تحليل وظائف الكبد

يعد تحليل وظائف الكبد من أكثر تحاليل الدم طلبًا بين الأطباء، فهو يساعد على اكتشاف العديد من العوارض المرضية في بداياتها، وهناك الكثير من أنواع تحاليل تحليل وظائف الكبد التي يختص كل منها بجانب معين من جوانب الكبد، في السطور التالية نتعرف على كل ما يخص تحليل وظائف الكبد والحالات التي تتطلب إجرائه، وكذلك أهمية إجرائه بشكل دوري حتى للأصحاء.

أهمية تحليل وظائف الكبد

تحليل وظائف الكبد أهمية تحليل وظائف الكبد

تساعد اختبارات تحليل وظائف الكبد على تحديد صحة الكبد عن طريق قياس مستويات البروتينات، أو إنزيمات الكبد، أو البيليروبين في الدم. وغالبًا ما يتم اختبار وظائف الكبد في الحالات التالية:

  • للكشف عن عدوى الكبد، مثل التهاب الكبد سي.
  • لمراقبة الآثار الجانبية لبعض الأدوية المعروفة بتأثيرها على الكبد.
  • إذا كان لديك بالفعل مرض كبدي، وذلك لمراقبة المرض ومدى نجاح علاج معين.
  • لقياس درجة تندب (تليف الكبد.)
  • إذا كنت تعاني من أعراض اضطراب الكبد.
  • إذا كنتِ مقدمة على الحمل.

ويمكن إجراء العديد من الاختبارات على الكبد، ولكن معظمها لا يقيس الوظيفة الكلية للكبد. ومن ضمن هذه الاختبارات المستخدمة بشكل عام لفحص وظائف الكبد:

  • ناقلة امين الالانين (alanine transaminase (ALT.
  • ناقلة امين الاسباراتات (aspartate aminotransferase (AST.
  • الفوسفاتاز القلوي (alkaline phosphatase (ALP.
  • الألبيومين albumin.
  • البيليروبين bilirubin.

وتقيس اختبارات ALT وAST الإنزيمات التي يطلقها الكبد استجابةً للضرر أو المرض، بينما تقيس اختبارات Albumin وBilirubin مدى نجاح الكبد في إنتاج ال Albumin والبروتين، ومدى تأثيره على Bilirubin وهو أحد مخلفات الدم. ووجود نتائج غير طبيعية في أي من اختبارات تحليل وظائف الكبد لا يعني بالضرورة أنك تعاني من مرض كبدي أو ضرر، لذا يجب أن تتحدث إلى طبيبك حول نتائج اختبار تحليل وظائف الكبد الخاصة بك.

ما هي أكثر اختبارات تحليل وظائف الكبد شيوعًا؟

تستخدم اختبارات تحليل وظائف الكبد لقياس إنزيمات وبروتينات معينة في دمك. اعتمادًا على الاختبار، يمكن أن تشير المستويات الأعلى أو الأقل من المعدل الطبيعي لهذه الإنزيمات أو البروتينات إلى وجود مشكلة في الكبد. وتشمل بعض اختبارات وظائف الكبد الشائعة ما يلي:

اختبار ناقلة امين الالانين (alanine transaminase (ALT

يستخدم ناقل امين الالانين من قبل جسمك في عملية حرق البروتين، فإذا تلف الكبد أو كان لا يعمل بشكل صحيح، يتم إفراز ALT في الدم، وهذا يؤدي إلى ارتفاع نسبة ALT في تحليل وظائف الكبد. وهذا يمكن أن يشير إلى أن هناك تلف في خلايا الكبد. حيث أن المعدل الطبيعي ل ِALT هو 7 إلى 55 وحدة لكل لتر (U / L)، إلا أن انخفاض هذه النسبة لا يعني أن هناك أية مشاكل صحية.

اختبار الفوسفاتيز القلوي (ALP)

الفوسفاتيز القلوي (ALP) هو إنزيم موجود في عظامك، وفي القنوات المرارية والكبد، وعادةً ما يتم طلب اختبار ALP مع العديد من اختبارات تحليل وظائف الكبد الأخرى. فقد تشير المستويات عالية من ALP إلى تلف الكبد، أو انسداد القنوات المرارية، أو إلى مرض في العظام. وقد يكون لدى الأطفال والمراهقين مستويات مرتفعة من ALP لأن عظامهم تنمو. ويمكن للحمل أيضًا أن يعمل على رفع مستويات ALP. إلا أن المعدل الطبيعي لـ ALP هو 45-115 U / L. ويمكن أن تقل مستويات ال ALP بعد عملية نقل الدم أو جراحة لتغيير شرايين القلب. كما يمكن أن ينتج انخفاض مستوى إنزيم ALP في مجموعة متنوعة من الحالات، بما في ذلك نقص الزنك وسوء التغذية ومرض ويلسون.

اختبار الألبيومين

الألبيومين هو البروتين الرئيسي الذي يصنعه الكبد، وهو ينفذ العديد من الوظائف الجسدية الهامة. على سبيل المثال، يعمل الألبومين على:

  1. توقف تسرب السوائل من الأوعية الدموية.
  2. تغذية الأنسجة.
  3. نقل الهرمونات والفيتامينات والمواد الأخرى في جميع أنحاء جسمك.

