بريزون بريك

في بداية النصف الثاني من العقد الأول في القرن الحادي والعشرين ظهر مسلسل بريزون بريك ليكتب شهادة ميلاد جديدة ومختلفة تمامًا لدراما السجون والإثارة والغموض، فعلى الرغم من كون الولايات المتحدة الأمريكية، وتحديدًا سينما هوليود، تحظى بتاريخ طويل في الإثارة والتشويق ومثل هذه الأمور إلا أن هذا المسلسل جاء مختلفًا اختلافًا كليًا لدرجة أنه في نفس توقيت صدوره كان يحظى بمشاهدة في كل مكان في العالم يُعرض فيه، ونحن هنا نتحدث عن الشرق الأوسط وأسيا وأفريقيا وأمريكا الشمالية، وكل مكان آخر في العالم، بيد أننا لا يُمكن أن نكر بأن بعض الناس لم يحظوا بهذه الفرصة بعد بسبب تأخر دخولهم في عالم الدراما الأمريكية، وهؤلاء تحديدًا سوف نواجه لهم السطور القليلة المُقبلة من أجل إظهار طرق الاستمتاع بالمسلسل والأسباب التي أدت إلى شهرته الكبيرة.

حول بريزون بريك

بريزون بريك حول بريزون بريك

ربما سيدهشكم ما سنقوله الآن، إلا أن مسلسل بريزون بريك ، ذلك المسلسل الذي اجتاح العالم بكل ما تعنيه الكلمة من معانٍ، تم رفضه في البداية من قِبل شبكة فوكس، حيث كانت ترى أن نسبة فشل المسلسل أكبر بكثير من نسبة نجاحه، وبالتالي لم تجد أي داعٍ من المخاطرة، لكن مع عرض مسلسل لوست ونجاح الموسم الأول منه نجاحًا ساحقًا قررت الشركة المخاطرة بذلك المسلسل، والذي انطلق كالنار في الهشيم وأحدث نقلة في عالم المسلسلات التلفزيونية، ليس الأمريكية فقط، وإنما العالمية، فعندما تُذكر ترشيحات لمسلسلات، دون تحديد بلد أو نوعية، فإن بريزون بريك بلا شك سيكون على رأس القائمة.

- إعلانات -

الحلقة الأولى من مسلسل بريزون بريك تمت مشاهدتها من أكثر من عشرة ملايين مشاهد، وهي بداية أكثر من رائعة حققت زيادة أكبر وأكبر مع الحلقات التالية، وقد كانت الشركة المنتجة تضع في حسبانها إنتاج موسم واحد فقط من ثلاثة عشر حلقة فقط، لكن مع النجاح الساحق للحلقات الخمس الأولى تم مد المسلسل لستة عشر حلقة، ثم بعد ذلك زاد عن العشرين، وطبعًا كلنا يعرف أن فكرة إنتاج موسم واحد فقط لم تعد مطروحة بالمرة بعد ذلك النجاح الكبير، ولهذا تم التفكير في مواسم إضافية توقفت في عام 2009 بالموسم الرابع، وبعد ثمانية سنوات كاملة عاد المسلسل بموسم خامس كان بمثابة مفاجأة مُدهشة لكل عشاق المسلسل، ولا تزال هناك آراء بضرورة وجود موسم سادس في القريب العاجل.

قصة بريزون بريك

الفئة القليلة التي لم تحظى بعد بفرصة مشاهدة مسلسل بريزون بريك لا تزال تعتقد أن مُحبي هذا المسلسل في كل مكان في العالم مجرد مجموعة من المُبالغين والمُضخمين للأحداث، على العموم، القصة الخاصة بالمسلسل تُزيل جزء كبير من هذا الغموض، فهي قصة مدهشة جدًا في الحقيقة، حيث أنها تتحدث عن شخص يعرف أن شقيقه قد قُبض عليه في تهمة مُلفقة له، وبدلًا من توكيل مُحامٍ لأخيه يُقرر مايكل سكوفيلد، بطل قصتنا، الدخول إلى السجن بنفسه وإخراج أخيه من الداخل، مُستغلًا في ذلك الذكاء الشديد الذي يتمتع به وكذلك وجود الكثير من الأشخاص الذين سيضطرون لمساعدته بالداخل، وهكذا تدور الأحداث في الموسم الأول ليتبعها استغلال لمهارات مايكل في الهروب من أشهر سجول العالم، فكيف سيفعلها بطلنا؟

شخصيات المسلسل

بريزون بريك شخصيات المسلسل

لا شك أن أكثر الأمور ارتباطًا الآن بكل من شاهدوا المسلسل الشخصيات التي تواجدت به، فنحن نتحدث عن مسلسل كان يعج حرفيًا بالشخصيات المميزة التي دفعت الأحداث دفعًا للأمام وعلقت في أذهان المشاهد، وعلى رأسها بالتأكيد مايكل.

