تنظيف الملابس البيضاء

الأبيض لا يظل أبيضاً طوال العمر. هي جملة ربما تعتبر بمثابة المسلمات لمعظم ربات البيوت ذوات الخبرة في تنظيف الملابس البيضاء حيث يكونون على دراية بأن استمرار استعمال الملابس البيضاء حتى وإن تم غسلها أولاً بأول يؤدي تباعاً إلى تغير لونها الأبيض واكتسابها درجة من الاصفرار، لكن ما لا يعلمه الكثير أن هنالك طرق عدة تمكنك من تنظيف الملابس البيضاء وفي نفس الوقت الحفاظ على درجة لونها ثابتة لا تتغير على الرغم من كونها صعبة إلى حد ما إلا أن النتيجة تستحق المحاولة بكل تأكيد.

الفصل بين الملابس

القاعدة الأولى في تنظيف الملابس البيضاء والتي لا تغيب عن أذهان كافة ربات البيوت هي أنه يجب فصل الملابس عن بعضها بناء على ألوانها؛ بمعنى أنه لا يمكن غسل الملابس البيضاء مع الملابس الملونة في آن وإلا فستختلط ألوان الملابس الملونة بالملابس البيضاء وتسبب ظهور بقع ملونة عليها تحتاج إلى غسل متكرر عدة مرات حتى تزول وربما لا تزول مطلقاً. كذلك إن كانت الملابس بيضاء لكنها مختلطة بألوان أخرى فلا يجوز غسلها مع ملابس بيضاء تماماً مهما بلغ صغر الأجزاء الملونة على قطعة الملابس بل قم بغسل الملابس البيضاء فقط وحدها.

كذلك هنالك قاعدة أخرى لتقسيم الملابس خاصة عند تنظيف الملابس البيضاء وهي أن يتم تصنيف الملابس البيضاء بناء على درجة اتساخها ونوع البقعة، فبقع مثل بقع الزيوت والدهون يفضل أن يتم غسلها منفردة بدون وضع ملابس أخرى معها حتى وإن كانت بيضاء أيضاً وذلك لأن البقع الزيتية من الممكن أن تنتشر خلال عملية الغسيل خاصة مع الماء الساخن وتغير من ملمس بقية الملابس الموضوعة في الغسالة، كذلك يجب تصنيف القماش بناء على تعليمات الغسل أو بمعنى آخر نوع القماش وهو ما يمكنك معرفته بالنظر إلى قصاصة الإرشادات التي تكون موجودة على الملابس من الداخل وتوضح طرق غسل القماش دون أن يتم الإضرار به.

استخدام المياه الساخنة في تنظيف الملابس البيضاء

من المعروف لدى كل من لديه خبرة في غسل الملابس أن المياه الساخنة هي العنصر الأهم على الإطلاق في عملية تنظيف الملابس البيضاء لكن ربما لا يدرون لماذا. هو بالفعل العنصر الأهم والأكثر ضرورة حيث أنه منذ زمان بعيد وربما حتى الآن لا يزال اللون الأبيض هو اللون الرئيسي لتصنيع الملابس الداخلية والتي تكون في احتكاك مستمر مع الجسم وإفرازاته المختلفة طوال الوقت بما يجعلها موطناً مثالياً للبكتيريا والفطريات والتي تنمو وتتكاثر أكثر كلما كانت الظروف متاحة لها؛ لذلك يتم استخدام المياه الساخنة بغرض قتل البكتيريا والميكروبات. لكن بالطبع إن كنا نتحدث عن ملابس خارجية بيضاء فيجب قراءة التعليمات المرفقة بها أولاً وذلك لأنه هنالك أنواع معينة من الأقمشة تنكمش إن تم غسلها بالمياه الساخنة.

استخدام مساحيق تنظيف مناسبة

تعتبر المبيضات هي الخيار الأول في تنظيف الملابس البيضاء حيث أنها تساعد على الحفاظ على اللون الأبيض ثابتاً على درجته لكنها في الوقت ذاته قد تكون مضرة بالجلد خاصة إن تم استعمالها بتركيزات عالية؛ لذلك قم يمكن استخدام خليط تنظيف يعتمد على خلط المبيض بصودا الخبز بكميات متساوية ثم إضافته على مسحوق الغسيل مع الحرص كذلك على تجنب استعمال المبيضات مع الملابس الحساسة وقراءة تعليمات الغسل المرفقة بكل قطعة ملابس للتأكد من أن استعمال المبيضات معها لا يضر بسلامتها.

