تكلفة طعام الحمية

تكلفة طعام الحمية تكون عائقًا أمام الكثيرين للقيام بها، الكثير منا يود اتباع حمية غذائية حتى يكتسب الوزن المثالي لجسمه ويتمكن من العيش بصحة جيدة، والدخول في الحمية الغذائية ليس اختياراً أو رفاهية كما يظنها البعض بل إن هناك العديد من الأشخاص ممن يجبرون على إنقاص وزنهم إما للتخلص من مشاكل صحية تسببها لهم السمنة المفرطة أو للدخول في عمليات جراحية تستلزم حد أقصى للوزن أقل مما هو عليه. وحتى وإن كان الشخص لا يعاني من مشاكل وقرر أن يحيا بنظام غذائي صحي فذلك بلا أدنى شك هو الخيار الأصح الذي يجب أن يلجأ إليه كل شخص حتى يتمتع بصحة جيدة على المستويين العقلي والجسدي ويحمي نفسه من كثير من الأخطار الصحية التي تتربص به.

لكن تكمن المشكلة دوماً في تكلفة طعام الحمية الغذائية حيث أنه وبمجرد بحثك عبر الإنترنت عن نظام غذائي صحي ستجد أن ذلك النظام يفرض عليك أنواعاً معينة فقط من الطعام قد يتطلب توافرها في مطبخك بشكل مستمر تكلفة باهظة عن الطعام الذي اعتدت عليه، بيد أنه إن كنت تعيش في منزل كبير مع عائلة وأنت هو الشخص الوحيد من بينهم الذي ينوي الدخول في حمية غذائية فذلك يعني أنك ستواجه عقبة كبيرة تتعلق بتوفير تكلفة طعام الحمية خاصة وأن كل من في منزلك يتناولون أي شيء غال كان أو رخيص، ولذلك سنوفر لك بعضاً من النصائح تتضمن لك التغلب على تكلفة طعام الحمية الغذائية المرتفعة.

سبل تقليل تكلفة طعام الحمية إلى الحد الأدنى

1اختيار أولويات الشراء

بادئ ذي بدء لا يوجد شيء بلا ثمن خاصة وإن كان فيه فائدة كبيرة ونفع يعود عليك لذلك قبل الدخول في حمية غذائية كن على قناعة كاملة بأن هناك بعضاً من التضحيات سيتوجب عليك القيام بها تشمل توفير تكلفة طعام الحمية على حساب بعض المشتروات الأخرى والتي من الممكن الاستغناء عنها وهي ليست أشياء محددة بذاتها إنما تختلف من شخص لآخر تبعاً لنوافذ إنفاقه؛ فهناك مثلاً من ينفق الكثير على شراء الملابس أو من يفضل الأدوات التكنولوجية كالهواتف والحواسب الآلية أو الشخص الذي يحب السفر بكثرة، كل تلك أشياء على قدر ما تبدو لك ضرورية ولا غنى عنها فقط لأنك اعتدت على ذلك لكن يمكنك بنحو أو بآخر التقليل من نفقاتك لتلك الأشياء على حساب توفير المال الكافي للطعام الصحي.

2الشراء من مصدر الإنتاج مباشرة

في كثير من المنتجات قد تجد تكلفتها مرتفعة بسبب مراحل النقل والتخزين والتوزيع والتي تكلف المصنع مبالغ طائلة وبالتالي يقوم تباعاً برفع سعر السلعة حتى يتدبر تلك النفقات، ولذلك إن كنت تبحث عن طرق لتدبير تكلفة طعام الحمية فمن أهم تلك الطرق هو شراء احتياجاتك الغذائية من أماكن إنتاجها مباشرة وتجنب اللجوء إلى المتاجر الكبيرة وقد تجد أنك في تلك الحالة ستبذل مجهوداً ووقتاً أكبر سواء في البحث عن تلك المصادر أو في الذهاب إليها، لكن الثمن يستحق بلا أدنى شك ومن إحدى الطرق التي قد تساعدك هو بحثك عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث ستجد- مهما كانت دولتك- منصات خاصة توفر عروضاً على الأطعمة الصحية والمرتبطة بالحمية الغذائية أو توفر لك معلومات عن أماكن بيعها بأسعار منخفضة عن تلك الموجودة بالمحال التجارية.

3تجنب الذهاب إلى المطاعم

أول ما يفعله كل من يبدأ في اتباع نظام غذائي خاص هو تجنب الذهاب للمطاعم بشكل كامل؛ وذلك لأنك حتى وإن أفرطت في تناول طعام في المنزل فستتمكن من حساب عدد السعرات الحرارية التي يحتويها وبالتالي حساب كم الرياضة الذي سيتوجب عليك ممارستها لتعويض ذلك. أما في المطعم فأنت لا تدري كم الخامات التي استخدمت لطبخ ذلك الطعام وبالتالي تصبح المعادلة مجهولة لك، وحتى وإن كانت هناك مطاعم تقدم وجبات خاصة بالحمية الغذائية فقط فننصحك بعدم التوجه إليها كذلك لأن تكلفة طعام الحمية هناك ستكون أعلى بكثير من تكلفتها إذا تم إعدادها في المنزل.