ويقيس اختبار الألبومين مدى كفاءة الكبد في إنتاج هذا البروتين بعينه. وتشير النتيجة المنخفضة لهذا الاختبار إلى أن الكبد لا يعمل بشكل صحيح. والمعدل الطبيعي للألبومين هو 3.5-5.0 غرام لكل ديسيلتر (g / dL).

اختبار البيليروبين

البيليروبين هو أحد المخلفات الناتجة عن تكسير خلايا الدم الحمراء، ويتم معالجته عادة عن طريق الكبد، حيث يمر البيليروبين عبر الكبد قبل أن يفرز من خلال البراز، إلا أن الكبد المتضرر لا يستطيع معالجة البيليروبين بشكل صحيح. وهذا يؤدي إلى مستوى عالٍ بشكل غير طبيعي من البيليروبين في الدم. والنتيجة العالية من اختبار البيليروبين في تحليل وظائف الكبد تشير إلى أن الكبد لا يعمل بشكل صحيح، حيث أن المعدل الطبيعي للبيليروبين هو 0.1-1.2 مللي غرام لكل ديسيلتر (ملغم / ديسيلتر).

لماذا نحتاج إلى اختبار وظائف الكبد؟

يمكن أن تساعد اختبارات الكبد في تحديد ما إذا كان الكبد يعمل بشكل صحيح أم لا. فالكبد يقوم بعدد من الوظائف الجسدية الحيوية الهامة، مثل:

  • إزالة الملوثات من الدم.
  • الاستفادة من المواد الغذائية في الأطعمة التي تتناولها.
  • تخزين المعادن والفيتامينات.
  • تنظيم تخثر الدم.
  • إنتاج البروتينات والأنزيمات والعصارة الصفراوية.
  • صنع العوامل التي تقاوم العدوى.
  • إزالة البكتيريا من دمك.
  • معالجة المواد التي يمكن أن تضر جسمك.
  • الحفاظ على توازن الهرمونات بالجسم.

لذا فإن مشاكل الكبد يمكن أن تصيب الإنسان بمرض شديد، وهناك حالات مرضية تكون مهددة لحياة الشخص.

أسباب ارتفاع إنزيمات الكبد

تحليل وظائف الكبد أسباب ارتفاع إنزيمات الكبد

يمكن أن تسهم العديد من الأمراض والظروف في ارتفاع إنزيمات الكبد، ويقوم الطبيب بتحديد السبب ارتفاع إنزيمات الكبد من خلال مراجعة الأدوية الخاصة بك، والعلامات الظاهرة عليك وأعراض المرض، وفي بعض الحالات، يطلب إجراء اختبارات مثل تحليل وظائف الكبد أو يتخذ إجراءات أخرى. وتشمل الأسباب الأكثر شيوعًا لارتفاع إنزيمات الكبد:

  • الإفراط في تعاطي أدوية مضادات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، خاصة الأسيتامينوفين (Tylenol، وغيره.)
  • بعض الأدوية التي تستلزم وصفة طبية، بما في ذلك أدوية الستاتين التي تستخدم للتحكم في الكوليسترول.
  • الإفراط في تناول الكحول.
  • فشل القلب.
  • التهاب الكبد A.
  • التهاب الكبد B.
  • التهاب الكبد C.
  • مرض الكبد الدهني غير الكحولي.
  • السمنة.

وهذه الأسباب تؤدي إلى تسرب خلايا الكبد الملتهبة أو المصابة بكميات أعلى من المعدلات الطبيعية، وكذلك إنزيمات الكبد إلى مجرى الدم؛ الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع نسبتها في اختبار تحليل وظائف الكبد.

وهناك أسباب أخرى لارتفاع إنزيمات الكبد في جسمك مثل:

  • التهاب الكبد الكحولي (التهاب الكبد الحاد الناجم عن التناول المفرط للكحول.)
  • التهاب الكبد المناعي الذاتي (التهاب الكبد الناجم عن اضطراب المناعة الذاتية.)
  • مرض الاضطرابات الهضمية (تلف الأمعاء الدقيقة بسبب الغلوتين.)
  • عدوى الفيروس المضخم للخلايا (CMV).
  • فيروس ابشتاين بار.
  • داء هيموكروماتوزي (ارتفاع نسبة الحديد المخزن في جسمك.)
  • سرطان الكبد.
  • عدد كريات الدم البيضاء.
  • التهاب العضلات (مرض التهابي يسبب ضعف العضلات.)
  • الإنتان (وهو عدوى في مجرى الدم تسبب استهلاك ال neutrophils بصورة أسرع من قدرة الجسم على إنتاجها.)
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • التهاب الكبد السمي (التهاب الكبد الناجم عن المخدرات أو السموم.)
  • مرض ويلسون (الناتج عن ارتفاع نسبة النحاس المخزن في جسمك.)

تحذير: ترتبط الأسباب الموضحة هنا عادة بهذا العرض. لذا يجب التواصل مع طبيبك أو غيره من العاملين في الرعاية الصحية للحصول على تشخيص دقيق لحالتك.

