تخفيض نسبة السكر

تخفيض نسبة السكر المرتفع من الأمور التي تشغل بال مرضى السكري أو من لديهم حالة من الإصابة بالسكري داخل المنزل، خاصةً في الحالات التي لا تستجيب بسهولة أو استجابتها ضعيفة للأنسولين الطبيعي أو العلاجي. لهذا جئنا إليك بأهم المشروبات الدافئة والباردة المشهورة بفعاليتها في تخفيض نسبة السكر في الدم مع التأكيد بأنها لا تُغني عن العلاج الموصوف طبيًا.

تخفيض نسبة السكر المرتفع بالمشروبات العُشبية

فهناك مجموعة من الأعشاب الطبيعية المُتوفرة في كل منزل أو التي يسهل الحصول عليها من أقرب محل عطارة لك يُمكنها مُساعدتك على تخفيض نسبة السكر المرتفع في دمك نذكر منها:

القرفة

تُعد القرفة من الأعشاب مُتعددة الفوائد لمرضى السكري؛ إذ تتميز بدورها في تعزيز استجابة الجسم للأنسولين مما يرفع من معدلات حرق السكر في الدم وتحويله إلى طاقة وبالتالي تخفيض نسبة السكر إلى معدلاتها الطبيعية، مع خفض معدلات ضغط الدم المرتفع لدى مرضى السكر الذين يُعانون من ارتفاع ضغط الدم المرضي، هذا إلى جانب دورها في تعزيز مقاومة الجسم لمُضاعفات مرض السكري.

الزنجبيل

ويتميز الزنجبيل بدوره في تعزيز استجابة الجسم لهرمون الأنسولين ومُحاربة العوامل التي تدفع الجسم لمقاومة هذا الهرمون، وبالتالي العمل على تخفيض نسبة السكر ومقاومة ارتفاعه عن الحدود الطبيعية. ويُمكن لمريض السكر تناول مشروب القرفة أو الزنجبيل الدافئ كُلٍ على حدة، أو تناول مزيج من الاثنين في مشروب واحد أو استخدامهما كتوابل تُضاف أثناء طهي الطعام.

الحلبة

وتتميز بغناها بالألياف والبروتينات والعناصر الغذائية ذات الفعالية العالية في تخفيض نسبة السكر في الدم بمعدل يصل إلى 35 مليجرام لكل ديسيلتر من الدم، مما يُعطي نتيجة فعالة في الحفاظ على معدلات معقولة وثابتة للسكر في الدم لدى مريض السكري خاصةً مع إتباع نظام غذائي صحي يتلاءم مع طبيعة المرض، وتساهم الحلبة أيضًا في تقليل معدلات دهون الدم بأشكالها المختلفة مما يقي مريض السكري من أمراض القلب والشرايين الناتجة عن زيادة الكولسترول والدهون في الدم. ويمكن تناول الحلبة كمشروب دافئ وحده أو بالحليب الدافئ أو تناول بذورها الطازجة أو حتى بعد غليها مرتين خلال اليوم.

الشاي العادي والأخضر

فكلاهما غني بمُضادات الأكسدة التي تحمي من الالتهابات وتقي مريض السكري من أمراض القلب والشرايين، هذا إلى جانب دور الشاي الأخضر في تحسين عملية الأيض وبالتالي تخفيض نسبة السكر في الدم بتحويله إلى طاقة، مع خفض معدلات الدهون في الدم ومعدلات الإصابة بالجلطات، مما يحمي مريض السكري من الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

منقوع بذور الشيا

تُعد بذور الشيا من الخيارات الفعالة لتخفيض نسبة السكر المرتفع، لذا فمن الممكن إضافتها بعد غليها في الماء إلى مكونات الوجبات أو تناولها كمشروب دافئ على الإفطار يُضاف إليه قليل من المكسرات وقطع الفاكهة الطازجة للحصول على وجبة إفطار مُتكاملة.

خل التفاح

والذي يتميز بغناه بحمضي الماليك والستريك اللذيّن يتمتعان بدور قوي في تخفيض نسبة السكر المرتفع في الدم إلى جانب دوره في مقاومة الالتهابات وحرق الدهون، وبالتالي إنقاص الوزن والتخلص من السمنة التي عادةً ما تُصاحب السكري من النوع الثاني وتُسبب مقاومة الجسم للأنسولين. ويُمكن تناول خل التفاح بإضافة ملعقة منه إلى كوب من الماء الدافئ قبل النوم مُباشرةً.

تخفيض نسبة السكر المرتفع بالعصائر الطبيعية

وحتى لا تمل من تناول المشروبات العشبية الخافضة لمعدلات السكر في الدم وتشعر وكأنك مريض فعلي يرقد في المستشفى أو ربما ضايقك المشروب الدافئ خلال صباح أو ليالي الصيف الحارة، جئنا إليك بمجموعة من العصائر الطبيعية التي ستمُّدك بالطاقة والانتعاش خلال الأوقات الحارة دون التأثير على معدلات سكرك، ونذكر منها:

عصائر حلوة تساعد في تخفيض نسبة السكر

عصير الكرز الأسود

فتناول هذا العصير منخفض السعرات ثلاث مرات على مدار اليوم مع الوجبات يمنع تحول النشويات إلى مواد سكرية في الدم وبالتالي التقليل من احتمالات ارتفاع نسبة السكر في الدم.