مايكل سكوفيلد

الشخصية الأولى والأهم في مسلسل بريزون بريك هي شخصية مايكل سكوفيلد الذي قام بتأديتها الممثل وينتورت ميلر، وربما سيكون ذلك مدهشًا لكم، إلا أن ذلك الممثل كان قد اقترب من اعتزال التمثيل بسبب عدم وصول أية عروض له، على كلٍ، شخصية مايكل هي الشخصية الأهم والدافعة للأحداث، فهو مهندس ذكي يمتلك ذكاء فطري ويُمكنه فعل أي شيء من أجل إنقاذ شقيقه من حبل المشنقة، كذلك هو محبوب من كل الذين تعاملوا معه داخل السجن، حتى الطبيبة الخاصة به وقعت في حبه، وبطريقةٍ ما يتمكن مايكل دائمًا من استغلال ذلك الحب.

تي باغ

ثاني أهم شخصية في المسلسل شخصية تي باغ، وهي الذي قام بها الممثل روبرت رنبر، والحقيقة أنك عزيزي المشاهد سوف تندهش مع مشاهدتك المسلسل لقوة هذه الشخصية وبراعة الممثل الذي أداها، وهو عبارة عن قاتل محترف قتل واغتصب الأطفال ويُصبح فيما بعد عقبة كبيرة لخطة الهروب التي وضعها مايكل سكوفيلد داخل السجن.

لينكون بوروز

الشخصية التي كانت سببًا في كل الأحداث التي شاهدناها في المسلسل شخصية لينكون بوروز شقيق مايكل سكوفيلد، وهو شخص يُحكم عليه بالإعدام ظلمًا ويضطر شقيقه لدخول السجن من أجل إخراجه، ثم فيما بعد سيكون بمقدورنا ملاحظة علاقة الأخوة وتطورها وكيف كانت في السابق، وفي الحقيقة الممثل الذي أدى الشخصية لم يكن بالبراعة التمثيلية المطلوبة لتجسيد شخصية هامة مثل لينكون، ومع ذلك تظل مستحقة للمتابعة.

سارا تانكردي

العنصر النسائي كان حاضرًا وبقوة في مسلسل بريزون بريك من خلال شخصية مُسالمة تُعرف باسم سارا تانكردي، وهي طبيبة السجن، والمرأة الأهم في المسلسل، وذلك لكونها قد ساهمت في عملية الهرب مع وقوعها كذلك في حب مايكل وتزوجها منه في نهاية المطاف، هذا قبل أن يُزيف موته وتتزوج سارا من شخص آخر يخدعها لتكتشف لاحقًا أن مايكل على قيد الحياة بأحد سجون صنعاء، بمعنى أكثر دقة، هذه الشخصية خاضت كل أحداث المسلسل على مدار المواسم الخمسة التي قضاها، وبالتالي هي شخصية أصيلة من الأركان الرئيسية له، هذا مع الوضع في الاعتبار أن مؤلف العمل قد قتل هذه الشخصية في أحد المواسم مما أدى إلى استثارة الرأي العام ومطالبته بعودته، لتتعدل الأحداث لاحقًا وتدخل سارا فيها.

ألكساندر ماهون

من الشخصيات التي تحظى كذلك بقدر كبير من الأهمية شخصية ألكسندر ماهون، ذلك المحقق الذي بدأ مع ظهور الموسم الثاني وكان موكلًا بالقبض على الأشخاص الذين هربوا من السجن وعلى رأسهم بالتأكيد مايكل سكوفيلد، وعلى غرار كل شخصية في هذا المسلسل يكون ماهون في البداية ناقمًا على مايكل وكارهًا له، إلا أنه مع الوقت يتغير تمامًا ويقوم بالتعاون معه وإنقاذ حياته، لكن بعيدًا عن كل ذلك فإن الممثل الذي أدى هذه الشخصية كان بارعًا إلى حد كبير، شاهدوه واستمتعوا.

براد بيليك

أيضًا من الشخصيات التي أثرت المسلسل بصورة كبيرة وكانت سببًا في ظهوره بصورة المسلسل المتكامل من أكثر من جانب شخصية براد بيليك التابع أساسًا لفريق حراس السجن، وهو شخص تتقلب شخصيته على مدار أربعة مواسم متتالية قضاها في العمل حتى مات بعدما جرفه التيار في أحد المهمات التي كان يؤديها مع مايكل سكوفيلد، هذا على الرغم من كونه في الأساس أحد أشد أعدائه في بداية المسلسل، فهو أيضًا أحد الممثلين البارعين وواحدة من الشخصيات المستحقة للمتابعة.