ما هي أعراض اضطراب الكبد؟

تشمل أعراض اضطراب الكبد:

  1. ضعف الجسد، والتعب أو فقدان الطاقة.
  2. فقدان الوزن.
  3. اليرقان (اصفرار الجلد والعينين.)
  4. أعراض متلازمة الالتهاب الكلوي (تورم حول العين والبطن والساقين.)
  5. تغير لون الإفرازات الجسدية (براز داكن أو براز خفيف.)
  6. غثيان.
  7. قيء.
  8. إسهال.
  9. وجع في البطن.

قد يطلب الطبيب إجراء اختبار تحليل وظائف الكبد إذا كنت تعاني من أعراض اضطراب في الكبد أو حتى إذا كنتي تخططين للحمل. كما يمكن لاختبارات وظائف الكبد المختلفة أن تتحقق من العدوى، وتراقب تطور المرض أو علاجه، أو تختبر الآثار الجانبية لبعض الأدوية.

تحليل وظائف الكبد صائم أم فاطر؟

سيعطيك طبيبك تعليمات كاملة حول كيفية التحضير لسحب عينة الدم من أجل اختبار تحليل وظائف الكبد. فقد تؤثر بعض الأدوية والأطعمة على مستويات هذه الإنزيمات والبروتينات الموجودة في الدم. لذا قد يطلب منك طبيبك تجنب بعض أنواع الأدوية، أو قد يطلب منك تجنب تناول أي شيء لفترة من الوقت قبل الاختبار. ويفضل أن تقوم بارتداء قميص بأكمام يمكن لفها بسهولة، لتسهيل جمع عينة الدم.

كيف يتم تنفيذ اختبار تحليل وظائف الكبد؟

قد يتم سحب الدم في مستشفى أو في مرفق اختبار متخصص. ولعمل اختبار تحليل وظائف الكبد:

  1. سوف يقوم موفر الرعاية الصحية بتنظيف بشرتك قبل الفحص لمنع أي كائنات دقيقة على جلدك من تلويث الاختبار.
  2. من المحتمل أن يقوموا بلف جهاز ضغط على ذراعك، فهذا سوف يساعد على أن تصبح عروقك أكثر وضوحًا. وسوف يستخدمون إبرة لرسم عدة عينات من الدم من ذراعك.
  3. بعد سحب العينة، سيضع مقدم الرعاية الصحية بعض الشاش والضمادات على موقع الإبرة. ثم يرسلون عينة الدم إلى مختبر لإجراء التحليل.

مخاطر اختبار تحليل وظائف الكبد

سحب الدم هي إجراءات روتينية في تحليل وظائف الكبد ونادرًا ما تسبب أي آثار جانبية خطيرة. ومع ذلك فإن مخاطر سحب عينة دم تتلخص فيما يلي:

  • نزيف تحت الجلد، أو ورم دموي.
  • نزيف شديد.
  • إغماء.
  • عدوى.

مرحلة ما بعد إجراء اختبار تحليل وظائف الكبد

بعد إجراء تحليل وظائف الكبد، يمكنك عادة المغادرة وممارسة حياتك كالمعتاد. ومع ذلك، إذا كنت تشعر بالإغماء أو الدوخة أثناء سحب عينة الدم، فيجب أن تسترخي قبل أن تغادر مرفق الاختبار. وقد لا تخبر نتائج هذه الاختبارات الطبيب عن حالتك بالضبط، أو درجة التليف في الكبد، ولكنها قد تساعد طبيبك في تحديد الخطوات التالية: سوف يتصل بك الطبيب ويعلمك بالنتائج أو يناقشها معك في موعد المتابعة. وبشكل عام، إذا كانت نتائجك تشير إلى وجود مشكلة في وظائف الكبد، فسيقوم طبيبك بمراجعة أدويتك وتاريخك الطبي السابق للمساعدة في تحديد السبب. وإذا كنت من تشرب كميات كبيرة من الكحول، فعليك التوقف عن الشرب. وإذا حدد طبيبك أن أحد الأدوية يسبب ارتفاع إنزيمات الكبد، فسوف ينصحك بإيقاف هذا الدواء. وقد يقرر طبيبك ضرورة إجراء اختبار لالتهاب الكبد. وقد يطلب أيضًا القيام بالتصوير، مثل التصوير بالموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي للكبد، لتقييم تليف الكبد أو مرض الكبد الدهني.

سعر تحليل وظائف الكبد

وفقًا لمتوسط أسعار التحاليل في معظم الدول العربية، تتراوح تكلفة التحليل الواحد من تحاليل وظائف الكبد 1 – 7.5 دولارات في المتوسط، وذلك يشمل التحاليل التالية: بيليروبين كلي ومباشر (Billirubin T and D) واختبار الفوسفاتيز القلوي (ALP) و اختبار SGOT أو SGPT واختبار بروتينات الدم الكاملة (Total proteins) وتتيح معظم المستشفيات الحكومية والخاصة ومعامل التحاليل إجرائها.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

الكاتب: تقى علي

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

واحد + واحد =