تساقط الشعر بعد الولادة

تحدث مشكلة تساقط الشعر بعد الولادة نتيجة لأسباب متعلقة بالهرمونات وعملها، ففي فترة الحمل يزداد إفراز هرمون البروجسترون والإستروجين مما يساعد على تعزيز صحة الشعر في الحمل، فتلاحظ المرأة أن شعرها أصبح أكثر كثافة في فترة الحمل وأقل تساقطا، وبعد الولادة يعود الجسم إلى طبيعته وينتظم عمل الهرمونات، وبالتالي فإن الشعر القديم يبدأ في التساقط ليحل محله الشعر الجديد، أو بمعنى أكثر وضوحا أن كل الشعر الذي لم يتساقط خلال فترة الحمل يبدأ في التساقط بعدها، ولذلك تلاحظ المرأة أن شعرها يتساقط بنسبة كبيرة وبشكل ملحوظ، ولكنه أمر مؤقت ينتهي بعد فترة قصيرة.

تساقط الشعر بعد الولادة وعلاجه

الأسباب

تغير الهرمونات

مما لا شك فيه أن تغير الهرمونات خلال فترة الحمل وبعد الولادة له تأثير كبير على الشعر، ففي فترة الحمل يزداد إفراز هرمون الإستروجين مما يساهم في تدعيم نمو بصيلات الشعر وهذه المرحلة تعرف بمرحلة النمو، وبعد الولادة تأتي مرحلة الراحة وفيها يبدأ الشعر في التساقط بمعدل ثلاثة أضعاف تساقطه الطبيعي نتيجة لتغير الهرمونات، وتكون مرحلة الراحة وتساقط الشعر مدتها ثلاثة أشهر، وفي خلال 6 – 12 شهر يبدأ الشعر بعدها في الرجوع إلى طبيعته ويقل التساقط وينمو من جديد وتزداد كثافته.

عدم إتباع نمط صحي

من الضروري لدى المرأة بعد الولادة أن تحرص على إتباع نظام غذائي صحي، بحيث يشتمل على كل العناصر الأساسية والمعادن والبروتينات الأساسية اللازمة لنمو الشعر والحفاظ على صحته، فيجب عليها الإكثار من الحبوب الكاملة والخضروات الورقية والفواكه، وذلك لأن عدم إتباع نظام صحي يؤثر على صحة الشعر ويسبب إضعافه وزيادة تساقطه.

الحالة النفسية

إصابة المرأة بالتوتر والقلق نتيجة لأعباء الأمومة الجديدة والمسئوليات يؤدي إلى التأثير على هرمونات الجسم، حيث ينتج عنه زيادة إفراز هرمون الكورتيزول والذي يسبب اضطرابات جميع هرمونات الجسم وحدوث خلل في نمو الشعر.

العلاج

نقص المناعة

يجب أن تحصل المرأة التي تعاني من نقص المناعة على العلاج المناسب، حيث أن مشكلة نقص المناعة ينتج عنها تساقط الشعر بعد الولادة ، وذلك لوجود النقص في بعض العناصر اللازمة لنمو الشعر بشكل صحي مثل الزنك والحديد، أما علاج نقص المناعة فيكون بتناول الأطعمة التي تحتوي على العناصر التي ترفع من نسبة المناعة، وأيضا التي تحتوي على الفيتامينات الهامة مثل فيتامين ج وفيتامين ب، بالإضافة إلى تناول المكملات الغذائية الطبية، أما أفضل الأطعمة التي تشتمل على هذه الفيتامينات هي اللبن والزبادي والحبوب الكاملة والمكسرات والخضروات الورقية والبقوليات والبازلاء.

الابتعاد عن الصبغات الكيميائية

لا ينصح باستخدام الصبغات بشكل مطلق لأنها تحتوي على مواد كيميائية تضر بصحة الشعر وتسبب ضعفه وتساقطه، وبالتأكيد فإن الصبغات تكون أكثر ضررا على شعر المرأة في الفترة ما بعد الولادة لأنها الفترة التي يبدأ الشعر فيها بالرجوع إلى طبيعته.

عدم استخدام مجففات الشعر

مجففات الشعر الكهربائية تسبب تلف الشعر وتضغط على جذوره مسببة تساقطه، ولذلك ينصح بترك الشعر ليجف في الهواء الطلق دون أدوات كهربائية، كما يراعى عدم تمشيط الشعر قبل جفافه تماما لأن هذا يؤدي أيضا إلى تساقطه بكثرة.

تدليك فروة الرأس

من أفضل العلاجات لمشكلة تساقط الشعر بعد الولادة هو تدليك فروة الرأس، حيث أن التدليك يساهم بشكل فعال في تنشيط فروة الرأس مما يساعد على تعزيز نمو الشعر، ويفضل استخدام أحد الزيوت بعد تدفئتها لتدليك فروة الرأس بحيث نستمر في تدليك الشعر لمدة ربع ساعة، ومن أفضل الزيوت المستخدمة في التدليك هي زيت الزيتون وزيت جوز الهند وزيت الخروع.

