تبييض الأسنان بالليزر

أصبحت الأسنان البيضاء إحدى مقومات الجمال في عصرنا الحالي فالجميع يسعى من أجل الحصول على ابتسامة هوليود تلك التي تتميز بأسنان مُستقيمة وناصعة البياض، فلقد حاول العلماء على مر العقود الماضية إجراء التجارب العلمية التي تُساعد على تبييض الأسنان ولكنها غالباً ما كانت تستمر لعدة أشهر وتعاود في الاصفرار مرة أخرى، ولكن منذ اكتشاف تقنية الليزر فقد تغيرت الكثير من المفاهيم الطبية خاصة في مجال الأسنان، ولذلك تابعونا في السطور التالية لنتعرف تقنية تبييض الأسنان بالليزر وأضرارها مع متوسط الأسعار في مختلف البلدان.

أسعار تبييض الأسنان بالليزر

تبييض الأسنان بالليزر أسعار تبييض الأسنان بالليزر

تعُد عملية تبييض الأسنان عملية سهلة وبسيطة للغاية حيث تعتمد على ثلاث جلسات أو أقل حسب حالة الأسنان، فهناك بعض الحالات التي تتطلب عمل إزالة كاملة للرواسب وطبقات الجير التي تتراكم على الأسنان واللثة وبالتالي تُسبب تغيير لون الأسنان بصفة عامة، وهناك جلسات أخرى خاصة بتعديل شكل الأسنان وهي تُحدد حسب رغبة المريض، ولكن بشكل عام يتم تحديد جلسة تصل لمدة ساعة أو أكثر لكي يتم استخدام تقنية الليزر من خلالها حتى يتم تبييض الأسنان من خلالها.

يقوم الطبيب بوضع مادة كيميائية تعمل على تبييض الأسنان يُطلق عليها hydrogen period gel وهي التي تتفاعل مع أشعة الليزر لكي تعمل على زيادة بياض الأسنان وجعلها ناصعة، وذلك من خلال وضع فك بلاستيكي شفاف نوعاً ما داخل الفم لكي يظهر فقط الأسنان حتى لا تُؤثر أشعة الليزر على اللثة أو الشفاه، ثم يقوم المريض بارتداء نظارة طبية كبيرة تمنع وصول أو تسرب أي من تلك الأشعة في العين ويقوم الطبيب بذلك أيضًا.

وهنا يتم تمرير جهاز الليزر على الأسنان لعدة دقائق في مختلف الجهات حتى تمنحك بياض ناصع ويمكن أن يضيف الطبيب مادة أخرى أثناء تلك العملية حتى تزيد من فاعلية الأشعة وهي مادة green laser فهي تُسرع من عملية التفتيح، وتكون نسبة التركيز بها تصل إلى 15-35٪ من مادة بيروكسيد الهيدروجين لكي لا تؤثر على طبقة مينا الأسنان عند تبييض الأسنان بالليزر .

وفيما بعد يتم وضع طبقة حماية رقيقة على الأسنان لكي تُخفف من تأثير الليزر وبذلك تكون قد حصلت عزيزي القارئ على أسنان ناصعة البياض خلال وقت قياسي، ولكن يجب العلم أن من يقوم بتركيب تيجان أو تركيبات ثابتة فلن يؤثر عليها جهاز الليزر أي تظل كما هي بلونها الطبيعي

وهنا قد يتساءل البعض عن أسعار تبييض الأسنان بالليزر ولكن لا يُمكننا الإجابة على ذلك التساؤل بالتفصيل، حيث أن الكثير من العيادات تحدد سعر خاص بها طبقاً للمواد المستخدمة بها والجهاز الذي تعتمد عليه، بل وفي حال معرفة سعر عيادة ما قد تختلف بحسب الحالة، وبالطبع تختلف الأسعار من بلد إلى بلد، لكن بشكل عام تتراوح الأسعار من 80 دولار وقد تصل إلى 300 في معظم الأماكن، وفي بعض الأحيان قد تصل التكلفة إلى عدة آلاف من الدولارات.

نصائح بعد تبييض الأسنان بالليزر

وبعد أن تم التحدث عن كيفية تبييض الأسنان وأسعارها بقى لنا أن نعرف طرق المحافظة عليها بعد تلك العملية حيث أن الكثير من المرضى ممن قاموا بتبييض الأسنان قد يشكون من عدم استمرار درجة البياض التي تم الحصول عليها، حيث تظل فقط لثلاثة أشهر أو ستة أشهر على أقصى تقدير وسرعان ما تعود الأسنان إلى لونها الأصلي.

