انقطاع الإنترنت

أصبح الإنترنت ركيزة أساسية في كل البيوت في العالم تقريبًا وعلى كل الهواتف الجوالة، وتقريبًا صار الوقت الذي يمر بدون إنترنت هو وقت غير محسوب من الحياة أو إنجازات اليوم لدى كثير من شباب هذا الجيل بل وكباره كذلك، سواء كان ما يقوم به المرء على الإنترنت مفيدًا أم لا، ولأن قليلين هم من يقدرون قيمة الوقت الحقيقية قررت أن أكتب هذا التقرير لأشير إلى بعض الأمور المفيدة التي يمكننا ممارستها على حواسبنا أو هواتفنا أو حتى أثناء انقطاع الإنترنت بصفة عامة من المنزل، لأن كل دقيقة من وقتنا لن تعود مرة أخرى وسيحاسبنا الله عليها يجب أن ننظم كافة أمورنا لقضاء كل أوقاتنا على أكمل وجه.

القراءة

سواء كنت من محبي القراءة أم لا فإن الاطلاع على مستجدات الأمور في الحياة هو أمر مستحسن وله نتائج إيجابيه، فيجب عليك أن تضع في هاتفك أو جهاز الكمبيوتر خاصتك بعض الكتب التي تحفظها حتى تقرأها في وقت كهذا، واحرص على أن تكون كتب لطيفة وخفيفة تحببك في القراءة ولا تنفرك منها خاصة إن لم تكن من هواة القراءة، لأن هذا يمكن أن يكون مدخل للقراءة ومعرفة بعض المعلومات الإضافية والشيقة عن مجال تخصصك أو غيره، كما يمكنك أن تقوم بتحميل بعض الكتب الصوتية عوضًا عن القراءة التي قد تستثقلها في الكتب الإلكترونية وستجعل الوقت يمضي أسرع وأسهل بالنسبة لك، وستنهي الكتاب الصوتي في وقت أقل من قراءته بنفسك.

تحميل بعض تطبيقات الذكاء

أوقات انقطاع الإنترنت تحميل بعض تطبيقات الذكاء

من الأشياء التي لا ينتبه لأهميتها الكثيرين، هي ألعاب الذكاء التي تنمي المواهب وتنشط بعض المناطق في المخ، والتي يمكن أن تبدأ بالألعاب الصغيرة التي نشتريها لأبنائنا أو إخوتنا الصغار مثل ألعاب الفك والتركيب أو حتى السودوكو، ولكن يمكن تحميل هذه الألعاب على هيئة تطبيقات حيث تكون أقل تكلفة، ويمتنع الكثير من الكبار عن هذه الألعاب بحجة أن الألعاب هي أشياء تافهة مخصصة للصغار فقط وتضيع الوقت، ولكن هذه ليست حقيقة علمية، حيث صممت العديد من الألعاب لتنمية بعض القدرات وستجدون الكثير من هذه الألعاب على الإنترنت التي تعبر عما أقول، يمكنكم استغلال أوقات انقطاع الإنترنت في أدائها وستجدون تفكيركم قد تطور ومعدل الذكاء قد ارتفع بضع درجات عن معدلكم السابق.

ممارسة الرياضة

عندما أتحدث عن استغلال أوقات انقطاع الإنترنت فأنا لا أوجه كلامي لفئة محددة من الناس، ولكن إذا افترضنا أن هناك أشخاص يجلسون على الإنترنت طوال اليوم خاصة ممن تكون أعمالهم معتمدة عليه بشكل كبير، سيكون من المفيد جدًا ممارسة الرياضة ولو بأداء بعض التمارين البسيطة في غرفة الكمبيوتر نفسها، من يجلس لساعات طويلة على الإنترنت في الغالب لا يكون كثير الحركة ويعاني من آلام في الظهر أو غيرها من المشاكل الناتجة عن الجلوس لفترات طويلة، ومع هذا فهم لا يمارسون الرياضة أو يحاولون التخلص من هذه المشاكل، لهذا يمكن استغلال أوقات انقطاع الإنترنت واعتبارها فرصة جيدة للحركة وتنشيط الدورة الدموية فهذا أمر ضروري ومهم للصحة، سواء بممارسة تمارين عامة أو الجري وتحريك الأذرع أو مشاهدة بعض المقاطع القصيرة التي تختص بهذا الجانب.

