تعلم علم الفلك

هناك الكثير من الطرق في تعلم علم الفلك ، إلا أنك قد تجد نفسك تائهًا بين هذا الكم الكبير من المراجع والكتب، بالإضافة إلى بعض التعقيدات التي ستواجهها والمتعلقة بالأرقام والحسابات، وكذلك التطبيق العملي في رصد الكواكب والنجوم، لكننا سنعرض كل هذا بشكل سهل وسنمكنك من التعلم بشكل مرن من خلال عرض أهم الكتب التي تخص عرض أساسيات علم الفلك بطريقة سهلة، بالإضافة إلى حصولك على بعض الأدوات الأساسية مثل التلسكوب وغيره لتتمكن من تعلم علم الفلك بالشكل الصحيح.

تعلم علم الفلك : الطريق الصحيح

1قم بزيارة القبة الفلكية

القبة الفلكية هي مكان يهتم بعرض المقاطع المرئية التعليمية والصور وغيرها من الندوات التثقيفية الخاصة والتي ستفيدك إفادة كبيرة في تعلم علم الفلك ، المميز في القباب الفلكية أن المواد المرئية المعروضة فيها هي محاولة لمحاكاة الطريقة التي ترى بها العين المجردة والتلسكوبات للكواكب والنجوم، فهي تعتمد على تصميم بالغ الإتقان، كما أنها تكون مصورة من خلال مركبات الفضاء، بالإضافة إلى الجودة بالغة الدقة لشاشات العرض الضخمة والتي تكون بانورامية في أغلب الأحيان، كذلك فإن الجو العام للقباب الفلكية يمكنك من أن تنسجم أكثر مع عالم النجوم والكواكب، فهناك الكثير من الجولات الإرشادية داخل هذه القباب التي تحتوي على ممرات مليئة بالصور والمواد المكتوبة الخاصة بتبسيط أساسيات علم الفلك بالإضافة إلى المعلومات الاستثنائية والمدهشة عن كوكبنا الأزرق، كما أن بعض القباب الفلكية تعرض دورات تدريبية للتمكن من إتقان رصد النجوم والكواكب من خلال الأدوات البسيطة، بشكل عام قد تكون زياراتك المتكررة للقباب الفلكية الموجودة في بلدك هي الأمر الذي سيشجعك بشكل كبير على الاستمرار في تعلم علم الفلك .

2قم بزيارة المراصد الفلكية لتتمكن من تعلم علم الفلك

تمتلك أغلب المراصد الفلكية تلسكوبات بالغة الضخامة ومتنوعة في مدى دقتها، باختصار فإنك ستتمكن من تجربة استخدام أدوات فلكية باهظة الثمن ولا يقدر أغلب الناس على شراؤها، ستتيح لك تلك المعدات الضخمة أن تبدأ طريقك في تعلم علم الفلك بشكل مسلي وعملي للغاية، كما أن هناك في بعض المراصد مرشدين سيقومون بإرشادك إلى الطرق الصحيحة في رصد الكواكب والنجوم، لكن من الأفضل أن تذهب مع شخص خبير في الفلك ليجيب على كافة التساؤلات التي يطرحها عقلك.

3احصل على أطلس للنجوم

هناك الكثير من الخرائط التي تخص الأماكن الخاصة بالنجوم لتتمكن من ملاحظتها ورصدها، وهي معروفة باسم أطلس النجوم كما هو الحال في خرائط أطلس الخاصة بالمجالات العلمية المختلفة، غالبًا ما ستجد واحدًا في مكتبتك المحلية، والأفضل أن تعتمد على مصدر موثوق وحديث الإصدار لتضمن تعلم علم الفلك بالمنهجية الصحيحة، قد تجد نفسك تائهًا في البداية بين هذا العدد الهائل من النجوم ذات الأسماء المختلفة والغريبة عنك، لذا فأنت تحتاج إلى قضاء وقت أطول مع هذه الخرائط لتبدأ في استكشافها بنفسك، وإذا وجدت صعوبة في تحديد نجم معين أو التبس عليك الخلط بين أكثر من نجم، يمكنك البحث في محركات البحث على الإنترنت حتى تجد المعلومات المطلوبة اللازمة في إكمال طريق تعلم علم الفلك .