كيف تستمتع بالمسلسل؟

بريزون بريك كيف تستمتع بالمسلسل؟

الآن أصبح لدينا بعض المعلومات البسيطة حول مسلسل بريزون بريك، لكن بالتأكيد هذا ليس كل ما يريده المشاهد الذي قرر مشاهدة العمل لأول مرة، فهو سيُريد التعرف أكثر وبصورة مُفصلة عن كيفية الحصول على متعته عند مشاهدة هذا العمل المتميز، وبالتأكيد هذا أمر ممكن من خلال عدة طرق، والتي أهمها متابعة الحلقات بالترتيب.

متابعة الحلقات بالترتيب

الأمر الأول الذي يجب القيام به لضمان الاستمتاع بمسلسل بريزون بريك أن تتم متابعة حلقات المسلسل بالترتيب الصحيح لها، إذ أن البعض يظن أن اختصار الوقت يُمكن أن يحدث من خلال مشاهدة بعض الحلقات وترك الأخرى، مشاهدة الحلقات المحورية الفاصلة على وجه التحديد، لكن هذا الأمر لن ينفع أبدًا مع المسلسل الذي نتحدث عنه لأننا ببساطة بصدد مسلسل ليست به أية حلقة غير أساسية، بل لا توجد حلقة واحدة خالية من المتعة والإثارة والتشويق، ولذلك فمن الأفضل الالتزام بالترتيب ولا تستمتع لغير ذلك من آراء.

قراءة المقالات النقدية

أيضًا من ضمن الأشياء التي يجب وضعها في الاعتبار عند التفكير في متابعة مسلسل بريزون بريك أن يتم قراءة العديد من المقالات النقدية التي تتحدث عن المسلسل، فنحن الآن نتحدث عن مسلسل منتهي، وهو ما يفتح الباب أمام وجود عدد لا حصر له من الموضوعات والمقالات التي تتحدث عن كل شيء يتعلق به، وقراءة مثل هذه المقالات تجعلك تُقدم على المسلسل وأنت تعرف ما ستُقدم عليه فعلًا، وهذا أمر مهم للغاية.

التركيز مع كل الشخصيات

بعض الناس يُركزون أثناء المتابعة مع الشخصيات الرئيسية التي تُسهم في تقدم الأحداث وتتصدر التتر والأفيش، لكن هذا الأمر لن يكون مفيدًا مع مسلسل بريزون بريك لأن كل الشخصيات بلا أي استثناء تستحق التركيز معها، والحديث هنا عن الشخصيات الرئيسية والغير رئيسية كذلك، فحتى تلك الشخصيات التي تظهر في حلقة واحدة فقط تُحرك الأحداث بقدر لا يُستهان به، ولهذا هي تستحق التركيز معها، فما بالكم بالشخصيات الفرعية المتواجدة في كل الحلقات بجانب الأبطال!

عدم متابعة الحرق

أكبر خطأ يُمكن القيام به عند متابعة المسلسل ويُمكن أن يؤدي إلى فقدان الاستمتاع بالعمل أن يكون هناك متابعة أو انتباه للحرق بكافة أشكاله، فالبعض يشاهد المسلسل ثم يتغنى بأحداثه الداخلية في كل مكان، وخصوصًا مواقع التواصل الاجتماعي، ولذلك سيكون من الأفضل أن تفصل نفسك عن مجموعات مشاهدة الأفلام عبر الفيس بوك أثناء المتابعة، أيضًا يجب عليك تحذير صديقك تحذيرًا شديدًا بعدم حرق أي حدث رئيسي أو غير رئيسي أمامك، هكذا فقط تنجح المشاهدة.

الابتعاد عن الآراء المُحبطة

بالطب عزيزي القارئ عليك قبل أن تبدأ في متابعة مسلسل بريزون بريك أن تبتعد تمامًا عن الآراء المُحبطة التي لا تُفيد وكذلك ستكون مُحبطة للغاية، وقد يقول البعض الآن بأن هذا الأمر لا يُطبق على الآراء الجيدة، لكن الأمر ببساطة أن الآراء المُحبطة لا تُقارن أبدًا بالآراء الجيدة والمُبشرة عن نفس المسلسل، فهناك اكتساح تقريبًا للفريق صاحب الآراء الجيدة عن المسلسل، بيد أنه قد يكون من نصيبك أن تصطدم برأي مُحبط في الوهلة الأولى فلا يكون الوضع جيدًا معك وتُغلق شهيتك تمامًا عن بقية المُسلسل، إنها ببساطة مُعادلة عن اتقاء شرور الآراء المُحبطة.

