تلميحات الزوج والزوجة : جمل يقولها الأزواج ولا يقصدون معناها الظاهري

في فترة الزواج يصل الكثير من الأزواج إلى مرحلة يحتاجون فيها لقول بعض الأشياء لكنهم لا يقدروا على ذلك للعديد من الأسباب، فيلجئون إلى تلميحات الزوج والزوجة .

842
تلميحات الزوج والزوجة

بعد فترة من الزواج، هناك جمل يقولها بعض الأزواج ويكون الهدف منها تلميحات الزوج والزوجة إلى معاني أخرى ويرمون بها نحو مقاصد مختلفة، ولا يقصدون معناها الظاهري، ذلك إما بسبب بعض الخجل الذي يعتري المعنى الحقيقي لهذه الجمل وبالتالي يفضل قولها بالتورية، وإما بسبب تلطيف الحقيقة وتجميلها وبالتالي يلجئون إلى الانحراف بلفظها إلى ألفاظ أخف وقعًا على الأذن، وإليك أبرز تلميحات الزوجة التي يقصدون بها مقاصد أخرى غير ظواهر هذه التلميحات:

تعرف على أشهر تلميحات الزوج والزوجة

1الزوج: “الطريق مزدحم وقد أتأخر”

هذه أبرز تلميحات الزوج والزوجة من جهة الزوج حيث تتصل به وهو خارج المنزل فيخبرها أن الطريق مزدحم وقد يسبب هذا تأخيرًا له في الرجوع، وهذا يعني أنه يجلس مع أصدقاءه جلسة جميلة ومليئة بالسمر والابتهاج ولا يريد أن يتركها ويعود للمنزل الآن، وبالطبع من الممكن أن يحدث ويزدحم الطريق مرة أو مرتان ولكن في كل مرة الطريق مزدحم؟ هذا سوف يفضي بنا إلى نتيجتين، إما أن الزوجة سوف تتغاضى عن الموقف وتتفهم أنه يريد أن يجلس مع أصحابه مدة أطول ويسهرون سويًا مثل الأيام الخوالي وبالتالي هي لا تريد أن تضيق عليه وتعطيه مساحته بالكامل، وإما أنه ستواجهه بحقيقة الأمر ووقتها سوف تكون زوجة نكدية تضيق على زوجها وتضايقه وهو وقتها إما سيعاند معها وسيقول نعم أسهر مع أصدقائي وسأسهر كما يحلو لي، أو يخترع كل مرة كذبة جديدة.

2الزوجة أو الزوجة: “لقد تعبت اليوم في العمل/ أعاني اليوم من إرهاق شديد”

هذه إحدى تلميحات الزوج والزوجة الشهيرة للإعفاء من ممارسة العلاقة الحميمة اليوم والجملة إن استعملت بلفظها الواضح المعروف قد تعني رفض للعلاقة الحميمة وهذه من أكثر الأشياء المحرجة التي قد يتعرض إليها الزوج أو الزوجة وما تعتريه من إحباط خصوصًا إن كانت في يوم مميز لاسيما عند الأشخاص الذين يخصصون يومًا أسبوعيًا لها، وبالتالي يكون أحدهما قد أعد نفسه نفسيًا وجسديًا ولكن للأسف يفاجأ بهذه الجملة في وجهه لتهدم كل خططه، وقد تتبع جملة “مرهق اليوم…” بجملة أخرى للتأكيد على الأمر مثل: “لا أريد سوى أن استحم وأنام نومًا عميقًا..”
وهذا يعني أنه لا أمل مطلقًا في الأمر، وهذه إحدى تلميحات الزوج أو الزوجة عندما ينوون إلغاء ممارسة العلاقة الحميمة بلفظ يعفي من حرج التصريح بالأمر.

الإعلانات

3الزوجة: “لقد مللت من المنزل”

هذه إحدى تلميحات الزوج والزوجة من جهة الزوجة للإشارة أنه مرت فترة طويلة دون أن يخرج الزوج والزوجة سويًا وأنها ترغب في بعض الترفيه بسبب إرهاقها في عملها أو في العمل المنزلي، وبالتالي تحتاج لموعد رومانسي مع زوجها، ولكن كعادة النساء لا يردن أن يصرحن بمتطلباتهن بوضوح على أساس أنهن هكذا لا يضغطن على أزواجهن بل يلمحن لهن بشيء من التورية إلى الموضوع ويتركونهن يستنتجوا بأنفسهم، وقد يفهم الزوج وبالفعل يأخذ زوجته في نزهة ليلية جميلة تعيدهما لأيام خوالي، أو يصنع أذنًا من طين وأخرى من عجين ويتظاهر بأنه لا يفهم وفي هذه الحالة إما أن الزوجة سوف تحرجه وتصرح عن رغبتها في الخروج سويًا وسوف يستجيب الزوج منعًا للإلحاح، وإما ستغضب لأنه لم يفهم تلميحها وبالتالي لا يشعر بها، ويكون ذلك خلافًا كبيرًا بسبب تلميحات الزوج والزوجة التي لا تقال بصريح جملتها أبدًا.