4ابحث عن المكان المناسب للرصد

إذا كان بإمكانك الذهاب إلى مرتفع للغاية في أوقات مختلفة، قد يكون هذا المكان هو المكان المناسب لتبدأ في عمليات رصد النجوم وطريقك في تعلم علم الفلك ، وإذا لم تتوفر لك هذه الفرصة، يمكنك أن تجرب المتنزهات العامة أو حتى الخاصة، حيث يمكنك الاستلقاء والنظر إلى النجوم بعينك المجردة في الأوقات التي تكون فيها السماء صافية، بالإضافة بالطبع إلى الأوقات التي تحدث فيها الظواهر الطبيعية المميزة مثل الكسوف والخسوف، يمكنك أن تصطحب أي من أصدقائك المهتمين بعلم الفلك كذلك، لكن تذكر أنك تحتاج إلى صفاء ذهني عالي وتركيز قوي لتتمكن من رصد أكبر عدد من النجوم، خاصةً النجوم غير الواضحة، لكن في البداية يمكنك ملاحظة ورصد النجوم الأكثر وضوحًا مثل النجم القطبي الذي يظهر في أغلب الأيام واضحًا للغاية، بالإضافة إلى نجم الدب الأصغر، ثم ابدأ بالنظر إلى خرائط أطلس النجوم وحاول تحديد أكبر عدد من النجوم، وعامةً فإن التأمل في النجوم سيمكنك من زيادة قدرات الملاحظة لديك بشكل تدريجي وتطوير معرفتك في تعلم علم الفلك .

5احصل على منظارك الخاص

المنظار عادةً لا يكون بنفس الأسعار العالية للتلسكوبات، ومع ذلك فهو يمكنك من رصد الكواكب والنجوم بشكل كبير وهو أساسي في تعلم علم الفلك إن لم يكن باستطاعتك الحصول على تلسكوب، لكن اعلم أن هناك أنواع مختلفة وتختلف بالاعتماد على العدسات، والمنظار الأفضل بالنسبة للرصد الليلي سيكون منظار 10×50، لكن لا تشتري الأنواع الرخيصة منه والتي تستخدم في العادة لتقريب الأشياء التي تبعد عشرات الأمتار، حاول شراء الأنواع التي تنتجها الشركات الرائدة في صناعة العدسات عامةً.

6احصل على تلسكوب

بالرغم من شراء تلسكوب قد لا يكون في مستطاع عدد كبير من الناس، إلا أنها ستكون خطوة بالغة الأهمية في طريقك نحو تعلم علم الفلك ورصد الكواكب والنجوم، لكن اعلم أن هناك أنواع مختلفة من التلسكوبات والتي تختلف حسب ما تريد الوصول إليه، فهناك تلسكوبات عملاقة لا يحتاجها إلا علماء الفلك المحترفين الذين يعملون في وكالات الفضاء، لذا قد يكون مناسبًا أن تحصل على تلسكوب متوسط الحجم والثمن، واعلم كذلك أن أنواع التلسكوبات تختلف حسب آلية عمل كل منها، لكنك قد تواجه بعض التردد في اختيارك للتلسكوب المناسب لك، لذا فالأفضل أن تذهب إلى مراكز الرصد والقباب الفلكية كما ذكرنا في الخطوات السابقة وأن تجرب أكثر من نوع من التلسكوبات لتعرف أكثر الأنواع مناسبةً لمرحلتك الحالية في تعلم علم الفلك .

