المشي حافيا

يخشى الكثيرون من السير حفاة خشية اتساخ أرجلهم، أو أن يتعرضوا لجروح وإصابات، غير مدركين فوائد المشي حافيا سواء كان ذلك على التراب أو رمال البحر أو في الحدائق، أو حتى على الصخور، وتعود تلك الفوائد على كل الأعمار سواء الطفولة أو الشباب أو الشيوخ، وسوف نتعرف في مقال اليوم على الفوائد الكثيرة من المشي حافيا وكيف يمكن اكتساب طاقة إيجابية، والتخلص من الطاقة السلبية، سوف نتعرف أيضا على نقاط الطاقة في باطن القدم، وكيف تستخدم للشفاء من العديد من الأمراض.

المشي حافيا والشعور بالحرية والانطلاق

المشي حافيا

لا شك أن المشي حافيا على الرمال يمنحنا شعورا بالحرية والسعادة والانطلاق، ربما رجع السبب في ذلك إلى حنين العودة للأرض، والشعور بأننا منها وسوف نعود إليها، مشاعر تمتلئ بالحميمة والعودة للأصول والجذور، وهذه المشاعر ترتبط بتحررنا من الأحذية التي تقيد حريتنا، وقد تسبب لنا المتاعب، والمشي حافيا متعة سواء مارستها في المنزل، أو على شواطئ البحار، ولعلنا لا ندري أسباب تلك المشاعر، التي لها أصول وأسباب سوف نتعرف على تفاصيلها.

فوائد المشي حافيا

  • تحتوي الرمال على مادة مطهرة غنية بالمضادات الحيوية، تمنع ظهور البكتريا وتقضي على الفطريات.
  • ملامسة القدمين للأرض يعمل على تفريغ أي شحنات كهربائية زائدة بالجسم تسبب له الأضرار، وبذلك يخلص الجسم من التوتر ويحسن حالته المزاجية.

فوائد المشي حافيا على التراب

  • المشي حافيا خصوصا على الرمال والتراب يعمل كمدلك للقدمين، كما يعمل على تنشيط الدورة الدموية خصوصا في الرجلين، وبالتالي يمنع تكون الدوالي وتورم القدمين.
  • يساعد المشي حافيا في تقويم بعض العيوب الخلقية في القدمين مثل القدم المنبسطة (فلات فوت) خصوصا عند الأطفال.
  • يعد المشي حافيا من التمرينات الهامة لأنظمة التخسيس، حيث أن الجهد المبذول أثناء السير على الرمال يمثل ما يعادل 20 ضعفا من السير على الأرض المنبسطة، كما أنه يقوي عضلات الساقين ويمنحها المرونة ورشاقة الحركة.
  • يعمل المشي حافيا على تنشيط الغدة الدرقية، والأطراف العصبية المتصلة بها والتي تتصل بجميع أجزاء الجسم عن طريق الدماغ والحبل الشوكي.
  • يساعد على اكتساب الصحة العامة واستنشاق الهواء النقي، والاستفادة من أشعة الشمس، مما يساعد على الشفاء من أمراض الروماتيزم، ومشاكل المفاصل خصوصا عند كبار السن، كما يعمل على تقوية القلب وتحسين الجهاز التنفسي والرئتين.
  • يساعد المشي حافيا على السيطرة على الجذور الحرة والتخلص منها فيكون ذلك واقيا للقلب والجهاز المناعي من أي أضرار محتملة.

المشي حافيا على شاطئ البحر

  • يحقق المشي حافيا على رمال الشاطئ فوائد رائعة، ويكفي منظر الشاطئ الرائع وهدير الأمواج والشمس الساطعة والرمال الذهبية، كل ذلك يكسب الشخص الكثير من المشاعر الإيجابية والراحة النفسية وصفاء الذهن.
  • احتكاك الرمال بالقدمين يعمل صنفرة طبيعية تخلص القدمين من الجلد الزائد وتكسبهم نعومة طبيعية.
  • المشي على الرمال الغير مستوية يكسب الجسم رشاقة ويساعد على حفظ التوازن، كما يساعد المجهود العضلي المبذول في السير على الرمال على إنقاص الوزن وتحقيق الرشاقة.
  • يحتاج الجسم للتعرض للشمس 10 دقائق على الأقل يوميا، والسير على الشاطئ في الجو المشمس يفيد الجسم ويزوده بفيتامين (د) الهام لصحة العظام والأسنان.
  • ملامسة القدم للرمال يساعد على سحب الطاقة السلبية من الجسم والشحنات الكهربائية الزائدة ويفرغها في الرمال، مما يمنح الجسم السكينة والتوازن النفسي.
  • استنشاق هواء البحر النقي والغني بمادة اليود يقي الجسم من الإصابة بالغدة الدرقية، كما أن الاغتسال بماء البحر المالح يخلص الجسم من الطاقة السلبية، ويمنحه طاقة إيجابية كبيرة لأنه غني بأوميجا3 التي تعمل على زيادة إفراز هرمون السيرتونين بالجسم.
  • الجهد المبذول في السير على الرمال يحسن من عمليات الشهيق والزفير، ويقوي الرئتين، ويحسن من ضربات القلب ويقلل من احتمالات الإصابة بارتفاع نسب الكوليسترول الضار بالجسم.

