تسعة
الرئيسية » سفر » كيف تستطيع الحصول على تأشيرة ماليزيا للسياحة والعمل؟

كيف تستطيع الحصول على تأشيرة ماليزيا للسياحة والعمل؟

تأشيرة ماليزيا زاد الإقبال على حصولها مؤخرا، لما شهدته هذه البلد من تقدم اقتصادي جعلها تأتي ضمن قائمة الدول الأكثر تقدما على مستوى العالم، كما أن المستوى المعيشي للفرد بها يتسم بالرفاهية والرقي والأمان، تعرف معنا على كيفية الحصول على تأشيرة ماليزيا بسهولة.

تأشيرة ماليزيا

أصبح الإقبال على الحصول على تأشيرة ماليزيا كثير جدا، لأن الإنسان يبحث دائما عن الأفضل، فيبدأ في البحث عن فرص عمل ومستوى معيشي أفضل له ولأسرته، وقد يتجه بتفكيره إلى خوض تجربة السفر إلى بلد أخرى قد يجد بها ما يتمناه. من الدول التي بدأت في الفترة الأخيرة في جذب أنظار من يرغبون في السفر هي دولة ماليزيا. فهي تعد من الدول الصاعدة في العديد من المجالات، يتوفر بها الكثير من الفرص للعمل. لذا سنستعرض سويا في هذا المقال كل ما يخص هذه الدولة وإمكانية السفر إليها والعمل والإقامة بها.

نبذة عن ماليزيا

تقع ماليزيا في قارة آسيا، وبالتحديد في الجزء الجنوبي الشرقي من القارة، وتنقسم الدولة إلى جزأين: شبه الجزيرة الماليزية وهي تقع في شبه جزيرة ملايو ويطلق عليها أيضا ماليزيا الغربية، والجزء الآخر وهو ماليزيا الشرقية يقع في جزيرة بورنيو، كما أنها تضم بعض الجزر الصغيرة مثل جزيرة لان كاوي وبانجي وغيرهما. الدول المحيطة هي سنغافورة والفلبين وفيتنام وتايلاند، عاصمة البلاد هي مدينة كوالالمبور، وتقع في غرب البلاد على بعد حوالي 40 كيلومتر من الساحل. انضمت ماليزيا إلى العديد من المنظمات الدولية مثل: منظمة التعاون الإسلامي، الأمم المتحدة، بنك التنمية الآسيوي، البنك الدولي للإنشاء والتعمير، المركز الدولي لتسوية المنازعات الاستشارية، مجموعة دول الكومنولث، منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي، منظمة التجارة العالمية، ومؤسسة التنمية الدولية.

خضعت ماليزيا للاحتلال الياباني في غضون الحرب العالمية الثانية لأكثر من ثلاث سنوات حتى انتهت الحرب في سنة 1945م. بعدها تكونت فيدرالية ملايا، والتي ضمت بعض المناطق التي كانت تخضع للاحتلال البريطاني، وفي عام 1957 استقلت ماليزيا عن سيطرة بريطانيا تماما بعد العديد من المفاوضات. ضمت ماليزيا في البداية دولة سنغافورة ثم استقلت سنغافورة عام 1965.

جغرافية ماليزيا

تأشيرة ماليزيا جغرافية ماليزيا

تنتشر الغابات الاستوائية في ماليزيا، كما يتواجد بها الجبال المرتفعة مثل جبال كروكر وتيتي وانجسا، بينما يعتبر جبل كينا بالو من أعلى الجبال حيث يتعدى ارتفاعه 4 كيلومتر. وتنتشر أيضا الشعاب المرجانية على طول السواحل، ويتواجد بها بعض الأنهار مثل نهر باهانج ونهر راجانج.