7التحق بنادي خاص بعلم الفلك

هناك الكثير من النوادي الخاصة بعلم الفلك، ستجد بعض النوادي التي تقوم بأنشطتها على أرض الواقع وستجد نوادي أخرى على الإنترنت، قد تكون نوادي الإنترنت أكثر إفادة في الحصول على كم كبير من المعلومات، إلا أن النوادي الواقعية هي التي ستمكنك من الاستفادة من تجارب الرصد، كما أنك ستجد الكثير من الخبراء في علم الفلك ممن ستستفيد منهم بشكل كبير، كما أن محافظتك على حضور الأنشطة سيزيد من حماستك في تعلم علم الفلك ، وكذلك فإن هناك بعض الفعاليات التي يتم تنظيمها من قبل مؤسسات وجمعيات خاصة بالدولة أو مؤسسات خاصة خلال الظواهر الكونية المميزة التي لا تحدث إلا كل فترات طويلة، يجب أن تحافظ على ارتياد تلك الأنشطة والفعاليات بانتظام لتزيد من معرفتك الفلكية والتجارب العملية كذلك.

8اقرأ مجلات علم الفلك

ستفيدك المجلات في أكثر من ناحية فيما يخص تعلم علم الفلك ، حيث تحتوي المجلات على الكثير من الصور الخلابة الخاصة بالنجوم والكواكب والفضاء، كما أنها تحتوي على بعض المقالات المفيدة التي كتبها علماء فلك ذوي خبرة طويلة، قد تكون المجلات هي الطريقة التي تجعلك تشعر بالحماسة والرغبة في إكمال طريقك في المعرفة الفلكية، في البداية قم بشراء أكثر المجلات شهرة ثم اختر ثلاثة مجلات أو أكثر لتحافظ على قراءتهم بشكل دوري.

9اقرأ أهم كتب علم الفلك

قراءة كتب علم الفلك هي خطوة هامة إذا أردت تعلم علم الفلك بالشكل المثالي، فلن تكفيك المقالات التي تقرأها في المجلات العلمية أو غيرها من الأفلام الوثائقية والتعليمية، وحتى مع المراجع العلمية التي تدرسها، فأنت تحتاج إلى قراءة كتب تبسط لك علم الفلك، وهذه هي أهم خمسة كتب يمكن أن يقرأها القارئ المتوسط بدون صعوبة وأن يسبر أغوار علم الفلك:

  • نقطة زرقاء باهتة : من أهم كتب تعلم علم الفلك على الإطلاق، وهو من تأليف عالم الفلك والكونيات الأمريكي كارل ساجان، يتحدث الكتاب عن مدى الصغر المتناهي للأرض وأن الأرض ليست مركز الكون، بل أننا جزء وليد من النجوم والكون، وأننا نندمج في الكون بمرور الوقت، ويتعرض الكتاب كذلك لأهم الاكتشافات التي غيرت مسار علم الفلك في السنين الأخيرة، كما أن المميز في الكتاب هو بساطة أسلوبه، فكارل ساجان يملك أسلوبًا بديعًا في الكتابة العلمية، مما يجعل المادة سهلة الفهم وكذلك ممتعة في قراءتها، يضم الكتاب أيضًا بعض المواضيع الهامة مثل الأمور المستقبلية التي يطمح علم الفلك في استكشافها وما هي علاقة تلك الاكتشافات الهامة بتطور مستقبل الإنسان والتحديات التي تواجهه مع التطور العلمي والتكنولوجي الضخم.
  • طبيعة الحياة : من تأليف فرانسيس كريك، قد يكون هذا الكتاب هو الدافع الذي يجعلك راغبًا في تعلم علم الفلك بشكل كبير، فهو يحتوي على بعض النظريات المثيرة للاهتمام، كما أنه يفند بعض النظريات السائدة التي يؤمن بها عدد كبير من الناس، بالإضافة إلى أنه يضم بعض الفصول الهامة بأساسيات علم الفلك مثل نشأة الكون والأرض والمجموعة الشمسية عامةً وكذلك فكرة السفر إلى الفضاء وما هو مستقبل علم الفلك بالاعتماد على الآلات التكنولوجية الحديثة التي ظهرت.
  • أطلس الفضاء : إذا أردت أن تتعرف بشكل أفضل وأكثر وضوحًا على الكواكب والنجوم وماهية القمر والثقوب السوداء، فهذا الكتاب هو الدليل الشامل لك، حيث يحتوي الكتاب على الكثير من الصور الملتقطة باحترافية شديدة من خلال وكالات الفضاء العالمية، كما أنه يقوم بتوضيح بعض المعلومات الأساسية عن الكواكب والنجوم، بشكل عام يمكننا أن نعتبر الكتاب هو الدليل الأول للمبتدئين في تعلم علم الفلك ، وهو مناسب لكافة المستويات ويمكن لأي شخص أن يقرأه ويفهمه دون أن يكون على علم مسبق بعلم الفلك.
  • مبادئ علم الفلك الحديث : من تأليف عبد العزيز بكري أحمد، كتاب مناسب للمبتدئين الذين يملكون خلفية جيدة عن علم الفلك، يوضح فيه الكاتب المبادئ الأساسية لعلم الفلك مثل تحديد الاتجاهات الأساسية ورصد الكواكب والنجوم التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة، كما أن الكتاب يعرض تطبيقات قابلة للتنفيذ لتتمكن من تعلم علم الفلك بشكل أكثر فعالية، وعامةً فالكتاب دليل ضخم يزيد عن خمسمائة صفحة، وقد تحتاج إلى التمهل قبل قراءة الفصول المعقدة.
  •  الكون : كتاب آخر لكارل ساجان، لكن هذا الكتاب هو متخصص أكثر في المواضيع الرئيسية لعلم الفلك، فهو يتعرض إلى كافة الأساسيات التي يجب أن يعرفها أي مبتدئ يرغب في تعلم علم الفلك ، ثم يتطرق ساجان إلى النظريات التي تحمل جدلاً بين العلماء أنفسهم، وكذلك يتحدث عن موقع الأرض وما هي احتمالات استكشاف الكواكب الأخرى، كما أن الكتاب يضم نظرية مثيرة للجدل كان ساجان من أشد أنصارها، وهي نظرية المخلوقات الذكية الموجودة على الكواكب الأخرى وما هي احتمالات التواصل معهم بإرسال إرسالات إشارات تبادلية لهم للحصول على معلومات تؤكد وجود المخلوقات الفضائية.

في النهاية، اعلم أن تعلم علم الفلك يتطلب الكثير من الوقت في معرفة القوانين الأساسية بعلم الفلك والأمور النظرية التي يجب أن تتدرب على حفظها وفهمها، بالإضافة إلى أنك تحتاج إلى قضاء وقت طويل في مراقبة الكواكب والنجوم.

4 تعليقات

  1. جزاكم خير الموضوع فعلا مفيد عندي سؤال كيف اتعلم اكثر عن علم الفضاء واي جامعه التحق كي اتخصص واكون من العلماء ارجو الرد سريعا .

  2. انا بصراحة بحب علم الفلك لكن بصراحة انا لسة طالب ثانوية عامة بس حصلت علي شهادات من ALISON
    1- دبلوم علم النفس
    2- دبلوم في علم وظائف الاعضاء ((الفيسيولوجيا))

    ولسة بتعلم في دورة دبلوم في العلوم البيئية بس مفيش دورات في علم الفلك لكي التحق بها
    بس المشكلة اني عندي 17 سنة ولسة ملتحقتش باي كلية

  3. الف شكر لك
    وياليت كنت تركت امثلة لكل بند ذكرته .. مثلا (اطلس النجوم) ومن وين نحصل عليه؟ او (الالتحاق بنادي فلكي) وين مواقعها؟
    وغيره من البنود حتى يستطيع الشخص التعمق اكثر بهذا المجال

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

سبعة عشر − اثنا عشر =