معادلة اللون الأصفر

يؤدي الاستعمال المتكرر للملابس البيضاء إلى تغير لونها تدريجياً ليصبح مائلاً إلى اللون الأصفر وهو ما لا يزول بمجرد الغسل التقليدي حتى مع استخدام المبيضات بتركيزات عالية، وفي العلوم المعنية بدراسة الألوان من المعروف أن اللون الأصفر له مضاد وهو اللون الأزرق (وهو ما يختلف عن فكرة خلط الألوان ببعضها حيث يختلط اللون الأصفر باللون الأزرق ليعطي اللون الأخضر) وبالتالي يمكن استخدام مسحوق تنظيف له لون أزرق حيث يعادل اللون الأصفر الموجود على الملابس البيضاء وبالتالي تخرج الملابس بعد انتهاء عملية الغسل ناصعة البيضاء ويزول اللون الأصفر عنها.

طرق الحفاظ على الملابس البيضاء

ما يجعل عملية تنظيف الملابس البيضاء صعبة ومعقدة هو أننا إلى حد كبير نميل إلى استعمالها بشكل خاطئ أو في أوقات غير مناسبة، فمهما بلغت جودة القماش المصنوعة منه الملابس البيضاء لابد وأن تتأثر بتكرار الاستعمال خاصة في الظروف السيئة فالدول العربية بشكل عام تتميز بمناخ يميل إلى الحرارة وهواء يحمل الأتربة والغبار بشكل كثيف بما يجعل ملابسنا البيضاء معرضة للاتساخ المستمر؛ لذلك فهنالك مجموعة من النصائح يمكن اتباعها للحفاظ على نظافة الملابس البيضاء مثل:

اختيار اليوم والشخص المناسب

إذا قررت شراء ملابس خارجية بيضاء فاعلم جيداً أنها ليست كغيرها من الملابس يمكن ارتداؤها في أي وقت وفي أي مكان بل ستحتاج إلى عناية فائقة في اختيار الوقت الذي ترتديها خلاله؛ على سبيل المثال لا يمكن ارتداء الملابس البيضاء في الأيام الحارة في وضح النهار وذلك لأنها على الأغلب ستتعرض للكثير من الأتربة والغبار تؤثر على درجة نظافتها. أما ما يقصد باختيار الشخص المناسب فهو أنه لا يمكنك اختيار ملابس بيضاء لأطفال صغار وذلك لأنهم يلعبون ويتجولون باستمرار في مختل فالأماكن مما يؤدي إلى اتساخ ملابسهم باستمرار لذلك فالملابس البيضاء لا تناسبهم بدرجة كبيرة كذلك إن كنت من الأشخاص الذين يتعرضون للتعرق باستمرار يفضل دائماً أن تقوم بارتداء ملابس داكنة والبعد عن الملابس البيضاء قدر الإمكان.

تنظيف الملابس البيضاء باستمرار

على الرغم من أن أي قطعة ملابس عادية يمكن أن يتم ارتدائها مرتين أو ثلاثة قبل أن يتم غسلها – في الأحوال العادية بفرض أنها لم تتعرض للاتساخ- إلا أن الملابس البيضاء عكس ذلك حيث أنه إن كنت ترغب في الحفاظ على لونها الأبيض ثابتاً فيجب عليك أن تقوم بغسلها بعد كل مرة يتم ارتدائها فيها.

استخدام معجون الغسيل

بمجرد أن تلاحظ تعرض ملابسك البيضاء للاتساخ لا تنتظر حتى يحين موعد الغسل كي تقوم بتنظيفها بل يجب عليك الاعتناء بتلك البقعة على الفور كي لا تثبت على القماش، وعلى عكس المعتقد فإن فرك البقعة على الملابس لا يساعد على إزالتها بل على العكس يساعد على ثباتها أكثر وتوغلها إلى أعماق الأنسجة مما يصعب عملية إزالتها أكثر. وللتحكم في البقع على الملابس البيضاء يفضل استخدام مساحيق التنظيف الصلبة أو التي تصنع على هيئة معجون حيث تضع القليل منها على البقعة وتتركها لفترة قبل وضعها في الغسالة.

تجنب استعمال المجفف

المجفف الذي يتم وضع الملابس فيه بعد انتهاء غسلها كي يساعد على تجفيفها أسرع أو المجفف الذي يقصد به دورة التجفيف الإضافية التي تتم داخل الغسالة بعد انتهاء دورة الغسل ربما يساعد على تجفيف الملابس أسرع لكنه لا يحبذ استعماله في تنظيف الملابس البيضاء حيث إن كان هنالك بقايا متبقية على قطع القماش فإن المجفف يساعد على تثبيتها أكثر بشكل يصعب إزالتها فيما بعد.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ستة عشر − 14 =