نستطيع أن نجد بها أيضا البحيرات الطبيعية مثل بحيرة بيرا، أما بحيرة كينير فهي بحيرة صناعية تقع في المنطقة الحدودية مع تايلاند، وهي تعتبر أكبر بحيرة صناعية في المنطقة كلها. هذا بالإضافة إلى وجود الكهوف الجيرية بكثرة، حيث يتواجد بها حجرة سراواك، أكبر أحجار الكهوف على مستوى العالم أجمع.

المساحة والسكان

تبلغ المساحة 329.845 كيلومتر مربع، أما عدد السكان فيقدر بحوالي 31 مليون نسمة وفق الإحصائيات التي أجريت عام 2017. يعتبر سكان ماليزيا خليطا من أعراق مختلفة فمنهم من يرجع أصوله إلى الهند أو الصين، أو بعض جماعات من الملايو. وتعتبر اللغة الماليزية هي لغة البلاد الرسمية، ولكن تنتشر أيضا اللغة الإنجليزية بين السكان مما ساهم في الإقبال على الحصول على تأشيرة ماليزيا لسهولة التواصل بين المجتمع. وتتواجد اللغة العربية بين بعض فئات المجتمع من العرب الذين يقيمون هناك منذ سنوات عديدة، حتى أن بعض القنوات التليفزيونية تخصص فترة من فتراتها للبث باللغة العربية.

الدين

يعتنق حوالي 60% من السكان الديانة الإسلامية، و9% يعتنقون الديانة المسيحية، وحوالي 20% يعتقدون في البوذية، و6% من الهندوس، وباقي عدد السكان لا يعتنقون أي دين. ولقد ساهم تنوع الأديان على زيادة الطلب على تأشيرة ماليزيا، حيث تكفل الدولة حرية الدين وحرية ممارسة الشعائر الدينية بما لا يضر أمن البلاد.

الاقتصاد في ماليزيا

يمتاز الاقتصاد الماليزي بالتنوع والقوة، حيث تحتل ماليزيا المستوى الرابع بين المجموعات الاقتصادية لدول الجنوب الشرقي من آسيا، كما وتتربع على المركز الخامس والثلاثين بين المجموعات الاقتصادية الكبرى على مستوى العالم أجمع. وفي عام 2014 احتلت ماليزيا المرتبة الثانية بعد سنغافورة في إجمالي الصادرات من الصناعات التكنولوجية الحديثة حيث قدرت ب 63.6 مليار دولار. كما وتأتي في المرتبة الثانية أيضا بعد اندونيسيا في تصدير زيت النخيل ومنتجاته، ليس هذا فقط بل تشتهر ماليزيا أيضا بتصدير الآلات والأجهزة الكهربائية والإلكترونية والمنتجات المصنعة من المعادن والخشب. العملة الرسمية في ماليزيا هي الرينغيت الماليزي.

الطبيعة في ماليزيا

اشتهرت ماليزيا بانتشار المناظر الطبيعية الجاذبة للكثيرين، فكان ذلك من أحد الأسباب التي أدت إلى إقبال الكثيرين على طلب الحصول على تأشيرة ماليزيا للسياحة والاستمتاع بتلك المناظر الخلابة. فلقد قدر عدد السياح الذين توافدوا على البلاد في عام 2010 بحوالي 2 مليون سائح. ومن أهم المناطق الطبيعية في ماليزيا:

مرتفعات الكاميرون

تقع هذه المرتفعات على بعد 400 كيلومتر عن العاصمة، في ولاية هايلاند تحديدا. تتميز هذه المرتفعات بتوافر الشلالات الرائعة، كما يتوافر بها الكثير من أشجار الشاي والفراولة بمناظر جذابة، والعديد من مناحل العسل أيضا.

جزيرة تيومان

من أكثر الجزر جمالا على مستوى العالم، تتواجد قبالة الساحل الشرقي للبلاد، تتميز بانتشار الشعاب المرجانية ذات اللون الأبيض، مما دفع العديد من السياح إلى ممارسة رياضة الغوص للاستمتاع بالمناظر الخلابة للشعاب المرجانية. كما يكثر بها الفنادق والمنتجعات السياحية لتوفير الراحة لحاملي تأشيرة ماليزيا للسياحة.

