تسعة
الرئيسية » العمل » مهارات » كيف تنجح في تجربة الأداء الأولى في مسابقات الغناء ؟

كيف تنجح في تجربة الأداء الأولى في مسابقات الغناء ؟

تجربة الأداء الأولى هي التجربة التي تخوضها في مسابقات الغناء، تحتاج هذه التجربة إلى الكثير من التحضيرات لتخرج بالمستوى اللائق وتصل إلى هدفك منها.

تجربة الأداء الأولى

هل تحب الغناء وتريد أن تبدأ في تجربة الأداء الأولى في برامج مسابقات الغناء؟ هذا المقال هو دليلك لتتمكن من النجاح في تلك التجربة الصعبة بالنسبة للكثيرين، تذكر أن تجربتك الأولى ستكون محفوفة بالكثير من المخاطر في عدم اعتيادك على الغناء أمام مجموعة كبيرة من الناس. أنت لا تملك أي خبرة في تجارب الأداء حتى الآن، لكن إذا قرأت الخطوات التالية بحرص، ستتمكن من أن تتجنب الكثير من الأخطاء التي يقوم بها المبتدئين في تجاربهم الأولى، وستتمكن من معرفة التمارين اللازمة التي يجب عليك القيام بها لكي تنجح في تجربة الأداء الأولى في مسابقات الغناء.

طريقك نحو النجاح في تجربة الأداء الأولى

ابحث عن كافة المعلومات الخاصة بالمسابقة

ابحث بالطريقة الكافية على الموقع الإلكتروني للمسابقة التي ستشارك فيها، وقم بالتركيز في التفاصيل الموجودة وأعضاء لجان التحكيم وغيرها من الأمور التي حدثت في الدورات السابقة للمسابقة، ابحث عن الجوائز وما إن كانت هناك عقبات أو مشاكل حدثت في الدورات السابقة. ابحث عن الوقت والمكان الذي سيتم فيه عمل البرنامج، وهل يوجد وقت محدد ستقوم فيه بأداء تجربة الأداء الأولى ؟ هل سيتحتم عليك إرسال سيرتك الذاتية أو أي أوراق شخصية معينة؟ هل يوجد أي نوع من أنواع الفحص الطبي أو اختبار نفسي أو أي اختبار آخر؟ يجب أن تبحث عن كافة المعلومات حتى لا تفاجأ بأمر لا تعرفه عند ذهابك للمرة الأولى. ثم خطط فيما يخص تجربة الأداء الأولى بعيدًا عن الأغنية نفسها، ما هي حركاتك التي ستقوم بها عند دخولك وما هي طريقتك في التحدث مع لجنة التحكيم، الأفضل أن تتصرف بطريقة طبيعية، لكن يجب أن تكون لديك فكرة عامة عما ستقوم بعمله خلال غنائك.

تغلب على شعورك بالخجل

لا تكن خجولاً، أنت الآن قررت الدخول في طريق الغناء وهو طريق يجب أن تتحلى فيه بالثقة الكاملة، فأنت ستقوم بالغناء أمام حشد كبير من الناس ويجب أن تكون ثابتًا وواثقًا من نفسك طوال الوقت وأن تتصرف بطريقة طبيعية، يجب أن تقوم بالتمرين مرارًا قبل أن تذهب إلى تجربة الأداء الأولى ، استخدم المرآة لترى كيفية تغير تعبيرات وجهك، وقم بدعوة أصدقاءك ليشاهدوك وأنت تقوم بالأداء، لكن اجعل الأمر يبدو كما لو أن أصدقاءك هم الجمهور ولجنة التحكيم، قد يكون من الأفضل أن تختار مكانًا واسعًا يشبه ستوديو برامج المسابقات الغنائية، وقم باستخدام الديكور المناسب وضع طاولة يجلس عليها بعض أصدقاءك ليمثلوا دور لجنة التحكيم، استخدم الميكروفونات والإضاءة، وتصرف كما لو أنك في برنامج المسابقات تمامًا، وقم بتصوير تلك التجربة وشاهد أداءك مرارًا لتتعرف على الأخطاء التي وقعت عليها، والأمور التي يجب عليك التركيز فيها لتحسن من أداءك، إذا ما قمت بتلك الطريقة الذكية في التدريب ستتمكن من أن تتحلى بأكبر مستوى ممكن من الثقة ولن تكون تجربة الأداء الأولى أمام حشد كبير من الناس أمرًا صعبًا، فقد قمت بمحاكاة التجربة عدة مرات بالفعل، قد يأخذ الأمر وقتًا في التحضير لتلك الأمور، وستحتاج إلى تكرار التجربة أكثر من مرة، لكنك ستتقن الأمر بدرجة شبه كاملة.

