تشنجات الظهر

تشنجات الظهر قد تحدث بسبب القيام بمجهود إضافي، أو رفع أشياء ثقيلة، أو القيام بحركة مفاجئة، الأمر الذي يؤدي لالتهاب عضلة الظهر ويؤثر ذلك على العصب الموجود بالظهر فيُسبب ذلك انقباض للعضلات وعدم انبساطها، وهناك الكثير من الأسباب لتشنج عضلة الظهر وهذا ما سوف نتحدث فيه بالتفصيل بمقالتنا، مع تقديم الحلول المنزلية المناسبة لتشنج العضلات، وهذا يكون في حالة الإصابة بتشنج العضلات بشكل عرضي وليس بسبب إصابة معينة بالعمود الفقري.

أسباب تشنجات الظهر

ما قد يتسبب في حدوث تشنجات الظهر قد يكون أسلوب حياة يكون فيه الجلوس لفترات طويلة، الوقوف لمدة طويلة أو استخدام وضعيات خطأ عند الجلوس، ضعف عضلات الجسم بصفة عامة، القيام بالتمارين بأسلوب خاطئ أو القيام بالتمارين العنيفة دون إشراف مدرب، الإصابة بالتهابات العضلات.

علاج تشنجات الظهر

الراحة عند الإحساس بألم تشنجات الظهر يجب الاستلقاء على سطح مستوي (الأرض) وعدم التحرك، ووضع وسادة أسفل الساقين ليقل الضغط على فقرات الظهر مما يُخفف من الشعور بالألم، ويجب ترك أي نشاط تقوم به لأن الاستمرار قد يتسبب في زيادة الألم، عمل كمادات باردة وهي من العلاجات المؤثرة بأول (72) ساعة من الإصابة بتشنج الظهر، فهي تقلل من الالتهاب وبالتالي تتخلص من الألم، فنقوم بوضع مكعبات ثلج بداخل قطعة من القماش تكزن رقيقة ونظيفة أو يمكن استخدام الخضار المجمد، وتوضع على مكان الالتهاب لمدة (15) دقيقة ويجب تكرار هذه الطريقة كل ساعة، حتى تخف تشنجات الظهر ولكن يجب عدم استعمال الثلج مباشرة على الجلد حتي لا يتأذى الجلد.

الحرارة هي من وسائل التخلص من تشنجات الظهر والتخلص من الألم، فتقوم الحرارة على تعزيز نشاط الدورة الدموية وتمدد العضلة، فنقوم بوضع منشفة بالماء الساخن وبعد التخلص من الماء الزائد تقوم بوضعها على مكان التشنج، كما يُساعد في تخفيف الألم التمتع بحمام ساخن ويمكن تكرار ذلك مرتين باليوم حتى نتخلص من تشنجات الظهر تمامًا، كما يمكن عمل التدليك باستخدام أحد الزيوت (يُفضل زيت الزيتون) والذي يعمل على التخلص من الالتهاب وزيادة تدفق الدم بمنطقه الظهر، فنقوم بتدليك منطقة الظهر لمدة عشر دقائق بزيت الزيتون الدافئ وبعدها نضع غطاء على الظهر للحفاظ على الحرارة، ويمكن تكرار ذلك أكثر من مرة خلال اليوم.

الماء فهو من العناصر الطبيعية التي لا يعرف الكثير أهميتها بالجسم فالجفاف سبب من أسباب الإصابة بتشنجات الظهر، لذلك فتناول مقدار مُناسب من الماء يوميًا يُحافظ على العضلات من الإصابة بتشنجات الظهر، كما يوجد بعض النصائح للتخلص من تشنجات الظهر المؤلمة، يمكن استعمال بعض الأدوية الموضعية لتخفيف الألم، محاولة المشي لتحفيز نشاط الدورة الدموية مما يؤدي لتقليل الألم، يجب أداء الفحوصات للتأكيد من مستويات المغنسيوم، الكالسيوم، البوتاسيوم حيث أن انخفاض معدلات يزيد من فرص الإصابة بتشنجات الظهر، يجب أيضًا من ممارسة التمارين بشكل يومي لأنها تُحافظ على كافة عضلات الجسم، يجب إتباع حمية متوازنة إذا كنت تُعاني من الوزن الزائد لأن زيادة الوزن تضغط على فقرات الظهر وتزيد من فُرص الإصابة بتشنجات الظهر.

أعراض تشنج عضلات الظهر

وأعراض تشنجات الظهر في الغالب تكون مؤلمة إلى حد كبير، فيشعر الشخص بشد في عضل الظهر الجانبية، وألم مستمر في أسفل الظهر، وهذا ما قد يجعله لا يستطيع الوقوف مستقيمًا.

