخلص من السوائل الزائدة في الجسم، كما تساهم أيضا في التخلص من السموم والشوائب مما يعمل على تقليل الوذمة، ومن أجل ذلك تحتاج الحامل إلى تناول المزيد من الألياف، حيث تحتاج إلى 20 – 30 ملجم من الألياف يوميا من المصادر الغذائية سواء الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان، ومن أفضل الأطعمة الغنية بالألياف القابلة للذوبان الشوفان والبقوليات والتفاح والكمثرى والكتان، كما يمكن الحصول على الألياف الغير قابلة للذوبان من القمح الكامل والأرز البني والقرنبيط والكوسا والجزر واللفت، كما تساهم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في تحسين حركة الأمعاء.

ممارسة المشي

قد يحدث تورم القدمين نتيجة الجلوس لفترات طويلة، ولذلك ينصح بالمشي أثناء الحمل من أجل تحفيز الدورة الدموية ومنع تراكم السوائل، وللحصول على نتيجة أفضل يمكن ارتداء الجوارب المخصصة للضغط على القدمين أثناء المشي.

طرق طبيعية لعلاج تورم القدمين للحامل

الزنجبيل

هو مدر طبيعي للبول يساهم في علاج تورم القدمين، حيث يعمل على التخلص من زيادة الصوديوم والتي تعد أحد أسباب انتفاخ القدمين، بالإضافة إلى ذلك فإنه يعمل كمضاد للالتهابات مما يساعد على تخفيف التورم، ويستخدم عن طريق تدليك القدمين بزيت الزنجبيل عدة مرات يوميا، أو عن طريق تناول 2 -3 أكواب من شاي الزنجبيل أو بمضغ بعض من شرائح الزنجبيل الطازج.

الهندباء

عشبة الهندباء هي من أهم الأعشاب المدرة للبول التي تعمل على استقلاب السوائل الزائدة في الجسم، مما يجعلها علاجا فعالا لتورم القدمين لدى الحوامل، حيث تخلصهم من احتباس السوائل في الجسم وتساعد على تنظيم نسبة الصوديوم في الجسم، توضع ملعقة صغيرة من أوراق الهندباء سواء الطازجة أو المجففة في كوب من الماء الساخن، ثم يغطى ويترك لمدة 5 دقائق، وبعد ذلك يصفى ويتم تناوله 2 -3 مرات يوميا، كما يمكن أيضا تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على عشبة الهندباء ولكن بعد استشارة الطبيب.

عصر الليمون

شرب عصير الليمون يساهم في التخلص من السوائل الزائدة والسموم المتراكمة في الجسم، مما يساعد على تقليل التورم في القدمين ومناطق الجسم الأخرى بسبب احتباس السوائل، كما أن الليمون يعمل على حفظ الترطيب الجيد في الجسم ولاحتوائه على خصائص مضادة للالتهابات فإنه يقلل انتفاخات القدمين، حيث يتم عصر ليمونة في كوب من الماء الدافيء ويحلى المشروب بملعقة من عسل النحل ويتم تناوله، وبالمداومة على هذا المشروب يمكن أن يتحسن تورم القدمين للحامل تدريجيا.

البقدونس

هو أيضا من أفضل مدرات البول الطبيعية، ولذلك يمكن تناول البقدونس من أجل القضاء على السوائل الزائدة في الجسم وبالتالي تخفيف التورم، حيث يمكن مضغ أوراق البقدونس أو تناول مغلي البقدونس، والذي يتم تحضيره بوضع حزمة من البقدونس الطازج في إناء يحتوي على الماء، يترك ليغلي على النار لعدة دقائق ثم يصفى ويشرب منه 1 – 2 كوب يوميا.

بذور الكزبرة

استخدمت بذور الكزبرة منذ القدم في علاج تورم القدمين، وذلك عن طريق نقع بذور الكزبرة طوال الليل في إناء يحتوي على الماء، وفي اليوم التالي يتم تناوله عدة مرات على مدار اليوم.

الملفوف أو الكرنب

يمكن استخدام أوراق الملفوف لعلاج تورم القدمين للحامل حيث تساهم في التخلص من السوائل الزائد في الجسم، يتم تغطية القدمين بأوراق الملفوف لمدة ربع ساعة، وبعدها يمكن الشعور براحة في القدمين وملاحظة تحسن الانتفاخات، كما يمكن استخدام شرائح الخيار أو البطاطس بنفس الطريقة فلديهما نفس التأثير.

البطيخ

يحتوي البطيخ على نسبة جيدة من الماء بل إن معظم مكوناته هي الماء، ولذلك فإن تناول البطيخ يعمل على منح الجسم الترطيب الكافي، مما يساهم بشكل فعال في تخفيف التورم والانتفاخ في القدمين.

الخل

يساعد خل التفاح على تخفيف الآلام والالتهابات الناتجة عن تورم القدمين، حيث نقوم بوضع مقدار من الخل مع نفس المقدار من الماء في إناء على النار من أجل تسخينه، ثم تغمس منشفة في مزيج الخل والماء ويتم لفها على القدمين لمدة 5 دقائق، وبعد ذلك نضع المنشفة مرة أخرى في الماء والخل ثم نلفها على القدمين، وهكذا يتم التكرار حوالي 4 – 5 مرات، والجدير بالذكر أنه يمكن استخدام خل التفاح في هذه الوصفة حيث أن له نفس الفعالية.

الخاتمة

الوذمة أو تورم القدمين للحامل هو أحد الأعراض الطبيعية الشائعة التي تعاني منها الكثيرات أثناء الحمل، وسرعان ما تختفي بعد الولادة بفترة قصيرة ويعود الجسم إلى طبيعته، ولكن هناك بعض النصائح للتخفيف من الأعراض الناتجة عنها مثل رفع القدمين أثناء الجلوس والنوم على الجانب الأيسر، وأيضا شرب الماء والسوائل بكميات كافية، وتناول الأطعمة الصحية مع الإكثار من الفواكه والخضروات بشكل خاص، وممارسة الرياضة البسيطة والأنشطة مثل المشي لتحسين الدورة الدموية في القدمين.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

12 − خمسة =