تسعة
الرئيسية » منزل ومطبخ » اعادة التدوير » كيف يمكنك تقليل استهلاك الأوراق وإعادة تدويرها؟

كيف يمكنك تقليل استهلاك الأوراق وإعادة تدويرها؟

تقليل استهلاك الأوراق يعتبر مساهمة كبيرة للحفاظ على ما تبقى من المساحات الخضراء عن طريق تقليل قطع الأشجار. اليك 12 نصيحة لتقليل استخدام الورق واعادة تدويره

تقليل استهلاك الأوراق وإعادة تدويرها

محاولة تقليل استهلاك الأوراق أثناء الدراسة لن يوفر لك بعض المال فقط، بل سيُساعد أيضاً في الحفاظ على البيئة! فصناعة الأوراق تعتمد بشكل أساسي على قطع الأشجار، بالتالي لو قل استهلاكها سنُحافظ على قدر ولو قليل من المساحات الخضراء المتبقية على كوكبنا! قد يبدو الأمر خيالياً بالنسبة إليك، لكن تذكر دائماً أن مشوار الألف ميل يبدأ بخطة واحدة، في هذا المقال سنقدم لك بعض النصائح الهامة كي تُقلل استهلاكك من الورق.

كيف تعمل على تقليل استهلاك الأوراق وتُعيد تدويرها؟!

استخدم حاسبوك المحمول

لما لا تُجرب استخدام حاسوبك في شيء أكثر أهمية من لعب الفيديو وتصفح الانترنت! جرب أن تقوم بآداء واجباتك المدرسية على حاسوبك ثم إرسالها إلى معلمك بالبريد الالكتروني، كذلك جرب اصطحابه معك إلى الدرس لتدوين الملاحظات عليه بدل استخدام الدفاتر الورقية.

اقترح على معلمك إنشاء مدونة الكترونية

يُمكن انشاء بعض المدونات الالكترونية المجانية بسهولة واستخدامها لنشر الواجبات والمشروعات المدرسية، بدل توزيعها ورقياً لكل طالب على حدة، الأمر لا يتطلب شخص محترف، بل يُمكن أن تقوم به أنت بمنتهى السهولة، فقط اعرض الأمر على معلمك.

استخدم التطبيقات التي تُساعد في توفير الأوراق

هناك بعض التطبيقات التي صُممت خصيصاً لإزالة المحتويات غير الهامة من المستندات قبل طباعتها، جرب استخدام أحد هذه التطبيقات خاصة قبل الطباعة من الانترنت، وأخبر أصدقائك عنها أيضاً.

استخدم الأوراق بحكمة

عند طباعة أي مستند عدل خصائص الطباعة أولاً لتستخدم وجهي الورقة، بدل أن تطبع على جانب واحد فقط، كذلك أعد استخدام الأوراق المستعملة مرة أخرى، سواء لتُذاكر عليها، أو لتطبع بعض الأوراق والمستندات مرة أخرى..إلخ.

شجع على التبرع بالأوراق المستعملة

هناك العديد من المصانع التي تعتمد على إعادة تدوير الأوراق، سواء لاستخدامها في الطباعة والكتابة مرة اخرى، أو لصناعة الكارتون وغيرها من الأشياء، لما لا تُفكر في المرور على المنشآت والمكتبات في حيك وجمع بقايا الأوراق الموجودة لديهم، ثم بيعها لأحد المصانع، واستخدم النقود التي جمعتها في مساعدة المحتاجين.

اعرض على مدرستك شراء الأوراق المستعملة

بعض الأوراق المستعملة أو المُعاد تصنيعها تكون صالحة للاستخدام مرة أخرى في صناعة الدفاتر والكتب المدرسية، اعرض على مدرستك أن تتعاقد مع أحد مصانع إعادة التدوير بدل شراء أوراق جديدة كلياً، يُمكنك أيضاً البحث عن بعض المنتجات التي تُصنع من النباتات الأخرى وليس الأشجار.

اقترح أن تكون مجلة المدرسة ألكترونية

اقترح على مدير مدرستك أو المعلم المسئول عن الجريدة المدرسية إنشاء مدونة خاصة بها، أو تطبيق للهواتف الذكية أفضل من طباعتها، بهذه الطريقة سيسهل على الجميع الوصول إليها في أي وقت، كما أنك ستوفر الكثير من الورق المستخدم يومياً.

استخدم لوحات الكتابة “السبورات”

جرب شراء لوحة صغيرة مع الأقلام المخصصة لها واستخدمها أثناء المذاكرة لتجربة بعض الأفكار، أو كتابة ملاحظات مؤقتة وما إلى ذلك، يُمكنك استخدامها أيضاً في المدرسة أثناء الحصص المدرسية.

  • إن لم تستطع الحصول عليها فجرب استخدام الأوراق المعاد تصنيعها بحكمة، اكتب على وجهي الورقة، ولا تترك الكثير من المسافات، او تستخدم الأوراق في أشياء غير المذاكرة كصنع الألعاب الورقية وما إلى ذلك.

انتبه للمنتجات الورقية الأخرى

الاقتصاد في استخدام المنتجات الورقية لا يقتصر على الأوراق أثناء الدراسة فقط، فهناك العديد من المنتجات الأخرى التي تعتمد على الأشجار في صناعتها مثل المناشف الورقية، أوراق التغليف في المطاعم ..إلخ، جرب استخدام المحارم القماشية وأجهزة التجفيف بدل المناشف وهكذا.

قم بتشكيل مجموعات لدعم فكرتك

ربما تكون فكرتك ملهمة ورائعة، لكن لن تستطيع تنفيذها على نطاق واسع بمفردك، لذلك حاول تكوين جماعات من أصدقائك وجيرانك المهتمين بفكرة تقليل استهلاك الأوراق، ثم عين على كل مجموعة مشرف ليتولى توجيه جهودهم في المسار الصحيح ويتواصل مع قائدي الجماعات الأخرى كي تتوحد جهودكم.

اهتم بتنظيم جمع الأوراق المستعملة

في بعض المدن تقوم المجالس المحلية بتنظيم أماكن خاصة لتجميع وفرز الأوراق المستعملة، وفي أماكن أخرى يتوجب على الأفراد فعل ذلك بأنفسهم، إذا لم يكن هناك مكان مخصص لذلك في مدينتك فاتفق مع أحد الجمعيات الخيرية لمساعدتك في هذا الأمر.

حدد نوع الأوراق التي يُمكن قبولها

هناك بعض الأوراق التي لا تصلح لإعادة التدوير كأوراق الجرائد والكتب القديمة، إو التي تم تدويرها من قبل، أخبر السكان والمشاركون في برنامج إعادة تدوير الأوراق بهذه الضوابط كي توفر على نفسك الكثير من العمل.

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

أضف تعليق

أربعة × ثلاثة =