علاج تشنج عضلات الظهر بالأعشاب

يمكن استخدام الأعشاب في حل مشكلة تشنجات الظهر كالتالي:

الملح الإنجليزي

من المواد التي تعمل على راحة تشنج الظهر إذا كان سبب حدوثه هو قلة معدل المغنسيوم بالجسم، فيعمل المغنسيوم الذي يوجد بالملح الإنجليزي على راحة العضلات التي أصابها تشنجات الظهر، فنقوم بالجلوس بداخل حوض الاستحمام الممتلئ بالماء الدافئ ومُذاب فيه فنجانين من الملح إنجليزي، وهذه الطريقة تتخلص من الألم على الفور ويمن القيام بها يوميًا لحين التخلص من الألم والتشنج، ولكن يجب الحذر عند استخدام هذه الطريقة لأنها لا تصلح لمن يعانوا من الضغط المرتفع، القلب، السكري، الكاموميل (البابونج) هذه العشبة الرائعة تستخدم منذ قديم الأزل في تهدئة تشنجات الظهر المؤلمة، فنقوم بمزج زيت البابونج وزيت جوز الهند وتدليك المنطقة المُصابة (3) مرات باليوم، وزيادة الشعور بالراحة يمكن تناول مشروب الكاموميل مرتين باليوم.

المستردة

قد يستعجب البعض من أن المستردة يمكن أن تُعالج تشنجات الظهر ولكن قد أثبتت بعض الدراسات أن تناول المستردة يمكن أن تقلل من الالتهاب المصاحب للتشنج، فنقوم بتناول ملعقة من المستردة كل صباح ولا يجب أن تزيد عن الملعقة حتى لا تؤثر بالسلب على المعدة لأنها من أنواع الصلصات الحريفة، الفلفل الحار فقد نجد أن بعض المراهم التي تُسكن الألم تحتوي على الفلفل الحار، فهو من الوسائل الرائعة للتخلص من الألم لاحتوائه على مادة الكابساسين، فنقوم بخلط الفلفل الحار مع زيت الزيتون وتدليك منطقة الظهر المصابة بالتشنج لمدة (15) دقيقة، فيولد ذلك حرارة ودفئ بهذه المنطقة وبعد مرور نصف ساعة نغسل هذه المنطقة جيدًا، ولكن يجب الحذر ألا يصل هذا الخليط للعين كما يجب ارتداء قفاز باليد عند التدليك.

العسل

يحتوي على الكثير من العناصر التي تُساعد في التخلص من الالتهابات، فنقوم بتناول ملعقة من العسل يوميًا في الصباح، أو يمكن مزج العسل مع القرفة وتناولها ثلاث مرات يوميًا فسوف يعمل هذا على تخفيف الالتهاب والألم المصاحب لتشنج عضلات الظهر، الثوم وهو معروف باحتوائه على الكثير من الفوائد والمضادات الحيوية ومضادات الأكسدة، فنقوم بتدليك المنطقة المصابة بالظهر بزيت الثوم لمدة (10) دقائق ولزيادة الفائدة يمكن تناول فصوص الثوم صباحًا عند الاستيقاظ من النوم.

الريحان

وهو من الأعشاب المفيدة لعلاج تشنجات الظهر المؤلمة، فإذا كانت الألم خفيف فيمكن غلي أوراق الريحان في كوب من الماء ونتركها على النار حتى يتكثف، ويقل حجم الماء للنصف، وعندما تبرد نتناول منها كوب كل يوم، أما إذا كان الألم شديد جدًا فيمكن تناول كوبين من هذا المشروب لتحقيق نتيجة أعلى، الزيوت العشبية (زيت الخزامي، زيت اللوز، زيت الكافور) فهي مفيدة في حالات تشنجات الظهر المؤلمة؛ لأن هذه الزيوت ذات طبيعة طيارة تؤثر على الأعصاب وتتسبب في استرخائها، فنقوم بتدفئة أي نوع من الزيوت السابقة وتدليك المنطقة المصابة بلطف لمدة (10) دقائق.

القمح

من الحبوب التي تعمل على التخلص من الالتهاب، وتشنجات الظهر فنقوم بوضع دقيق القمح على النار الهادئة مع القليل من الماء ونتركه حتى يتحول إلى عجينة، ونتركها لتُصبح دافئة ونفردها على منطقة الظهر، الحلبة وهي أيضًا مفيدة في التخلص من الألم والالتهابات، فنقوم بطحن الحلبة ومزجها من اللبن لتتكون عجينة لينة ونقوم بتسخينها ووضعها على الظهر.

تشنجات الظهر من الأمور المزعجة التي قد يُصاب بها أي شخص بسبب تمرين خاطئ، الجلوس بطريقة خاطئة، القيام بحركة مفاجئة، مما قد يُسبب ألم أسفل الظهر وصعوبة في الحركة، لذلك عند التعرض لمثل هذا الألم يجب التوقف فورًا عن أي نشاط أو عمل تقوم به، والتمتع بقدر من الراحة مع بقاء الظهر مستقيم قدر الإمكان، وإتباع أي وسيلة من وسائل علاج تشنجات الظهر المعروفة من الأعشاب أو الوسائل الأخرى.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة × 1 =