ولكن يرجع ذلك في المقام الأول إلى عدم اهتمام المريض بها حيث أن البعض يقوم بتناول الأطعمة ذات الألوان الصناعية أو التي تحتوي على صبغات شديدة الفاعلية مما تُدمر تلك الطبقة التي تم تكوينها على الأسنان.

وهناك بعض المرضى الذين يُداوموا على شرب النرجيلة أو كما يُطلق عليها الشيشة حيث تؤثر بشكل كبير على لون الأسنان في الحالات العادية وتكون مضاعفة التأثير على طبقة التبييض بالليزر، ويعُد شرب الكحوليات أيضاً سبب أساسي وراء تغيير لون الأسنان بحيث يجعلها صفراء اللون وتتراكم طبقات من الجير عليها مما تتطلب المداومة على زيارة الطبيب حتى يقوم بإزالة تأثيرها أولاً بأول، وفي حال تناول الأطعمة الدسمة والسكريات أيضاً فهي تؤثر بشكل فعال على الأسنان حيث تتراكم طبقات الدهون عليها وتسبب التسوس وتغيير في لون الأسنان مرة أخرى.

ولكن يُفضل أن يتم المحافظة على الأسنان من خلال استخدام معجون ذو فاعلية شديدة يُساعد على التخلص من طبقات الجير التي تؤثر على مينا الأسنان وأن يتم استخدامه على الأقل ثلاث مرات في اليوم أو بعد تناول الطعام، مع استخدام السلك الطبي الذي يُزيل بقايا الطعام بين الأسنان حتى لا تُسبب التسوس، ويمكن أن يتم استخدام بودرة مبيضة للأسنان يقوم الطبيب بوصفها بعد الانتهاء من عملية تبييض الأسنان بالليزر تُساعد على بقاء اللون الأبيض الناصع عليها وتزيل طبقات الجير بشكل مستمر.

التدخين بعد تبييض الأسنان

يعُد التدخين العدو الأول لعملية تبييض الأسنان فتخيل معي عزيزي القارئ حين يقوم الشخص بتدخين أربع مرات في اليوم على أقل تقدير على مدار الشهر، فكيف يؤثر ذلك على لون الأسنان الأصلي في الحالات الطبيعية أو في حال تبييض الأسنان، وبالتالي يجب أن يقوم الشخص المُدخن بالتوقف نهائياً عن تلك العادة المُدمرة للصحة ليس فقط بسبب الأسنان ولكن من أجل سلامة جهازه التنفسي، وفي حال عدم القدرة على ذلك يُمكن استبدال السيجارة العادية بالإلكترونية حيث تمنحك شعور المدخن وفي نفس الوقت لا تؤثر على صحتك أو على لون الأسنان الخاصة بك.

ويمكنك أيضًا المداومة على زيارة الطبيب حتى يقوم بإزالة طبقات الاصفرار التي تتراكم على الأسنان بسبب التدخين ويتم المداومة على استخدام معجون الأسنان والبودرة المبيضة لها التي تتواجد في مختلف الصيدليات.

أضرار تبييض الأسنان بالليزر

تبييض الأسنان بالليزر أضرار تبييض الأسنان بالليزر

وبشكل عام لا يعُد تبييض الأسنان أمر ضار على الصحة أو على لون الأسنان طالما تم أخذ كافة الاحتياطات اللازمة، ولكن في بعض الحالات قد يكون المريض أكثر عُرضة للإصابة بحساسية اللثة بحيث يصاب بالنزيف من حين لآخر، بل وقد يؤدي ذلك إلى الحساسية المفرطة مقارنة بالآخرين حيث يشعر المريض بألم أو وخز خفيف في الأسنان عند شرب الماء الساخن أو المثلج، حيث أن الليزر يقوم بإزالة طبقة مزدوجة من مينا الأسنان الخارجية مما يجعلها شديدة الحساسية.

بل وفي بعض الحالات الأخرى يحدث تهييج للأنسجة المحيطة بالأسنان عند شرب بعض الكحوليات أو المشروبات الغازية مما تسبب تهييج لتلك الأنسجة الرخوة وحدوث أضرار بالغة على اللثة ويحدث لها تآكل مع مرور الوقت وتؤدي إلى سقوط الأسنان في نهاية الأمر لا قدر الله ولكن ذلك في الحالات النادرة فقط.

وفي النهاية نكون قد استعرضنا لكم في مقال شامل عن كل ما يتعلق بموضوع تبييض الأسنان بالليزر سواءً من الأضرار الناجمة عنه وكيفية المحافظة عليه ونصائح لتفادي تغيير لون الأسنان فيما بعد.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة عشر + 2 =