تصغير الأذن

يلجأ الكثير من الأشخاص الذين يُعانون من أذن كبيرة إلى إجراء عمليات تصغير الأذن ، ليس بغرض التسلية أو الترفيه ولكن في أغلب الحالات يكون السبب السخرية والانتهاكات التي يتعرضون لها من أشخاص آخرين بسبب أن حجم الأذن لديهم كبيرة مما يؤثر بشكل كبير على حالتهم النفسية ويفقدون الثقة في أنفسهم، فتساعدهم عملية تصغير الأذن بشكل كبير في الشعور بالحرية والقدرة على كسب الثقة في أنفسهم من جديد.

وهناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها تصغير الأذن منها طرق جراحية وطرق طبيعية.

تصغير الأذن

تصغير الأذن تصغير الأذن

عملية جراحية يلجأ إليها بعض الأشخاص الذين يولدون بأذن كبيرة الحجم وبعيدة عن الرأس، والتي يُطلق عليها اسم الأذن الخُفاشية أو الأذن الوطواطية، وأحيانا يتم إجراءها للأشخاص المُصابون بكبر حجم صيوان الأذن، وهي المنطقة الخارجية الظاهرة للأذن. ويقوم الطبيب بإعطاء المريض تخدير موضعي ثم يقوم بإحداث شق صغير في طبقة الجلد الرقيقة الموجودة خلف الأذن لتصغير بروز الأذن، ثم نحتها مرة أخرى لتشكيل الغضروف ليصبح شكل الأذن مثالي ثم تثبيت الغضروف للداخل في اتجاه منطقة الرأس لكي يقضي على أي مشاكل تخص بروز الأذن.

تصغير شحمة الأذن

هي إحدى العمليات التجميلية التي يقوم الطبيب فيها بتصغير الجزء السفلي من الأذن من خلال رفعه للجزء العلوي قليلًا لكي تبدو منطقة شحمة الأذن أصغر ولكي تتناسق منطقة الشحمة مع باقي حجم الأذن وحجم الوجه.

وتعتبر عملية تصغير الأذن من العمليات البسيطة والآمنة التي ينصح الأطباء الأشخاص الذين يعانون من زيادة حجم الشحمة بإجرائها؛ للتخلص من الشعور بالحرج وعدم الثقة في النفس والظهور بمظهر طبيعي وجذاب. وقد لاقت هذه العملية نجاحًا واسعًا وشهرة كبيرة بعدما قام عدد من المشاهير بإجرائها في الآونة الأخيرة.

تعديل الأذن بدون عملية

يخشى البعض من إجراء العمليات الجراحية بسبب مخاطرها أو المضاعفات التي من الممكن أن يُصابوا بها، لذا يُفضلون تعديل الأذن بدون عملية، وهناك طرق سهلة وتقنيات حديثة تساعد على نجاح هذا الإجراء منها تجميل الأذن بالخيوط الطبية أو من خلال تقنية الليزر أو باستخدام الشريحة المعدنية، كما يلجأ الأطباء إلى تعديل الأذن للأطفال حديثي الولادة بدون جراحة بسبب أن أجسامهم في هذه الفترة تكون رقيقة جدًا ومن السهل التحكم فيها. وسنتحدث عن كل هذه الطرق بالتفصيل.

تصغير الأذن بالخيوط الطبية

تعتبر تقنية تصغير الأذن بالخيوط الطبية من التقنيات الحديثة والتي لاقت شهرة كبيرة بسبب أنها آمنه وذات تكلفة زهيدة مقارنة بعمليات التجميل الجراحية، وفيها يقوم الطبيب تخدير المريض تخدير موضعي ثم يقوم بغرس وتخيط مجموعة من الخيوط الطبية المتينة التي لا تتفاعل وتذوب مع الجلد في منطقة الأذن، وخلفها وربطها بشكل ملائم ثم لفها حول غضروف معين وشدها مما يجعل الغضروف يقوم بالالتفاف حول بعضه البعض ويقلل من البروز الموجود في الأذن ويشد الوجه بشكل عام لكي يتناسق مع بعضه.

ويمكن للمريض رؤية خط سير العملية في المرآة وإخبار الطبيب أي درجة يمكن عندها شد الخيط.

تصغير الأذن بتقنية الليزر

أصبحت تقنية الليزر من أكثر التقنيات الناجحة والمشهورة في عالم التجميل فهو يستخدم في الكثير من المجالات، ويلجأ البعض إلى تقنية الليزر لإجراء عملية تصغير الأذن بسبب أنها من التقنيات الآمنة والتي لا تتسبب في إحداث أي ندبات في منطقة الأذن أو نزيف.

