تسعة
الرئيسية » الغذاء والتغذية » كيف تساهم في تقليل نفقات الطعام وتوفر ميزانية الأكل؟

كيف تساهم في تقليل نفقات الطعام وتوفر ميزانية الأكل؟

الذهاب للجامعة ليس رخيصاً وإن كانت الجامعة بعيدة عن المنزل فسيضطر الطالب إلى الإقامة بمفرده؛ لذلك يجب على الطلاب أن يحاول تقليل نفقات الطعام ولو بقدر بسيط.

تقليل نفقات الطعام

ما بين مصاريف التنقلات والمواصلات وشراء الكتب والمستلزمات الدراسية ومصاريف السكن الخاص الذي يقيم فيه الطالب تتكالب الأعباء المادية على الطالب في فترة قد لا يكون خلالها قادراً على جني المال أو حتى في أفضل الأحوال سيجني مالاً ليس بالوفير إن تمكن من الحصول على وظيفة إضافية بجانب الدراسة. وكل بنود الإنفاق تلك يصعب التوفير فيها أو التقليل منها لكن هنالك بند هام وقد ينفق فيه الكثير مبالغ كبيرة رغم أنه يمكن التقليل والتوفير به ألا وهو بند تقليل نفقات الطعام.

تقليل نفقات الطعام أثناء تواجدك بالجامعة

طبخ الوجبات بدلاً من شرائها

أول بنود تقليل نفقات الطعام خلال فترة الجامعة هو أن تتجنب تماماً شراء الوجبات السريعة والأطعمة الجاهزة والتي إما ستباع داخل الجامعة أو خارجها. وللأسف الشديد يتهافت الكثير من طلبة الجامعة إن لم يكن جميعهم على تلك الوجبات باعتبارها الوسيلة الوحيدة للحصول على طعام خلال يومهم الجامعي حيث يستغلون الأوقات الفارغة ما بين المحاضرات ليتوجهوا إل أقرب مطعم ويتناولوا وجبات سريعة الأمر الذي يضر على جانبين مختلفين فأولاً تعتبر الوجبات السريعة تلك من أخطر ما يمكن أكله على صحة الجسم وثانياً تحتاج إلى ثروة كبيرة حتى تتمكن من تناول وجبات كتلك كل يوم طيلة العام؛ ولذلك يمكنك أن توفر الكثير إن استغنيت عن تلك الوجبات واستبدلتها بطعام مطبوخ في المنزل فإما تحضره معك من منزلك إلى سكن الجامعة أو تقوم أنت بالطبخ هنالك بنفسك. وبحساب نفقات الطبخ ستجدها أقل بمراحل عن نفقات الوجبات السريعة مما سيساعدك على توفير الكثير من المال للجامعة وفي نفس الوقت ستضمن حصول جسمك على طعام صحي 100%.

وللحصول على وصفات لتطبخها في سكن الجامعة هنالك الكثير والكثير من مواقع الإنترنت وبرامج الطبخ وكتب مخصصة فقط لحديثي التعلم حيث تشرح لك بالتفصيل وبالصور كيف تستطيع طهي وجبة متكاملة. حاول دائماً اختيار وصفات سهلة وسريعة ولا تستغرق وقتاً ومجهوداً كبيرين.

الاختيار الجيد للسلع الغذائية

بالطبع طالما كنت ستقوم بعملية تقليل نفقات الطعام عن طريق طبخ الوجبات بدلاً من شرائها جاهزة فهذا يعني بأنك سوف تذهب للتسوق. هنالك عدة نصائح يجب أن تتبعها عند ذهابك لشراء المنتجات الغذائية حتى تتمكن من تقليل نفقات الطعام وهي:

  • تجهيز قائمة شراء: قبل التوجه للتسوق قم بتجهيز قائمة شراء تحمل السلع التي تحتاجها محدداً فيها الكميات بالضبط. سيساعدك ذلك على التسوق بشكل أسرع وفي نفس الوقت سوف تتجنب التشتت من جراء السلع الكثيرة المعروضة والذي قد يدفعك إلى شراء سلع لا تحتاجها أو كميات أكبر من طاقتك.
  • اختار سلع غذائية بامتياز: حاول التركيز على السلع الغذائية المفيدة كالخضروات والفاكهة والبروتينات بأنواعها من اللحوم والدواجن والأسماك والألبان ومشتقاتها وابتعد عن الأطعمة المليئة بالدهون المشبعة أو المواد الحافظة والتي تضر أكثر مما تفيد. كذلك تجنب السكريات المعلبة والحلويات والتي لن توفر لك طاقة غذائية لازمة لأنشطتك الدراسية وفي الوقت ذاته ستكلفك الكثير والكثير من الأموال.
  • تقليل كميات الطعام: عند شراء مستلزماتك الغذائية حاول شراء ما يكفيك لعدة أيام أو لأسبوع فقط ولا تنخدع بالعروض والتخفيضات التي تقام في المحال التجارية الكبرى ومراكز التسوق والتي قد تدفعك لشراء كميات كبيرة من الطعام تفوق احتياجاتك.
  • شراء الفاكهة والخضروات في موسمها: دائماً ما تكون الفواكه والخضروات والمحاصيل الزراعية عموماً أرخص بكثير عندما تكون في موسم حصادها. أما المحاصيل الزراعية التي تنتج في غير موسمها فستجدها تباع بسعر أعلى بكثير عن السعر الآخر لأنها تتطلب ظروف زراعة خاصة؛ لذلك حاول شراء المحاصيل دائماً في موسمها وفقط.