احصل على أكبر كمية من الراحة في الليلة السابقة

احصل على الكمية الكافية من النوم في الليلة السابقة لميعاد تجربة الأداء الأولى واحرص على تناولك لوجبة إفطار غنية بالمكونات المفيدة. فأنت لا تريد أن تشعر بالجوع أو بعدم التركيز في تجربة الأداء الأولى ، تجنب شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو غيرها من المشروبات التي قد تؤثر على صوتك. عامةً يجب أن تتجنب الأطعمة التي تحتوي على الزيوت أو الأحماض، وكذلك تجنب أكل الشوكولاته. واعلم أن أكثر شيء قد يؤثر على صوتك هو منتجات الألبان والتوابل الحارة، ستجعل تلك الأطعمة صوتك يبدو متغيرًا بدرجة واضحة إذا ما أكثرت منها، ولا تكثر من السكر الموجود في طعامك ومشروباتك، فالسكر يدمر الصوت تدريجيًا. وبالطبع يجب أن تحافظ على صحتك وألا تلتقط الإنفلونزا أو أي عدوى في هذا اليوم الهام. اجلب أدواتك الضرورية التي قد تحتاجها، مثل زجاجة مياه في حال شعرت بجفاف في حلقك وكذلك وجبة خفيفة إذا ما شعرت برغبة مفاجأة في تناول الطعام قبل بدء تجربة الأداء الأولى بوقت قصير.

الملابس المناسبة

ارتدي الملابس المناسبة، أنت لن تذهب الآن إلى مقابلة شخصية للعمل، بل أنت ذاهب إلى برنامج مسابقات أمام لجنة تحكيم ومشاهدين يحبون عالم الغناء والفن وسيقومون بالحكم عليك، يجب أن تختار شيئًا مميزًا يليق بشخصيتك، تذكر أن الأمر كله يخصك وحدك، اختر الملابس التي تشعر أنها ستجذب أنظار الآخرين وفي نفس الوقت هي ملابس غير مبالغ فيها ومناسبة للبرنامج الذي يتابعه الشباب بالدرجة الأولى، لكن الأمر الأهم ألا تختار ملابس ضيقة أو واسعة بدرجة كبيرة، فهذا قد يعيق حركتك ويجعلك مضطربًا، اختر الملابس التي عادةً ما تشعر بالراحة معها، واحرص على ارتداء حذاء مريح، وإذا كنت ستقوم بالرقص ولو بدرجة قليلة خلال أداءك، فسيكون الحذاء من أهم الأشياء التي يجب عليك أن تفكر فيها، وسيكون عليك أن تجرب أنواع مختلفة من الأحذية التي لديك أو أن تشتري حذاء مناسب للرقص. لكن في كل الأحوال لا تغير من مظهرك في تجربة الأداء الأولى بدرجة كبيرة، فإذا نجحت في تجربتك الأولى، سيراك الناس بشكل مختلف في المرات القادمة عند غناءك، ولن يكون لديك شخصية محددة في ذهنهم، لا تبالغ، ارتدي ما يريحك، لا تغير من شخصيتك.

لا تخبرهم أبدًا بأنك متوتر

لو سألك أي من أفراد لجنة التحكيم ما إن كنت تشعر بالاضطراب والتوتر، لا تجب بنعم، فإجابتك هذه ستجعلهم يشعرون أنك غير مؤهل لأجواء الأضواء والشهرة، ستكون الإجابة المثالية هي أن تخبرهم أنك فقط تشعر بالإثارة وأن الأمر تجربة جديدة ورائعة للغاية بالنسبة لك، ابتسم وأنت تتفوه بتلك الكلمات، حتى لو كنت شعرت بأقصى درجات التوتر، فلن يساعدك شيء آخر غير تلك الإجابة القصيرة.

اختر الأغنية المناسبة لتنجح في تجربة الأداء الأولى

اختر الأغنية التي تناسب طبقة صوتك، ربما توجد الكثير من الأغاني المفضلة لديك والتي تتقنها، لكن يجب أن يكون الخيار الأول لك هو أغنية تتماشى مع طبقة صوتك وتخرج أفضل ما يميز صوتك، تذكر أنك ستقوم باختيار أغنية واحدة من بين الكثير من الأغاني التي تحبها، يجب أن تختار الأغنية التي تقوم فيها بنطق كل حرف بشكل مميز، والأغنية التي تتأثر بها بشكل كبير وتشعر بها، كلما زاد إحساسك بالأغنية كلما زادت قدرتك على الأداء الممتاز. لا تختر الأغاني المشهورة، فلجنة التحكيم بالتأكيد سمعت تلك الأغنية مرارًا، وهم يبحثون عن أغنية غير معروفة، بالطبع لن تختار أغنية لا يعرفها أحد من الحضور، بل اختر أغنية لا يهتم بها الناس بالدرجة الكافية مع أنها أغنية جميلة للغاية.