المشاهدة مجددُا بعد فترة

لزيادة متعتك بمسلسل بريزون بريك عليك أن تعاود المشاهدة مجددًا بعد فترة، والحقيقة أن هذا الأمر لا يستدعي أبدًا التنبيه، إذ أنك ستقوم بذلك الأمر بنفسك، فالمسلسل من نوعية الجريمة والذكاء، وهي النوعية المحببة للجمهور، وبالتالي لا تتوقع أن تُشاهد المسلسل مرة واحدة ينتهي بعدها كل شيء، أيضًا أثناء المشاهدة الثانية سوف تُلاحظ أن أشياء كثيرة سوف تبدو متغيرة بالمرة، وهذه هي نقطة القوى الرئيسية في المسلسل.

كتابة ريفيو عن المسلسل

من الأشياء التي ستُزيد كذلك من فكرة المتعة التي نتحدث عنها أن تقوم بعد الانتهاء من المشاهدة بكتابة ريفيو أو رأي تفصيلي عن المسلسل، هذا الرأي يعكس وجهة نظرك فقط ويقول ما تراه جيدًا أو سيئًا في المسلسل، أيضًا قم بمراعاة عدم الحرق لأنه لابد من وجود آخرين سيطالعون ريفيو المسلسل قبل مشاهدته، أو قم بالتنويه عن وجود حرق في البداية على الأقل، ولا يدل هذا الرأي على شيء أكثر من فهمك الجيد للمسلسل.

أسباب شهرة المسلسل

بريزون بريك أسباب شهرة المسلسل

بعد أن تعرضنا لكل شيء يتعلق بمسلسل بريزون بريك من تفاصيل قصة وشخصيات وأحداث وكيفية استمتاع دعونا الآن ندخل سريعًا في الأسباب التي أدت إلى شهرة المسلسل وانتشاره بهذه الصورة المُخيفة، وأهم هذه الأسباب القصة والتناول.

القصة والتناول

لا شك أن أول سبب لشهرة مسلسل بريزون بريك وانتشاره بكل هذا القدر يرجع أساسًا لوجود قصة مُبهرة تم تناولها بطريقة لا تقل أبدًا من ناحية الإبهار، فنحن هنا نتحدث عن شقيق قرر الدخول إلى السجن خصيصًا من أجل إنقاذ شقيقه وإخراجه من السجن مُعتمدًا في ذلك على حالة الذكاء الشديد التي يتمتع بها ومستغلًا أيضًا بعض القدرات الخاصة للمساجين، إنها بلا شك قصة مُبهرة، وخصوصًا إذا وضعنا في اعتبارنا وجود الكثير من الصعوبات التي تواجه بطلنا، أيضًا التناول جاء بصورة شيقة جعلت من السهل الحديث عن المسلسل وشهرته وانتشاره من خلال مجرد الحديث عن تفاصيل القصة.

الانتشار الكبير

السبب الثاني الذي أدى إلى شهرة بريزون بريك هو ما يُمكن اعتباره نتيجة مترتبة للسبب الأول وليس مجرد سبب قائم بذاته، والحديث هنا عن القصة والتناول، وهما اللذان حظيا بدرجة براعة كبيرة للغاية كما ذكرنا، فسهولة حكاية قصة بريزون بريك جعلته ينتشر في كل مكان ويتردد على أسماع كل من يعشقون مسلسلات الإثارة والغموض، وهو ما أدى في نهاية المطاف إلى فكرة الشهرة التي نريد إيصالها منذ البداية.

قوة فريق العمل

ضمن أسباب الشهرة والانتشار لا يُمكننا كذلك نسيان قوة الممثلين الذي شاركوا في العمل وكذلك المؤلفين والمخرجين، ببساطة، فريق العمل بأكمله كان قويًا، وبالتالي أسهم في فكرة الانتشار هذه من خلال تقديم مُنتج يُمكن وصفه بالجيد أو المُتميز، وهنا يجب التأكيد على عدم إغفال دور الممثلين الذين وضعوا القصة أو المُخرجين الذين أخرجوا العمل في الصورة المُبهرة، فالأمر لا يتعلق أبدًا بالممثلين، هذا على الرغم من كونهم طبعًا عنصر في غاية الأهمية.

- إعلانات -

الظهور في التوقيت الذهبي

الفترة التي ظهر فيها مسلسل بريزون بريك تُعرف في كل مكان في العالم بفترة التوقيت الذهبي للمسلسلات أو الدراما بشكل عام، إذ أنه في تلك الفترة بدأ توجه الجمهور العام من الأفلام إلى المسلسلات، وقد كان ذلك الأمر نقطة تحول كبيرة خصوصًا بعدما ظهرت أعمال في غاية التميز والروعة مثل بريزون بريك واختلال ضال ومفقود وغير ذلك لا تزال خالدة طبعًا في تاريخ الدراما العالمية وليس الأمريكية فقط.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

18 − سبعة =