تغيير قصة الشعر

يمكن الذهاب إلى أحد صالونات قص الشعر من أجل تقصيره والحصول على قصة شعر مناسبة، حيث أن الشعر القصير يستطيع الاستفادة من التغذية بشكل أفضل في نموه، وأيضا فإن قصة الشعر الجديدة تمنح الشعر شكل أفضل وأكثر وضوحا.

استخدام الشامبوهات الطبيعية

معظم أنواع الشامبو تحتوي على مواد كيماوية ضارة بالشعر وفروة الرأس، ولذا ينصح بالابتعاد عنها واستبدالها بالشامبوهات التي تحتوي على المواد الطبيعية والتي تخلو من الكيماويات، كما يمكن أيضا تنظيف الشعر ببعض الوصفات الطبيعية مثل مزيج الخل وصودا الخبز.

تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية

تحتاج المرأة بعد الولادة إلى تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية لاستعادة صحتها وتقويتها، وأيضا تحتاج إلى الفيتامينات والمعادن اللازمة لتقوية الشعر ومنع تساقطه مثل فيتامين هـ وج ود والزنك والسيلينيوم، كما أنها تحتاج إلى البيوتين الذي يؤدي النقص فيه إلى تساقط الشعر، فيمكنها إضافة 5 ملجم منه إلى نظامها الغذائي اليومي.

تساقط الشعر بعد الولادة القيصرية

قد يزداد تساقط الشعر بعد الولادة القيصرية عنه في الولادة الطبيعية، والسبب وراء ذلك هو أن المرأة تتعرض للتخدير العام والتوتر والضغط النفسي وأيضا نتيجة لتعرضها للعملية الجراحية نفسها، حيث أن العملية الجراحية تضعف صحتها نتيجة لفقد الكثير من الدم مما يؤدي لنقص الحديد ونقص البروتينات والذي يؤثر على الشعر بشكل مباشر، وبالإضافة إلى ذلك فإن تغيير النظام الغذائي وقلة التغذية في الفترة بعد الولادة ولعدة أيام يؤثر على صحة الشعر.

متى يتوقف تساقط الشعر بعد الولادة؟

يبدأ تساقط الشعر بشكل مخيف بعد الولادة بثلاثة أشهر تقريبا، وكما ذكرنا فإن هذا يعد أمرا طبيعيا وأن الشعر الذي يتساقط هو الشعر الذي كان من المفترض أن يتساقط خلال فترة الحمل، ولكن الذي منعه من التساقط وقتها هو زيادة الهرمونات نتيجة للحمل، أي أن تساقط الشعر يتوقف بتساقط كل الشعر الذي لم يتساقط مسبقا، وغالبا يكون هذا بعد 6 أشهر حيث يبدأ الشعر في دورة نمو جديدة، والتي تستغرق حوالي 6 – 12 شهر حتى ينمو الشعر مجددا.

كيف أحمي شعري من التساقط بعد الولادة؟

للوقاية من تساقط الشعر بعد الولادة ينصح بعدم سحب الشعر أو ربطه بشكل مشدود، ويراعى ربطه بخفة أو تركه منسابا، ولا ينصح بالإكثار من عمل التسريحات لأن كثرة تمشيط الشعر تسبب تساقطه، ولا ينصح بعمل الضفائر التي تشد الشعر وأيضا عدم وضع الدبابيس التي تشد الشعر وتتلفه، ولا يجب أيضا لوي الشعر ولفه بل يجب التعامل معه برفق لتجنب تساقطه، وعند تمشيط الشعر يفضل استخدام مشط ذو أسنان واسعة فهو لا يتسبب في شد الشعر كما يفعل المشط ذو الأسنان الضيقة، ويفضل الانتظار حتى يجف الشعر جيدا قبل تمشيطه مع مراعاة عدم شد الشعر المتشابك لفك تشابكه بل يجب التعامل معه برفق، ولا ينصح باستخدام أدوات التجفيف إلا للضرورة القصوى وفي هذه الحالة نقوم بضبطها على أقل درجة، كما ينصح بقص أطراف الشعر بانتظام وشرب الكثير من الماء والسوائل الطبيعية لتحفيز نمو الشعر.

وصفات طبيعية لعلاج تساقط الشعر بعد الولادة

قناع البيض

يعد البيض من أفضل المكونات الطبيعية المفيدة لتغذية الشعر وإمداده بالبروتين اللازم لنموه، حيث يمكن عمل قناع مكون من بياض بيضة واحدة وملعقتان من زيت الزيتون، ثم يطبق المزيج على الشعر ويترك لنصف ساعة وبعدها يشطف الشعر بالماء الفاتر.