مشاهدة أفلام وثائقية

عندما تكون جالسًا على الإنترنت تؤدي مهمة ما وفجأة يتعذر الاتصال بالإنترنت لأي سبب من الأسباب يمكنك أن تقوم بمشاهدة أحد الأفلام التسجيلية أو غيرها من الأفلام المفضلة لك، حيث أن مشاهدة الأفلام الجيدة لا تقل أهمية عن قراءة الكتب الجيدة، بجانب أن الترفيه مطلوب في الحياة العملية، إن كان كل عملك على الإنترنت، لذلك احرص على وجود بعض الأفلام اللطيفة على هاتفك النقال أو حاسوبك، أو حتى على شاشة التلفزيون.

تعلم لغة جديدة أثناء انقطاع الإنترنت

من الأمور اللطيفة جدًا والتي يجب أن يحرص على معرفتها وتعلمها كل شخص في هذا الزمن، هي تعلم لغة جديدة وبخاصة اللغة الإنجليزية، ووقت انقطاع الإنترنت هو أحد أفضل الأوقات التي يمكن ممارسة هذه العادة المفيدة فيه، يمكنك تعلم اللغة الإنجليزية أو أي لغة تريدها من خلال العديد من الطرق مثل التطبيقات التي تعمل على الهواتف المحمولة أو الكمبيوتر بدون إنترنت وستجد عشرات التطبيقات المخصصة لذلك، أو تحميل بعض الفيديوهات التعليمية التي تشرح ذلك بدون إنترنت، أو يمكنك القراءة في بعض الكتب اللغوية سواء كانت نسخ ورقية أو إلكترونية ففي كل الأحوال تعد معرفة لغة جديدة شيئًا مفيدًا يستحق إنفاق الساعات في تعلمه، وبعد أن تجني ثمرته وتشعر أن لديك حصيلة لغوية جديدة ستدرك أهمية استغلال أوقات انقطاع الإنترنت المتكررة.

الذهاب للتنزه قليلًا أو التمشية

من اللطيف أن تقوم بالتمشية لبعض الوقت أو التنزه، فأخذ جولة قصيرة في الشارع ستفرق معك كثيرًا وستكون أكثر نشاطًا وقدرة على الأداء من قبل، ولا تستهين بهذا الأمر فمن يعملون كمستقلين على الإنترنت سيقدرون قيمة هذه الفكرة جدًا حيث أن التحديق على شاشة الحاسوب هو أمر مرهق للعينين وللذهن، لهذا فإن أخذ قسط من الراحة ومن التفكير سيكون شيء جيد وإيجابي، خاصة إن كان الإنترنت ينقطع لفترات طويلة ومتكررة.

يمكن تنظيم الأمور من حولك أو القيام ببعض الأولويات

كثيرًا ما يكون لدينا عدة مهام في اليوم ولكن أهمها قضاء وقت ما على الإنترنت أو عمل أي الأشياء المفيدة، ولكن بعد انقطاع الإنترنت يمكن إعادة ترتيب الأولويات وتغيير الأمور مثل أن تقضي على عمل كنت تؤجله، وأنت على دراية بما يفيدك وتحتاجه في يومك أكثر مني بالتأكيد، يمكنك الاتصال بصديق أو القيام بتنظيف المنزل أو تحضير بعض الأطعمة السريعة مثل سلطات الخضار، حتى تعود الأمور لطبيعتها وتعود لاستكمال مهمتك على الإنترنت.

ممارسة الهواية المفضلة

أوقات انقطاع الإنترنت ممارسة الهواية المفضلة

بسبب الاعتياد على وجود الإنترنت في حياتنا أصبحت فكرة ممارسة الهوايات فكرة مستبعدة للكثيرين، بل أصبحت الأجيال الجديدة لا تهتم بوجود هواية أو اهتمام لديهم طالما أن الإنترنت موجود، وهذا شيء خطير بالطبع، لهذا لا تهملوا هذا الجانب في حياتكم أو تحاولوا أن تكشفوا عنه وتمارسوه، وكيفما اختلفت الهوايات فإنها ترفه عن المرء وتشبع شغفه ومدى رضاه عن نفسه فلا تهملوا هذا الأمر، وفي أوقات انقطاع الإنترنت يمكنكم ممارسة هواياتكم المفضلة على اختلافها، فإن كنت تحب رفع الأثقال أو كنت تحبين التطريز أو الطهي أو القراء فإنه بإمكانك فعل ذلك وأكثر كل يوم عندما تستغلين أوقات انقطاع الإنترنت المتكررة.

مهما كان وقت انقطاع الإنترنت لديك قصير أو طويل، فإنه من الضروري لك أن تلتزم بأداء أي الأشياء المفيدة وتستغلها، لأن الوقت الذي يمر لن يعود، لهذا احرص أن تملأ يومك بالأشياء المفيدة الإيجابية.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنان + 15 =