جبل كينا بالو

يتعدى ارتفاعه 4 كيلومتر كما ذكرنا، لذا يمارس عليه العديد من السياح رياضة التسلق، ويجذب العديد من السياح دوما للاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة حوله، كما وتنتشر به الحيوانات البرية والنباتات المعمرة والطيور.

حديقة تامن نيجارا

وتسمى الحديقة الوطنية، وهي أحد أقدم الغابات في العالم، تتميز بضمها للحيوانات التي يخشى عليها من الانقراض، فنجد فيها أنواع نادرة من النمور والأسود والفيل الأسيوي، كما تشتهر بالأشجار فائقة الحجم والكثافة، وتنتشر الطيور بمختلف أنواعها في أرجاء الحديقة.

كوالالمبور

وهي من أهم المدن الجاذبة للسياح في ماليزيا، حيث يمكن زيارة شارع العرب، ومسجد كوالالمبور، المعبد الهندي، والسوق الصيني.

المناخ في ماليزيا

تتميز ماليزيا باستقرار الطقس أغلب فترات العام حيث يميل الطقس للدفء بعيدا عن الحرارة الشديدة أو البرودة القارسة مع توافر الأمطار الموسمية، أما المرتفعات فيتميز طقسها بالبرودة القليلة، ولقد ساعد اعتدال الطقس بها على جذب العديد من السياح من مختلف أنحاء العالم.

الحياة في ماليزيا

تأشيرة ماليزيا الحياة في ماليزيا

تتوافر في ماليزيا العديد من المستويات للحصول على مسكن للمعيشة والإقامة، حيث تتنوع العقارات ما بين شقق سكنية متوسطة وعالية القيمة، ويمكن للأجانب استئجار شقق للسكن، كما يمكنهم شراؤها لكن ينبغي ألا يقل قيمة ما يتم شراؤه عن 500 ألف رينغيت. أما من حيث وسائل المواصلات فهي متوفرة ما بين وسائل المواصلات العامة والتي يعتبر تكلفتها متوسطة وفي متناول الجميع، وحتى بين المدن وبعضها البعض تتوافر القطارات السريعة والأوتوبيسات الحديثة أيضا. كما يمكن للأجنبي الذي حصل على تأشيرة ماليزيا ويقيم بها أن يقتني سيارة خاصة، ويساعد على ذلك توافر السيارات بأسعار مناسبة. وتوفر الدولة الرعاية الصحية بأسعار مناسبة للجميع وبأعلى الخدمات في المستشفيات وعلى أيدي أطباء ذوو كفاءة عالية، كما يمكن الاشتراك في أحد نظم الرعاية الصحية، حيث تكثر الشركات التي تقدم هذه الخدمة وبمستوى عال جدا.

التعليم

من العوامل التي ساعدت على جذب الكثير من الأجانب للحصول على تأشيرة ماليزيا واتخاذ القرار بالإقامة بها توافر المدارس، ولا سيما المدارس الدولية التي تتيح الدراسة بنظام دول مختلفة. فنجد أن ماليزيا يتوافر بها عدد لا بأس به من المدارس العربية هذا بالإضافة إلى توافر العديد من الجامعات الخاصة والحكومية، ومن أهم الجامعات في ماليزيا: جامعة كورتين للتكنولوجيا، جامعة التكنولوجيا الماليزية، الجامعة الإسلامية العالمية، وجامعة الوسائط المتعددة.