عصير التفاح أو الجوافة

فكلاهما يحتوي على مواد سكرية غير ضارة بطيئة الحرق والتحلل داخل الجسم لا تحتاج لمزيد من الأنسولين لتحليلها سواء عبر البنكرياس بصورة طبيعية أو عبر أدوية علاج السكري، بل يتمتع كلاهما بدور فعال في تخفيض السكر المرتفع.

عصير الفراولة

تُعد الفراولة من الفواكه الغنية بفيتامين ج والحديد والأحماض التي تُعزّز دورها في ضبط مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري وحمايتهم من الإصابة بفقر الدم.

عصير الرمان

من الفواكه الغنية بمضادات الأكسدة والفيتامينات والأحماض المعدنية التي تُساعد في تخفيض نسبة السكر في الدم مع حماية مرضى السكري من أمراض القلب والشرايين والأنيميا وغيرها من مُضاعفات مرض السكري.

كوكتيل الفواكه

إذ يُمكن ضم مجموعة من الفواكه مُنخفضة السعرات الحرارية قليلة السكريات في مشروب واحد مما يُساعد على ضبط مستويات السكر في الدم، ومن هذه الفواكه البرتقال والكيوي والمشمش، ومن المُمكن أن يتم تناول عصير إحداها بشكل مُستقل والحصول على فائدته في تخفيض نسبة السكر المرتفع.

عصير البرتقال

إذ يتميز البرتقال باحتوائه على نسب محدودة من السكريات ونسب عالية من مضادات الأكسدة، مما يجعله عصير مثالي لتخفيض نسبة السكر وضغط الدم المرتفعين لدى مريض السكري.

الحليب

إذ تتميز منتجات الألبان على احتوائها على قيم غذائية عالية مُفيدة للجسم كالبروتين والكالسيوم وفيتامين د ومغنيسيوم، وكلها عناصر تُساهم مُجتمعة في تقليل احتمالات مقاومة الجسم للأنسولين بنسبة 20%، إلى جانب تخفيض نسبة السكر في الدم والحد من مضاعفاته. يُمكنك فقط تناول الحليب القليل أو الخالي من الدسم أو إضافته للعصائر والمشروبات الدافئة مرتين باليوم، أو تناول اللبن الرائب مرة خلال اليوم لخفض ارتفاع نسبة السكر لديك.

الماء

فهو المشروب الأول والأمثل لتنظيم عملية التمثيل الغذائي وبالتالي حرق السكر المتراكم في الدم، مما يُساعد على تخفيض نسبة السكر واحتمالات الجفاف الناتجة عن نقص تناول مريض السكري للمياه، ويُنصح مرضى السكري بتناول ما يتعدى اللترين إلى ثلاث لترات من المياه يوميًا.

الريحان

يُمكنك إضافة نحو 15 جرام من أوراقه المطحونة يوميًا إلى العصائر أو المشروبات الدافئة لتخفيض نسبة السكر المرتفع في الدم بنسبة 21% خلال 30 يوم.

عصائر مالحة تساعد في تخفيض نسبة السكر

عصير الجزر والتفاح الأخضر

فالجزر والتفاح الأخضر من الفواكه الغنية بالألياف وفيتامين أ التي تُساعد على حرق أعلى لسكر الدم وبالتالي ضبط معدلاته، ويُساعد إضافة قليل من الكرفس والسبانخ على تعلية القيمة الغذائية للمشروب.

عصير التفاح الأخضر والخيار

فالخيار من الخضروات الغنية بفيتامين ج ونسبة كبيرة من المياه التي تُساعد على تعلية مُعدل حرق السكر في الدم، ويزيد دورها بخفق نصف ثمرة تفاح أخضر ومثلها فلفل رومي وبعض الكرفس مع ثمرة خيار.

عصير الطماطم مع الخس

فهذا المشروب الغني بالألياف وفيتامين ج ومضادات الأكسدة قادر على تخفيض نسبة السكر بفعالية.

وختامًا عزيزي القارئ، وبعد أن استعرضنا معك أهم المشروبات والعصائر التي تساعد على تخفيض نسبة السكر المرتفع، نُذكرك باستشارة طبيبك أولًا عن وسائل آمنة بديلة عن السكر الطبيعي لتحلية مشروباتك والحد المقبول منها، مع عدم وقف أو إجراء أية إجراءات على خطة العلاج دون الرجوع إلى الطبيب المُعالج؛ وضرورة إتباع حمية مناسبة وممارسة الرياضة والمُتابعة المستمرة لقياسات السكر للحفاظ على مستويات آمنة من سكر الدم. نتمنى لك دوام الصحة والعافية.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

19 + عشرة =