المشي حافيا ينشط مراكز الطاقة بالقدمين

المشي حافيا المشي حافيا ينشط مراكز الطاقة بالقدمين

هناك حقيقة معروفة تاريخيا وخصوصا في العلوم الصينية القديمة، وهي أن قدمي الإنسان تتوزع فيها مراكز الطاقة المتصلة بسائر الجسم حيث تنتهي في القدمين ب 7200 طرف عصبيي متصلة بالعظام والعضلات وأجهزة الجسم الداخلية، وأن صحة الإنسان تتوقف على صحة مسارات الطاقة من الجسم إلى القدمين، وأن الإصابة بالأمراض المختلفة يرجع السبب فيها إلى انسداد بعض مسارات الطاقة في الجسم.

نقاط الطاقة في القدمين

  1. منطقة وسط القدم، وفيها المراكز العصبية المتصلة بالحجاب الحاجز، ومن المعروف أنه في حال إصابة شخص بالتوتر فإنه يحتاج إلى تدليك الحجاب الحاجز، ويمكن تحقيق هذا الغرض بتدليك باطن القدم.
  2. منطقة الإصبع الكبير في القدم، وتتصل أعصابة بمراكز الشهية في جسم الإنسان، ويعتبر تدليك إصبع القدم الكبير عاملا مساعدا في كبح الشهية، ويأتي بنتائج طيبة إن تزامن ذلك مع التمرينات المناسبة والنظام الغذائي.
  3. مركز الإصبع الكبير في القدم، وهو مرتبط بالغدة النخامية، ويعتبر تدليك مركز الإصبع الكبير مناسب تماما لمن يعانون من اضطرابات هرمونية.
  4. قاعدة الإصبع الكبير للقدم، وهو مرتبط بالغدة الدرقية، وتدليك تلك المنطقة تمنع التوتر، وحتى في الظروف العادية يكون من الجيد تحفيز هذه الغدة.
  5. النقاط الموجودة في حواف القدم الداخلية، وهذه النقاط ترتبط بالغدة الكظرية، أي مركز الطاقة، وتدليكها والضغط عليها يحسن مستوى الطاقة للشخص.
  6. منطقة كعب القدم، وهي مرتبطة بجهاز الإخراج في الجسم، ويعمل تدليكها على تحسين الإخراج والتخلص من سموم الجسم أولا بأول.

لذلك عني الأقدمون بهذا الأمر وتعمقوا في دراسة نقاط الطاقة بالقدمين، وابتكروا العديد من طرق العلاج التي تعتمد على تنشيط مسارات الطاقة بالجسم عن طريق الضغط على نقاط الطاقة بالقدمين، وعمل أنواعا معينة من التدليك بطرق متعددة من اجل الحصول على تلك الفوائد.

أيضا استطاعوا تحديد علاقة نقاط الطاقة في القدم بأجهزة الجسم المختلفة، وعلى حسب نوع المرض يتم الضغط على نقاط محددة في القدم.

وعندما درس الباحثون أهمية المشي حافيا، اكتشفوا أن السير على الحصى والتراب يقوم تلقائيا بالضغط على نقاط الطاقة في القدم، وعمل تدليك تلقائي لها، بما يعني تصحيح مسارات الطاقة، وإزالة أسباب انغلاقها، وبالتالي المساعدة في شفاء العديد من الأمراض، وأن مجرد تخصيص فترة للمشي حافيا مرة أو مرتين أسبوعيا سوف يكون له نتائج طيبة على الصحة العامة للشخص، كما يساعد على تخليصه من التوتر والعصبية، وتحسين مزاجه العام، وإكسابه طاقة إيجابية رائعة تنعكس على علاقاته بمن حوله، وتساعده على تحقيق المزيد من النجاح سواء في عمله أو علاقاته بشكل عام.

هكذا نكون قد تعرفنا على أهمية المشي حافيا، وتناولنا الفوائد العديدة التي تعود على الجسم صحيا ونفسيا، وأفضل الأماكن للمشي حافيا سواء على الأرض الملساء أو على الشواطئ، وأيضا السير على الحصى والحجارة، وأيضا على الرمال الناعمة على شواطئ البحار، وكيف يتخلص الجسم من الطاقة الكهربائية الزائدة في جسمه عن طريق المشي حافيا على التراب والأرض، وكيف يتخلص من الطاقة السلبية والشوارد، ويحقق التوازن النفسي والانفعالي، ويجدد طاقاته الإيجابية.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة × أربعة =