تحليل المنافسين

النجاح في العمل دائما ما يخلق جواً للمنافسة، فهناك شخص دائما ما يقف عائقاً أمام استمرار نجاحك لكي يستحوذ على هذا النجاح لنفسه مما يخلق جواً للمنافسة، والتي غالباً ما تكون منافسة شريفة، وفي أوقات أخرى تكون منافسة غير شريفة، وقد قمنا بتحديد المنافسة في العمل لأن أنواع المنافسة متعددة، فمن الممكن أن تكون المنافسة بين الطلاب أو بين فريقين وغيرها، ولذلك سوف نقوم في هذا المقال بتعريف كلمة المنافسة في السوق وأهميتها ونظرة المستهلك للمنتج، وأسباب وجود منافسين في السوق، بالإضافة إلى العمل على تحليل المنافسين ، كما سوف نقوم بعرض أنواع المنافسين، وسوف نستعين بنموذج تحليل المنافسين وعمل خطوات تحليل المنافسين .

تعريف المنافسين في السوق

المنافسة هي وجود فرد أو شركة تتطلع إلى أن تكون أفضل منك في مجال العمل، فمثلا نجاحك في العمل يجعل لك منافس يرغب في التفوق عليك ودائماً ما يحاول أن يزرع أمامك العوائق لكي يتفوق عليك، ولذلك فإننا في هذا الموضوع سوف نتحدث عن أنواع المنافسين و تحليل المنافسين ، كما سنوضح نموذج تحليل المنافسين وخطوات عمل تحليل المنافسين .

ماهي أسباب المنافسة؟

  • تعد من أهم الأسباب للمنافسة اتساع وضخامة السوق، التي كان لها الدور الأساسي في خلق روح المنافسة كما أن تعدد الفرص وكثرة مجالات العمل، ساعد على خلق المنافسة في السوق العالمي.
  • أيضاً التطور التكنولوجي ساعد على سهولة الحصول على المعلومات وتبادل الاتصالات بسرعة.
  • إزالة العوائق والقيود التقليدية ساعدت على وجود أكثر من منافس في أكثر من مجال.
  • توفير كامل المعلومات التي تخص السوق ومتغيراته يعد سبب من أسباب التنافس.

أنواع المنافسة

المنافسة ثلاثة أنواع، المنافسة المباشرة والمنافسة الغير مباشرة والمنافسة الأخرى، وسوف نتكلم باستفاضة عنهم.

المنافسة المباشرة

تعد هذه المنافسة من المنافسات الشريفة حيث يوجد دائماً طرفين أو ثلاث، والمنافسة المباشرة هي وجود شخص أو شركة تحاول التغلب عليك واحتكار السوق، وغالباً ما توجد شركة أو أثنتان في حالة تصادم معك مباشرةً بغرض التفوق عليك واحتكار السوق المستهدف.

المنافسة الغير مباشرة

هي تلك الشركات التي تقوم بعمل منتج مختلف وخدمات مختلفه بديلة، ولكنها تعمل على تلبية حاجة المستهلك وتهدف إلى محاولة احتكار نفس العملاء.

المنافسة الأخرى

هو المنافس الذي يقوم ببيع نفس منتجك ولكن في مكان آخر بعيداً عنك.

فوائد المنافسة

المنافسة دائماً ما تخلق جواً من التحدي وتكون النتيجة، تفوق فرد على الآخر نتيجة تطلعه أن يكون الأفضل، أو تفوق شركة عن الأخرى نتيجة تحسين مستواهم والعمل على استراتيجية ناجحة هدفها التطلع أن تكون الأفضل، ولذلك فإن المنافسة تعتبر إظهار ماهو أفضل في مجال العمل والتحسين الدائم لمستواهم، كما أن التنافس ساعد على ضمان التواجد والبقاء في الأسواق.

تحليل المنافسين

يعد نجاح أي شركة هو الاستعداد لما هو آت، فيجب أن تعلم وتحدد من هو المنافس الأقوى لها في مجال تخصصها وتعلم ما هي نقاط قوته وضعفة وكيفيه تحليله لأمور العمل، ومن هو الشخص النشط في والمسئول عن إدارة الشركة وطرق استراتيجيته لإدارة الأمور، وتعتبر تحليل المنافسين من أهم النقاط التي تتبعها الشركات الناجحة، كما انه يتم جمع كل ما يتعلق بنظرة المستهلك للمنتج ومعرفة مدى جودته ومتابعة تغيرات الأسعار، وأيضاً معرفة نقاط القوة والضعف لدى المنافسين. غير أنه يوجد شركات لا تقوم بعمل تحليل المنافسين بل أنها تقوم بعمل تخمين مبني على رؤية الفرد أو سماع الأقاويل من الأشخاص، ويعتبر هذا النوع من الشركات دائماً ما تكون عرضة للخطر لعدم دراستها جيداً للسوق ومعرفة سبل إدارتها وعدم تحديد استراتيجية ممنهجة للسير عليها.

