تأثير القراءة : كيف تساهم القراءة في تحسين حياة الإنسان ؟

توصف القراءة بأنها الأسلوب الأكثر فعالية لتوسيع مدارك الإنسان وزيادة وعيه وتعرفه على عالمه، في السطور التالية نحلل تأثير القراءة على الإنسان بشكل دقيق.

483
تأثير القراءة

تأثير القراءة في حياة الإنسان تأثير كبير جدًا، والشخص الذي يقرأ يحصل على العديد من الفوائد من خلال القراءة، هذه الفوائد تؤدي إلى تحسين حياته بدرجة عالية. وللأسف فالبعض يتعامل مع القراءة على أن الفائدة منها تقتصر على المعلومات فقط، وهذا ليس أمرًا صحيحًا، بل توجد العديد من الفوائد التي يمكن الحصول عليها من القراءة، لذلك نتحدث في هذا المقال عن تأثير القراءة وكيف تساهم في تحسين حياة الإنسان.

تعرف على تأثير القراءة على حياة الإنسان ودورها في تحسين الحياة

1تأثير القراءة بين الكتب والروايات

في البداية علينا أن نفتتح فقرات المقال بالحديث عن هذه النقطة، وهي تأثير القراءة ما بين الكتب والروايات، لأن هناك العديد من الأشخاص يظنون أن قراءة الكتب هي فقط المفيدة، وقراءة الروايات لا فائدة منها أبدًا. والحق أن هذا الأمر خاطيء جدًا، فهناك العديد من الروايات التي ساهمت في صناعة تأثير كبير في حياتنا، تأثير تخطى كل الكتب الأخرى. الروايات تجعلنا نحيا في داخل التجارب، فنتفاعل مع الأبطال في العمل، ولعل هذا من أعظم الأشياء التي نحصل عليها، كجانب من جوانب تأثير القراءة يتمثل في التفاعل مع القضايا الموجودة في الكتب. هذا الأمر يساعد كثيرًا في تهذيب السلوك الخاص بنا، وكذلك يساعدنا في أن نرى الأشياء من منظور لم نعتد عليه من قبل. وبالتالي فإن قراءة كلًا من الكتب والروايات له تأثير إيجابي علينا، والأمر يعتمد على رغبتنا من القراءة، أو الهدف الذي نسعى إلى الحصول عليه منها.

2تأثير القراءة في الواقع والعمل

تأثير القراءة يعتمد بشكل أساسي على الهدف الذي نقرأ من أجله، سواءً كنا نقرأ الكتب أو الروايات. فهناك مثلًا أهداف وظيفية، وهذا النوع من الأهداف يرتبط بشكل أساسي برغبة القاريء في البحث عن الأشياء التي تخص وظيفته أو عمله. وبالتالي تساعده في تنفيذ المهام المطلوبة منه بأفضل شكل ممكن. وهناك أهداف تطويرية وهذا النوع يرتبط برغبة القاريء في تطوير ذاته في مجال معين. وهي تقترب نوعًا ما من الأهداف الوظيفية، لكن الأولى تساعد على اكتساب الشيء، والثانية تساعد على تطويره.

الإعلانات

ومن خلال هذين النوعين نرى تأثير القراءة في العمل، وكيف تساهم القراءة في تحسين مستوى الإنسان في العمل، مما يمكن أن يمنحه فرصًا أفضل في المستقبل. تأثير القراءة في الواقع كذلك أمر مشهور كثيرًا، بل إن هناك نوع معين من القراءة يعتمد على رغبة الشخص في التفاعل مع الواقع من خلال القراءة. أبسط دليل على ذلك ما يفعله الأب والأم عند اعتمادهما على الكتب كوسيلة للمساعدة في التربية. والأمر لا يقتصر على الأهل في التربية فقط، بل إن القراءة في العديد من الأحيان تعلمنا كيف يكون التعامل مع الواقع الذي نحياه، ونجد أن تأثير القراءة هنا هو ما يجعلنا قادرين على التعامل مع كل الناس من حولنا، حيث يمكن للقراءة إزالة العديد من الحواجز التي لا نعرف كيف نزيلها.

كما أن القراءة صديق وفي جدًا لن نشعر بالخجل منه أبدًا، فيمكننا أن نلجأ إليه في أي وقت دون أن نخشى شيئًا، وكلما أردنا معرفة أي شيء، سنجد القراءة تجيبنا عن هذا الشيء دون أي مشكلة.

3تكوين ثقافة الإنسان والتعرف على التاريخ

هناك جملة قديمة قالها العقاد عن أن القراءة تجعلنا نعيش في أكثر من حياة، وهذه جملة صادقة تمامًا. القراءة تعتبر نافذتنا على العالم من حولنا، وتجعلنا نتعرف على كل الأشياء الموجودة، نعرف ثقافات متعددة، ومعلومات كثيرة، وأيضًا نقرأ تاريخ كل الأمم. القراءة كذلك تمنحنا العديد من الفرص لأن نعيش في تجارب الآخرين، وهذه التجارب تستحق فعلًا أن نحياها. وبالتالي فإن الثقافة تعتبر ناتجًا من نواتج تأثير القراءة على حياتنا.