بذور الحلبة

تعزز من نمو الشعر وتقويه بشكل فعال، وطريقة استخدامها يكون بنقع بذور الحلبة في إناء يحتوي على الماء لمدة ليلة كاملة، وفي الصباح يتم تصفية ماء الحلبة من البذور ومن ثم وضعها على الشعر مع تدليك فروة الرأس، ويترك لمدة ساعتين قبل شطفه بالماء، وتساهم الحلبة في الحفاظ على صحة الشعر وعلاج مشكلة القشرة، ويراعى تكرار الاستخدام مرتان أسبوعيا لتحقيق أفضل النتائج.

اللبن الرائب

تكمن أهميته في علاج تساقط الشعر بعد الولادة في دوره الفعال بتنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس، وكنتيجة لذلك فإنه يحمي الشعر من التساقط، علاوة على دوره الهام في تكييف الشعر وترطيبه والذي يسمح باستخدامه كبديل لبلسم الشعر، حيث يوضع اللبن الرائب على الشعر لمدة ربع ساعة، وبعد ذلك يشطف الشعر بالماء الفاتر، وأيضا يفيد إدخال اللبن الرائب في النظام الغذائي من أجل تعزيز صحة الشعر وزيادة نموه.

لبن جوز الهند

من أهم العناصر التي تدخل في علاجات تساقط الشعر، فهو يتحكم في تساقط الشعر ويساهم في القضاء على القشرة، وعند المداومة على استخدامه على الشعر فإنه يساعد على زيادة كثافته وتقليل تساقطه.

عصير البصل

يتميز البصل بغناه بعنصر الكبريت والذي يساهم في تحسين تدفق الدم إلى فروة الرأس والبصيلات، مما يساهم في تغذية فروة الرأس وتعزيز نمو الشعر، وعلاوة على ذلك فإن البصل معروف بخصائصه المضادة للالتهابات والبكتيريا ومنع تأثيرها الضار المسبب لتساقط الشعر، حيث يمكن استخدام العصير الناتج من بصلة واحدة لتدليك فروة الرأس به ووضعه على الشعر، ثم يترك نصف ساعة وبعدها يتم غسل الشعر، وينصح بتكرار الاستخدام 3 مرات أسبوعيا للحصول على نتائج جيدة.

الصبار

يساهم الصبار في تنشيط نمو الشعر نظرا لمحتواه من الإنزيمات، وأيضا فهو يحتوي على مضادات الالتهاب التي تعالج الحكة والالتهابات في فروة الرأس، حيث يستخدم الجل المستخلص من الصبار على الشعر وفروة الرأس مع التدليك برفق، ثم يترك لمدة ساعة وبعد ذلك يغسل بالماء، ويراعى تكرار العملية 2 – 3 مرات أسبوعيا.

العرقسوس

تعد جذور العرق سوس من الأعشاب الطبيعية الفعالة التي تساهم في علاج تساقط الشعر حيث أنها تعمل على فتح مسام فروة الرأس، وبالتالي تساهم في نمو الشعر بشكل فعال، وأيضا فإن العرقسوس يعد من العلاجات الفعالة لقشرة الشعر والتساقط بل والصلع أيضا، ويستخدم بوضع ملعقة من جذور العرقسوس وحفنة من الزعفران على كوب من اللبن، ثم يطبق المزيج الناتج على الشعر طوال الليل ويغسل صباحا.

الشاي الأخضر

يتميز بغناه بمضادات الأكسدة التي تساهم في حماية الشعر ومنع تساقطه وأيضا يحفز فروة الرأس لإنتاج الشعر الجديد، وطريقة استخدامه سهلة جدا حيث يتم وضع كيسين من الشاي الأخضر في كوب من الماء المغلي، وبعد أن يبرد يوضع الشاي الأخضر على فروة الرأس والشعر ويترك لساعة كاملة، وبعدها يشطف الشعر بالماء الفاتر.

الخاتمة

تساقط الشعر بعد الولادة هو أمر طبيعي شائع لدى جميع النساء ولا ينبغي القلق والذعر تجاهه، إذ أن هذا التساقط هو أمر مؤقت ربما يستمر لمدة 6 أشهر بحد أقصى، وبعدها يبدأ الشعر في النمو مجددا، وللمساعدة على نمو الشعر ينصح بإتباع نظام غذائي صحي، وتناول المكملات الغذائية والفيتامينات، كما يجب أيضا العناية بالشعر في هذه الفترة للحفاظ عليه وتقليل تساقطه، وذلك بعدم شده ولفه وعدم استخدام الأدوات الحرارية التي تسبب إتلافه، وتجنب الصبغات والمواد الكيماوية الضارة بالشعر، واستبدالها بالمكونات الطبيعية والوصفات المنزلية المفيدة للشعر.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة × اثنان =