4تحديد ميزانية الشهر مسبقاً

حتى وإن لم تكن تقوم بذلك الفعل من قبل فإننا ننصحك بالبدء في منذ أن عزمت على اتباع حمية غذائية حيث ستقوم بتحديد المبلغ الذي تتمكن من توفيره كل شهر ليتم إنفاقه على بند الطعام، ومن ثم تقسم المبلغ على تكلفة طعام الحمية التي ستتكبدها طيلة الشهر مما سيساعدك على تنظيم أمورك أكثر وتجنب التبذير.

5تعديل محتويات الطعام

بالطبع حتى ضمن الحمية الغذائية فلا غنى عن كافة عناصر الغذاء ولكن يمكننا فقط الإقلال ولو بدرجة بسيطة من العناصر الغذائية التي قد تتطلب تكلفة كبيرة على حساب عناصر أخرى لا يكلفنا شراؤها الكثير وعلى رأس تلك العناصر اللحوم بكافة أنواعها والتي يتطلب إحضارها- لاسيما وإن كانت لحوم منقاة من أي دهون- مبلغاً كبيراً قد يأتي فيما بعد على حساب أطعمة أخرى وفي المقابل يمكننا الإكثار من شراء الفاكهة الصحية والخضروات التي مهما كانت غالية فلن تكون مثل اللحوم.

أيضاً شراء الخضروات والفاكهة من المزارعين أفضل بكثير من شرائها من المتاجر وذلك على شقين مختلفين أولهما ما يخص تكلفة طعام الحمية فشراء المحاصيل من المزرعة مباشرة يقلل من سعرها بفارق كبير نتيجة غياب عناصر التغليف والنقل والتوزيع والتخزين وهامش الربح الذي يضعه المتجر على السلعة (والذي في كثير من الأحيان يكون عظيم القيمة)، والشق الثاني هو ضمان أن تكون تلك المحاصيل قد تمت زراعتها على نحو سليم بدون اللجوء إلى الصوب الزراعية أو رش المبيدات الحشرية أو الحقن بالهرمونات التي تزيد من حجم الثمرة وتسرع من معدل نضجها كل تلك العوامل تزيد من أضرار النباتات على حساب فائدتها.

6شراء الحبوب الغير معلبة مسبقاً

من أذكى طرق توفير تكلفة طعام الحمية الغذائية هو شراء الحبوب الأساسية كالأرز والفول والشوفان والشعير وغيرها من البقوليات التي تحتاجها بوفرة في وجباتك المختلفة غير معلبة وإنما يتم تعليبها لك مباشرة بناء على الوزن الذي ترغب بشرائه، ذلك سيوفر عليك نسبة ليست بالبسيطة من أسعارها إذا أن التعليب المسبق يعني مرور المحاصيل في منتصف طريقها إليك بمصنع تعليب أولاً مما يرفع من سعرها مقارنة بالمحاصيل التي تتم تعبئتها مباشرة بعد جمعها من مقر زراعتها، فحتى وإن اشتريت تلك المحاصيل من المحال التجارية فستجد بأن سعر الحبوب المعلبة أعلى من سعرها بدون تعليب؛ لذلك حاول دائماً البحث عن الأماكن التي تبيع الحبوب بتلك الطريقة حتى توفر مالاً كافياً لشراء كمية أكبر.

7الإقلال من منتجات الألبان

جميع منتجات الألبان يتم إعدادها في مصانع خاصة وإضافة مكونات أخرى ليست فقط تسبب ارتفاع تكلفة الطعام بل وتعود بالضرر على جسم الإنسان، كذلك إن كنت في مكان ما قادر من خلاله على الوصول إلى مقرات بيع منتجات ألبان طبيعية بدون معالجة صناعية فيمكنك شراؤها بكل ثقة، أما إن كنت لا تملك حلاً سوى شرائها من المحلات التجارية العادية فيفضل الابتعاد عنها قدر الإمكان.

8لا تشتري إلا ما تحتاج فقط

أحياناً تنخدع بعروض تعلن عنها المحال التجارية على كمية كبيرة من منتجاتها فتلجأ لدفع مبلغاً طائلاً لطعام لن تتمكن من تناوله خلال نفس الشهر مما يعرضك لأزمة مادية تجبرك على الإقلال من تكلفة طعام الحمية؛ لذلك لا تشتري سوى ما تحتاجه فقط وبالكميات المعقولة التي تكفيك.

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

17 + عشرين =