ما أهمية تحليل المنافسين ؟

  • تحليل المنافسين يجعل لك القدرة على الدخول إلى سوق العمل وانت ملم بما يدور حولك، ويساعدك على مواجهة منافسيك.
  • كما أنه يجعلنا ندرك ما هو الوقت المقترح لكي نغزو السوق بنجاح.
  • تحليل المنافسين يتم سنوياً وذلك يجعلنا ملمين بتطورات السوق.

نموذج تحليل المنافسين

تحليل المنافسين نموذج تحليل المنافسين

نموذج تحليل المنافسين هو طريقة علمية مبسطة تقوم بوضع أهم النقاط الخاصة بقطاع الاستثمار، كما أنه يقوم بتقييم استثمار الأموال في قطاع ما، ويعد نموذج بورتر من أهم النماذج التي قامت بدراسة السوق وقام بجمع كل ما يتعلق بفهم طبيعة المنافسة في مجال ما، كما قام بورتر بتحديد خمس عوامل تؤثر على التنافس بين الشركات وهي:

  1. مدى قدرة المورد على التأثير في أسعار السوق (القدرة التفاوضية للموردين)
  2. مدى قدرة المشتري على التحكم في خفض أسعار السلع في الأسواق.
  3. توضيح سهولة دخول منافسين جدد إلى السوق مما قد يؤثر على أرباح المشروع الخاص بك.
  4. معرفة عدد المنافسين في السوق ومدى تأثيرهم على المشروع الخاص بك.
  5. المنتجات البديلة. أي مدى قدرة المستهلك في اختياره للسلع البديلة التي تكون بديلة لمنتجات مشروعك.

وعند استخدام النموذج يجب اتباع ثلاث خطوات:

  1. تقييم القوى الخمس من حيث تقييم قوة المورد من حيث قدرته على توفير المواد الخام التي يحتاجها منتجك، تقييم قوة المشتري، تقييم قوة المنافسين، تقييم مدى خطورة ظهور منتج جديد ومدى قابلية الشراء عليه وهل بمقدوره أن يؤثر على السوق المحلي للمنتج، تقييم خطورة الاستغناء أو الاستبدال حيث تعتبر هذه الخطوة من الخطوات المهمة جداً لمعرفة عدد البدائل لمنتجنا ومعرفة الخامة والسعر.
  2. تحديد حجم وقياس قوة هذه العناصر وهل هي صالحة لمشروعنا أم ضد مصالح شركتنا.
  3. تحليل القوى الخمس ومعرفة مدى تأثيرها على المنتج والمشروع.

خطوات تحليل المنافسين

خطوات تحليل المنافس 4 خطوات:

  1. تحديد مجال المنافسة وفيه يتم تحديد الشركات المنافسة التي تعمل في نفس المنتج.
  2. القيام بتجميع كافة المعلومات عن الشركات المنافسة من أكثر من مصدر سواء كان مصدر حكومي أو من التقارير السنوية، وتجميع كافة المعلومات من الإنترنت، وذلك بهدف الحصول على كافة المعلومات عن الشركات المنافسة.
  3. قياس قوة وضعف المنافس ومعرفة مدى قدرته على تغطية السوق، وقدرته على إرضاء المستهلك.
  4. معرفة وتوقع استراتيجية المنافس، وذلك عبر الإلمام بكل المعلومات عنه من حيث قدرته المالية وقدرته الإنتاجية وغيرها.

قمنا في هذا الموضوع بمعرفة كيفية إجادة مهارة تحليل المنافسين وما أهميتها في العمل؟ بالإضافة إلى تعريف المنافسين في السوق، وماهي أسباب وجود المنافسة وكيف أن اتساع وضخامة السوق سبب من الأسباب الرئيسية لوجود المنافسة، وأنواع المنافسة الثلاث وأهميتها، وقمنا بعمل نموذج للمنافسة واستعنا بنموذج بورتر الذي يعد من أهم النماذج للمنافسة، كما قمنا بعرض تحليل المنافسين. وفي النهاية قمنا بتوضيح خطوات تحليل المنافسين التي تساعدنا معرفة مدى قوة وضعف المنافس وأيضاً مدى تأثيرهم على السوق وعلى المنتج.

الكاتب: إنجي حسن

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة × اثنان =