4الزوج: “أنا بخير، لا شيء”

هذه إحدى تلميحات الزوج والزوجة الشهيرة بالطبع ولكن هذه المرة من جهة الزوج حيث يدخل من باب البيت أو تأتي الزوجة من الخارج فتجده جالسًا مكتئبًا حزينًا بائسًا فتسأله “ما بك؟” فيقول أنه بخير “لا شيء”، فتعاود السؤال.. وهو يصمم على إجابته “أنا بخير.. لا شيء..” فتعاود السؤال: “قل لي ماذا حدث وجعلك حزينًا” فيصمم هو أيضًا على إجابته وتبدأ تتصاعد حدة نبرته: “قلت أنه لا شيء.. لست حزينًا أنا بخير”، والمعنى بالطبع من هذه التورية هو “حدث شيء ما ليس له علاقة مباشرة بك ولا أود أن أخبركِ إياه”، إما لأنك لن تتفهمينه وستطالبينه بشرح وهو ليس في حالة نفسية تسمح له بأي شرح، وإما لأنك سوف تعاتبينه وتؤنبينه وتلقين اللوم عليه وهو لا يود أن يسمع منكِ عتاب وتقريع، وإما أنه يود أن يبعدك عن مشاكله ويود أن يحلها بنفسه دون أن يورطكِ فيها، وإما أنه لا يثق في حسن تصرفك وبالتالي يخشى أن تقومين بتصرف مجنون يفسد المشكلة أكثر ويزيد من سوئها، وفي النهاية تقود هذه النوعية من تلميحات الزوج والزوجة إلى نهاية مأساوية حيث ينشأ خلاف كبير وتشعر فيه الزوجة أنها مهمشة في حياة زوجها وهذا إحساس سيء لا يحب أي شخص أن يشعر به، رغم أنها ليست الحقيقة ولكن التصرف نفسه يدل على أن هذا هو المقصود بالضبط.

الإعلانات

5الزوج/ الزوجة: “افعل ما يحلو لك”

على الرغم من أن هذه الجملة تحديدًا من أشهر تلميحات الزوج والزوجة التي تقال عكس معناها تمامًا، حيث أن ظاهرها يعني أنك لك مطلق الحرية في التصرف كما تشاء وفعل ما تحب، إلا إنها رغم ذلك مفهومة تمامًا ويصل معناها المقصود من الجملة ولا أحد يشك للحظة أن المقصود منها هو معناها الظاهري حيث يفهم منها مباشرة أن المقصود هو التحذير والوعيد بأنك لو أقدمت على فعل التصرف الذي تنتويه فإن ذلك سيتسبب في خلاف بيننا وسيكون له عواقب وخيمة وأنه يجب عليك أن تتراجع عن هذا الفعل وإلا لن يحدث طيب، وعلى الرغم من أن هذه الجملة يقولها الكثير من الرجال ولكن النساء يستعملنها أكثر لاسيما أنهن لديهن طرق متعددة في النكد، ويعلمن أنهن يستطعن تنفيذ وعيدهن وتحذيرهن بالفعل.

6الزوجة: “افتقدت أمي”

إحدى تلميحات الزوج والزوجة أيضًا من جهة الزوجة هذه المرة حيث بتعبيرها عن افتقادها لأمها تعني أنها تود أن تزورها ويزداد هذا التلميح قوة عندما يكون هناك مسافة بعيدة بينها وبين أمها وهناك أصلاً شعور بالذنب أن هذا الرجل اختطفها من أسرتها وأخذها معه كي تعيش في مكان بعيد يبعد عن أمها مئات الكيلومترات، وبالتالي هذا الشعور بالذنب ستلعب عليه بقوة حتى تجعلك تصطحبها لزيارة أمها والمبيت عندها بضعة أيام أيضًا.
لابد أن بعض الفوضى ستعم قليلاً على جنبات المنزل وستعاني وحدك إن كنت غير معتادًا على المشاركة في أمور المنزل ولكن انظر للجانب الإيجابي المشرق من الأمر، سوف تستطيع الخروج وحدك والسهر مع أصدقائك كما تشاء دون أي شيء قد ينغص عليك هذه الجلسات السامرة الجميلة.

7الزوج: “أحن إلى طعام أمي”

إحدى تلميحات الزوج والزوجة، ومع الزوج هذه المرة حيث يقصد من هذه الجملة التي تبدو طبيعية وعادية جدًا إلى أنها تشير إلى معنى واحد لا تأويل له: “أنت لا تجيدين الطبخ مثل أمي”، وهذا بالطبع شعور طبيعي جدًا لدى جميع الرجال ولكنهم لا يعون جذوره حيث إنه من غير المنطقي مقارنة طعام امرأة قد تربيت عليه لمدة قد تزيد على ربع قرن وقد علمت هذه المرأة مزاجك وتفضيلاتك في الأكل والطرق المعينة التي تحب أن تطهو بها الأكلات، بطعام امرأة أخرى لا زلت تجرب الطعام الذي تطهوه منذ مدة بسيطة وهذه المرة تنقصها الخبرة بالطبع، ولابد أنك عانيت في البداية مع أكل والدتك ولكن لأنك كنت صغير لا تذكر جيدًا.

8خاتمة

لا ريب أن هناك الكثير والكثير من تلميحات الزوج والزوجة نقلنا أهمها وأبرزها التي تقال بظاهر جملة معينة ويقصد بها جملة أخرى قد تكون عكسها تمامًا.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا