تنظيف أسنان الطفل

يجب أن تبدأ الأم في تنظيف أسنان الطفل منذ ظهور أول سن له، بل الأفضل أن تحرص الأم على القيام بتنظيف لثة الطفل منذ ولادته أي قبل بزوغ الأسنان، وذلك باستخدام قطعة من القماش المبلل أو الشاش الطبي لتنظيف اللثة بعد كل رضعة تمهيدا لظهور الأسنان السليمة، كما ينبغي زيارة طبيب الأسنان في عمر السنة للكشف عن أسنان الطفل ومتابعة نموها، وللحصول على بعض النصائح والإرشادات حول كيفية العناية بأسنان الطفل في هذه المرحلة العمرية.

تنظيف أسنان الطفل عمر سنة

بإتمام عمر السنة وحتى الثلاثة سنوات ينبغي على الأم أم تبدأ بغسل أسنان طفلها بالفرشاة بشكل تدريجي، مع ضرورة اختيار الفرشاة المناسبة لهذا السن من حيث الحجم حيث يجب أن تكون الفرشاة صغيرة، وكذلك بالنسبة لشعر الفرشاة يجب أن يكون ناعما، وفي البداية يمكن غسل أسنان الطفل بالفرشاة والماء فقط، ولكن عند بلوغ الطفل العامين يمكن البدء بوضع كمية بسيطة للغاية من معجون الأسنان الخالي من الفلورايد، وذلك لتجنب أي مشكلات عند قيام الطفل ببلع جزء منه حتى ولو بسيط، وفي هذه الفترة من الضروري أن تحرص الأم على تنظيف أسنان الطفل بالخيط الطبي لإزالة بقايا الطعام بين الأسنان.

تعليم الأطفال تنظيف الأسنان

تنظيف أسنان الطفل تعليم الأطفال تنظيف الأسنان

بدءا من عمر 3 سنوات وحتى 6 سنوات يمكن البدء بتعويد الطفل على أن يعتمد على نفسه في تنظيف أسنانه، ولا بد من استخدام القليل جدا من المعجون بحيث لا يزيد عن حجم حبة البازلاء، مع ضرورة الإشراف على الطفل والتنبيه عليه لعدم ابتلاع المعجون، ويبدأ اعتماد الطفل على نفسه كليا مع إتمامه 6 أعوام وحتى 12 عاما، وفي هذه الفترة يمكن للطفل استخدام معجون الكبار الذي يحتوي على الفلورايد، كما يمكن كذلك تعويد الطفل في هذه الفترة على استخدام الخيط الطبي بنفسه، ومن أجل تعليم الطفل الطريقة الصحيحة لتنظيف أسنانه يمكن الاستعانة بالفيديوهات التعليمية أو الأفلام الكرتونية أو بعض الصور التوضيحية، والطريقة الصحيحة لغسل الأسنان هي وضع الفرشاة على الأسنان بزاوية 45 درجة، ثم البدء بتفريش الأسنان كل مجموعة على حدة في حركة دائرية، بحيث يتم تنظيف أعلى السن وهو الجزء الذي يتم مضغ الطعام عليه والجزء الخارجي والداخلي للسن، وكذلك لا بد من تفريش اللسان برفق للقضاء على البكتيريا والحصول على رائحة نفس منتعش.

معجون أسنان الأطفال

عند اختيار معجون الأسنان المناسب للطفل يجب مراعاة الفئة العمرية المدونة على العبوة، ويفضل اختيار معجون الأسنان الجل مع مراعاة ألا يقوم الطفل ببلعه، كما يراعى ألا يحتوي المعجون على نسبة كبيرة من الفلورايد، فلا ينبغي أن تتعدى نسبة الفلورايد 0.05 فقط في معجون أسنان الطفل، أما في معجون أسنان الكبار فتصل نسبة الفلورايد إلى 0.15 وبالتالي فهو شديد الضرر لأسنان الطفل.

تنظيف أسنان الطفل هو من الأمور الهامة التي يجب على الأم أن تهتم بها منذ ولادة طفلها، فينبغي عليها الحرص على تنظيف لثة الطفل بالشاش المبلل بالماء بعد الرضاعة، وعند بدء ظهور أسنان الطفل يمكن استخدام فرشاة أسنان صغيرة مناسبة لسنه، وفي عمر الثلاث سنوات يبدأ تعويد الطفل على تنظيف أسنانه بنفسه باستخدام معجون أسنان الأطفال، أما في عمر الستة أعوام يمكن البدء باستخدام معجون الكبار.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة × 4 =