تأشيرة ماليزيا للمصريين

إذا كانت مدة السفر إلى ماليزيا تقتصر على ثلاثة شهور فقط كحد أقصى فيمكنك السفر بدون الحصول على تأشيرة ولا توجد أي إجراءات معقدة، مدة السفر بالطيران حوالي 17 ساعة إذا تخللها فترة ترانزيت في أحد المطارات، هناك بعض الأوراق والمستندات التي يجب تجهيزها قبل الإقدام على السفر وهي:

  • جواز سفر يغطي فترة الثلاثة شهور التي يقضيها الشخص في ماليزيا ولا ينتهي إلا بعد العودة.
  • حجز مبدئي لتذاكر الطيران ذهاب وعودة.
  • قد يطلب تقديم ما يثبت أنك قمت بحجز فندقي هناك، لكنه ليس شرط أساسي.

بعد تجهيز هذه الأوراق تستطيع التوجه مباشرة إلى المطار للسفر بدون التوجه إلى السفارة للحصول على تأشيرة ماليزيا أولا، لكن ننصحك بالتوجه للسفارة للسؤال عن أي شيء قد يجول بخاطرك عن دولة ماليزيا ومتطلبات السفر حتى لا تفاجأ بأي عقبات قد تعوق سفرك. أما إذا حصلت على فيزا سياحية قبل السفر إلى ماليزيا فأنت لديك الفرصة لزيارة تايلاند أيضا، حيث أن السفر بالطائرة من ماليزيا إلى تايلاند يتكلف في المتوسط حوالي 35 دولار فقط. وفي حالة الرغبة في تجديد الفيزا السياحية التي مدتها تقتصر على ثلاثة أشهر فقط يمكنك أيضا السفر إلى تايلاند والعودة مرة أخرى إلى ماليزيا حتى يكون وجودك داخل البلاد بشكل قانوني.

تأشيرة ماليزيا للسعوديين

لا يختلف الحال بالنسبة للسعوديين عن المصريين بالنسبة لإمكانية السفر إلى ماليزيا بدون الحصول على تأشيرة إذا لم تتعد فترة الإقامة بها ثلاثة شهور، لكن يجب توافر جواز سفر ساري المفعول حتى موعد الرجوع، كما يجب حجز تذاكر سفر ذهاب وعودة. لذا تعتبر ماليزيا خيارا جيدا للسعوديين الذين ينوون السفر إلى الخارج لسهولة إجراءاتها وتيسر المعيشة فيها وسهولة المواصلات سواء لمن ينوي السياحة أو الإقامة والعمل هناك.

كم تستغرق فيزا ماليزيا؟

في حالة طلب تأشيرة ماليزيا للعمل أو للدراسة يستغرق استخراجها حوالي من 7 أيام إلى 15 يوم عمل رسمي، تعتبر ماليزيا حاليا دولة جاذبة للطلبة الدارسين، حيث تشير الدراسات إلى وصول عدد الطلبة الأجانب في ماليزيا عام 2020 إلى حوالي 200 ألف طالب. حدد القانون الماليزي جهة واحدة مختصة بالموافقة على استقدام الطلاب الأجانب للدراسة بها وهي المدارس والجامعات الحكومية التي تنتمي لوزارة التعليم العالي، بمجرد الموافقة على طلبك للدراسة بأي جهة حكومية في ماليزيا تستطيع بعدها تقديم طلب استخراج الفيزا، وسيتم الموافقة عليها للذهاب إلى مكان معين ثم بعد الوصول لهذا المكان ستحصل على تأشيرة أخرى تتيح لك التنقل في البلد كلها بحريتك.

تأشيرة ماليزيا تعد الخيار الأمثل للعديد من الجاليات العربية سواء لغرض السياحة والترفيه لما سبق وذكرناه عن المناطق السياحية المتعددة التي توجد بها وتجعلها في مصاف البلاد السياحية الكبرى في العالم، أو للعمل والدراسة بها لما تتمتع به ماليزيا من مزايا عديدة مثل سهولة المعيشة وقلة تكلفتها وقلة تكاليف الدراسة أيضا مقارنة بالعديد من الدول الأخرى.

أسماء أحمد

القراءة والكتابة هوايتي منذ الصغر، أجد فيهما متعة كبيرة.

أضف تعليق

ستة − ستة =