زيادة عدد الوجبات على حساب الكمية

من ضمن ما يعوق تقليل نفقات الطعام في فترة الجامعة هو أنك تعمل بجهد كبير طيلة النهار وتذاكر دروسك بتركيز شديد طيلة الليل وبالتالي تحتاج إلى طاقة كبيرة ومستوى مرتفع دائماً من الجلوكوز فتلجأ لأكل كميات كبيرة من الطعام في كل وجبة. وعلى عكس الاعتقاد الشائع بأنك إن تناولت كمية كبيرة من الطعام على الغداء فإنك ستوفر لجسمك طاقة كبيرة تكفيه طيلة اليوم وهو اعتقاد غير سليم بالمرة إذ أن الجسم سيقوم بحرق الطعام بنفس السرعة التي يحرق بها الوجبات الأقل حجماً وبالتالي ستجد نفسه بعد تناول الوجبة بساعات قليلة قد شعرت بالكسل والخمول وكأنك تفتقر للطاقة الكافية؛ لذلك قم بزيادة عدد الوجبات في اليوم فبدلاً من أن تتناول 3 وجبات فقط اجعلها 5 وجبات وفي المقابل قم بتقليل كمية كل وجبة؛ أي بمعنى آخر على سبيل المثال إن كنت تتناول في اليوم الواحد 1 كجم من الطعام مثلاً على ثلاثة وجبات فحاول أن تتناول نفس الكمية ولكن على خمس أو ست وجبات في اليوم فذلك سوف يساعدك بشكل كبير على إمداد جسمك بالطاقة التي يحتاجها بشكل دوري طيلة اليوم وفي نفس الوقت سوف يساعدك على تقليل نفقات الطعام بشكل كبير لأنك في تلك الحالة لن تحتاج إلى زيادة كمية كل وجبة بل ستعوض ذلك بزيادة عدد الوجبات.

الإكثار من شرب الماء

شرب الماء بكثرة طوال اليوم مفيد جداً للجسم على كافة النواحي؛ فمن ناحية يعوضك الماء عما تفقده من سوائل من جراء التنقل المستمر داخل الجامعة ومن مكان لآخر ومن ناحية أخرى يساعد شربك للماء على إيهام الجسم بإحساس الشبع فلا يكثر من الأكل. ولذلك حاول دائماً أن تشرب الكثير من الماء وبالأخص كوب ماء كامل قبل موعد كل وجبة بحوالي 30 دقيقة حتى يساعدك هذا على تقليل الكمية التي تتناولها في الوجبة الواحدة وبالتالي تقليل نفقات الطعام.

تحديد الميزانية

في بداية كل شهر قم بتحديد الميزانية الخاصة بك طيلة الشهر في الجامعة ومن ثم قم بتقسيمها إلى أربعة مبالغ متساوية لكل أسبوع من أسابيع الشهر ثم قم بتحديد بنود الإنفاق الخاصة بك سواء في الطعام أو في الكتب ومستلزمات الدراسة أو في غيرها وبذلك سوف تكون على علم في بداية الشهر بالميزانية المحددة لك لتنفقها على الطعام. فحاول قدر الإمكان أن تنفق تلك الميزانية فقط ولا تتعداها بل وتحاول أن تقلل بنود إنفاقك ولو قليلاً حتى توفر بعضاً من المال المخصص للطعام لتستغله في بنود إنفاق أخرى قد تكون أكثر أهمية.

استخدام الشوفان

الشوفان رغم ندرة استخدامه في المطابخ العربية إلا أنه مفيد جداً من الناحية الغذائية وكذلك من الناحية الاقتصادية حيث يساعدك على تقليل نفقات الطعام بشكل كبير. فالشوفان من الأطعمة التي تستطيع كمية صغيرة منها أن تعطي إحساساً كبيراً بالشبع لمن يتناولها؛ لذلك حاول الحصول من الإنترنت على وصفات يدخل فيها الشوفان واستخدامه بكثرة عند طبخ الوجبات وعلى الإفطار حتى يساعدك ذلك على إمداد جسمك بالطاقة اللازمة له وفي نفس الوقت يوفر لك الكثير من المال.

عمرو عطية

طالب بكلية الطب، يهوى كتابة المقالات و القصص القصيرة و الروايات.

أضف تعليق

اثنان + اثنا عشر =