تعامل بالطريقة الصحيحة مع لجنة التحكيم

كن لطيفًا وودودًا في ردودك على أسئلة لجنة التحكيم، تجنب الردود العدوانية ولا ترد على الأسئلة بأسئلة. اجعل إجاباتك مختصرة وواضحة، وانظر إلى أعين الشخص الذي يتحدث معك بشكل مستمر، لا تنظر إلى الأرض أو أي اتجاه آخر، حتى لو أنك تشعر بمشاعر مختلطة من الاضطراب والدهشة، حاول التصرف باتزان وبشكل لطيف قدر الإمكان. أجب بكل صدق عن الإجابات وتحدث بتلقائية تامة. انتبه إلى أن لجان التحكيم دائمًا ما يلاحظون أصغر الأمور، فإمساكك بيدك أو أن تقوم بالعبث في أصابعك أو غيرها من الأمور ستجعلهم ينتبهون إلى شعورك بالتوتر، كذلك فإن الأمر المفضل لدى لجنة التحكيم هو الابتسامة العريضة الطبيعية، وهم لا يحبون التقليد، خاصةً ما إن كنت تتبع أسلوب شخص مشهور، فأنت لست الآن في مسابقة للتقليد، بل أنت الآن تستعد للغناء ويجب أن تكون لديك طريقتك الخاصة في التعامل والتحدث.

استعد للمفاجآت

يجب أن تكون مستعدًا لأي مفاجئة، وأن تأخذ بعض الوقت للتفكير في الرد، بالطبع يجب ألا تزيد فترة تفكيرك عن ثلاث ثواني، لكن اجعل ذهنك صافيًا تمامًا بعد سماعك لهذا السؤال الغريب الذي لم تتوقعه، ولا تفكر إلا في الرد عليه بالطريقة المناسبة. لا تهتم بردود فعل الجمهور، فهذا ليس جمهورك حتى الآن وهم لا يعرفون الكثير عنك، أنت الآن في الخطوة الأولى وهي أن تثير إعجاب لجنة التحكيم. عندما تتقدم إلى الأمام وتقف في المكان المخصص لك لتغني، لا تفكر بأن عليك الخروج من هذا المكان المليء بالناس، لا تخف. في الواقع فإن هذه الأفكار غالبًا ما تجتاح الشخص الذي يبدأ تجربة الأداء الأولى ، لكن يجب أن تبعد ذلك التفكير عن رأسك، فأنت لن تتمكن من الخروج، أنت الآن أمام حشد كبير من الناس ويجب أن تتصرف بطريقة عادية وألا تفكر في أي شيء سوى أن تقدم أفضل ما لديك.

كن صبورًا بعد انتهاءك

بعد انتهاءك من الأداء، لا تنس أن تشكر الحضور ولجنة التحكيم على وقتهم الذي سمعوا فيه الأغنية بإنصات وهدوء، لكن اجعل حديثك مختصرًا قدر الإمكان، قد تكفيك جملة قصيرة من أقل من خمس كلمات. عندما تنتهي من أداءك للأغنية، كن صبورًا ولا تشعر بالتوتر، في بعض المسابقات قد يتم إعلان النتيجة في الحال وفي مسابقات أخرى يأخذ الأمر عدة أيام أو أسابيع، فور انتهاءك من الغناء لا تقم بتحليل ما قمت بغنائه، ولا توجه حديثك نحو شيء معين أنت تظن أنه الأفضل، فالأفضل بالنسبة لك قد لا يكون الأفضل بالنسبة للجنة التحكيم، أنت قمت بدورك وعليك انتظار النتيجة والرد على الأسئلة بطريقة عادية. لا تقارن نفسك بالآخرين بعد انتهاءك، فهذا لن يشعرك بسوى بالمزيد من التوتر وأنك قد تفشل بسبب وجود بعض المشاركين الذين قاموا بتأدية أغاني جميلة بأداء بالغ الروعة، لكن هذا قد لا يعني فشلك، فأنت لا تعرف ما يفكر فيه لجنة التحكيم، فقط انتظر بهدوء حتى يتم إعلان النتيجة.

فشلك في تجربة الأداء الأولى لا يعني نهاية المحاولات

حتى لو فشلت في تجربة الأداء الأولى ، فهذا لا يعني نهاية الطريق بالنسبة لك، فأنت تعرف أنك صاحب موهبة ممتازة ومازال لديك الكثير من الفرص لتشارك في مسابقات أخرى. انظر إلى فشلك باعتباره تجربة قمت بالاستفادة منها وحصلت على خبرة وعرفت الأخطاء التي أخبرك بها أفراد لجنة التحكيم والذين يملكون خبرة طويلة، كما أنك ستكون قد تغلبت على التوتر الذي يحدث في المرات الأولى، كل هذا سيعطيك المزيد من الثقة والخبرة في المرات القادمة، تذكر أن الكثير من المغنيين المشهورين فشلوا في تجربة الأداء الأولى ، لكنهم لم يشعروا باليأس وأكملوا طريقهم بلا أي تردد.

في النهاية، تذكر أن تجربة الأداء الأولى تدور بشكل كامل حول الثقة بالنفس، ربما تكون موهوبًا لكنك لا تملك الشجاعة الكافية في قدرتك على الغناء أمام هذا الكم الكبير من الناس، لذا يجب أن تتحل بأكبر قدر من الثقة بالنفس وأن تتمرن كثيرًا لتتمكن من إنجاز المعدل الأكبر في قدرتك على الغناء بشكل يثير إعجاب لجنة التحكيم والحضور.

علي سعيد

كاتب ومترجم مصري. أحب الكتابة في المواضيع المتعلقة بالسينما، وفروع أخرى من الفنون والآداب.

أضف تعليق

إحدى عشر + 9 =