وهذا من الأغراض الأساسية للعديد من الأشخاص، أن يقرأ ليكوّن ثقافته الشخصية، بعد أن يعرف كل الثقافات الموجودة، ويفهم الصحيح من الخاطيء منها. تتيح لك القراءة أيضًا التعرف على التاريخ، وذلك لأنه سوف تجد أمامك العديد من المصادر التي يمكنك أن تقرأ منها التاريخ، وتتعلم الدروس الموجودة به بالفعل. ومن مميزات القراءة أنها تمنحك تنوع في المصادر، وليس فقط وجود العديد منها. لأن التنوع هو ما سوف يجعلك ترى الأمور من مختلف وجهات النظر، بعيدًا عن وجهة النظر التي تتبعها أنت في حياتك بشكل دائم.

ومعرفة التاريخ يظنها البعض شيئًا لا فائدة منه، لأن التاريخ حدث ولن يفيدنا في شيء. يبدو هذا الكلام صحيحًا نوعًا ما على الورق، لكن في الواقع، التاريخ يمنحنا دروسًا مجانية يمكن لنا التعلم منها، ومن تأثير القراءة أنها تمنحنا هذه الفرصة، كذلك تساعدنا على تطوير العديد من المهارات، مثل التفكير النقدي، كتطور طبيعي لقدرتنا على قراءة التاريخ على سبيل المثال.

4تأثير القراءة على الأطفال

تعتبر القراءة وسيلة تربوية هامة جدًا يمكن الاعتماد عليها، فهي تهذّب سلوك الإنسان وتقومه بشكل عام، ما بالك إن كان ذلك مع الأطفال. ويمكن أن يظهر تأثير القراءة على الأطفال في مراحل مبكرة تمامًا من التربية، وهو أمر جيد لكل الأهالي الذي يريدون ذلك. القراءة ستساعد الأطفال على اكتساب الخيال، وكذلك تنمي من المهارات الإبداعية للطفل، فهو سوف يرى العديد من الأشياء التي يمكنها أن تساعده في بناء عقله وتفكيره، وتنمي قدراته الشخصية.

أيضًا يمكننا الاعتماد على القراءة لأن نخبر الطفل بالعديد من الأشياء التي نريدها، دون أن نضطر لأن نخبرها له بشكل مباشر. وهناك العديد من الكتب التي أثرت بنا نحن عندما كنا صغارًا وساهمت في صناعة سلوكنا، وعندما كبرنا ظل تأثير القراءة كما هو علينا، بل تحسن مع الوقت. وعلى كلٍ فإن تأثير القراءة على الأطفال نراه جميعًا من حولنا، ونرى كيف أن الطفل الذي يقرأ سلوكه جيد، لا سيما إن كان أهله يقومون باختيار الكتب المناسبة بالنسبة له.

الإعلانات

5تأثير القراءة كهواية

أنا شخصيًا أرفض اعتبار القراءة هواية فقط، وأن من يحب القراءة يفعل ذلك لأنها هوايته، بينما من لا يقرأ فإن ذلك لأن له هوايات أخرى. فالقراءة بالنسبة لي شيء أكبر من كل ذلك، ونحن تحدثنا في الفقرات الماضية عن جزء من هذا التأثير. لكن في بعض الأحيان فإن القراءة يمكننا أن نعتبرها كهواية لدينا، عندما نقرر أن نقرأ من أجل المتعة والاستمتاع فقط، بعيدًا عن أي دوافع أخرى.

ومع ذلك فإن تأثير القراءة كهواية هو شيء عظيم في وجهة نظري، فهي هواية جيدة لن تضر صحتنا أبدًا، بل إنها سوف تقدم لنا فائدة عظيمة جدًا، وستكون متعتنا في شيء جيد، تجربة بطل نعيشها، أو حتى رحلة للتعرف على حضارة معينة. وهذا النوع من الأهداف في القراءة موجود، لأن الاستمتاع شيء مطلوب بالنسبة لنا في العديد من الأحيان.

تأثير القراءة في حياتنا سيظل شيء عظيم دائمًا، وستظل القراءة من أفضل الوسائل التي يمكنها أن تساعد في تحسين حياة الأفراد. بل إنني لن أكذب حينما أقول أن الكتاب هو صديق من أفضل الأصدقاء الذين يمكننا أن نحصل عليهم في حياتنا، كل ما يجب علينا فعله هو أن ننتقي اختياره، وبعد ذلك سوف نجني الأثر العظيم من هذه الصداقة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا