تسعة حقائق قد لا تعرفها حول الوجبات السريعة
تسعة حقائق قد لا تعرفها حول الوجبات السريعة

الوجبات السريعة التي اضحت لا يتجزأ من حياة كل شخص فينا، اذ يعيش الانسان اليوم العديد من الضغوطات في حياته اليومية جراء الاوقات الطويلة التي يقضيها في العمل او جراء المشاكل العائلية او العديد من الاسباب الاخرى. وتؤثر هذه الضغوطات على نمط حياته اليومية فتجعله ينتهج سلوكات لم تكن في عاداته من قبل. ولعل ابرز هذه السلوكات هو الالتجاء الى الوجبات السريعة . سواء كنا ندرس او نعمل فإن ضيق وقت الراحة عند الظهيرة او بعد مقر العمل او المدرسة عن البيت لا يتركان لنا فرصة الاختيار. لبيقى الحل الوحيد هو اللجوء الى الوجبات السريعة لاشباع البطون ولو بطريقة قد تكون غير صحية. فما هي اذن الوجبات السريعة ؟ وماهي ابرز الشركات المختصة في تحضيرها ؟ وما هو تأثيرها على صحة الانسان ؟ سنحاول في هذا الموضوع الاجابة على كل هذه التساؤلات وغيرها المتعلقة بالوجبات السريعة.

تسعة حقائق حول الوجبات السريعة

تتصدر شركة سابواي الامريكية ترتيب اهم محلات الوجبات السريعة حيث تمتلك حوالي 33794 مطعم في 91 دولة مختلفة. وتليها شركة ماكدونالدز الامريكية كذلك الشهيرة بحوالي 33600 مطعم ثم مواطنتها شركة يام باندس بحوالي 33000 الف مطعم موزعة على 100 دولة في العالم تقريباً.

من ابرز مميزات الوجبات السريعة كونها غنية بالمواد الدهنية والسكريات والمواد الكيميائية التي تساعد على حفظ الطعام لمدة اطول. اضافة الى انها تحتوي على نسب ضعيفة جداً من الالياف والفيتامينات.

يحتاج الشخص البالغ عموماً الى كمية تتراوح بين 2000 و2500 سعرة حرارية يومياً. في اغلب الاحيان تحتوي وجبة سريعة واحدة على الكمية المذكورة وهذا ما يؤدي الى تراكم السعرات الحرارية في الجسم.

منذ ظهور مطاعم الوجبات السريعة ارتفع عدد المصابين بالسمنة في العالم بشكل كبير مما يؤكد ارتباط الأكل في المطاعم السريعة بهذا المرض. فعلى سبيل المثال ارتفعت نسبة الاطفال الذين يعانون من السمنة في العالم الى 20 بالمائة اليوم بعد ان كانت 10 بالمائة سنة 2000 و2 بالمائة سنة 1981

حسب اخر الاحصائيات المتعلقة بعدد المرضى بالسمنة فإن اكبر نسبة منهم توجد في الولايات المتحدة الامريكية ( 89.8 مليون شخص ) وتليها المكسيك ( 25.1 مليون شخص ) ثم المملكة المتحدة ( 13.7 مليون شخص ).

من يقول وجبات سريعة لا ينس بكل تأكيد ذكر المشروبات الغازية. وللأسف فإن هذه المشروبات تزيد من التأثير السلبي للطعام وبالتالي من فرصة الاصابة بالسمنة وغيرها من الامراض الخطيرة على صحة الانسان.

الى جانب السمنة فإن هذه المأكولات قد تسبب امراضاً ومشاكل اخرى للمدمنين عليها كأمراض القلب والشرايين وارتفاع ضغط الدم وقد تتسبب لاحقاً في ظهور اعراض مرض السرطان عفانا وعفاكم الله. ومن الممكن ان تتسبب الوجبات السريعة كذلك في اضطرابات أثناء النوم .

ينصح بأكل الكاتشب على حساب باقي الصلصات كالمايونيز لأنها الوحيدة التي لا تحتوي على مواد دهنية.

قد يجهل الكثيرون ان بائعي الهوت دوغ لهم الحق في أي جزء صالح للاكل من الابقار او الدجاج اوالخرفان اوغيرها لتجهيز اللحم الخاص بالاكلة. فلا تظنوا انهم يكتفون بالفخذ او الصدر فقط..

ـ ما هو الحل الامثل ؟

الذهاب الى هذه المطاعم بين الفترة والاخرى لا يضر. لكن الاكثار منها هو المشكل الحقيقي. الحل الامثل يكمن في تناول الطعام في البيت وان استحال هذا الامر لظروف العمل اوغيرها فمن الافضل التنويع في الاطعمة حتى يستوفي الجسم حاجته كاملة.

2 تعليقات

  1. مشكورين ع المعلومه بس لو انكم تحطو طريقه عمل البرقر الصحيه لاكن الموضوع افضل

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

19 − 4 =