ويقوم الطبيب بتوجيه أشعة الليزر على منطقة خلف الأذن أو الصيوان ثم إحداث شق صغير جدًا حوالي 4 سنتيمتر أو أقل ثم إزالة جزء صغير من الغضروف ثم إغلاق هذا الشق الصغير، وتستغرق عملية تصغير الأذن بالليزر من 30 إلى 60 دقيقة. وينصح الأطباء بارتداء واق للأذن بعد إجراء العملية ولمدة حوالي أسبوع لكل تحصل على أفضل النتائج.

تصغير الأذن بالشريحة المعدنية

الشريحة المعدنية هي تقنية جديدة تُستخدم لإجراء تصغير الأذن بدون جراحة، ويتم تصنيع الشريحة المعدنية بسُمك الشعرة ويكون لونها ذهبي لكي تُناسب لون البشرة.

يقوم الأطباء بتخدير المرضى تخدير موضعي لكي لا يشعروا بأي ألم ثم إجراء شق صغير وزرع الشريحة المعدنية تحت الجلد لطي الغضاريف، ورفع الأذن وتعديل حجمها، وتقليل البروز الذي يزيد من حجم الأذن، وتقريبها من الرأس ثم إغلاق الشق بقطب أو قطبين.

عمليات تجميل الأذن المقطوعة

يُعاني بعض الأشخاص من حوادث أدت إلى إحداث قطع أو تشوهات في الأذن لذا يلجؤوا إلى العمليات الجراحية لتجميل هذا المظهر، وقبل إجراء العملية يقوم الطبيب بإلزامهم ببعض التعلميات قبل إجراء العملية بأسبوع منها اتباع نظام غذائي سليم، والامتناع عن تناول الأدوية الخاصة بسيولة الدم، والامتناع عن التدخين وعن شرب المنبهات مثل الشاي والقهوة، وعدم شرب الكحوليات لكي لا تؤثر على نتيجة العمليات.

وأثناء العملية يقوم الطبيب بالتدخل الجراحي مع التخدير الموضعي لكي يضم الجانبين ويلتئم الجرح إذا كام الجرح قديمًا، ثم يضع الضمادات على الرأس كلها لمدة حوالي 3 أيام، ثم يقوم المريض بارتداء مشد للأذن لمدة أسبوعين. ويمكن للمريض العودة إلى المنزل بعد إجراء العملية. وإذا كان الجرح حديثًا يمكن للمريض ربط الجانبين وسيلتئم الجرح بشكل طبيعي.

نصائح بعد عملية تصغير الأذن

يجب اتباع بعض النصائح بعد إجراء عملية تصغير الأذن لكي نضمن سلامة العملية ومنها أخذ قسط من الراحة في المنزل لمدة من أسبوع إلى أسبوعين وعدم القيام بأي مجهود أو ممارسة أنشطة مُجهدة، وعدم القيام بممارسة أي نوع من الرياضات العنيفة أو السباحة ألا بعد مرور حوالي 12 أسبوع على العملية.

كما يجب الحرص على الالتزام بتعاليم الطبيب وهي بارتداء مشد طبي بعد العملية ولمدة أسبوع أو اثنين، ويجب عدم الإمالة بالرأس لالتقاط أي شئ من الأرض، وعدم حمل أي أمتعة ثقيلة الوزن، واستعمال الوسائد الطبية، وعدم غسل الأذن بالمياه لمدة أسبوع، وتناول الأدوية واستعمال الكريمات التي يأمر بها الطبيب في منطقة العملية.

تكلفة عملية تصغير الأذنين

تصغير الأذن تكلفة عملية تصغير الأذنين

  • تعتبر الجراحات التجميلية باهظة الثمن نظرًا لنتائجها المبهرة لذا نجد أن جراحة تصغير الأذن تتكلف حوالي 1500 إلى 3000 دولار، بينما تتكلف عملية تصغير الأذن بتقنية الليزر حوالي 8000 إلى 10000 دولار، وتصل الخيوط الذهبية التي تختلف عن الخيوط الطبية في أنها تشبه لون البشرة ويفضلها الكثيرون لذلك فهي تبدأ من 3000 دولار.
  • وفي بعض الدول نجد أن تكلفة عملية تصغير الأذن أقل حيث تبدأ من 500 إلى 4000 دولار، وفي دول أخرى تبدأ من 2.500 دولار إلى 3000 دولار فقط.
  • يسعى الجميع إلى الحصول على شكل مثالي ومظهر فاتن لجذب الانتباه، لذا نجد أن بعض الأشخاص يضطرون إلى إجراء عمليات تجميلية لعلاج أي مشكلة يواجهونها ومن أبرز المشاكل التي انتشر علاجها في الفترة الأخيرة هي عملية تصغير الأذن التي شاع انتشارها ولاقت ناجحا باهرًا بسبب أنها آمنة وبسيطة ونسب نجاحها عالية.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

الكاتب: نعمة مصطفى

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

12 − 4 =